لكل زوج يبحث عن السعادة مع زوجته

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة NEW mido 12, بتاريخ ‏1 مارس 2009.

  1. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      01-03-2009 17:12
    [​IMG]

    السلام عليكم ورحمه اللهوبركاته
    والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
    حبيببنا محمد صلى الله عليه وسلم

    ما أجمل أن يسود الحياة المحبة والوئام وأن يكون هناك دافعا قويا من كلا الطرفين لإمداد قطار الحب والوئام بالوقود .. والمهم أن يكون من كلا الطرفين ..

    الحرص على زيادة المحبة من كلا الزوجين يشبه الطائرة التي تطير بجناحين .. متى ما أصبح هناك تقصير من أي من الزوجين في العمل على زيادة محبة الطرف الآخر له بمثل هذه الأفعال فكأن أحد الجناحين سيصبح أقصر من الآخر وبالتالي سيختل بكل تأكيد توازن الطائرة ..

    أما إن كانت مثل هذه الأعمال من طرف واحد فأتوقع صعوبة استمرارها على المدى الطويل فلا يمكن أن تطير طائرة بجناح واحد ..

    وهنا أنا أريد ذكر موقف أوجه من خلاله كلمة لإخواني الرجال ..

    أحببت شراء هدية لزوجتي بارك الله فيها فذهبت قبل يومين واشتريت قميص نوم جميل وساعة جميلة وعطر جميل واشتريت أيضا درع خشبي كتبت عليه كلمات خاصة لزوجتي بخط يدي أشكرها على وقفتها التي وقفتها معي في موقف من المواقف جزاها الله كل خير ..

    أخذت هذه الهدايا وذهبت لأحد محلات تغليف الهدايا لأغلفها بأسلوب جميل فعرض علي الرجل دفترا كاملا فيه رسائل وكلمات حب جميلة جدا لأختار منها ما أريد أن أضعه مع الهدية .. فقلت له أني قد فعلت ذلك في الدرع الخشبي خلاص .. ولكن لا يمنع أن أشاهد تلك الكلمات الموجودة في الدفتر .. وهنا لفت انتباهي شيئا عجيبا

    سألت الرجل .. يا أخي ليش كل الكلمات موجهة من المرأة للرجل ؟!! .. ليش ماني لاقي كلمات موجهة مننا نحن الرجال للنساء ؟؟؟ ..

    فأجابني والله إجابة أغاظتني !!

    قال إن 90% من الذين يهدون هدايا ويهتمون بالتغليف ومثل هذه الأمور الرومانسية هم الجنس النسائي !!!

    ضايقتني هذه الكلمة كثيرا والله وأحسست فعلا بأننا نحن الرجال لدينا تقصير ليس بالسهل في مثل هذه الأمور !!

    لماذا أخي الزوج لا تفكر في هدية شهرية لزوجتك وشريكة حياتك ولو تكون مع الراتب عشان لا تختل الميزانية ؟؟ .. يا رجل خليها كل شهرين أو حتى كل ثلاثة لكن لا تقطع هذه العادة الجميلة والتي والله تفعل مفعول السحر في قلب زوجتك ..

    لماذا لا نهتم نحن الرجال بـ ( التفاصيل الدقيقه ) مع نسائنا فتغليف الهدية في ذلك الصندوق ذو اللون الأحمر ونثر بعض الورود هنا أو هناك لا يكلف شيئا ولكنه يرفع من قيمة الهدية في نظر زوجتك آلاف الأضعاف والله بدون أدنى مبالغة ..

    ولا تنس أخي الحبيب أن كل هللة تنفقها في هذا الخير فإن الله يعوضك إياه أضعافا مضاعفة ( وما تنفقوا من خير فهو يخلفه ) .. وحتى الملائكة تدعو لك وتقول في صباح كل يوم ( اللهم أعط منفقا خلفا .. اللهم أعط ممسكا تلفا ) .. وأعظم النفقة أجرا على الإطلاق هي تلك التي تنفقها على زوجتك وفي أهل بيتك ..




    (( رفقـــــــــــا بالقواريـــــــــــــر ))


    هذه وصية خير البشر عليه الصلاة والسلام فهلا تأملت في لفظة ( القوارير ) هذه والتي نطق بها أبلغ لسان بشر وجد على وجه الأرض ..

    لماذا اختار القوارير بالذات ؟ ..

    القاروره من الزجاج .. فما صفات الزجاج ؟؟

    ناعم .. شفاف .. جميل .. بحرارة بسيطة يصبح بين يديك ألين من العجين تشكله كيف تشاء ..

    ولكن انتبه ,,

    ففيه صفة في منتهى الخطورة وهي أنه ..

    سهل الكسر !!

    بكلمة أخي الحبيب ترفع من زوجتك في العلالي وتجعلها تشعر بسعادة لا حدود لها ..

    وبكلمة ..

    تحطم ذلك القلب الزجاجي الرقيق وتجعله يتهشم !!

    ليس رجلا والله من يتقوى على زوجته ويلدعها بلسانه اللاذع أو يتعمد إهانتها والإقلال من شأنها !!
    ليس رجلا من لا يرى سوى في تلك الضعيفة مسرحا لاستعراض قوته وعضلاته بأي نوع من الظلم أو القهر !!

    ولكن ..

    من رحمة الله سبحانه وتعالى أنه جعل صفات خاصة لهذه القاروره وهي .. أنك تستطيع إصلاحها متى ما انخدشت أو كسرت كسرا بسيطا .. وجبر هذا الخدش أو الكسر والله من أسهل ما يكون ..

    بكلمة بسيطة .. بهدية بسيطة .. يعزومة عشاء على شاطئ البحر .. حتى بضمه .. يا رجل .. برسالة جوال والله ..

    ما أضعف المرأة أمام الحنان .. خصوصا إذا كان هذا الحنان من زوجها ..

    ما أشد عاطفية المرأة أمام كلمة .. { أنا آسف ** .. خصوصا إذا كانت من رجل تعرف أن أهم ما لديه عزة نفسه وكرامته ..

    والشجاع والكريم ومن لديه عزة نفس هو من يعترف بخطئه ولو كان صغيرا ..


    تذكر .. إياك أن تعامل المرأة بمعاملة الند للند .. أبدا .. أنت من حباك الله الحكمة وسلمك القيادة وجعل لك القوامة وفضلك بالنفقة وبأشياء أخرى .. فأنت القائد ..

    أما المرأة .. ذلك الكيان الزجاجي الرقيق .. فاسمع ما يقول عنه خير البرية عليه الصلاة والسلام ..

    ( إن المرأة قد خلقت من ضلع أعوج .. وإن أعوج ما في الضلع أعلاه .. فإن ذهبت تقيمه كسرته .. وكسرها طلاقها .. وإن تركته لم يزل أعوجا ..
    فاستوصوا بالنساء خيــــــــــــــــرا )

    ما هو الحل بعد محاضرة المصطفى عليه الصلاة والسلام عن اعوجاج النساء والذي (( لا يد لهم فيه بل هو خلق الله سبحانه )) ؟؟
    مالحل الذي وضعه خير البشر عليه الصلاة والسلام والذي جعل خير الناس من يستوصي بأهله فقال عليه الصلاة والسلام
    ( خيركم خيركم لأهله .. وأنا خيركم لأهلي )

    الحل ..


    استــــــــــوصــــــــــوا بالنســــــــاء خيـــــــــــرا


    ما هو الخير ؟؟

    هو المعروف .. هو الكلمة الطيبة .. هو كل عمل صالح تفعله لزوجتك .. هو اللقمة تضعها في فم زوجتك .. حتى جماعك مع زوجتك ومراعاتك لمشاعرها كل هذا ستجده كاملا غير منقوص في موازين حسناتك يوم تبحث عن الحسنة وتصبح أغلى من ملايين الريالات !
    إسمع معلم البشرية وهو يقول .. (( وفي بضع أحدكم صدقة ) - أي الجماع - .. قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له بها أجر ؟!! .. قال فداه أبي وأمي عليه الصلاة والسلام معلم البشرية كل العطف والإحسان .. نعم .. أليس إذا وضعها في حرام كان عليه وزر .. كذلك إذا وضعها في الحلال كان له بها أجر )) أو كما قال عليه الصلاة والسلام ..

    الخيــــــر كلمة شاملة .. خذ منها ما شئت وتذكر دائما أن

    ( الأقربون أولى بالمعروف )

    ..

    ومن أقرب لك من قلب أحبك وسهر على راحتك وجعل همه رضاك والبحث عن سعادتك ..
    شاركك همومك .. فرح لفرحك .. وحزن لحزنك .. ولو بيده لفداك بروحه بدون تردد ..
    أنجب لك أغلى ما تملك .. تحمل في سبيل ذلك الآلام الهائلة والتعب الذي والله لا تطيقه ( أيها الرجل القوي ) ولا حتى طلقة من طلقاته ..
    رعا لك أبناءك ورباهم لك أحسن تربية وجعلك تفخر بهم أمام الجميع .. إنهم تربية أم الأولاد جزاها الله كل خير ..

    تذكر أيها الرجل أن الله قد استرعاك هذه الأمانة وأنك مسؤول عنها أمـــــام اللــــــــه فإياك أن تضيعها واحرص أشد الحرص على أن تجعلها في عينيك فما أجمل الحياة إذا كانت بين زوجين متحابين


     
    2 شخص معجب بهذا.

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
هل السعادة مال او ايمان ‏23 جوان 2016
الزوج عقيم و يريد الطلاق من زوجته ‏18 جويلية 2016
بعيدا عن السعادة ! ‏31 أكتوبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...