1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الكونيّة / الخصوصيّة (للنقاش)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏2 مارس 2009.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      02-03-2009 23:07
    ماذا تعرفون عن الكونيّة؟؟
    ما المقصود بها وما هي رهاناتها؟؟
    هل هي العولمة بقشرة جديدة أم هي قشرة بلا ثمار؟؟؟
    هل تعرفون أنّها من المسائل التي يدرسها أبناؤنا في الباكالوريا، فهل تساءلتم مرّة عن النّصوص التي أدرجت بهذا المحور وما طبيعة الجيل الذي نريد صنعه ونحن نحشو رأسه بمثل هذه الأفكار؟؟
    هل لنا اليوم أن نطالب بحقوق أو نطالب بأن تردّ إلينا حقوقنا ونحن نحاول البحث عن الإنسانيّ في الآخر أيّا كان؟؟
    وكيف ينظر إلينا هذا الآخر؟؟ هل نتقاسم نفس الأرضيّة التي ننطلق منها في التعامل أم هو قانون الغالب على المغلوب أن يقتدي بهديه، فننظر إليه كإنسان وينظر إلينا كأعداء متخلّفين وينظر إلينا كوحوش وإرهابيين؟؟
    الأسئلة متعدّدة وجدتُها إثر حوار دار بيني وبين أحد أساتذة الفلسفة في الجولة الأولى، فقلت أُشرككم حديثنا كي نبتعد قليلا عن البحث في مواضيع تريد أن تضخّم الصّغائر والحال أن عظائم الأمور مازالت مشرّعة أبوابها تدعونا إلى أن نتدبّر فيها..

     
    21 شخص معجب بهذا.
  2. المهندس ا

    المهندس ا عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 فيفري 2009
    المشاركات:
    160
    الإعجابات المتلقاة:
    801
      02-03-2009 23:17
    مشكور أخي غسان على الموضوع الرائع و على كل المواضيع التي تقوم بطرحها للنقاش و التي دائما ما تلقى تجاوب كبير من الأعضاء
    لي عودة مع الموضوع إن شاء الله
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. ahmad ammar

    ahmad ammar عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جوان 2007
    المشاركات:
    887
    الإعجابات المتلقاة:
    1.545
      02-03-2009 23:33
    اخي غسان لقد فاجئتني بالعنوان خاصة وانني اليوم انجزت فرض الفلسفة واهتم بمسالة الخصوصية والكونية وقد طرحت علينا نفس الاسئلة التي طرحتها مثل ما الفرق بين العالمية والعولمة
    وفي الحقيقة ان اعدادي للمادة لايعكس اقنتاعي بما تقدمه بل حتى لاتكون حجر عثرة-لا قدر الله- في الامتحان الوطني
    اما بالنسبة للاسئلة التي طرحتها فانها تخامرني كلما قدمت الاستاذة نظريات غربية لماركس او لفرويد او لغيره وحين اريد المناقشة ونقوللها انها نظرية للنقاش تتعلل بضيق الوقت

     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      03-03-2009 08:55
    بالنسبة لي أخي غسان لطالما رأيت في الكونية أو ما يطلق عليها بال "globalism " قناعا جديدا يخفي الامبريالية...انه النظام العالمي الجديد أو الامبريالية الجديدة
     
    6 شخص معجب بهذا.
  5. منير009

    منير009 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2008
    المشاركات:
    982
    الإعجابات المتلقاة:
    1.748
      03-03-2009 09:29
    شكرا على هذا الموضوع
    من قبل عام 2000 و أنا نسمع في هالكلمة : العولمة ... العولمة ... العولمة ...
    منين ادور تسمع كان العولمة و يلزمنا نكونوا في مستوى العولمة و هات من هاك الحديث
    و صدقني التو ما فهمت من العولمة كان حاجة وحدة :
    القوي عندوا الحق باش يعمل الي يحب في الضعيف الي يلزمو ياكل و يسكت
    و كان يلزم يزيد يصفق و يطبل ...
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      03-03-2009 09:34
    عرفوا فراغ الادمغة...فاستعمرونا بقوة السلاح...نهبوا ثرواتنا...ثم خرجوا و اعادوا الحسابات ...انهم اقل من ان نتحول اليهم فلندع كل ما لديهم ياتي الى ايدينا...بروح طيبة و دون ان نمس حقوق الانسان...انها العالمية الكونية الامبريالية الراسمالية...سنكون سوق واحدة ما اروع هذا الطرح حين يمتلكون القوة للتحكم في الاقتصاد...و غير الاقتصاد لكن يبقى اهم ما يحرك فكرهم الاقتصاد و المادة...فياخذون ثرواتنا طبيعية رائعة تصنع عندهم تعود الينا باضعاف الاضعاف..و نحن نستهلك...و لكي يرسخوا افكارهم ملئوا رؤسنا بالاشهارات و وكلوا علينا عصابات تأكل من فتات موائدهم...و لازالت البقرة تحلب حليبا طازجا...فهنيئا لهم بابقارهم التي حرصوا على حسن تربيتها
     
    9 شخص معجب بهذا.
  7. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      04-03-2009 12:57
    بالنسبة لي, أعتبر أن الانسان أينما كان يشترك مع أمثاله في العديد من المبادئ العامة التي يمكن أن تكون ثقافة كونية مشتركة بين الناس. و على كل ثقافة أن تؤصل نفسها و تقوي ركائزها لتستطيع بعدها أن تنفتح على بقية الثقافات لتكون جزءا مثريا يؤثر و يتأثر بالثقافة الكونية.
    أما دعوات الانغلاق عن الذاة فأظنها نابعة عن شعور بالضعف نحو الآخر, و لن تتمكن مثل هذه الهشاشة الفكرية و الثقافية من الصمود وان بنت ألف جدار عازل بينها و بين الآخر.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  8. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      04-03-2009 18:18
    أنا أيضا مثلك تفاجأت و ظننت أن كثرة الفروض جعلتني أتخيلها و أراها في كل مكان ههه و لكنني على عكسك أدرس عند أستاذة تدرسنا الدرس لتوعينا بتلك المغالطة التي هدفها التطبيع
    لا أوافقك الرأي فلا أظن أن هناك مبدأ واحدا أو قيمة واحدة يمكن أن تتفق عليها الإنسانية جمعاء و ما نشهده اليوم هو تعميم للقيم الغربية و ليس للقيم الإنسانية فهي قيم لا يشترك فيها كل الشعوب ولا كل الثقافات
     
    7 شخص معجب بهذا.
  9. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      06-03-2009 21:09
    كيف هذا يابن حزم, ألا نشترك جميعنا في قيم انسانية فاضلة مثل العدل و الحرية...ربما ستشير الى بعض الممارسات التي أعلمها جيدا لكن أخطاء الممارسين لا تشوه المبادئ.فهل ممارسات المسلمين تدفعنا للكفر؟.

     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      06-03-2009 21:39
    أخي العزيز لطفي، هل نحن متّفقون فعلا حول هذه القيم؟؟
    لنأخذ الحريّة كمثال بسيط، ألا ترى أنّ الحريّة الشّخصيّة مثلا ليست هي نفسها بين الشّرق والغرب، أفلا ينظر الغربيوّن للزواج المثليّ على انّه داخل في باب الحريّة الفرديّة ونحن نحرّم هذا الأمر، وبالتالي حتى هذه القيم والمبادئ لها خصوصيّات بين العالمين، ولا أعتقد في قيم مشتركة..
    كما أودّ ان أسأل عن العدل، هل العدل أن تغتصب الصّهيونيّة أرضي وتفرض عليّ أن أتعامل معهم كبشر؟؟ ألا تحسّ أنّ في الأمر مغالطة كبرى؟؟
    كيف أنظر إلى اسرائيل اليوم؟؟
    هل أراهم أناسا يقاسموننا العالم أم أنظر إليهم كمغتصبين وجب عليّ قتالهم كي أعيد الحقّ إلى أهله، ألا ترى معي أنّ الغرب ينظر إلى اسرائيل كدولة لها حقّ التواجد ويقيم العدل على هذا الأساس؟؟
    هذه المبادئ التي يُفترضُ أنّها إنسانيّة لا أرى أنّها تخدمنا، بل قد صاغها الغربيّون كي تتماشى ومصالحهم، ثمّ أرادوا لنا أن نتعلّمها ونطبّقها والحال أن المصالح متضاربة وبالتالي فصياغة المفاهيم مختلفة كذلك، والإنسانيّ لا وجود له إلاّ إذا كان تعريفا بسيطا، لأنّه سيسقط عند أيّ محاولة للتطبيق على أرض الواقع..

     
    5 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...