1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أوجاع الكتابة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏27 فيفري 2009.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      27-02-2009 00:38
    هو سؤال يراودني كلّما هممت بتشكيل الأحرف نصّا أخرجه منّي؟؟
    أأكتُب لنفسي، أخفّفها من أعبائها وأريحها من حملها؟؟ أم أكتب لمن يقرؤني أسطرا فيقاسمني همّا وفكرة؟؟
    لا أدري أيّ الجوابين أقرب منّي إليّ، ولا أعرف لمَ أنا مواصل الكتابة وقد لازمتني قناعة بعبثيّة القول لا يغيّر من الحقيقة شيئا..
    وماذا ننتظر إذا ما كتبنا؟؟
    أن نتخفّف؟؟
    أليس أفضل أن نبقى محتقنين علّنا ننفجر ذات صبح ما هو عنّا ببعيد؟؟
    أم نكتب كي نوسّع ذواتنا في ذوات أخر فنتلاشى في الإتّساع ويبدأ فينا الحلم، ولا نفيق منه إلاّ على أوجاع كتابة جديدة؟؟
    قد زادت الغربة فيّ حتى كأنّما هو يوم مقداره خمسين ألف ألف سنة..
    قد كان الورق قبل الأسطر بكرا فافتضضناه واختضرناه وأعملنا فيه أسطرا غمّسناها حزنا، ورحلنا حيث هناك نبحث عمّا نعتقد فيه موجودا، وما كان..
    الأوراق قد ذوت وذبلت وآن لها السقوط في الرّبيع، فليس للرّبيع إذا هاجرته العصافير من تأشيرة مرور إلينا..
    اكتبوا، فذلك أفضل من الإختناق كَلِمًا..
    وارحلوا باكين كما أتيتم الدّنيا، فربّ دمعة أو قطرة دم أنبتت أرضا فاجرا أحبلتها بعد أن كانت عاقرا..
    دمتم ولا دمت فيكم..

     
    36 شخص معجب بهذا.
  2. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      27-02-2009 00:59
    اخى غسان خفف عن أعباء نفسك و أرحها من حملها وأكتب ثم أكتب ثم أكتب...
    وكما قالوا نحن أمة (اقرأ والقلم) أداتا العلم والمعرفة، بهما تكتشف المجاهيل وتبرز الحقائق وتنهض الأمم من رقاد، وتبعث فيها الروح من جديد، بهما تعرف أسرار الأنفس والكون، بهما تخترع الأدوات والآلات ، وبهما يتحقق نهضة الأمم، بهما إن كان معهما التقوى يسهل دخول الجنة، بهما تنال الدرجات والحسنات بعد الممات.....
    ونحن اليوم اهملنا (اقرأ والقلم) واشتغلنا بسفاسف الأمور وقشوره كأنها الحبل الوتين بعيدا عن كل ومضة أمل ونهوض للفرد أو للأمة إلا من رحم ربك. وإن وجدَ من يملك هذا المشروع فعليه أن يبحث عن مجرة أخرى.
    علِم ذلك سلفنا الصالح وعدوها فريضة........
    فكان الإمام الطبري يكتب في كل يوم أربعين صفحة ولمدة أربعين سنة. ذكر عنده دعاء وهو في موته فاستدعى محبره وصحيفة فكتبه، فقيل له: أتكتبه وأنت في هذه الحالة ؟ فقال: ينبغي للإنسان أن لا يدع طلب العلم حتى الممات.

     
    20 شخص معجب بهذا.
  3. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      27-02-2009 01:23
    :tunis:

    عندما تعتصر الأفكار في الذهن ويضيق بها الصدر ولا تجد حولك من تبثّه هواجس فكرك تلتجئ إلى دفاترك تخفي فيها كلماتك كما تلفّ أمّ وليدها.. أوليست الكتابة كما الولادة ولا تكون ولادة بدون أوجاع وآلام مخاض..
    قدرنا أن نتوجّع ونتألم ونخفي أجنّتنا وكأنّنا حملنا بها سفاحا..
    :satelite:
     
    19 شخص معجب بهذا.
  4. wassimrkik

    wassimrkik عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2008
    المشاركات:
    1.867
    الإعجابات المتلقاة:
    1.654
      27-02-2009 01:35
    أَكْتُبُ..
    كيْ أُفَجِّرَ الأشياءَ ، والكتابةُ انفجارْ
    أكْتُبُ..
    كي ينتصرَ الضوءُ على العُتْمَةِ،
    والقصيدةُ انتصارْ..
    أكْتُبُ..
    كي تقرأَني سنابلُ القمحِ،
    وكي تقرأَني الأشجارْ
    كي تفْهَمَني الوردةُ، والنجمةُ، والعصفورُ،
    والقِطَّةُ، والأسماكُ، والأصْدَافُ، والمَحَارْ..
    *
    أكْتُبُ..
    حتى أُنقذَ العالمَ من أضْرَاسِ هُولاكو.
    ومن حُكْم الميليشْيَاتِ،
    ومن جُنُون قائد العصابَهْ
    أكتُبُ..
    حتى أُنقذَ النساءَ من أقبية الطُغَاةِ
    من مدائن الأمواتِ،
    من تعدّد الزوجاتِ،
    من تَشَابُه الأيام،
    والصقيعِ، والرتابَهْ
    أكتُبُ..
    حتى أُنقذَ الكِلْمَةَ من محاكم التفتيشِ..
    من شَمْشَمَة الكلابِ،
    من مشانقِ الرقابَهْ..
    *
    أكتُبُ.. كي أنقذَ من أُحبُّها
    من مُدُنِ اللاشِعْرِ، واللاحُبِّ، والإحباطِ، والكآبَهْ
    أكتبُ.. كي أجعلها رَسُولةً
    أكتبُ.. كي أجعلَها أيْقُونةً
    أكتبُ.. كي أجعلَها سحابَهْ
    *
    لا شيءَ يحمينا من الموتِ،
    سوى المرأةِ.. والكتابَهْ...
    سوى المرأةِ.. والكتابَهْ...
     
    9 شخص معجب بهذا.
  5. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      27-02-2009 09:22
    بدون تعليق....اخافتني جماتك الاخيرة لا بل هي ارعبتني
     
    8 شخص معجب بهذا.
  6. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      27-02-2009 09:54
    أم نكتب كي نوسع ذواتنا في ذوات أخر فتنضج الفكرة و تكبر بتعدد حاضنيها....
    دمتم ولا دمت فيكم..غريبا.
     
    18 شخص معجب بهذا.
  7. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      27-02-2009 10:01

    تتمة ولا اروع...الف شكر..متعديا و مقرا بالتعدي على قوانين المنتدى
     
    10 شخص معجب بهذا.
  8. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      28-02-2009 01:03
    أخي العزيز، لك أن تضيف ما شئت، ولك أن تقرأ أسطري كما أردت، وقد أعجبني تعليقك وأعجبتني اضافتك للغاية حتي كنت أقرأ وأعيد القراءة فأحسّ في النفس نشوة من وقع الكلمة المضافة..
    على كلّ لا أعود كي أفسّر ما طرحته، ولكن أليس الغياب أفضل في زمن القهر هذا، قد تسألني كيف الغياب أقول لا تهمّ الطريقة إذا اتّفقنا حول المبدأ، فلتكن رحلة أو هجرة أو هربا أو حتى موتا، المهمّ هو أن تكون تعبيرا عن رفض وتعبيرا عن سخط تجاه كلّ ما يجري، وما حياتنا إلاّ من قلّة الموت..
    أنتظر الموت كما ينتظر الحبيب حبيبه وقد تأخّر، ولست من الفارّين من المواجهة فما كان هذا من شيمي، ولكن أبحث في أعماقي عن مصادر القوّة كي أظلّ واقفا ولا أسقط، ربّما كان الحديث عن الموت دافعا للبقاء..
    فكّرت أن أغيب عن المنتدى أيّاما أجدّد بها حياتي وقد تعمّقت الهوّة بيني وبين حلمي، وقلتُ ألا يكون في الرّحيل فرارا من رسالة عليّ حملها، وهذا ما أنا عليه من مدّة، بين هذا وذاك تتجاذبني الأفكار والخواطر، فأبحث عن عتمات نفسي عن نفسي، علّي أجد برّ الأمان وبرد اليقين..
    فدمتم إخوة ودمتُ فيكم وفيّا...
     
    16 شخص معجب بهذا.
  9. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      28-02-2009 01:13
    إن للقلم دورا في إراحة النفس من هموم التفكير و عبئ الواقع و مرارة الوقائع

    إن للقلم دورا في تنوير السبيل و إزالة الظلمة عن عين كل ضرير

    إن للقلم نفسا يحيي ما مات في النفوس و يفتح ما ووري من جروح

    و إن للقلم إيجاعا لماسكه كمن يمسك الجمر بيديه

    و إن ماسك القلم ليألم و يأبى أن تغالبه أوجاعه فيوقف سيل الأفكار , فيقطع عن القارئ الانوار و يترك الحال كما هو .

    و إن للكاتب رسالة , إن بلغت العقول فذلك هو المنى و ذلك هو المبتغى , فيحملها القارئ بين طيات أفكاره و ينشرها بين من لم تبلغه الحقيقة و نام عنها .
     
    11 شخص معجب بهذا.
  10. anacondas

    anacondas عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    3.274
    الإعجابات المتلقاة:
    23.643
      28-02-2009 01:21
    وكفى بالقهر داءً ...مافائدة القلم...إذا لم يفتح فكراً....أو يضمد جرحا.ً.. أو يطهر قلباً...أو يكشف زيفاً...أو يبني صرحاً...

    يسعد الإنسان في ظلاله

     
    9 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...