أخبار11-03-09

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏11 مارس 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:28
    [​IMG]

    أخبار11-03-09

    **العلم يبني بيوتا لا عماد لها و الجهل يهدم بيت العز والشرف**
    [​IMG]
     

  2. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:29
    [​IMG]
    السمك يساعد المراهق على التركيز وينمي قدراته الذهنية

    السمك.. أفضل وصفة للذكاء


    كوتينبيرغ وكالات: بينت دراسة حديثة أن المراهقين دون سن العشرين إذا أكلوا السمك مرة واحدة على الأقل أسبوعياً يزداد مستوى ذكائهم أكثر من غيرهم.

    وجاء في الدراسة التي أعدها باحثون سويديون وشملت 4 آلاف مراهق ونشرت في مجلة "أكتا بيدياتريكا" إن أكل هؤلاء للسمك مرة على الأقل أسبوعياً زاد قوة الإدراك لديهم في التخاطب مع الآخرين بحوالي 6 بالمائة، في حين أن تناول هذه المادة الغذائية لأكثر من مرة أسبوعياً زاد هذه القدرات بحوالي 11 بالمائة.

    وتوصل الباحثون السويديون إلى هذه النتيجة من خلال الإجابات التي حصلوا علها من 3972 مراهقاً من الذكور شاركوا في دراسة عن قوة الإدراك بعد انخراطهم في الجيش بعد بنحو 3 سنوات .

    وقال كيجيل تورين من أكاديمية سهلنغرسكا العسكرية "وجدنا صلة واضحة بين الأكل المتكرر للسمك وارتفاع مستوى الذكاء عند المراهقين الذين أكلوا السمك لما لا يقل عن مرة أسبوعياً".

    وأكل 58 بالمائة من المراهقين الشباب السمك لمرة واحدة على الأقل أسبوعيا عند البدء في الدراسة و20 بالمائة أكلوا هذه المادة في ما بعد لأكثر من مرة أسبوعياً.

    وتبين أن الذين أكلوا السمك أكثر من مرة أسبوعياً زاد معدل ذكائهم بنسبة 12 بالمائة مقارنة من نظرائهم الذين فعلوا ذلك لأقل من مرة أسبوعياً كما تحسنت قدراتهم الذهنية وتركيزهم.





     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:30
    [​IMG]
    النساء أكثر إصابة بالصداع

    شدة الحرارة تزيد الصداع سوءا


    ميتشغان – رغم الانتشار الواسع للصداع، والذي تقدر نسبة ضحاياه بنحو 90 في المائة من النساء و 70 في المائة من الرجال، إلا أن الأطباء ما زالوا لا يعرفون الكثير عن هذا المرض أو العارض المزعج.

    وفي دراسة جديدة ، نشرت في دورية "علم الأعصاب" هذا الأسبوع، ونقلتها الشبكة الإخبارية سي ان ان، وجد باحثون أن ارتفاع درجات الحرارة، وانخفاض الضغط الجوي عاملان لهما تأثير في حدوث الصداع الشديد.

    لكن الباحثين ليسوا متأكدين من كيفية ربط تأثير درجات الحرارة بالصداع، فيما يقول آخرون إن مجموعة من العوامل الأخرى يمكن أن تظهر حقيقة ذلك الارتباط.

    وعلق الدكتور جويل سابر رئيس معهد للآلام العصبية في ولاية ميتشغان الأمريكية، والذي لم يشارك في الدراسة قائلا "أعتقد أن الأمر أكثر تعقيدا من ذلك، وليس بهذه البساطة.

    وشملت الدراسة أكثر من سبعة آلاف من المرضى الذين راجعوا أحد المراكز الطبية في بوسطن، في الفترة بين مايو/أيار من عام 2000 وديسمبر/كانون الأول عام 2007 ، وجميعهم شخصت آلامهم على أنها "صداع،" وكان نحو 75 في المائة منهم من النساء.

    وقارن الباحثون بين تأثير العوامل البيئية، مثل درجة الحرارة والهواء الملوث والضغط الجوي على المريض في اليوم الأول من زيارته للمركز، وبين تأثيرها عليه في أيام أخرى، فوجدوا أن خطر الإصابة بصداع شديد يزداد بنحو 7.5 في المائة مع كل زيادة لدرجات الحرارة بنحو خمس درجات مئوية.

    وقال سابر "إن الكثير من الأمور تحدث في الأيام الحارة وقد تؤثر على تزايد الصداع، على سبيل المثال، النزول من سيارتك المكيفة إلى الشارع في يوم حار، أو الصعود لها بعد التعرق بسبب المشي.. الأمر ليس واضحا كيف أن درجات الحرارة لها علاقة مباشرة."

    وأضاف "لا يوجد دليل على أن هناك مزيدا من حالات الصداع في المناخات الحارة أكثر مما هو عليه في تلك الباردة.. لا يوجد المزيد من الصداع في ميامي بيتش أكثر منه في بوسطن مثلا."

    ويعاني نحو 18 في المائة من النساء و 6 في المائة من الرجال في الولايات المتحدة من الإصابة بالصداع النصفي، ويقول باحثون إن التعامل مع حالات الصداع النصفي تكلف وتشير نحو 17 مليار دولار سنويا.



     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:32
    [​IMG]
    يحاول العلماء السيطرة على الجين المسئول عن طلب الطعام بالدماغ

    علم الجينات يتحدى البدانة!


    كولومبوس – وكالات: يجري عدد من الأطباء الأميركيين دراسات لإثبات قدرة العلاج الجيني على المساعدة في التخلص من البدانة.

    ويقوم العلماء من مركز ولاية أوهايو الطبي بإجراء تعديلات محددة على الجين المسئول بشكل مباشر عن السيطرة على الوزن وطلب الطعام في الدماغ.

    وقال معد الدراسة الدكتور ماثيو ديورينغ "تزيد البدانة من مخاطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والجلطات وبعض أنواع السرطان، وتعتبر نتائج دراساتنا سبيلاً للعثور على علاج واعد للبدانة ما يساهم بالتالي في التوصل إلى مقاربة أكثر فاعلية للموضوع مما توفره العلاجات التقليدية".

    وأضاف ديورينغ أن العلماء اكتشفوا جيناً محدداً هو الـBDNF قادر على زيادة القدرة على التفاعل مع الأنسولين وتخفيض كتلة الدهون في الجسم وبالتالي تخفيض الوزن عند تفعيل الجين في الدماغ.

    أما البروفسور المساعد في الدراسة لي كاو فقال أن البحث قضى بضخ جين الـ BDNF في دماغ فئران طبيعية وأخرى مصابة بالسكري تتناول جميعاً نظاماً غذائياً مشبعاً بالدهون وذلك من أجل تحديد تأثير الجين على الوزن.

    وأضاف كاو "تبين أن الجين فقال عند الفئران التي يزيد وزنها عن المعدل الطبيعي ولكن فيما تخسر من وزنها تبدت ضرورة لاستخدام تقنية محددة للحد من فقدان الوزن والتمكن من الوصول إلى وزن محدد".

    وأوضح ديورينغ أن الخطوة المقبلة هي الحصول على إدارة الأغذية والأدوية الأميركية لتطبيق العلاج على البشر.

    يشار إلى أن نتائج الدراسة نشرت في مجلة "الطب الطبيعي" على الإنترنت.



     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:33
    [​IMG]
    تم تطوير اللقاح بشكل يدعم مناعته الوقائية ضد الهجوم البيلوجي للفيروس

    لقاح جديد.. مضاد للجدري


    هونغ كونغ - وكالات: قال باحثون إن لقاحا مضادا للجدري بدا فعالا في تجربة أجريت في اليابان إذ لم تظهر أي من الآثار الجانبية الخطيرة التي ارتبطت باختبارات سابقة.

    ورغم القضاء على الجدري في العالم في 1979 إلا أن الباحثين في دول مثل اليابان والولايات المتحدة لا يزالون يحاولون تطوير لقاحات تحسبا لاستخدام الفيروس في هجوم بيولوجي.

    وقال معدو الدراسة التي نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية "تطوير لقاح أكثر أمنا من لقاحات الجيل الأول ويتمتع بمناعة عالية ضروري لإعداد خطة وقاية في حالة وقوع هجوم إرهابي بيولوجي."

    وفي التجربة اختبر الباحثون لقاحا مضادا للجدري أعطي للأطفال أول مرة في اليابان في السبعينات.

    وتم إعطاء جرعة واحدة من لقاح "إل.سي.16 إم.8" -الذي يستخدم فيروسا حيا بعد إضعافه- لعدد 3221 شخصا من قوات الدفاع الذاتي اليابانية شاركوا قي الدراسة بين عامي 2002 و2005 حسبما قال الباحثون الذين عملوا تحت قيادة تومويا سايتو من جامعة كيو في طوكيو.

    وبين هؤلاء كان قد تم تحصين 1692 في السابق ضد الجدري.

    وحفز اللقاح مستويات مرتفعة من الأجسام المضادة في 90 في المائة من المشاركين الذين لم يتلقوا لقاحا في السابق كما أحدث استجابة معززة فعالة لدى 60 في المائة ممن تم تلقيحهم في السابق.

    وأصيب الجميع تقريبا أو 94 في المائة ممن لم يحصلوا على اللقاح في السابق بتورم في المنطقة المحيطة بمكان حقن اللقاح وهو مؤشر على نجاح التلقيح.

    وتورمت المنطقة المحيطة بمكان حقن اللقاح في حوالي 86 بالمائة ممن حصلوا عليه في السابق.

    وكتب الباحثون يقولون "أظهرنا مناعة اللقاح إل.سي.16 إم.8 مع البالغين الذين لم يحصلوا على اللقاح في الصغر عن طريق لقاح واحد. يحدث إل.سي.16 إم.8 أيضا استجابة معززة جيدة لدى الأفراد الذين تم تحصينهم في السابق."

    وأضافوا "تقدم دراستنا أيضا أدلة داعمة بخصوص أمان استخدام إل.سي.16 إم.8 مع البالغين. يبدو أن إل.سي.16 إم.8 بديل قابل للتطبيق للقاحات الأجيال الأول والثاني والثالث في برنامج للاستعداد لمواجهة الجدري."




     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:34
    [​IMG]
    داء النقرس يعدّ أحد أكثر أشكال التهابات المفاصل تسبباً للألم

    فيتامين "ث " يخفف خطر الإصابة بالنقرس


    واشنطن - وكالات:أكدت دراسة حديثة أن تناول الرجال للخضار والفاكهة التي تحتوي على فيتامين " ث " كالفلفل الحلو والبرتقال وغيرها يمكن أن يخفض خطر إصابتهم بداء النقرس الذي يعدّ أحد أكثر أشكال التهابات المفاصل تسبباً للألم.

    وذكر موقع "هلث داي نيوز" أن الباحثين توصلوا إلى هذه النتيجة بعد الدراسة التي أجروها على 47 ألف رجل على مدى 20 سنة.

    وأصيب خلال تلك الفترة أكثر من 1300 من هؤلاء بالنقرس في حين أن نظراءهم الذين تناولوا أطعمة تحتوي على فيتامين "ث" أو حبوباً تحتوي على أقل من 250 ميليغراماً يومياً انخفضت لديهم نسبة الإصابة بالمرض بحوالي 17 بالمائة.

    كما تبين أن الأشخاص الذين تناولوا حبوب فيتامين "ث " تحتوي على ما بين 1000 و 1499 ميلغراماً منه تقلص خطر إصابتهم بالمرض بحوالي 34 بالمائة، وبأن هذا الخطر انخفض إلى مستوى 45 بالمائة عند ارتفع هذا المستوى 1500 ميليغرام.

    ومن عوارض النقرس الشعور بألم شديد في الإبهام الكبير في القدم يجعل المصاب يستيقظ من النوم بسبب الاحمرار والانتفاخ فيه، كما يترافق مع الإصابة بالتصلب في المفاصل ويؤثر على الكاحلين والكعبين والركبتين والمعصمين والأصابع.

     
    2 شخص معجب بهذا.

  7. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:35
    [​IMG]
    المواد الكيميائية الموجودة في التوت البري تمنع البكتيريا المسببة للالتهاب

    التوت البري يمنع التهاب المسالك البولية


    وورشستر – وكالات: قال باحثون أميركيون إن المواد الكيميائية الموجودة في التوت البري تمنع البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية من الالتصاق بالخلايا.

    وخلصت تجارب مخبرية أجراها الباحثون باولا بينثون أرانغو وليو ياتاو وتيري كاميسانو من معهد "وورشستر" في ماساشوستس إلى أن المواد الكيميائية في عصير التوت البري ومشتقاته تخفف من قدرة باكتيريا الـ"إي كولي" على الالتصاق بالسطوح.

    ولاحظ معدو الدراسة أنه بمجرد التوقف عن تناول التوت البري تستعيد البكتيريا قدرتها على الالتصاق بالخلايا.

    وقال رئيس التحرير المساعد في مجلة "الغذاء الصحي" في جامعة كاليفورنيا الدكتور شيلدون هيندلر أن للتوت البري، وهو أحد الفواكه الوطنية الأميركية الثلاث، تاريخ طويل من الاستخدام الصحي والعلاجي.

    وأشار هندلر إلى أن الهنود استخدموا التوت البري لعلاج أمراض الكلى والمثانة منذ مئات السنين.




     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:36
    [​IMG]
    الشعور بالغضب والعدائية يسببان أمراض القلب التاجية للرجال

    الغضب يضر قلب الرجل أكثر من المرأة


    لندن – وكالات: حذر باحثون من أن الغضب والعدائية قد يزيدان من خطر إصابة الرجال بأمراض القلب أكثر من النساء.

    وتوصّل الباحث يوتشي تشيدا وزملاؤه من "يونيفرستي كولدج أوف لندن" إلى هذه النتيجة، بعد تحليل نتائج 25 دراسة عن أشخاص أصحّاء و18دراسة أخرى عن أشخاص يعانون من أمراض القلب التاجية.

    وتبيّن للباحثين وجود علاقة مباشرة بين الشعور بالغضب والعدائية وأمراض القلب التاجية عند الرجال أكثر من النساء.

    وقال تشيدا إن التحكّم بالغضب والعدائية قد يقي من الإصابة بأمراض القلب التاجية، مشيراً إلى أن "الغضب والعدائية يمكن أن يزيدا من خطر الإصابة بأمراض القلب عند الرجال الأصحاء بنسبة 19 بالمائة والمرضى منهم بحوالي 24 بالمائة".

    ولفتت الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من مجلة الكلية الأميركية للقلب، إلى أن نسبة الإصابة بأمراض القلب التاجية عند الرجال الأصحّاء أعلى من تلك التي عند النساء اللواتي يتمتعن بصحة جيدة.

    ونبّه تشيدا وزملاؤه من تأثير الضغط النفسي ومتاعب الحياة اليومية على صحة الناس والدور الذي يلعبه ذلك في تفاقم حالتهم الصحية وإصابتهم بأمراض القلب بشكل عام.






     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:37
    [​IMG]
    هل يستطيع الانسان فعلا إيقاف الموت!

    تستطيع أن تكون معمرا


    روما - وكالات: يفيد الباحثون الإيطاليون في معهد ماريو نيغري بمدينة بيرغامو شمال البلاد أن دوراً هاماً للتعمير"طول العمر" يأتينا من مستقبلة موجودة على سطح الخلايا البشرية.

    في الوقت الحاضر، ثمة مجموعة من الأدوية التي تستهدف هذه المستقبلة لمعالجة ارتفاع ضغط الدم.

    نحن نتحدث عن المستقبلة من نوع واحد خاصة بهرمون يدعى أنجيوتنسين 2 الذي يتداخل بشدة بشرايين الدم وبالتالي ضغط الدم.

    يذكر أن هذا الهرمون فعال شديد القبض يؤدي إلى انقباض الشرايين
    "Vasoconstriction" مسبباً هكذا ارتفاعاً في معدل ضغط الدم الشرياني .

    فإذا كان هذا النشاط مستمرا في زيادته، دون سبب مباشر، فإنه يؤدي في النهاية إلى حدوث ارتفاع مزمن في ضغط الدم.

    كما أن هذا الهرمون يزيد من نشاط الغدتين الكظريتين فيزيد إفراز هرمون ألدوستيرون "Aldosterone" الذي يقلل من كفاءة الكلى على إفراز عنصر الصوديوم والماء ويزيد من فقدانه لعنصر البوتاسيوم.

    ان احتجاز الماء والصوديوم وفقدان البوتاسيوم يؤول بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم.

    ويحتاج هذا الهرمون الى الالتصاق بعدد من المستقبلات، يعرف تفاصيل اثنين منها على الأقل للآن.

    عن طريق لجوئهم الى الهندسة الجينية، على الفئران المختبرية، لاحظ الباحثون الإيطاليون أن إسكات أحد المستقبلات التي يحتاجها هذا الهرمون ساعدت في تطويل حياتها 30 في المئة.

    في حال نجاح نتائج هذه التجارب على البشر فإن معدل الأعمار سيصل مستقبلاً الى 120 عاماً!





     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      11-03-2009 14:39
    [​IMG]
    البطيخ الأحمر يحتوي على مكونات لها نفس تأثيرات الفياغرا في توسيع الاوعية الدموية

    البطيخ الأحمر.. فياغرا جديدة


    واشنطن - وكالات:أكدت دراسة قدمها باحثون في جامعة "ايه آند إم" الاميركية في تكساس، أن البطيخ الأحمر يحتوي على مكونات تؤدي الى نفس تأثيرات الفياغرا في توسيع الاوعية الدموية، بل ربما في تنشيط الشهوة الجنسية.

    وظل باحثو الجامعة يدرسون لفترة طويلة هذه الفاكهة الحلوة، وعثروا على ما وصفوه بمواد طبيعية "معزِّزة" للجسم البشري.

    وقال الدكتور بيمو باتيل، مدير مركز تحسين الفواكه والخضروات في الجامعة، إن الباحثين كانوا على علم بفوائد البطيخ الأحمر المهمة، إلا أن عددها يتزايد بعد كل دراسة جديدة.

    ويحتوي البطيخ الأحمر وعدد من الفواكه والخضروات الاخرى، على مواد "فيتو" الغذائية؛ ومنها "لايكوبين" و"بيتا كاروتين" و"سترالين"، التي تقود الى حدوث تفاعلات جيدة داخل الجسم البشري.

    وقال الباحثون انهم يعتقدون ان مادة "سترالين" هي التي تمتلك القدرة على توسيع الأوعية الدموية واسترخائها، كما تفعل الفياغرا.

    وعندما يتناول الانسان البطيخ الأحمر، فان "سترالين" تتحول الى الحمض الأميني "أرجنين"، الذي "يصنع المعجزات للقلب والدورة الدموية، ويعزز جهاز المناعة". وبخلاف عقار الفياغرا الذي يوجه مهمته نحو عضوٍ واحدٍ في الجسم، فان البطيخ الأحمر ينشِّطُ الدورة الدموية.. من دون حدوث أية أعراضٍ جانبيةٍ.

    وقد عثر العلماءُ على تركيزات عالية لمادة "سترالين" في قشرة البطيخ الأحمر. ولأن القشرة لا يتم تناولها مع لبِّ البطيخ، فان الباحثين سيتوجهون لإنتاج نوعٍ مهجّنٍ منه يحتوي على تركيزٍ عالٍ لهذه المادة الحيوية.



     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...