خطوات لتجديد حياتك و تنمية طاقاتك

الموضوع في 'الأسرة والطفل' بواسطة Lily, بتاريخ ‏12 مارس 2009.

  1. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      12-03-2009 14:20
    :besmellah1:

    خطوات لتجديد حياتك و تنمية طاقاتك

    الأفكار السلبية
    قد تتعجب من أن الأفكار السلبية لها ادمان يفوق ادمان المخدرات الآف المرات ! و كيف و هي التي تقضي على إراداتنا و تحطم أحلامنا و تعطل قدراتنا و ملكاتنا و هي التي تجعلنا نعجز عن التواصل السليم داخل أسرتنا و داخل مجتمعاتنا ...لا بل إنها السبب الأول و الأخير الذي يعطل تواصلنا مع أنفسنا و تشعرنا بالعجز. فمع مرور الوقت تتأصل الفكرة السلبية في داخل الشخص حتى تصل الى مرحلة لا يميز فيها انها مفصولة عنه ويعتقد انها جزء منه ..

    إكتئاب
    يعتقد الكثير من الاختصاصيين النفسيين مثل البروفيسور آرون بيك من جامعة بنسلفينيا بأن الاكتئاب هو بسبب وجهة نظر سلبية من الشخص تجاه نفسه , والعالم وخصوصا المستقبل , وخلال طول عمره عمل البروفيسور آرون مع الاشخاص المكتئبين ووجد انهم اناس عصفت بهم الافكار السلبية بشكل متواصل ,وتلقائي
    افكارنا ومشاعرنا وافعالنا تتأثر ببعضها البعض , وبتغيير رؤيتنا للأفكار والمشاعر من الممكن ان نفعل تغييرا كبيرا جدا في حياتنا نحو الأفضل
    بواسطة التعرف على افكارنا وتقييمها نستطيع التفكير بطريقة اكثر واقعية وهذا من شأنه ان يجعلنا نعيش حياة اجمل
    الكثير يقولون بأمكاننا ان نتخلص من اي شيء باستثناء الأفكار السلبية , لكن هنالك أمل , خصوصا ان هذا الادعاء غير صحيح , اذ ان هنالك استراتيجية لاتقدر بثمن للتخلص من الأفكار السلبية وقد ساعدت تلك الاستراتيجية الكثير من الناس في التخلص من الافكار السلبية التي كانت تحاصر عقولهم وعندما تتعلم التخلص من الافكار السلبية تكون شخص اكثر تفاؤل وسعادة
    كل النصائح التي تتلقاها حول ضرورة التفكير الايجابي هي ببساطه عديمة الفائدة لطالما لم تتخلص من الافكار السلبية اولا .. وباستخدام هذه الاستراتيجية ستتمكن من التخلص من كل الافكار السلبية في حياتك ..
    اليك الاستراتيجية التي ستحررك من سواد الأفكار للأبد ..

    الخطوة الاولى : كن واعيا للفكرة

    هذه هي الخطوة الاولى , يجب ان تتعرف على الفكرة وانها فكرة سلبية والعلامة الاكيدة التي تعرف من خلالها الفكرة السلبية هي انها تخفض مستوى طاقتك وحيويتك وانها تجلعك تشعر بأنك تعيس ومتجهم ومكتئب لذا تجعلك لا ترى الجمال في اي شيء ..

    الخطوة الثانية : اجعل عليها علامة فارقة

    قل لنفسك . انا الآن لدي فكرة سلبية , اخبر نفسك بأن ثمة فكرة سلبية تدور في خاطرك ,, عندما تصل هذه المرحلة ستلاحظ بأن التسرب في طاقتك وحيويتك يتوقف وتجهمك وكآبتك الداخلية بدأت تقل وتتضاءل .. يجب ان تقدم لنفسك التهنئة لأنك وصلت هذه المرحلة وانتقل للمرحلة القادمة .

    الخطوة الثالثة : بالغ فيها قدر الامكان

    استكشف الفكرة السلبية وألعب بها ... مط الفكرة وأعبث بها اجعلها سخيفة قدر الامكان .. اذا كانت لديك فكرة من قبيل " لن استطيع الذهاب للبنك واخباره بأنني بحاجة الى تقليص قسطي الشهري .. سيظنون بأنني أحمق " تخيل بأنك دخلت البنك واخبرتهم بذلك , تخيلهم يضحكون على كلامك حتى يسقطوا على الأرض من الضحك ويشيرون عليك حتى ان بعض الموظفين خرجوا من البنك لإخبار الناس في الشارع بأنك أحمق وأخرق , بعضهم اتصل بأصدقائه ليخبرهم بالأحمق الذي لديهم في البنك يطلب تخفيض القسط ويجتمع عليك الكل وتأتي الصحافة والتلفزيون لعمل حوارت حول طلبك ويقطع رئيس الدولة رحلته بسبب طلبك .. بعملك هذا من تمطيط فكرتك السيئة ومبالغتك فيها ستدرك مدى سخفها , وستفقد بريقها وطاقتها القوية عليك وسيفقد صمغها الذي يجعلها تلتصق بعقلك قوته
    تهانينا ... فقد وصلت بعملك هذا الى نقطه هامة جدا ..بدأت المعجزة ,, لقد بدأت في تحرير عقلك !

    الخطوة الرابعة : كن شاكرا

    لعلك لاحظت بأن كل الأشياء التي تصورتها وبالغت في تصورها لم تحدث .. وأن ما يحدث واقعا هو أقل بكثير من كل ما تصوره لنا الفكرة السلبية , وهذا بحد ذاته بحاجة الى تستشعره وأن تكون شاكرا ان مايحدث هو أقل بكثير مما تصوره لنا عقولنا الخائفة ... عندما تبدأ بالتفكير بعقلية الشاكر المقدر للنعمة يدخل شعاع الى حياتك يضيء روحك الداخلية وتبدأ امور جميلة تحدث في حياتك لم تكن تحدث من قبل تلك الجدران التي لم يكون موجودا سواها وكنت تضرب بها رأسك , سوف لن تكون موجودة وستبدأ في رؤية ابواب ونوافذ بدلا عنها وكل كوارث الكون ستكون مجرد فرص لبدايات جديدة لم تكن تتخيلها من قبل ...
    الآن استرخي وابدأ في الشعور بمحيطك الجديد وكيف ستأتي لك الأشياء الجميلة لتحل محل تلك الأفكار السوداء المحبطة . لن تحتاج الى مزيد من الجهد لتزرع الأفكار الايجابية اذ انه بواسطة ازالة الأفكار السلبية ستسمح تلقائيا بالأشياء الايجابية للدخول في حياتك .. ستلاحظ بأن ذاتك اصبحت شيئا صغيرا في صورة كبيرة وسترى الأشياء بوضوح أكبر وجمال أكثر
    عندما تبدأ في العمل على هذه الخطوات الأربع بجد متواصل لبعض الوقت ستبدأ في ملاحظة ان حياتك بدأت تأخذ مسارا أفضل ومستوى طاقتك يتحسن وتنبثق غايات وأهداف جديدة في حياتك بدلا عن ذلك الاحباط واليأس الذي كنت تشعر به وسيبدأ الناس في محبة شخصك الجديد وتبدأ ثقتك في ذاتك في الازدياد مرة اخرى
     
    12 شخص معجب بهذا.

  2. djo 06

    djo 06 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.527
    الإعجابات المتلقاة:
    3.108
      12-03-2009 15:10
    ارجو تثبيت الموضوع
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      12-03-2009 19:38
    شكرا اختى الكريمة
    اعتقد ان ملخص ما قلت هوان السبيل الوحيد للتخلص من الافكار السلبية هو ذاتى ويعتمد الارادة الذاتية ولا يتطلب ارشادا من الاخرين ولكنى اريد ان اضيف الى كلامك خطوة التحول من السلبية الى الايجابية اى اننا لا نقف فى هذا الوضع علينا احضار بديل ايجابى لافكارنا والانتقال الى المرحلة العملية الايجابية.
     
    1 person likes this.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      13-03-2009 11:19
    نعم صدقت أخي asssel و لمست النقطة الرئيسية في تعليقك إن طريقة التغيير تبدأ بالذات أولا و لذلك فإن المريض النفسي لا يمكن معالجته إن لم تكن له إرادة في الشفاء و مهما فعل الطبيب يجد نفسه عاجزا...
    و لذلك نرى تلك الحكمة القرآنية " إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ " حقيقة مطلقة يمكن تطبيقها في كل شيء في الحياة بداية من النفس إلى تغيير المجتمع و الحياة من حولنا.
    و بطبيعة الحال فإن التخلص من الأفكار السلبية يستوجب تعويضها بأخرى إيجابية و العمل على هذا التغيير بجعله واقعا نعيشه لا أوهاما.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. nadiotta

    nadiotta عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    254
    الإعجابات المتلقاة:
    460
      18-03-2009 10:57
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      18-03-2009 21:45
    الأفكار السلبية اصبحت جزءا من عاداتنا و معتقداتنا

    إن قوة شخصية الانسان هي التي تجعله يتقبل هذه الافكار أو يرفضها

    مشكلتنا اننا نسير على القاعدة "الكثرة تغلب الشجاعة" , بمعنى فكرة الكل تفرض نفسها علينا رغم امكانية الخطأ فيها
     
    5 شخص معجب بهذا.

  7. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.751
    الإعجابات المتلقاة:
    24.784
      19-03-2009 00:12
    هي اول شئ يجب ان يحارب
     
  8. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      20-03-2009 12:11
    نعم إن تأثير المحيطين قد يساهم في تكريس الأفكار السلبية. العنوسة اليوم هي مشكلة متفشية و قد تساهم السخرية و الخطاب السلبي من الأقارب و الجيران... في جعل الفتاة التي تأخر زواجها تشعر باكتئاب خاصة إذا تكررت الرسالة في اليوم الواحد عديد المرات. لذلك فلا بد أن تتخذ احداهن موقفا من هذه الرسائل التي تدمر نفسيتها فلا يخفى علينا أن هذا المشكل هو ليس بيدها لأن الزواج لا يكون إلا بتقدير من الله تعالى. فمنذ الأزل قد قدر الله من سيتزوج من و كم من الأبناء سينجبون و في أي وقت يكون ذلك...
    و قد يكون ذلك ابتلاءا مخففا فهنالك من كانت له عيوب جسدية خلقية أو إعاقات و لطالما كان البعض يسخرون منهم و مع ذلك يجدون الدافع للنجاح في هذه الحياة و لتجاوز نقاط ضعفهم. و مع ذلك لا أرى عدم الزواج نقطة ضعف فهناك من تزوجن و تطلقن بسرعة بسبب عدم الانسجام و هن بعدم تريثهن أو بسوء حظهن وجدن أنفسهن في وضعية أسوء فهن موصومات بزيجات فاشلة و يحملن نظرة جد سلبية في المجتمع عامة...
    الحل يكمن: في
    التكلم مع العائلة و إيجاد طريقة للتواصل دون تجريح و طلب دعمهم النفسي،
    محاولة البحث عن هواية أو عمل يشغل الذهن و يبعده عن التعلق بهذه الأفكار السلبية و يوجد دافعا للحياة وجعل من العنوسة نقطة قوة لا نقطة ضعف. بالتفرغ لأعمال و مهمات قد لا يمكن للمرأة المتزوجة أن تتفرغ لها و تنجح فيها.
    الإيجابية تجعل المخاطب الذي يضمر الكره و يسعى للإزعاج بجعل العنوسة مصدر ضغط نفسي يشعل بفشل مهمته في ازعاجك
    اتخاذ أمثلة حية أو تاريخية عن نساء لم يتزوجن و كن مثالا يحتذى به: مريم البتول مثلا، زوج الرسول السيدة خديجة رضي الله عنها مثلا تطلقت و ترملت و لم تتمكن من تكوين عائلة مستقرة إلا في سن الأربعين...
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. king 91

    king 91 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.158
    الإعجابات المتلقاة:
    2.841
      27-03-2009 08:48
    :besmellah1:
    مشكورة جدا أخت lily على الموضوع المفيد... لكن ما قولك في شخص تكون الأفكار السوداء وليدة طبعه ومزاجه ولايد لأحد فيها مطلقا... بمعنى آخر أنه يحس بهذه الأفكار السوداء بشدة لدرجه تؤرقه وتقض مضجعه... الا أنه لا يعلم لها سببا!!! ولايوجد في الحقيقة أية سببا لها...
    فما الحل برأيك في مثل هذه الحالة المعقدة التي تصبح فيها المعاناة مضاعفة... فالسبب الأول للمعاناة الأفكار السوداء... والسبب الثاني البحث عبثا عن أسباب هذه الأفكار؟؟؟
    أنتظر ردا... مع الشكر:satelite:
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...