يا أخي قيلني لا يكلف الله نفسا إلا وسعها !!!!

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ابن حزم الأندلسي, بتاريخ ‏13 مارس 2009.

  1. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      13-03-2009 21:24
    بسم الله الرحمان الرحيم
    حمدا لله و صلاة وسلاما على رسول الله وبعد
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    كثيرا ما سمعت الناس يقولون عندما يجدون صعوبة في أحد الأمور المتعلقة بالدين
    لا يكلف الله نفسا إلا وسعها
    لا شك أنها من كلام الله و أنه لا جدال في صحتها ولكنني أدعوا الكثيرين منا إلى التأمل في معنى هذه الآية أو الجزء من الآية ربما يقول أحدهم معناها واضح أن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها أقول هذا صحيح و لكن هل يتأتى من الله أن يكلفنا بشيء وهو ليس في وسعنا ؟ مستحيل بدليل هذه الآية و بالتالي فإذا كلفنا الله عز و جل بأمر فنحن و لا شك قادرون على تنفيذه وتطبيقه و إلا لما أمرنا الله به و هذا هو ما يجب أن نفهمه من الآية يعني لو أنني مثلا علمت أن أمرا ما قد حرمه الله تعالى فحاولت تركه فوجدت صعوبة و مشقة فهل يمكن أن أقول لقد حاولت ولم أستطع و لا يكلف الله نفسا إلا وسعها و الله عليم بنيتي ؟ حينها أكون -معذرة- أحمقا لأنه كان يجب أن أقول أنه مادام الله قد حرم علي هذا الأمر و هو خالقي و الأعلم بي وقال أنه لا يكلف نفسا إلا وسعها فإذا أنا أستطيع تركه ولو أن أحدهم مثلا جاءني يأمرني بمعروف أو ينهاني عن المنكر و كان هذا المنكر مستساغا في عرفنا وعاداتنا و الناس تعودوا عليه فأقول له يا أخي الناس كلهم يفعلون ذلك ولن أستطيع أن أتركه لوحدي في هذا المجتمع ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها حينها أكون خبيث النفس لأنني استعملت آية من كتاب الله لأبرر لنفسي فعل محرم اعتمادا على شبهة باطلة ولهذا فإنني أذكر نفسي و أذكركم إخواني بأن نتذكر هذه الآية كلما استصعبنا أمرا من أمور الدين و أن نعتمد عليها لنثبت لأنفسنا و لغيرنا أننا نستطيع لا لنثبت أننا عاجزون و غير ملامون
    اللهم اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا و كفر عنا خطايانا و اهدنا سواء السبيل و السلام عليكم

     
    11 شخص معجب بهذا.
  2. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      13-03-2009 21:41
    :besmellah1:
    جازاك الله خيرا أخي, موضوع ممتاز..

    هناك أيضا كلمة -الدين يسر-
    لقد حملوها ما لا تحتمل, فأصبحت كلمة حق أريد بها باطل
    خير الهدي, هدي الرسول صلى الله عليه وسلم ..كان إذا خير بين أمرين, إختار أيسرهما ما لم يكن إثما, فإن كان إثما كان أبعد ما يكون عن الإثم
     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      13-03-2009 23:18
    ماو خاطر الناس حفظوا كان "إن الله غفور رحيم" و نساو أو تناسو إلي " و الله شديد العقاب" .. أخي الكريم هاذوكا موش غافلين عن معنى الأية و لكن عاملين فيها موش فاهمين ..تعرف حالهم يذكرني بقوله تعالى : يُخَادِعُونَ اللَّه و الذِّينَ آمنُوا وَ مَا يُخَادِعُونَ إلاَّ أنْفُسَهُم و مَا يشْعُرونَ" (البقرة) ... ربي يهدي ما خلق و يجعلنا من خلقه الطائعين المعتدلين ...
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      14-03-2009 06:29
    بارك الله فيك أخي على الطرح و للأسف الشديد صار هنا التواكل و ليس التوكل من طرف المؤمنين.......كلما تتحدث مع شخص معين ...تارك صلاة عافني و عفاكم الله مثلا يتحجج لك بأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها........الله المستعان
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...