وكيل أعمال أمير العكروت يردّ على الكاتب العام المساعد للملعب

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة chiwawa14, بتاريخ ‏5 مارس 2009.

  1. chiwawa14

    chiwawa14 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.042
    الإعجابات المتلقاة:
    1.938
      05-03-2009 10:23
    افانا رضا الدريدي وكيل أعمال اللاعب أمير العكروت بتعقيب على ما كنا نشرناه بامضاء الكاتب العام المساعد لجمعية الملعب التونسي الهادي بن عبد الملك، فيما يلي نصه:


    [​IMG]


    عما نشر في صحيفة «الصباح» بتاريخ 26/02/2009.


    ملخصه: أنه ولئن صدر قرار عن لجنة ادارية رياضية صاحبة النظر ولا «حكم» كما جاء على لسان السيد الهادي بن عبد الملك المذكور رامي الى رفض لجنة النزاعات التعهد بموضوع مستحقات اللاعب أمير العكروت لانعدام صفتي كوكيل لأعماله باعتباري وكيل غير متحوز بوكالة خاصة في النزاع فيما يهم متعاقدي اللاعب المذكور باعتبار كوني صفتي استمدها من العقد المشار اليه في التحاور ومناقشة عقد اللاعب وكل ما يهم مصالحه مهما كانت. وان ذلك العقد خصني بذلك ومهما يكن من امر ورغم رفض لجنة الاستئناف بدورها البت في اصل النزاع بتعلة عدم استظهار بتوكيل خاص في ذلك في الابان والحال أني كنت استحضرت امام اللجنة المتعهدة بالطعن بتوكيل قانوني يخول لي الحق في المطالبة والقيام الا ان لجنة الاستئناف رفضت بدورها التعهد وابقت على القرار المطعون فيه من حيث وجه التعهد وشكلية القيام ولم تناقش بحال اصل المنازعة واستحقاق معاقدي من خلافه لمستحقاته قانونا وان تدخل عضو الهيئة المديرة للملعب التونسي بالصحيفة المذكورة قبل اعادة تعهد لجنة النزاعات ثانية بالموضوع باعتبار ان المسألة بت فيها من الناحية الشكلية ليس الا الشيء الذي يجعل القارئ لما نشر في الصحيفة يتفطن ويتبين ان الهيئة المديرة للملعب التونسي في شخص ممثلها الكاتب العام المساعد المذكور السيد الهادي بن عبد الملك وبتوليها اطالة شرح الاشكال الحاصل بين معاقدي والجمعية بالصحف اليومية ليس الا سعيا منها لاستقطاب الرأي العام الرياضي ووضع نفسها موضع مالتضرر والحال ان العقد الجامع بين ناشرة الخبر واللاعب أمير العكروت صريح تضمنته بنود واضحة تعطي لموكلي حقوق واضحة نغافلت جمعية الملعب التونسي سامحها اللّه عن مضمونها وبالتالي عن مد اللاعب مستحقاته طبق القانون وطبق العقد وان القول كذلك يكون من مثل الجمعية إبان التعاقد وذيل الكتب بامضائه (رئيس النادي) بكونه تغافل او لم يفهم مضمون كلمة «انتقال» قول لا يؤدي معنى ولا يمكن معه عرضها على الرأي العام الرياضي قبل قول لجنة النزاعات صاحبة النظر كلمتها فيه طبق القانون وهو لعمري مسألة سابقة لأوانها فضلا عن كون من أنوبه وانا بصفتي هذه متفقان من كون العقد شريعة المتعاقدين لا يتحمل تأويلات ضيقة ولا أكثر مما تضمنته بنوده هو رغبة طرفي النزاع الآن وعليه افوض الى جانبي موكلي اللاعب المذكور الموضوع الى لجنة النزاعات بقول القانون فيها ولا للصحف اليومية لاطلاع الجميع عليها واقول مجددا ان القول بكون محرر العقد ممثل الجمعية كان كما جاء على لسانه «عن حسن نية» هكذا... ليس علينا ان نرشده الا لرفع الامر الى برامج تلفزية عهدت نفسها بذلك وان للحدث كذلك بكوني واللاعب المذكور تولينا التحيل واستعمال خزعبلات في اطار عقد مدني صريحا وصحيحا ليس الا تصور واذاعة لأخبار لا يقبلها العقد ولا حتى المستهلك لما ينشر من اخبار بالصحف اليومية وان سوء فهم وتأويل العقد وما جاء ببنوده وتعبير عنه بالتحيل وعلى من نشر هذا الخبر تفادي ذلك مستقبلا في اطار اشمل تصادق على تسميته الآداب الرياضية للمعاملات.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...