هواجس وهموم .. عواصف وغيوم ..

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة mourad4989, بتاريخ ‏28 فيفري 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. mourad4989

    mourad4989 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2008
    المشاركات:
    30
    الإعجابات المتلقاة:
    32
      28-02-2009 11:22
    [​IMG]





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    [​IMG]




    ولت سنة وإنقضت بحلوها ومرها وأعقبتها أخرى ومعها ولها تشرئب أعناق وأعين كل البشر، لتكون أفضل من سابقتها وإن كانت إشارات الغيث عادة ما تبدأ بقطرة وبارقة الأمل غالبا ما تتبادر وتترائى منذ شفق الصبح وتوليه نسق الليل. بمعنى أن الإصابة الملعونة التي طالت أمير قلوب الصفاقسية وكل الرياضة التونسية أمير الحاج مسعود جعلت البعض يتشائم من إطلالة عام جديد على هذا النحو، إلا أن لا أحد بمقدوره أن يملك بخته ولا أن يقرأ فنجانه، خاصة إذا كان هذا الفنجان مقلوبا، كما قال العندليب· ومع ذلك نستحضر البشاشة وطلاقة الخاطر والتوسم كل الخير علّ الطالع يكون حسنا والقادم يكون أحلى عملا بقولة المصطفى عليه السلام: " تفاءلوا بالخير تجدوه ".
    مّدخل :
    في هذه الأيام .. تتداعى الذكريات وتتواثب "القلوب" قبل "العقول" وتنقلنا إلى الأمس القريب .. إلى عام مضى بالتحديد .. كان قد شهد ميلاد (( أول حفل استفتاء للمنتدى )) فتتراقص القلوب إنتشاء .. ويغرد يمام (( الفخر والعز )) باثاً مسيرة وقصص...ملاحم العقلاء الأحرار .. حيث ملتقى الفكر والعقل والحريه ومتنفس الجماهير المغلوب على أمرها .. من خلال مساحات المشاعر الصادقه والمتميزه والمتفرده بالإخلاص والعشق والصراحه ...
    أما بعد :
    ومرت سنة من العقل والحريه , عرفنا خلالها من عرفنا وتشرفنا بذلك , وفارقنا من لا نود فراقه ونتمنى عودته .. إنني لا أبالغ إن قلت أن هذا المنتدى هو : منارة الاعلام ومنبر حوار الجمهور الرياضي التونسي الوحيده في الفترة الأخيره .. حيث نفض هؤلاء الأفذاذ غبار الصمت ورداء القهر وإختطوا لأنفسهم منهجا جريئا قناعة منهم بضرورته وأهميته وفقا لمصلحة الرياضة التونسية , عملا بمبدأ :
    تونس أولا !! وشد الأزر وتأكيد الولاء لها .. فلله درك يامنتدى أكبر من أن تكتبك الكلمات لأنها لن تصل لقامتك المديدة الشامخة برجالك وأساتذتك وأعضائك من خلال عشقهم ووفائهم للنجمة والهلال !!
    ملاذ العشاق :
    تماما .. مثل نسيم يهب على ضفاف نهر جار .. تمطر الحروف
    فتكتسي الروح حلة خضراء زاهيه .. أعضاء من بنزرت إلى بن قردان بل من أرض الحرمين وأرض الشهداء فلسطين إلى اوربا إلى....
    إن حاولت إستعادة القائمة .. تسرقني لحظة إنبهار ممزوجة بالزهو والإفتخار . حق لك ياطائر قلبي أن تصدح بألحان الإعتزاز والفخر ..

    رغم أن اللقاء والملتقى كان على سفحا افتراضيا لا مادة فيه!!
    للكلمة فضاء لاينتهي .. فهي مداد الروح وعلى يدها تتوسم المشاعر .. وعلى أعشابها تتعرى المعاناة .. وتنصهر كتل البوح الصادق .. فمنذ البدء كانت الكلمة الصادقة العاشقة الأمينة .. فلا غرابة إن شاهدنا حجم هذا التأثير العميق في نفوس محبي هذا الكيان .. وبداهة .. حين أن نذكر منتدى كوورة تونسية .. ستنصت القلوب والعقول وتتخلص من الهم والوهم .. وكلها توق لمعانقة العقل والحرية .. لتتوقأ من الهجير وتحلق في فضاء العشق الصادق الرحب ولاتلفت إلى خلفها بتاتا ..

    المنهاج :
    صهيل الحروف يعتلي مضمار السباق .. مدججا بشتى أنواع العشق... يسابق الحلم ومردداً السؤال : هل ياترى هل يسمع صوتنا؟؟! أما مكنونه فهو رائحة حلم حرية الكلمة ، عبق عبيرها يتسلل عبر كل حرف قبل كل كلمة .. بروعة المضيء وسمو الهدف وبتحليق عال نحو سحب غائمة متجاوزة "ضباب" الكبت والصمت !!
    نسيج الإبداع :
    كلمة النقد أمانة ، والأمانة ثقيلة ، والثقل إمتحان !! والإمتحان يكرم فيه المرء أو يهان !! مقال فقط يكفي لملامسة شغاف القلوب ويحرك الوجدان وينثر العطر .. ربما مقطع من مقال بل بضع أسطر من مقطع !! فحروف منتدانا جميلة جداً .. مؤثرة جداً .. بل وحازمة جداً !! فيها شيء من غضب .. وشيء من حكمه .. وشيء من ألم .. حضور راسخ نسف المفاهيم وتقدم بخطوات عملاقة إختصرت الزمن .. بإختصار : هو واحة (الأمل) الذي يسقي صحراء (الألم) اللاهبة...
    آن للصابر أن يتحدث :
    ظل صوت المشجع التونسي مكبوتا ومغمورا لأمد طويل !! وجاهد كثير ليصل إلى الإعلام وإن وصل لم يكن ليسلم من القيود التي تحاصره وتضيق عليه .. والآن أضحى بإمكانه أن يرد ضفاف وادي العشاق وأن يتكيء على سهوله الذهبيه وأن يترقب سحائب المطر الجميله وذلك من خلال صفحات منتدانا المغمورة بكل ماهو (جميل) و (مفيد) .. فلنرمي النكسات ونفتح شباك الأمل ولنشرع كل ذواتنا لمستقبل نطمح فيه أن يحقق (منتدانا) ذاته نضع الحلم فوق الحلم والكتف بجانب الكتف والطموح قرب الطموح والقلب جوار القلب ولنصدق ونتبارى في الصدق مع منتدانا ...
    شكرا لا تكفي :
    كيف أنثر الحب وكيف أسدي الشكر ؟؟
    لكن حسبي أن هناك ثمة أشياء أهم من الشكر .. أقدمها للأعزاء -مشرفي منتدانا- هي أن نقدم لهم الطرح المتزن الذي يرقى إلى مستوى تطلعاتهم .. وتواصلا أشبه بالسحاب الذي تبتل منه صفحة منتدانا العامر .. وغيث يفيض منه الوفاء والصدق والعشق .. مدججا بالروعه ومضرحا بحب نجمتنا وهلالنا...
    لهذا المنتدى حالة فلسفية خاصة مستقلة وتكوين مختلف يحمل من الملامح الجميله مايجعلك تقرء تضاريس ومناخ المشجع التونسي المخلص ..
    خطوة التجديد :
    إن الركض الدائم والدؤب في سبيل البحث عن الأفضل والأجمل من قبل مشرفي وأعضاء المنتدى لهو دليل على أهمية التفاعل من الجميع , ونتيجة حتمية للحب المتبادل , والإحترام الشديد , كل ذلك في سبيل الرقي إلى ذائقة الأعضاء الراقيه وإشباع نهمهم المتطلع للأفضل دائما ...
    تأخينا .. ومن شلال العشق إرتوينا ..
    وحفرنا في صخور الجبال دروبا .. ومضينا
    ..

     
    1 person likes this.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...