1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل السعادة ممكنة بلا مال

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة lion_ca, بتاريخ ‏12 مارس 2009.

  1. lion_ca

    lion_ca عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جانفي 2009
    المشاركات:
    19
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      12-03-2009 12:15
    :besmellah1:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل المال سبيل السعادة ؟
    لقد سعى الانسان منذ الازل للبحث عن السعادة وان اختلف البعض في ماهية هذا المفهوم باعتباره سلس ذو اوجه عديدة ومختلفة بمعانه الروحية و المعنوية و المادية ولكن كان مرتبط بعلاقة جدلية مع المال لانه قوام الاعمال .
    فالى اي مدى تكون السعادة ممكنة بلا مال؟
    هذا الموضوع مطروح للنقاش من طرف الجميع كل حسب مفهومه وشكرا. :satelite: اخوكم ابو محمد
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. رامي الطبوبي

    رامي الطبوبي عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 فيفري 2008
    المشاركات:
    682
    الإعجابات المتلقاة:
    443
      12-03-2009 12:36
    من وجهة نظري في زمننا هذا السعادة تقاس بالمال
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      12-03-2009 13:07
    بداية أهلا بك عضوا جديدا بيننا.
    السعادة مسألة نسبية جدا. ما يسعدك أنت يمكن أن لا يسعد غيرك, فهذا يرجع الى طبع الشخص و ثقافته و قناعاته.. المال عامل مشترك عند جميع البشر في عوامل السعادة و لكن بدرجات متفاوتة, فتجد القنوع و تجد المتلهف.
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. ™D®ADEL

    ™D®ADEL كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2008
    المشاركات:
    4.134
    الإعجابات المتلقاة:
    5.859
      12-03-2009 13:11
    مش بالضرورة السعادة تقاس بالمال
    فكما يقال القناعة كنز لا يفنى
    تحياتى...
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. bou7midest

    bou7midest نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏11 مارس 2009
    المشاركات:
    1.566
    الإعجابات المتلقاة:
    2.332
      12-03-2009 13:23
    صحيح أن المال هو أهم شيئ للبعض و يمكن أن نكسب به كل شيئ لكن السعادة و الهناء يعجز المال عن شرائهما "حسب رأيي المتواضع":satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      12-03-2009 13:41
    :besmellah1:
    شكرا لك اخي الكريم واهلا ومرحبا بك بيننا موضوعك قيم ويحتاج الى اطروحات متعددة لحل الاشكاليات اولها مامعنى السعادة وكيف تقاس وماهو مقياسها لوازمها وروابطها او مكوناتها ومشمولاتها .
    السعادة في نظري ليست بالضرورة تفسيرها في نظرك او نظر الاخرين وقد نتفق في المفهوم والنتيجة .السعادة ان تكون
    سعيدا .فرحا .مطمئنا. مرتاح البال .هادئا.يغمرك شعورا لا يضاهيه شعور.وهي ظرفية.حينية وان تتالت وتكررت.
    السعادة ان تحقق احلامك وطموحك. ان تكسب ما ترنو اليه. ان تختفي مظاهر الباس والاحزان والماسي والتشاؤم.
    السعادة ان يرتاح بالك وظميرك وترضى عن اعمالك واقوالك وتصرفاتك واخلاقك.السعادة ان تراها في اعين من تحب
    ومن هو حولك.وتكن انت سببا مباشرا اي غير مباشر في النتيجة تلك.
    وليس بالضرورة ربط السعادة بالمال كشرط اساسي لتحقيق السعادة. فهناك سعداء وهم فقراء وهناك اغنياء ولكنهم تعساء
    المال وسيلة وليست غاية .المال زينة للحياة الدنيا. هناك من هوسعيدا بمحبة ربه ودينه وعقيدته.وهناك سعيد بعلمه وعمله
    وسعيد بافكاره وسعيد باحبته.وسعيد بجماله او خلقته وسعيد بنجاحه وتفوقه.
    والسعادة نسبية ظرفية وان تجددت وتتالت.
    هذه بعض الافكار ولن اطيل اكثر لان الموضوع يحتاج الى اطروحات عدا كماذكرت واكتفي بها لاترك البقية للاصدقاء
    لعلهم يتعرضون الى جوانب اخرى منها
    واجدد لك الترحيب
    دمتم وفيا لتونيزيا سات
    :ahlan:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      12-03-2009 13:46
    :besmellah2:




    إذا عدنا إلى عهد رسول الله فنرى عدد لا يحصى ولا يعد من الفقراء ورغم ذلك فالسعادة تملأ قلوبهم رغم فقرهم لأن هدفهم كان إرضاء الله أولا من أجل الجنة ولكن في عصرنا هذا أصبح المال هو من يعبده الكثير منا ويرون أن لا سعادة بدونه ... ولا تنسى قول سيدنا علي رضي الله عنه: لو كان الفقر رجلا لقتلته... فإذا كان سيدنا علي قال هذا خوفا من عدم وجود المال عنده طبعا ليرضي به الله فماذا سنقول نحن اليوم.

    على كل في زمانهم كانت طلبات الأبناء على مستوى مداخيل أباءهم ولكن اليوم طلبات الأبناء تفوق بكثير مداخيل أباءهم، فكيف سيكون الأب سعيدا إذا لم يكن معه مال.

     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      12-03-2009 15:20
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أولا في مفهوم السعادة أقول كما قال أحد الاخوة أن السعادة مسألة نسبية، و لكن سأحاول ان أبين مفهومي الشخصي لهذه الكلمة التي يلهث وراءها كل إنسان،
    إذا ما إفترضنا ان السعادة في تحقيق الطموحات و الاحلام الوردية و الغير وردية فإني أكاد اجزم انه لا يوجد سعيد في هذه الارض(الا من كان هذا اسمه) لان الانسان بطبعه الذي جبله الله عليه ليس لطموحاته حدود او نهاية (و هذه الاهداف تختلف، دراسة، مال، عمل، زواج...).
    أما ان إتفقنا ان السعادة هي في القرب من الله و ان تكون الآخرة نصب أعيننا و أن الدنيا لن تكون أكبر همنا عند ذلك فقط يمكن ان نقول ان هناك سعداء في هذه الارض(و هنا السعيد سيكون له نصيب من الدنيا و لكن حتى لو إبتلاه الله بالفقر أو المرض فصبره و رضاه بقدره سيكون في حد ذاته سعادة)
    و لترى الفرق بين السعيد و الشقي إسأل الانسان عن حاله عند النوم فالإنسان الراضي بقضاء الله ستجده يذكر الله و يحمده حتى و جيوبه فارغة ثم يغط في نوم عميق، أما من ملأت الدنيا قلبه فستجده يتقلب و الارقام و الدنانير ترهق دماغه و تراه يخطط لغده أو حتى لأشهر قادمة و كأنه متأكد من انه سيكون من أهل الدنيا في الصباح،
    بإختصار أرى ان السعادة في الرضى بما كتبه الله لك سواء كان عندك المال و الصحة و ... أم ابتلاك الله بالفقر و المرض ....

    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. nasano

    nasano نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.097
    الإعجابات المتلقاة:
    6.680
      12-03-2009 15:20
    :satelite:

    المال من ضرورات الحياة والسعادة من أهداف الحي ، وغياب المال قد يغيّب أو يؤجّل إحساسنا بالسعادة ، ولا أضن أنه توجد سعادة ترتكز بصفة كلية على المال لأنها أحاسيس لا تباع ولا تشترى

    :satelite:
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...