أفلا يكون للقلوب موعد مع ذكر الله ؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة بلاعو, بتاريخ ‏10 مارس 2009.

  1. بلاعو

    بلاعو عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 مارس 2008
    المشاركات:
    339
    الإعجابات المتلقاة:
    136
      10-03-2009 12:37
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الذكر من أنفع العبادات وأعظمها وقد جاء فى فضله الكثير
    من الآيات .. والكثير من الأحاديث النبوية الشريفة ...


    ♥حضور القلب فى الذكر♥

    يقول الله عز وجل:

    " وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِين َ"

    وقد جاء فى تفسير الآية _ تفسير السعدى _

    الذكر لله تعالى ، يكون بالقلب ، ويكون باللسان ، ويكون بهما ، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله ،


    فأمر الله ، عبده ورسوله محمدا أصلا ، وغيره تبعا ،

    بذكر ربه في نفسه أي :مخلصا خاليا .
    " تضرعا ": بلسانك ، مكررا لأنواع الذكر ،
    " وخيفة ": في قلبك بأن تكون خائفا من الله ،
    وجل القلب منه ، خوفا أن يكون عملك غير مقبول .
    وعلامة الخوف أن يسعى ويجتهد ، في تكميل العمل وإصلاحه ، والنصح به .

    ♥ فللذكر درجات♥

    قال ابن القيم رحمه الله :

    " وهي [أي أنواع الذكر] تكون

    1- بالقلب واللسان تارة ، وذلك أفضل الذكر ،
    2- وبالقلب وحده تارة ،وهي الدرجة الثانية ،
    3- وباللسان وحده تارة وهي الدرجة الثالثة .

    فأفضل الذكر ما تواطأ عليه القلب واللسان ،

    وإنما كان ذكر القلب وحده أفضل من ذكر اللسان وحده ؛ لأن:

    ذكر القلب يُثمر المعرفة ، ويهيج المحبة ، ويثير الحياء ،
    ويبعث على المخافة ، ويدعو إلى المراقبة ،
    ويزع ( أي : يمنع ) عن التقصير في الطاعات والتهاون في المعاصي والسيئات .

    وذكر اللسان وحده لايوجب شيئا منها ، فثمرته ضعيفة ".

    فأما الذكر باللسان والقلب لاهٍ فهو قليل الجدوى،

    لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:{اعلموا أن الله لا يقبل الدعاء من قلب لاه **
    رواه الحاكم و الترمذي وحسنه.



    ♥أحضر قلبك فقلبك يحتاج للذكر♥

    قال تعالى

    " الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"[الرعد:28].

    كيف يطمئن القلب بالذكر والقلب مشغول بكل مشاغل الدنيا ؟؟ ,

    كيف تخشع القلوب وتدمع العيون وتسكن النفس والقلب غافل عنه ؟؟
    هدا والله تعالى اعلم
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...