ما معنى الحجاب الحقيقي يامسلمين

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة sadik, بتاريخ ‏21 مارس 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. sadik

    sadik عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏15 مارس 2006
    المشاركات:
    211
    الإعجابات المتلقاة:
    21
      21-03-2006 15:40
    :frown:
    الحجاب نمط حياة للمرأة المسلمة في تعاملها مع الرجال الأجانب ، بل في تعاملها مع نفسها جسداً وروحاً .

    هذه الألبسة التي ترتديها المرأة المسلمة هي مظهر شرعي، تعبر عن الحقيقة العظيمة التي يجب أن تكون قائمة في حسها، في كيفية تعاملها مع جسدها ، حفظاً له وصيانة وحماية، وشعوراً بالكرامة ، ورفعة مما يجعلها تأنف من تبذله وامتهانه.
    - وفي إحساسها بكرامتها الإنسانية عند الله حيث صارت أهلاً للتشريف بالتكليف، فلا تنحطّ للمرتبة البهيمية ، حيث تقصر الحياة على المعاني المادية الشهوانية .
    فالحجاب إذاً برنامج شامل لحياة المرأة المسلمة ، يحكم سائر تصرفاتها ، وليس فقط غطاء تستر به بدنها ، وإن كان هذا الستر للبدن جزءاً من الحجاب .

    من مقاصد الشريعة الأساسية:
    حفظ الأعراض ؛ ومن ثم الحفاظ على المجتمع من التفسخ والتبذل ، ولعل ما يرى الآن في الغرب رأي العين من فواحش وجرائم شاهد على ذلك ، تدل عليه إحصائيات ثابتة .
    وفي الإسلام إجراءات وقائية للمحافظة على الأعراض ، وحماية المجتمع من الرذائل ومن هذه الإجراءات :
    1-
    تحريم الزنا.
    2-
    منع الزواج بالزانيات والبغايا.
    3-
    تحريم الفحش من القول والتلفظ به.
    4-
    تحريم قذف المؤمن أو المؤمنة.
    5-
    تحريم إشاعة الفاحشة .
    6-
    حظر الرجل أن يغيب عن زوجته مدة طويلة .
    7-
    وهو من أعظم التدابير الوقائية : فرض الحجاب على النساء .
    8-
    تحريم التبرج وإظهار الزينة لجلب نظر الرجل .
    9-
    الأمر بغض البصر.
    10-
    تحريم مس المرأة الأجنبية .
    11-
    تحريم الخلوة بالمرأة الأجنبية .
    12-
    تحريم سفر المرأة بغير محرم .
    وما تقدم من تدابير وقائية حفاظاً على المرأة قبل أن يكون حفاظاً على المجتمع .

    فالحجاب معنى شامل يشمل الهيئة والخلق جميعاً ؛ فالحجاب ستر وطهارة وعفة وإيمان ، وحب الستر من أخلاق الأنبياء .
    وعقلاً : إن كل من يملك شيئاً غالياً كان أو رخيصا ؛ فإن من حقه ألا يستعمله إلا هو أو من له حق فيه وهذه حرية شخصية ، والمرأة تملك جمالها ، وهي مخلوقة متعبدة لأوامر الله عز وجل ،فلا يحق لأحد أن يستمتع بها ولو بالنظر إلا من أذن لها شرعاً بذلك كالزوج ؛ فالحجاب إنما هو تعبير عن حرية المرأة في نفسها ، وإعلان منها أنها ليست نهباً لكل أحد ، ومن هنا تكون شخصية المسلمة المحجبة التي تقدر نفسها ، لا التي تتبذل وتكون سلعة رخيصة لا قيمة لها.
    :kiss: :kiss: :kiss:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة