1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مراكز النداء:

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة djo 06, بتاريخ ‏7 مارس 2009.

  1. djo 06

    djo 06 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.527
    الإعجابات المتلقاة:
    3.108
      07-03-2009 12:13
    يحتضن فضاء المعارض بالشرقية على امتداد 3 ايام انطلاقا من اول امس، صالون التشغيل الاول لمراكز النداء بمشاركة حوالي 45 عارضا من بينهم اهم مراكز النداء الاجنبية ذات القدرة التشغيلية العالية المنتصبة في بلادنا.



    وعلى هامش حفل الافتتاح الذي اشرف عليه اول امس كلّ من وزير التشغيل ووزير تكنولوجيات الاتصال التقينا بالسيد نبيل العلاني المدير والمسؤول عن الصالون، الذي اكد ان التفكير في تنظيم صالون التشغيل لمراكز النداء مرده ما عرفه قطاع مراكز النداء من تطور في بلادنا اضافة الى تحوله الى مجال هام لاستقطاب العديد من خريجي الجامعات حيث ينتصب حاليا في تونس حوالي 220 مركز نداء توفر ما يقارب 18 الف موطن شغل.

    كما اشار السيد نبيل العلاني الى ان التوجهات المستقبلية القريبة اي في غضون الـ 3 سنوات المقبلة تراهن على ان يوفر قطاع مراكز النداء ما بين 30 و40 الف موطن شغل.
    واضافة الى ما يرنو اليه صالون التشغيل الاول لمراكز النداء من ربط للصلة المباشرة بين طالبي الشغل وهذه المراكز والتعريف بالعروض التشغيلية المتوفرة، فان من اهداف الصالون ايضا محاولة تحديد التحديات التي تواجه القطاع وهي عديدة حيث التأمتْ امس على هامش الصالون ندوة حول رهانات وتحديات التشغيل في مراكز النداء.
    من التحديات التي يثيرها اصحاب مراكز النداء ومن شأنها التأثير على المردودية التشغيلية للقطاع، نجد صعوبة ايجاد المؤهلين للعمل بتقنية التخاطب عبر الهاتف باستعمال اللغات الاجنبية ويعود ذلك في نظرهم الى ضعف المكتسبات اللغوية لخريجي الجامعات حتى من بين خريجي شعب اللغات الاجنبية.
    ويزداد هذا التحدي مع انفتاح الاستثمار في القطاع على متطلبات جديدة في مجال حذق اللغات لتشمل اضافة الى الفرنسية، الانقليزية والألمانية والاسبانية.. وفي غياب الاتقان الجيد للغة لا يمكن الالتحاق بفرص التشغيل التي تعرضها هذه المراكز وان تم ذلك فيكون لفترة قصيرة لا تتعدى فترة التجربة وهو امر طبيعي لان طبيعة العمل في مراكز النداء تستوجب اقناع الحريف عبر الهاتف باقتناء البضاعة المعروضة وكذلك القدرة على الاستجابة للخدمة التي يطلبها الحريف وكل ذلك يستوجب معرفة جيدة باللغة.
    التكوين كذلك
    يواجه التشغيل في قطاع مراكز النداء ايضا تحدي عدم توفر هياكل التكوين المتخصصة في تكوين وتأهيل الموارد البشرية في المؤهلات التي تحتاجها مراكز النداء.
    تسجل كذلك الحاجيات المفقودة لمزيد اضطلاع قطاع مراكز النداء بدور في توفير مواطن الشغل في قلة الفضاءات المهيأة التي تستجيب لمتطلبات نشاط هذا النوع من المؤسسات المعتمدة اساسا على تكنولوجيات الاتصال الحديثة. ويبدو قطاع مراكز النداء بهذه التحديات محتاجا الى تشخيص دقيق لحاجياته من موارد متكونة ومختصة ومن فضاءات وتجهيزات ليساهم بأكثر فاعلية في استيعاب طالبي الشغل.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      07-03-2009 16:32
    لا محالة حسب مانلاحظو مراكز النداء كانت الحل بالنسبة لشريحة كبيرة من المتخرجين العاطلين عن العمل
    و علاش لا يزدادو و يوفرو اكثر فرص عمل
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...