أسال نفسك من اي نوع انت ؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ضكهىخسسضك, بتاريخ ‏8 مارس 2009.

  1. ضكهىخسسضك

    ضكهىخسسضك عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    84
    الإعجابات المتلقاة:
    241
      08-03-2009 17:27
    :besmellah1:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) أما بعد أخوتي في الله ساحكي لكم قصة جميلة لناخذ منها العبرة والعظة وهي:...

    في يوم من الأيام استدعى الملك وزراءه الثلاثة
    وطلب منهم أمر غريب :
    طلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر,
    وأن يملأ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع
    كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة ,و أن لا يسندوها إلى أحد أخر,
    استغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسه وانطلق إلى البستان..,
    فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملأ الكيس...,
    أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه وأنه لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و اهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد
    حتى ملأ الكيس بالثمار كيف ما اتفق....,
    أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سيهتم بمحتوى الكيس أصلاً فملأ الكيس بالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار....,
    وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها,
    فلما اجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حده كل واحد منهم مع الكيس الذي معه لمدة ثلاثة أشهر
    في سجن بعيد لا يصل إليهم فيه أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشراب...
    فأما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة,
    وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها,
    أما الوزير الثالث فقد مات جوعاً قبل أن ينقضي الشهر الأول.....
    وهكذا إسأل نفسك من أي نوع أنت؟ فأنت الآن في بستان الدنيا لك حرية
    أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك....
    في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك , ماذا سينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا............
    أخواتي في الله / فالنقف الآن مع انفسنا ونقرر ماذا سنفعل غداً في سجننا ......

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته​
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...