صلابة الغرانيت تتحوّل إلى تحف فنية في سمبوزيوم أسوان

الموضوع في 'السياحة العالمية' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏13 مارس 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      13-03-2009 11:44
    [​IMG]



    [​IMG]
    نحت في الصخر

    صلابة الغرانيت تتحوّل إلى تحف فنية في سمبوزيوم أسوان


    أسوان: انتهت الدورة الرابعة عشرة لسمبوزيوم النحت على الغرانيت في مدينة أسوان -جنوب مصر- بعد أن ترك المشاركون وراءهم 11 تمثالا حملت رؤيا جديدة قام بنحتها 11 فنانا في ساحة مفتوحة بالقرب من متحف النوبة وفي المتحف المفتوح بالقرب من نهر النيل.

    ومن اهم المنحوتات التي تم انجازها في هذه الدورة تمثالا يتجاوز ارتفاعه المترين ونصف المتر جاء على شكل صحف متراصة فوق بعضها البعض للفنان الكوري الجنوبي هوان سونج وو.

    وقد وضع هذا التمثال فوق قاعدة عريضة من الغرانيت تشير الى انها طاولة وبينها وبين الصحف تمددت سلحفاة حيث اشار الفنان الى ان السلحفاة تركز في الفكر الصيني القديم الى تراكم الاعمال الجيدة للانسان.

    الا ان رؤية النقاد اختلفت حيث رأى الفنان صلاح مرعي ان الصحف وتراكمها تشير الى جانب كبير من اللامبالاة خصوصا عندما تشاهد رزمة من الصحف وهي مربوطة لم تفتح ما يعني انها لم تقرأ الى جانب ان السلحفاة تلتهم هذه الصحف وتنهي وجودها بمعنى ان الحياة اقوى من تراكم الكلمات.

    ومن الاعمال البارزة ضمن الدورة التي اعتبرت الافضل بين سابقاتها في انتاج ابداعات متميزة، تمثال للنحات المصري المشارك في ورشة العمل المصاحبة للسمبوزيوم احمد عبد الفتاح.

    ويتشكل تمثاله من مربع مشكل من تعانق حرف اللام مع حرف شبيه على شاكلة مربع وبينهما تقف كتلة مصقولة من الغرانيت الاسود مثبتة بقطع معدنية تستخدم لتحريك صلة الوصل بين الحرفين بحيث تعمل على تغيير انعكاسات الضوء على كتلة التمثال.

    والتمثال الثاني لهاني فيصل وكان يحبذ ان يطلق عليه اسم "احتواء" وكان قام بتفريغ نصف كرة من مربع ضخم من الغرانيت بحيث يبدو كنصف فنجان قهوة مكسور وكانه ينتظر احتضان احد ما.

    وانجز النحات المصري شريف عبد البديع ابن النحات المصري المتميز الراحل عبد البديع اول تمثال مصقول بالكامل يتم انتاجه في السمبوزيوم خلال دوراته ال14 عمل فيها على علاقة الكتلة المصقولة مع الاضاءة والظلال بين الخطوط المستقيمة للتمثال الذي يصل ارتفاعه الى مترين وبقع قليلة صغيرة الحجم بقيت دون صقل.

    وكان من بين القطع المتميزة في فكرتها فكرة الفنان الفرنسي نيكولا فيلسنج الذي قام بنحت سرير مغطى بمفرش يبدو ان هناك شخصين يتعانقان تحت غطائه وقام بالفرز بين اجزاء السطح العلوي للسرير على شكل مربعات وتفريغ بعض المربعات وتلوينها بالوان مختلفة وقد وضع امام السرير كرسيا يحمل الالوان نفسها.

    ومن الاعمال المتميزة كذلك تصميم قطعة فنية على شكل نافورة تجري فيها المياه للفنان الالماني فريتز باك حيث قام بتفريغ مكعب من صخور الغرانيت على شكل حوض ونحت في الطرف العلوي للحوض كرتين احداهما تقف في وسط الحوض والاخرى في حوض علوي مع مزراب ينقل المياه من الحوض العلوي الى السفلي.

    وتتميز النافورة بانها حافظت على الشكل الطبيعي للصخرة مع حمل تشكيلات متعددة الى جانب امكانية استخدامها جماليا في مكان عام.

    ويبدو ان محافظة اسوان ستاخذ هذه النافورة وتضعها بالقرب من مبنى المحافظة في حين كان بعض منظمي السمبوزيوم يفكرون في وضعها في القاهرة في حديقة الاورمان العامة.

    واختتم السمبوزيوم بحفل اقيم في المتحف المفتوح ليلا حيث ابرزت الاضاءة جمالية الاعمال التي تنتشر على مساحة من الارض فوق تلة تشرف على نهر النيل.

    وقام مدير عام صندوق التنمية الثقافية يوسف الجندي ومحافظ اسوان اللواء مصطفى السيد والمسؤول عن السمبوزيوم ادم حنين بالقاء كلمات ختامية الى جانب قيامهم بتسليم شهادات تقدير للفنانين المشاركين في اعمال السمبوزيوم وبعض المسؤولين في شركات عملت على تسهيل عمل الفنانين.

    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]





     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الذهاب إلى الجزائر ‏9 جوان 2016
السفر إلى تركيا ‏6 جويلية 2016
السفر إلى البرازيل ‏15 نوفمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...