1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

متى نشترك في إنتاج العلم!!!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة NEW mido 12, بتاريخ ‏4 مارس 2009.

  1. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      04-03-2009 15:11
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
    ظاهرة غريبة إسترعت إنتباهي!!وإستحوذة على تفكيري.....لماذا ثم لماذا نحن العرب نتجاهل العلم.لست هنا أتحدث عن العلم الذي يقدم في المدارس من "1+1" و "جذر تربيعي" و "قوة" و و و و.....
    بل أنا أتحدث عن تلك العلوم الراقية و المتطورة مثل علم "الجينيات" و "المكانيك" و "الإعلامية" و "العلوم الإنسانية و الطبيعة"...إلخ.
    و أظن أننا لا نلتفت لتلك العلوم إلا إذا إرتبط بالإعجاز في القرأن.فكأن القرأن في حاجة للإثبات العلمي.
    صحيح أن هناك معوقات عديدة للبحث العلمي في العالم العربي,كما أن هناك قصورا كبيرا من وسائل الإعلام التى إهتمت بالمظهر من تشجيع الشباب على الرقص و الغناء و برمج تهزنا للتخلف هزا. مثل تلك البرامج على قناة تونس7.وتناسى الإعلام حث الشباب على تطوير مؤهلاتهم و ثقافتهم و تشجيعهم على أخذ الثقة في النفس و المبادرة...!!.!.!
    كم من مرة شاهدنا على تلفزيوننا إكتشاف من تونس أو قرأنا على أعمدت الصحف إكتشفات "تونسية" هي مرات قليلة و قليلة جدا.لكن رغم تلك القلة إلا إننا نحس بغمرة من الفرح و كأننا نحن أصحاب الإختراع.........!!!
    مهند....مهند الذي سوف أحدثكم عنه ليس مهند الفاشل و ذلك الممثل الساقط لأن معنى مهند هو السيف الشديد الإنحناء و شتان بين مهند"نور" و
    بين السيف....!!
    لكن مهند الذي أود الحديث عنه هو مهند أبو دية مخترع شاب سعودي إخترع منذ بضع سنوات غواصة هي الأفضل على مستوى الغوص تحت الماء و هذا الشاب المبدع تعرض لحادث قطعت رجليه!!!لكن لا حياة لمن تنادي!!بالله عليكم ماذا لو تعرضت إحدى المغنيات لحادث ماذا سوف تكون ردة فعل شارعنا العربي.؟؟؟؟


    [​IMG]
    *مهند أبو دية في المستشفى*

    *تقبلوا مروري *
    *و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته*


     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. foutaessid

    foutaessid عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أفريل 2008
    المشاركات:
    406
    الإعجابات المتلقاة:
    1.088
      04-03-2009 21:04
    :besmellah1::besmellah1::besmellah1:


    يا أخي لما قرأت موضوعك، تذكرت رسالة وصلتني على ال"FACEBOOK" منذ حوالي شهرين، ف رجعت الآن و بحثت عنها ل نطلع عليها جميعاً. لأنها تحمل في طياتها الكثير من المعاني، و لعلها تشفي الحيرة التي تربكك!!

    اليكم الرسالة:


    هل تذكر الزمن الذي كان المسلمون يحكمون فيه العالم؟

    لماذا فقد المسلمون هذه المكانة؟ ولماذا يتحكم اليهود اليوم في أغلب أنظمة العالم وموارده؟

    رغم أن الأرقام كانت تصرخ بالإجابة البسيطة لهذا السؤال منذ عقود، إلا أن أكثر الناس يبررون الأمر ويفسرونه على أهوائهم.

    راجع الإحصائيات والحقائق الموجودة في موضوعي هذا وستعرف الحقيقة الواضحة.



    حقائق وأرقام:

    # تعداد اليهود في العالم 14 مليون نسمة.

    التوزيع:

    · 7 ملايين في أمريكا.

    · 5 ملايين في آسيا.

    · 2 مليون في أوروبا.

    · 100 ألف في أفريقيا.

    # تعداد المسلمين في العالم 1.5 مليار نسمة.

    التوزيع:

    · 6 ملايين في أمريكا.

    · 1 مليار في آسيا والشرق الأوسط.

    · 44 مليون في أوروبا.

    · 400 مليون في أفريقيا.

    # خُمس سكان العالم مسلمون.

    # لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.

    # لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم.

    # لكل يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم.



    ومع ذلك، فـ 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم.



    لماذا؟

    لنستمر مع الحقائق والإحصائيات..



    ألمع أسماء التاريخ الحديث:

    ألبيرت إنشتاين: يهودي.

    سيجموند فرويد: يهودي.

    كارل ماركس: يهودي.

    بول سامويلسون: يهودي.

    ميلتون فرايدمان: يهودي.



    أهم الإبتكارات الطبية:

    مخترع الحقنة الطبية بنجامين روبن: يهودي.

    مخترع لقاح شلل الأطفال يوناس سالك: يهودي.

    مخترع دواء سرطان الدم (اللوكيميا) جيرترود إليون: يهودي.

    مكتشف التهاب الكبد البائي وعلاجه باروخ بلومبيرج: يهودي.

    مكتشف دواء الزهري بول إرليخ: يهودي.

    مطور أبحاث جهاز المناعة إيلي ماتشينكوف: يهودي.

    صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء أندرو شالي: يهودي.

    صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي آرون بيك: يهودي.

    مخترع حبوب منع الحمل جريجوري بيكوس: يهودي.

    صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكيتها جورج والد: يهودي.

    صاحب أهم دراسات علاج السرطان ستانلي كوهين: يهودي.

    مخترع الغسيل الكلوي وأحد أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية ويليم كلوفكيم: يهودي..



    اختراعات غيرت العالم:

    مطور المعالج المركزي ستانلي ميزور: يهودي.

    مخترع المفاعل النووي ليو زيلاند: يهودي.

    مخترع الألياف الضوئية بيتر شولتز: يهودي.

    مخترع إشارات المرور الضوئية تشارلز أدلر: يهودي.

    مخترع الصلب الغير قابل للصدأ (الستانلس ستيل) بينو ستراس: يهودي.

    مخترع الأفلام المسموعة آيسادور كيسي: يهودي.

    مخترع الميكرفون والجرامافون أيميل بيرلاينر: يهودي.

    مخترع مسجل الفيديو تشارلز جينسبيرغ: يهودي.



    صناع الأسماء والماركات العالمية:

    بولو- رالف لورين: يهودي.

    ليفايز جينز- ليفاي ستراوس: يهودي.

    ستاربكس- هوارد شولتز: يهودي.

    جوجل- سيرجي برين: يهودي.

    ديل- مايكل ديل: يهودي.

    أوراكل- لاري إليسون: يهودي.

    DKNY- دونا كاران: يهودية.

    باسكن وروبنز- إيرف روبنز: يهودي.

    دانكن دوناتس- ويليام روزينبيرغ: يهودي.



    ساسة وأصحاب قرار:

    هنري كسنجر وزير خارجية أمريكي: يهودي.

    ريتشارد ليفين رئيس جامعة ييل: يهودي.

    ألان جرينسبان رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي: يهودي.

    مادلين البرايت وزيرة خارجية أمريكية: يهودية.

    جوزيف ليبرمان سياسي أمريكي: يهودي.

    كاسبر وينبيرجر وزير خارجية أمريكي: يهودي..

    ماكسيم ليتفينوف وزير شؤون خارجية لد الاتحاد السوفييتي: يهودي.

    ديفيد مارشال رئيس وزراء سنغافورة: يهودي.

    آيزاك آيزاك حاكم لاستراليا: يهودي.

    بنجامين دزرائيلي رئيس وزراء المملكة المتحدة: يهودي.

    ييفيجني بريماكوف رئيس وزراء روسي: يهودي.

    باري جولدووتر سياسي أمريكي: يهودي.

    خورخي سامبايو رئيس للبرتغال: يهودي.

    هيرب جري نائب رئيس وزراء كندي: يهودي.

    بيير منديز رئيس وزراء فرنسي: يهودي.

    مايكل هوارد وزير دولة بريطاني: يهودي.

    برونو كريسكي مستشار نمساوي: يهودي.

    روبرت روبين وزير الخزانة الأمريكية: يهودي.

    جورج سوروس من سادة المضاربة والإقتصاد: يهودي.

    وولتر أنينبيرغ من أهم رجال العمل الخيري والمجتمعي في الولايات المتحدة: يهودي.



    إعلاميين مؤثرين:

    سي ان ان- وولف بليتزر: يهودي.

    ايه بي سي نيوز- بربارا وولترز: يهودية.

    واشنطن بوست- يوجين ماير: يهودي.

    مجلة تايم- هنري جرونوالد: يهودي.

    واشنطن بوست- كاثرين جراهام: يهودية.

    نيو يورك تايمز- جوزيف ليليفيد: يهودي.

    نيويورك تايمز- ماكس فرانكل: يهودي.



    الأسماء الواردة أعلاه هي مجرد أمثلة فقط ولا تحصر كل اليهود المؤثرين ولا كل إنجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية.



    حقائق أخرى:

    # في آخر 105 عاما، فاز 14 مليون يهودي بـ 180 جائزة نوبل. وفي الفترة ذاتها فاز مليار ونصف مسلم بثلاث جوائز نوبل.

    # المعدل هو جائزة نوبل لكل 77778 (أقل من ثمانين ألف) يهودي. وجائزة نوبل لكل 500000000 (خمسمئة مليون) مسلم.

    # لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 0.028 جائزة نوبل. أي أقل من ثلث جائزة.

    # لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 19286 جائزة نوبل.



    لكن هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي؟

    وهل تفوقهم المعرفي هذا صدفة؟ أم غش؟ أم مؤامرة؟ أم واسطة؟

    ولماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد؟

    أرجو ألا أكون أطلت عليكم و السلام



    :tunis::tunis::tunis:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      05-03-2009 19:32
    و الله مشكور يا أخي على إضافتك ووالله شيء يأسف
     
  4. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      05-03-2009 19:38

    الأسباب موجودة طبعا ولكن لا يسعني إلا وضع نقطة آخر السطر .
     
  5. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      06-03-2009 11:49
    كل ما ذكرت الرسالة صحيح و لا أحد يستطيع أن ينكر ذلك وهو فعلا ساهم قليلا في سيطرة اليهود على العالم و لكنه ليس العامل الأساسي الذي مكن اليهود من كل هذا النفوذ في العالم ففي شرق آسيا علماء كثيرون و مع ذلك لم يسيطروا على العالم كما فعل اليهود و إن حققوا التقدم و النهضة لأن اليهود يراهنون على أمرين السيطرة على رؤوس الأموال و السيطرة على الإعلام و هذان هما القاسم المشترك لكل اليهود في التاريخ ثم يستعملون هذين السلاحين بدهاء وخبث في ألاعيب قذرة تقوي نفوذهم في العالم و ابحثواإن شئتم في التاريخ الحديث و ستوقنون بصحة هذا الكلام
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...