على قدر حبك لله على قدر تغيرك في حياتك

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة بلاعو, بتاريخ ‏4 مارس 2009.

  1. بلاعو

    بلاعو عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2008
    المشاركات:
    339
    الإعجابات المتلقاة:
    136
      04-03-2009 09:42
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,...,,,


    على قدر حبك لله تضحى بحاجات كثيرة تحبها لأجله ومن أجل أن يظل هذا الحب ويستمر ويزيد


    على قدر حبك لله تتحمل إستهزاء الناس بك لسيرك فى طريقه وستشعر من داخلك بفرحة لله


    على قدر حبك لله ستطغى على كبريائك وستعفو وتصفح عن جميع النـاس


    على قدر حبك لله على قدر حبك لرسول الله وصحابته على قدر حبك لله سيتجافى جنبك عن المضجع لتقف بين يديه وتناجيه على قدر حبك لله سيكون مدى برك بوالديك وتحملهم


    على قدرحبك لله ستكون دائما مستعداً لفداء ونصرة دينـك وأمتــك على قدر حبك لله ستراقبه فى كل لحظة وستخاف ان تفعل اى شئ قد يغضبه منك


    على قدر حبك لله سيكون اشتياقك لرؤيته والبالتالى العمل الجاد لنيل الفردوس الاعلى على قدر حبك لله سترى الدنيا رخيصة وستبيعها بأبخس الاثمان وتعلم أنها دار فناء فتعمل من أجل الآخرة


    على قدر حبك لله ستعطف على الفقراء وترحم الضعفاء على قدر حبك لله ستفعل كل مايقربك إليه على قدر حبك لله ستتحمل متاعب الدنيا وتقول لعله خــير


    على قد حبك لله ستتخذ إخوانا يعينوك على طاعة الله وتترك رفاق السوء


    على قدر حبك لله سيكون تعلقك بالقــــــرآن


    على قدر حبك لله على قدر تمسكك بسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم


    على قدر حبك لله سيجف ريقك فى الايام شديدة الحر صياماً من أجل الله


    على قدر حبك لله ستكره الآغانى والتلفاز وتقبل بقلبك


    على قدر حبك لله ستحاول غلق أى باب قد يغضبه منك


    على قدر حبك لله ستعيش فى الدنيا وانت تحب الخير للجميع


    على قدر حبك لله ستسير فى الحياة بنفس مطمئنة باعت الدنيا واشترت الآخرة .. ودائـماً وطيلة ماحبك للرحمن بيزيد سيجد التغير مستمر فى حياتك للأحسن ستجد الجميع يلحظون عليك هذا التغير


    فلنعش إخوانى جميعاً من أجل الله ورضاؤه فهو أرحم علينا من أى أحد آخر وهو لا يستحق منا أن نغضبه ولو لحظة لأنه هو الحنان المنان الرحمن


    (( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ))


    فلا تجعلوا اخوانى الدنيا تغركم بزينتها الخاوية واعلموا ان الدنيا ليست دار للراحة وتذكروا هذه الاية جيدا وتفكروا فى معناها وسبب نزولها


    ((وإذا فرغت فانصب))


    واعلموا ان الدنيا تنالوا فيها الراحة بقلة الراحة فإذا طلبنا الراحة الآن سنشقى كثيرا فى ألاخرة والعياذ بالله أعلموا ان أمتنا تحتاجنا كثيرا وتحتاج من ينصرها فمن يشمر ويقول أنا أنصر الاسلام وانا أحمى الاقصى فمن للإسلام إن لم تكن أنت فاعلموا جيدا ان حجم الامداد على قدر الاستعداد


    فماذا اعددتم والى ماذا استعديتم


    فتوكلوا على الله ولا تخافوا أحد إياه


    جزاكم الله خيرا
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...