الشّيخ الشّعراوي والأزمة الاقتصادية...

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة l'instituteur, بتاريخ ‏1 مارس 2009.

  1. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      01-03-2009 04:56
    في باب حديثه عن التوجّه الإسلاميّ في التّعاملات الماليّة، ذَكَرَ الشّيخ الشّعراوي في كتابه "معجزة القرآن"، الجزء الثّامن، الصّفحة 14 أنّ النّظام المليّ الإسلاميّ أشدّ متانة من نظيره ببقيّة الدّول، وتوقّعَ تبعا لذلك أن ينهار النّظام المصرفيّ الغربيّ.
    وهذا اقتباس لما ذكره الشّيخ:

    "والمثال الرابع في الربا، ونظرة واحدة إلى الاقتصاد العالمي الآن ترينا ماذا فعل الربا، فقد وقعت كل دول العالم في الديون.. الدول الغنية والفقيرة، وفي كل يوم يزداد الأغنياء غنى ويزداد الفقراء فقرا، اختل الميزان الاقتصادي للعالم كله، واجتمع خبراء الاقتصاد في العالم وقالوا إنه لا حل للمشكلة الاقتصادية إلا أن يصبح سعر الفائدة صفرا، ولو أنهم كانوا منصفين لقالوا إنه لا حل للمشاكل الاقتصادية في العالم والربا موجود، ولكن كلمة الحق لم تكن تخرج من أفواههم فقالوا سعر الفائدة لا بد أن يساوي صفرا.
    وعلى أية حال فلن يعتدل النظام الاقتصادي في العالم ما دام التعامل يتم بالربا، فإذا انتهى التعامل بالربا انصلح اقتصاد العالم، تلك القضية التي لا بد أن نفهمها، أن العالم كله لا بد أن يعود للقوانين التي شرعها الله للحياة على الأرض حتى تستقيم الأمور، فإن لم يعد باختيار وإيمان فسيعود مضطرا بعد تجربة مريرة تعاني منها البشرية الويل، وفي هذا يقول الله سبحانه وتعالى:
    "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله"



    الآن نسمع الصيحات من خبراء الاقتصاد في العالم يطالبون بتطبيق النظم الإسلامية في الاقتصاد بعد أن ثبت عدم تضرر البنوك الإسلامية من الأزمة...

     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      01-03-2009 11:11
    ياليتنا نحن نطبقه
    خوفي من ان يسبقنا الغرب الى تنفيذ تعاليم ديننا
    بينما نحن لا نرى حرجا في اخذ قروض بداية من القروض السكنية الى السيارات الشعبية الى قروض قد ننفقها لشراء كماليات او لقضاء اجازة على شط البحر..
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...