التغذية السّليمة لدى الناشئة

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏27 فيفري 2009.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      27-02-2009 16:16
    ضرورة احترام الهرم الغذائي والتقيّد بأوقات الوجبات

    دور العائلة كبير من خلال الإهتمام أكثر بأطفالها

    مما لا شك فيه فإنّ تركيز تربية غذائية سليمة لدى الناشئة عبر التوعية والتحسيس يساهم في اكساب الطفل عادات غذائية سليمة وتشجيعه على نمط حياة صحي يؤمن حاجياته ويطور قدراته ويقيه مخاطر سوء التغذية.
    وقد اصبحت الحاجة ملحة لارساء هذا السلوك منذ الصغر في هذا الوقت بالذات اكثر من أي وقت مضى نتيجة تغير السلوكات الغذائية ولدى الاطفال والمراهقين بصفةخاصة ولدى العائلة التونسية بصفة عامة فأغلب تلاميذ المدارس الابتدائية والاعدادية يقبلون بنهم على ما تجود به محلات الأكلات السريعة من مواد غذائية شهية تستقطبهم وتؤمن حاجياتهم الغذائية الا انها تضرّ بهم وتسبب لهم السمنة التي تتأتى عادة من الافراط في تناول أغذية توفر كمية هامة من الطاقة كالأكلات السريعة والمقليات ومما زاد الطين بلة فإنّ معالجة السمنة عملية معقدة وصعبة نتيجة صعوبة التزام الطفل بنظام غذائي.
    ولا يختلف الامر لدى المراهقين فهم بدورهم يقبلون على تناول الوجبات السريعة حيث ابرز البحث الميداني الوطني حول صحة المراهقين المتمدرسين لسنة 2000 ان %12 منهم يرتادون محلات الأكلات السريعة و%4.8 يأكلون بالشارع.
    هذا وتتراوح الاحتياجات اليومية من الطاقة لدى المراهق ما بين 2800 و3000 وحدة حرارية وتعتبر الوجبة الغذائية كافية اذا احتوت بصفة متوازنة على العناصر الغذائية الضرورية لتلبية هذه الاحتياجات.
    فالسكريات توفر حوالي نصف الطاقة الحرارية والدهنيات توفر ثلثها واما الزلاليات فلا تتعدى مساهمتها خمس الاحتياجات اليومية.
    حاجيات الطفل
    وتعتبر الوجبة الغذائية لدى الطفل كافية اذا وفرت الطاقة والعناصر الغذائية الضرورية لتلبية حاجيات الجسم بصفة متوازنة مع وجوب تناول الوجبة الصباحية.
    ويبلغ معدل الاحتياجات اليومية للوحدات الحرارية ما بين 2800 و3000 وحدة وقد يكون من البديهي التعريج على الهرم الغذائي الذي يضمن التوازن الغذائي الا انه من المهم التذكير به لأنه يوجد على التنويع في تركيبة الوجبة.
    ويحتوي الهرم الغذائي على الحلويات والمرطبات الا أن تناولها يجب أن يكون بكميات قليلة كالدهون والزيوت مع ضرورة تنويع مصادرها كما يضم الهرم الغذائي اللحوم والألبان التي تحتوي على البروتينات والكلسيوم والحديد والزنك.
    ولا يكتمل الهرم الغذائي الا بتناول الخضر والفاكهة والخبز والحبوب الى جانب شرب كميات كبيرة من الماء.
    وتلعب العائلة والمحيط الأسري دورا كبيرا في ترسيخ السلوك الصحي منذ الصغر وفي تطبيق الهرم الغذائي وتشجيعهم على تناول أطعمة صحية وسليمة من خلال تعويد الطفل على تناول الغلال والخضراوات والحد من تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية والسكرية.
    ويا حبذا لو تتناول العائلة جميع الوجبات الغذائية في مواعيد منتظمة مع كافة أفرادها وتخصيص الوقت الكافي للهضم والإحساس بالشبع.
    وبدوره يلعب المحيط التربوي دورا مهما في ترسيخ السلوك الغذائي السليم لدى الناشئة من خلال التطرق الى مثل هذه الموضوع في اطار الدروس وتقديم النصائح لهم من حين لآخر ويشكل الاحتفال بالأسبوع المغاربي للصحة المدرسية الذي تنظمه ادارة الطب المدرسي والجامعي تحت اشراف وزارة الصحة فرصة هامة لتحسيس الناشئة بأهمية التوقي من الأمراض المزمنة الناتجة عن اتباع سلوك غذائي غير سليم.
    هذه المناسبة تذكر فتشكر ولكن الأهم أن تتواصل مثل هذه الأنشطة التوعوية والتحسيسية وأن لا تنتهي بمجرد انتهاء المناسبة.
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.046
    الإعجابات المتلقاة:
    58.676
      01-03-2009 14:06

    أرجو أن نقلع نهائيا عن مثل هذه العادات الغذائية ...

    :dance:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...