الحقيقه المرة عن المُحليات الصناعيه

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة karim_37, بتاريخ ‏14 مارس 2009.

  1. karim_37

    karim_37 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    334
    الإعجابات المتلقاة:
    174
      14-03-2009 12:58
    الحقيقه المرة عن المُحليات الصناعيه*

    أسبارتام هو الإسم العلمي للمادة الموجوده في العديد من الأسماء التجاريه مثل: نيوتراسويت ، كاندريل ، إيكوال

    هارميسيتاس جولد**.... وقد تم إكتشاف هذه الماده مصادفةً علي يد الكيميائي جيمس شالتر عام 1965 في معامل شركة

    سيرل*

    وتعتبر هذه الماده من أخطر الإضافات الغذائيه في الإسواق ويعزي لها ما يقارب 75 % من المشاكل الصحيه

    للمواد الغذائيه التي وردت علي منظمة الغذاء والدواء الإمريكيه ، والعديد من هذه المشاكل خطير جدا وقد يصل

    إلي حد الصرع والأعراض العصبيه بل وإلي حد الموت!! ومن هذه الأعراض
    :
    الصداع العادي والنصفي ، الدوار ، الصرع ، الغثيان ، تنميل الأطراف ، تقلص العضلات ، زيادة الوزن

    الطفح الجلدي ، الإكتئاب ، الأجهاد ، التوتر ، الأرق ، زيادة ضربات القلب ، إضطرابات النظر ، مشاكل السمع

    صعوبة التنفس ، إضطرابات النوم ، فقد التذوق ، الطنين ، ضعف الذاكره ، آلام المفاصل

    وحسب الأبحاث والدراسات الطبيه للأعراض الجانبيه للأسبارتام فيما يلي بعض الأمراض المزمنه والتي تُعزي لتناول

    الأسبارتام:

    أورام الدماغ ، الصرع ، الإجهاد المزمن ، الشلل الرعاش ، مرض الزهايمر ، التخلف العقلي ، سرطان الدم

    تشوهات الأجنه ، تليف العضلات ، والسكري
    .
    يتكون الأسبارتام من ثلاثة مواد أوليه متراكبه مع بعضها بنسبة (4:5:1) علي التوالي وهي :

    Aspartic Acid (40 %), Phenylalanine (50 %), and Methanol (10 %).

    والنوعين الأولين (اسبارتيك اسيد و فينيل ألانين ) هما من الأحماض الأمينيه الموحوده طبيعياُ في البروتينات بنسب

    محدوده
    .
    وفيما يلي نلقي الضوء علي كل مادة منهم

    1- أسبارتيك أسيد :

    الأسبارتات والجلوتامات(صِنوان) يعملاان كوسائط عصبيه في الدماغ ويسهلا نقل الإشارات العصبيه الكهربيه بين خلايا

    المخ وزيادة تركيز هذه المادة في الدماغ يؤدي إلي قتل نوع معين من الخلايا العصبيه عن طريق دخول عنصر

    الكالسيوم بزيادة ألي داخلها الأمر الذي يؤدي إلي تكوين شوارد حره قاتله للخليه

    إن تناول هذه المادة يؤدي الي زيادة مستواها في الدم وبالتالي تصل إلي الدماغ ويؤدي الي الخلل السابق ذكره

    إن الحاجز الدماغي* وهو يمثل المصفاة التي تحجز السموم من الإنتقال من الدم إلي الدماغ يكون غير مكتمل

    في مرحلة الطفوله وبالتالي يكون تأثير مثل هذه المواد علي الدماغ أشد.

    وتعزي الأعراض العصبيه التي ذكرناها آنفاً إلي تأثير مادة الأسبارتات علي الخلايا العصبيه.

    2- فينل الانين:

    حمض أميني يوجد بصوره طبيعيه في المخ

    وقد لوحظ أن تناول الأسبالاتام علي المدي الطويل وخاصةً مع النشويات يؤدي إلي زيادة هذه المادة في المخ

    مما يؤدي إلي نقص مادة ( سيروتونين – Serotonine) الذي بدوره يؤدي إلي إضطرابات عاطفيه مثل الإكتئاب

    3- الميثانول:

    هذه الماده تنتج عن تحلل مجموعة الميثيل في الأسبارتام داخل الأمعاء بواسطة إنزيم chymotripsin

    يتكسر الميثانول داخل الجسم إلي حمض الفورميك formic acid و الفورملدهايد formaldehyde

    وهذا الأخير سام للخلايا العصبيه وحيث أنه بطيء الإفراز خارج الجسم فإنه يتراكم في الجسم تدريجياً

    إن الحد الأقصي الذي يتحمله الجسم من هذه الماده (الميثانول) هو 7.8 مجم يومياً في حين أن ليتر من المشروب المحلي

    بمادة الأسبارتام يحتوي علي ما يقرب من 56 مجم من الميثانول.

    أعراض التسمم بالميثانول تشمل الصداع ، طنين الأذن ، الدوار ، الغثيان ، الوهن ، نتميل وآلام الأطراف وأهم عوارض

    التسمم منها هي علي العصب البصري والشبكيه اللذين يحدث لهما تدمير ينتهي بالعمي.

    الفورمالدهايد معروف أنه ماده مسرطنه ويتدخل في إنقسام الحمض النووي بالخلايا مما يسبب عيوب خلقيه للأجنه

    4- دايكيتوبيبيرازين diketopeperazine

    هو احد نواتج تمثيل الأسبارتام في الجسم وهذه الماده قد ثبت علاقتها بسرطان المخ وهي تتكون أيضاً نتيجة التخزين

    الطويل للسوائل المحتويه علي الأسبارتام


    وعند هذا الحد يتبادر الي الذهن هذا السؤال :

    لماذا لم نسمع عن هذا من قبل؟

    لم يسمع الكثير عن مضار الأسبارتام للأسباب الأتيه :

    1- عدم التنبيه علي إرتباط الأسبارتام ببعض الأمراض وعدم إهتمام المجلات والصحف بنشر هذا الأمر

    2-عدم الربط بين الإستخدام الطويل للأسبارتام وبين حدوث بعض الأمراض

    3- تعارض مصالح بعض الشركات مع هذه الحقائق واستخدام نفوذها لفرض التعتيم علي ذلك

    يمكن أن يتواجد الأسبارتام في الأشياء الأتيه :

    بصفه عامه في المأكولات والمشروبات الخاليه من السكر والمحتويه علي مُحليات صناعيه مثل المشروبات الغازيه وبعض

    أنواع العلك والحبوب التي تستخدم كبدائل للسكر وبعض الأدويه.
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...