هل لديك الشجاعة لتعتذر؟؟؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة muslim, بتاريخ ‏28 فيفري 2009.

  1. muslim

    muslim عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أوت 2008
    المشاركات:
    680
    الإعجابات المتلقاة:
    2.168
      28-02-2009 15:44
    :besmellah1:



    ثــقافة الاعتـــذار:: :: هل لديك الشجاعة أن تعتذر ؟؟

    الاعتذار تقويم لسلوك سلبي .. يظهر من خلاله مدى شجاعة الفرد على مواجهة الواقع ..

    حقيقة أن هذه الثقافة غائبة لدى أغلب افراد مجتمعاتنا العربية .. حيث يعتبر الشخص المخطأ ان الاعتذار " تقليل شأن "

    بينما العكس صحيح ..

    فالاعتذار قوة شخصية ، واتزان التفكير .. وهو القدرة على المواجهة في الحياة ..

    ينقسم الناس في ادراكهم لثقافة الاعتذار الى 3 أصناف :

    1//الاعتذار السريع – وهو مراجعة النفس مباشرة عند وقوع الخطأ الغير مقصود أو السلوك السلبي عند حالة الغضب
    2 //الاعتذار بعد مراجعة النفس – وهو مايأتي متأخرا نوعا ما ، بعد ان يقضي المخطأ حالة مراجعة للموقف ومحاكاة النفس .. حيث ينتابه حالة تأنيب الضمير .. وقد يبدى اعتذارا رسميا أو يدبر موقفا غير مباشر ليبين رغبته في تصحيح سلوكه

    3//الصنف الثالث .. وهو ما نعانيه في مجتمعاتنا ، وهنا الشخص مدرك تماما لحجم أخطاءه ، لكنه يكابر و يمتنع عن الاعتذار .. ويطالب الناس أن تتقبله كما هو .

    بلا شك ان النوع الثالثمن الناس يعاني من ضعف الشخصية ، وعدم القدرة على مواجهة المواقف .. وكذلك يمكن ان نصفة بـ " الغرور "

    فليس عيبا أن يخطأ الانسان ، ولكن العيب ان نستمر في الخطأ ..

    فما رأيك ؟؟

    هل لديك الشجاعة أن تعتذر اذا بدر منك الخطأ ؟؟ ..

    وهل صادفت أناسا من الصنف الثالث ؟؟ ..

    وكيف تتصرف معهم ؟؟

    موضوع أعجبني فنقلته لأني أردت دعوتكم للحوار والنقااش ادعو فيها الجميع للمشااركه لاني اعتبر ان الاعتذاار ثقاافه قليل من الناس من يجيدها لانها تعبر بحد ذاتها عن مدي ارتقاء الانساان وحسن خلقه وتعامله مع الاخرين.........
     
    14 شخص معجب بهذا.
  2. muslim

    muslim عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أوت 2008
    المشاركات:
    680
    الإعجابات المتلقاة:
    2.168
      28-02-2009 16:11
    :besmellah2:

    سأبد من نفسي فأنا أخطأ والانسان بطبعه خطّاء كما قال النبي صلوات ربّي وسلامه عليه إلا أنني لا أخفيكم سرّا أنني أحيانا أفتقد الشجاعة للاعتذار رغم ادراكي التام بضرورة الاعتذار إلا أنني ...........أعوذ بالله أن يكون هذا من الكبر..أعوذ بالله


    أستغفر الله أستغفر الله....
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. zombazomba

    zombazomba عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.035
    الإعجابات المتلقاة:
    772
      28-02-2009 16:32
    :besmellah1:
    إن الإعتذار عند الإحساس بالذنب لمن شيم النبلاء و الكبار لأنه يصدر عن شخصية قوية ومتحررة من كل العقد.لذلك فلا يعتبر ذلك من الضعف بل هو من باب المسؤولية والقوة.وأنا لا أجد أي حرج في ذلك وأعتذر لكل من أغلط معه.
    مهما كان صغيرا أو كبيرا وأكسب وده وحبه وثقته وأبرأ ذمتي أمام الله وأمام نفسي وأضع رأسي علي الوسادة لأنام مطمئنا مرتاح البال.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. mahirparf

    mahirparf عضو فريق عمل بقسم الأسرة و المرأة

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.721
      28-02-2009 19:22
    شكرا لك على الموضوع لكونه هامّ فعلا.والإعتذار ضرورى لبعض الأشخاص الذين أخطأو تجاه آخرين والأخطاء درجات تصل إلى حدّ الظّلم و القهر . الظلم شعورسيئ قد يؤدى إلى التّأثيرات السيّئة... ودواءها سهل؛ القيام بحركة بسيطة و تعتذر، الإعتذار يزيد نبلا ،محبّة ،تقديرا وألفة لا كما يعتقد البعض ضعفا:ahlan:..
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      28-02-2009 19:54
    انت طالبتنا بالتحلى بالشجاعة للاعتذار من الاخرين وانا ساتحلى بالشجاعة واجيبك بصدق انى من الناس الذين لا يحبون تقديم الاعتذار للاخرين الصراحة اعترف بخطئى للاخرلا احب التكبر ولا التجبر ولا الظلم لكن لا اقول له سامحنى ربما اطلبه منها بطريقة اخرى كالسعى فى التودد اليه والتقرب منه اما الاعتذار علنيا انا احسه سطحى فهو لا يعنى حقا ان الاخر سامحنا ولا اريد ان يعتذر منى احد ايضا كانى احس انى اذله ان قال لى احدهم سامحنى اشعروكانه كبر الموضوع وان حددنا موضع الخطا انتهى الموضوع مابقى فى داخله سوف تصلحه العلاقة الطيبة
    ربما الثقافة التى تلقيناها كانت خاطئة عن مفهوم الاعتذار..
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      28-02-2009 20:22
    فما رأيك ؟؟

    الانسان ليس معصوما من الخطأ
    هل لديك الشجاعة أن تعتذر اذا بدر منك الخطأ ؟؟ ..

    طبعاو سبق أن إعتذرت و لا ارى في ذلك امرا مهينا بل بالعكس تكسب به إحترام الغير
    وهل صادفت أناسا من الصنف الثالث ؟؟ ..
    الكثير لسوء الحظ
    وكيف تتصرف معهم ؟؟


    حسبي الله و نعم الوكيل, أتفاداهم و تكفيني قناعاتي عنهم
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. abou_youssef

    abou_youssef عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    459
    الإعجابات المتلقاة:
    564
      28-02-2009 20:23
    :besmellah2:
    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. 8arfoun

    8arfoun عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.773
    الإعجابات المتلقاة:
    2.709
      28-02-2009 20:28
    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. mahirparf

    mahirparf عضو فريق عمل بقسم الأسرة و المرأة

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.721
      01-03-2009 16:31
    شكرا لك أخت assselلتدخّلاتك العديدة المقنعة و الهادفة . وبالنّسبة للصّياغة التى تتّبعينها عوض الإعتذار مباشرة؛ فى الكثير من الأحيان لا تؤدّى نتائجها ،فليسوا كلّ الأشخاص يقبلون بسهولة هذا التودّد و التقرّب ،بمجرّد أنّك تقومين بذلك،فهناك من يرفض و يحترس ،يصبح متردّدا،لا يثيق ؛.وكلّ هذا يوحى بأنّ الشّخص متكبّرا فعلا؛لم لا نعتذر عند صحوة الضّمير؟ ماذا ينقص من قيمة المعتذر؟ أ هو ضعفا حقّا؟ الأخطاء قد تكون صغيرة و لكنّها فى بعض الحالات تكبر إن لم نصلح ذلك بكلمة بسيطة تحمل معنى كبير ــ أعتذر ــ:ahlan::tunis::tunis::tunis:
     
    1 person likes this.
  10. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      01-03-2009 18:34
    :besmellah1:

    شكرا على الموضوع

    روي عنه صلى الله عليه و سلم أنه قال :"إياك و ما يعتذر منه"
    كما وصف المفلس بمن له مظالم لدى العباد يقتصون منه يوم القيامة ما لم يتحلل منها في الدنيا

    أخي في الله, لا يقوى على الإعتذار إلا من خشي سوء المنقلب.

    أما بالنسبة للفقير إلى عفوه تعالى فقد حدثت لي حادثة أود سياقها للفائدة:

    سبق لي قبل سنتين أن إقترضت ورقة تمارين من أحد الزملاء في الكلية série d'exercices وغفلت عنها و لم أُرجعها لصاحبها, فضل ضميري يؤنبني حتى لقيته بعد عامين و هو لا يكاد يذكرني فاعتذرت منه و لم أتركه حتى قبل إعتذاري وهو لا يذكر حتى أنه أعطاني تلك الورقة
    فكانت راحة في نفسي عظيمة.. و لست أزكي نفسي على الله

    أسأله تعالى أن يغفر لنا جميعا و أن يقضي عنا كل دين

    آمين
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...