الأهلي يسعى إلى التعويض «لا بديل عن الفوز»

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة asmasd2010, بتاريخ ‏2 مارس 2009.

  1. asmasd2010

    asmasd2010 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2007
    المشاركات:
    12
    الإعجابات المتلقاة:
    7
      02-03-2009 07:10
    يرفع اليوم الفريق الأول لكرة القدم في النادي الأهلي شعار «لا بديل عن الفوز» عندما يحل ضيفا على بترول أسيوط في الرابعة عصر اليوم بتوقيت القاهرة، وذلك في أولى مباريات الأسبوع الـ21 من الدوري الممتاز.
    ويفتتح الأهلي اليوم فعاليات الثلث الأخير من مسابقة الدوري الممتاز، ويسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف من خلال هذه المباراة التي تأتي وسط كبوة حقيقية يمر بها الشياطين الحمر خلال رحلة الدفاع عن لقبهم المحلي الذي فاز به الفريق على مدار المواسم الأربعة الماضية.
    وبعد إخفاق الأهلي في تحقيق الفوز خلال مباراتيه السابقتين حيث تعادل مع بتروجيت 2/2 وخسر أمام الاسماعيلي صفر/1 لم يعد أمام الأهلي سوى تحقيق فوز كبير في مباراة اليوم، من أجل الحفاظ على الفارق الذي يفصله عن الاسماعيلي أقرب منافسيه على صدارة جدول المسابقة انتظارا لأي كبوة للاسماعيلي.
    وكذلك يسعى الأهلي إلى استعادة انتصاراته من أجل عودة الثقة للاعبيه وجماهيره قبل أسبوعين فقط من بدء رحلة الدفاع عن لقبه الأفريقي أمام يانج أفريكانز التنزاني، وفي الوقت نفسه يسعى الأهلي للرد على المشككين في مستواه والتأكيد على أنه لم يعد مطمعا لباقي الفرق.
    وعلى الرغم من إخفاقه في تحقيق الفوز خلال مباراتيه السابقتين يخوض الأهلي مباراة اليوم، وهو على قمة جدول المسابقة برصيد 40 نقطة من الفوز في 12 مباراة والتعادل في أربع والهزيمة في ثلاث مباريات، وتبقى له مباراة مؤجلة أمام الأولمبي ويتفوق بفارق نقطتين على الاسماعيلي صاحب المركز الثاني الذي خاض 20 مباراة وليست له أي مؤجلات.
    أما بترول أسيوط فيخوض مباراة اليوم، وهو في المركز الحادي عشر برصيد 24 نقطة، ويسعى هو الآخر لتحقيق الفوز من أجل الابتعاد خطوة كبيرة عن مؤخرة جدول المسابقة.
    وعلى عكس موقف الأهلي في مباراتيه السابقتين، حقق بترول أسيوط نتيجتين رائعتين ففاز بملعبه على طلائع الجيش 2/1 ثم تعادل 2/2 مع الأولمبي بالاسكندرية، مما يؤكد أن الفريق يعيش صحوة حقيقية وسيكون ندا عنيدا للاهلي خاصة أن محمد عامر ابن الأهلي والمدير الفني لفريق بترول أسيوط يعرف أن الأهلي يمر بأزمة حقيقية في الوقت الحالي ويحاول تحقيق مفاجأة أمامه. لذلك سيكون على الاهلي أن يتجاوز أكثر من عقبة إذا أراد تحقيق الفوز على بترول أسيوط في عقر داره.. وتأتي في مقدمة هذه العقبات بالتأكيد غياب اللاعب الموهوب محمد أبو تريكة بسبب الاصابة التي لحقت به في مباراة الفريق أمام بتروجيت واحتمال غياب أكثر من لاعب آخر بسبب الإصابات التي طاردت نجوم الفريق محمد بركات وأمير عبد الحميد حارس المرمى، بالاضافة الى رغبة الجهاز الفني في عدم المجازفة بالدفع مبكرا بحسام عاشور العائد من الاصابة.. ومن هذه العقبات أيضا تراجع مستوى أكثر من لاعب وهو ما ظهر بوضوح في المباراتين السابقتين، خاصة في خط الدفاع الذي يعاني من أزمة حقيقية.
    وسط هذه الموجة من الاصابات التي تجتاح الفريق سيضطر الجهاز الفني للفريق بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني للفريق، إلى إجراء بعض التعديلات في التشكيل، حيث يعود أحمد فتحي وأحمد حسن إلى خط وسط الفريق بعد انتهاء إيقافهما، وقد يلعب معهما حسين ياسر المحمدي. أما الناحية اليمنى فيدور الصراع بين أحمد صديق وأحمد علي كما يدور الصراع بين شادي محمد ومحمد سمير في خط الدفاع.
    وبالنسبة لباقي المراكز فلا خلاف حول مشاركة رمزي صالح في مركز حراسة المرمى بعد المستوى الجيد الذي ظهر به في مباراة الفريق أمام الاسماعيلي، بالاضافة الى إصابة أمير بإلتواء في كاحل القدم خلال تدريبات الفريق أمس الأول، كما يشارك الأنغولي جيلبرتو في الناحية اليسرى، ويلعب وائل جمعة وأحمد السيد في مركزي المساكين، وأسامة حسني والأنغولي فلافيو في الهجوم لرغبة الجهاز الفني للاهلي في حسم المباراة مبكرا من خلال الهجوم المكثف.
    في المقابل، تبدو صفوف البترول مكتملة تقريبا ويشتعل الصراع في عدة مراكز، حيث ينتظر أن يحرس مرمى الفريق ناصر فاروق، بينما يعتمد عامر على تشكيل ينتظر أن يضم عطية صابر ومحمود سمنة وشريف نوارج وشريف حازم وهاني عبدالله وسيد السعدني وفتحي مبروك وأسامة أبو زيد وبهاء بري.
    وكانت مباراة الفريقين في الدور الأول للبطولة قد انتهت بفوز ساحق للأهلي بثلاثة أهداف نظيفة، لكن بترول أسيوط سبق أن أطاح بالأهلي من كأس مصر في موسم 2007/2008 بالتغلب عليه 1/صفر، ومن ثم تحمل مباراة اليوم طابعا ثأريا للفريقين.

    «الشرطة» يستضيف الأولمبي ..
    في «المقاولون العرب» .. يستضيف اليوم اتحاد الشرطة على استاد المقاولون العرب النادي الأولمبي ضمن منافسات الأسبوع الحادي و العشرين للدوري العام .. يحتل الشرطة المركز الثالث عشر برصيد 23 نقطة يليه الأوليمبي في المركز الخامس عشر برصيد17 نقطة .. تقام المباراة في تمام الثامنة و الربع مساء .
    تعتبر مباراة اليوم مهمة لكل الفريقين خاصة أن كلا منهما موقفه متأزم في جدول المسابقة ويبحث عن النقاط الثلاث للتقدم خطوة للأمام والابتعاد عن شبح الهبوط الى دوري الدرجة الأولى .
    فالشرطة بقيادة طلعت يوسف يسعى للحصول على الثلاث نقاط، خاصة أن المباراة مقامة على ملعبه ووسط جمهوره، بينما يأمل محمد حلمي المدير الفني للأولبمي في مواصلة صحوته و الابتعاد عن شبح الهبوط، ويدخل الشرطة لقاء اليوم وهو مكتمل الصفوف ولا يعاني من أي غيابات، الأمر الذي وضع الجهاز الفني في حيرة من أمره و بات واضحا أنه يعتمد على بعض العناصر الشابة مع عناصر الخبرة في مقدمتهم حسن مصطفى المعار من النادي الأهلي .
    يسعى الشرطة الى استعادة ذاكرة انتصاراته من جديد بعد توقفها في مباراتين بتلقيه هزيمتين من أبناء القوات المسلحة حرس الحدود و طلائع الجيش، و من ثم فانه يسعى الى تحقيق الفوز على الأولمبي.
    على الجانب الآخر.. يشعر الأوليمبي بخطورة الموقف ومن ثم فان محمد حلمي سيدخل لقاء اليوم بقوته الهجومية الضاربة في محاولة منه لاحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنافس على اعتبار أن تلك المباراة تعتبر بمنزلة حياة أو موت بالنسبة له، ومن ثم فانه يسعى الى تحقيق فوز غال في لقاء اليوم والخروج بها الى بر الأمان و العودة الى الاسكندرية بأقل الخسائر.

    المحلة والطلائع
    اللقاء الأخير الذي سيجمع بين المحلة والطلائع فهو له مذاق خاص، فالأول يحاول تعويض خسارته الأسبوع الماضي من الحدود الى فوز على ابن عمه الطلائع، في حين يحاول أبناء فاروق جعفر المدير الفني للطلائع مواصلة سلسلة انتصاراته للتقدم خطوات للأمام في الجدول.
    غزل المحلة يحتل المركز العاشر برصيد 24 نقطة بينما يحتل طلائع الجيش المركز الثامن برصيد 25 نقطة.

    الحدود مع الاتحاد
    يحاول الحدود مواصلة سلسلة انتصاراته في الدوري المصري عندما يواجه الاتحاد السكندري في الاسكندرية في مباراة مثيرة و فريدة من نوعها تعتبر بمنزلة حياة أو موت لابديل عن تحقيق الفوز فيها لأبناء الحدود لمواصلة زحفهم نحو القمة.
    الحدود يحتل المركز الخامس برصيد 33 نقطة ويليه الاتحاد في المركز السادس برصيد 27.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. saidi1920

    saidi1920 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    5.621
    الإعجابات المتلقاة:
    8.700
      02-03-2009 18:46
    أحرز أحمد حسن قائد منتخب مصر هدفاً قرب نهاية المباراة ليمنح فريقه الأهلي حامل اللقب التعادل (2-2) مع مضيفه بترول أسيوط في لقاء مثير ضمن منافسات المرحلة الحادية والعشرين من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.
    وسجل حسن هدفه بتسديدة بالقدم اليمنى من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 78 بعد أن لعب الأهلي أكثر من ساعة بعشرة لاعبين إثر طرد الظهير الأيمن أحمد علي لحصوله على إنذارين.
    وبدا تأثر حامل اللقب واضحاً بغياب نجميه محمد أبو تريكة ومحمد بركات للإصابة، حيث كاد أن يخسر مباراته الثانية على التوالي بعد الهزيمة أمام الإسماعيلي الأسبوع الماضي.
    ووضع المهاجم الأنغولي فلافيو أمادو الأهلي في المقدمة بضربة رأس بعد كرة عرضية من مواطنه جيلبرتو في الدقيقة 20 قبل أن يسجل بترول أسيوط هدفين متتاليين في الشوط الأول المفعم بالحماس من جانب أصحاب الأرض، حيث سجل وائل جمعة مدافع الأهلي هدفاً بالخطأ في شباك فريقه في الدقيقة 44 ليدرك بترول أسيوط التعادل قبل أن يتقدم صاحب الأرض في الدقيقة التالية بضربة رأس أخرى من المهاجم النيجيري هنري أكيلي بعد تبادل للكرة مع مشهور أحمد قائد الفريق.
    ويملك الأهلي الذي خاض مباراته الثالثة على التوالي بدون تحقيق أي فوز 41 نقطة من 20 مباراة ويحتل صدارة الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن الإسماعيلي صاحب المركز الثاني والذي لن يلعب هذا الأسبوع لخوضه مباراة أمام الترجي التونسي في دوري أبطال العرب بعد غد الأربعاء.
    ورفع بترول أسيوط الذي يدربه محمد عامر لاعب الأهلي السابق رصيده إلى 25 نقطة من 21 مباراة.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...