ماذا بين الافريقي والباشطبجي؟

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة fasador, بتاريخ ‏16 مارس 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. fasador

    fasador نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2008
    المشاركات:
    3.962
    الإعجابات المتلقاة:
    6.185
      16-03-2009 01:13
    :besmellah1::besmellah1::besmellah1:

    :bang::bang::bang:

    :oh::oh::oh:


    مرّة أخرى يتصرّف الافريقي مع مدافعه الصلب محمد الباشطبجي بطريقة غير بريئة وغير محترفة.. فبعد أن أحاله في مناسبة سابقة على مقعد البدلاء بسبب رفضه تجديد عقده للضغط عليه قبل أن يعود إليه وكأن شيئا لم يكن ليعود الباشطبجي الى سالف صلابته ويقوم بمهمته علي الوجه الأكمل.. لكن وعوض البحث عن أسهل الحلول التي ترضي هذا وذاك فاجأت الهيئة المديرة الجميع عندما حذفت إسم الباشطبجي من القائمة الافريقية رغم أن عقده ينتهي بنهاية شهر جوان.. وهو ما فتح الباب على أكثر من حقيقة كشفها اللاعب نفسه ووكيل أعماله الذي اتصل بنا ليضع النقاط على الحروف..
    خلاصة كلام هذا وذاك وما يجب على جمهور الافريقي أن يطلع عليه أن هيئة الفريق لم تقدم أي عرض للاعبها بل اكتفت بالمطالبة بتجديد العقد وهو ما يتنافى وعقلية الاحتراف التي تفرض على الطرفين تحديد المطالب والأهداف والمدة والمبلغ وما الى ذلك من بنود العقد.. إلا أن هيئة الافريقي اكتفت في البداية بالضغط على اللاعب وأحالته على مقعد البدلاء ثم عمدت الى إلغاء إسمه تماما من القائمة الافريقية رغم حاجة الفريق إليه في هذا الوقت بالذات.. ولا نظن أن الذين اتخذوا هذا القرار تناسوا إمكانية تأثيره على عطاء اللاعب الذي كان أحد أعمدة الدفاع الحصين للفريق طيلة الجولات الفارطة وبالتالي قد يكون الخاسر الوحيد هو الافريقي نفسه إذا تراجع مردود هذا المدافع الذي أقنع الجميع بجدوى حضوره كأساسي في التشكيلة خاصة في ظلّ الظروف التي يعيشها الدفاع والتي فرضت على بن شيخة تعديل الأوتار في أكثر من مناسبة ولعلّ بعض الذين تراهن عليهم الهيئة المديرة مثل كريم السعيدي سقطوا في امتحان حمام الأنف وغيره..
    محمد الباشطبجي أكد أنه لم يتصل بأي عرض جديد من الافريقي وهو لا يرفض البقاء إذا توفر هذا العرض.. أما بشأن المغادرة فقد أكد أنه وصلته بعض العروض المحلية من أكبر الأندية التونسية وغيرها من أوروبا وأيضا الخليج وأن الوقت مازال باكرا لدراستها..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...