§§أخبار16-03-09§§

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏16 مارس 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:29
    [​IMG]

    §§أخبار16-03-09§§


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]
    [​IMG]
     

  2. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:31
    [​IMG]
    نوم الحامل على ظهرها يسبب قلة تدفق الدم لقلب الأم

    على الحامل النوم أكثر على جنبها الأيسر


    ميونخ – وكالات: ذكرت رابطة أطباء النساء الألمانية في ميونخ أن المرآة الحامل التي تعاني من مشاكل متعلقة بالدورة الدموية يتعين عليها أن ترقد على جنبها الأيسر وتطلب المساعدة الطبية في الحال.

    وتتضمن الأعراض التي يتعين مراعاتها عدم القدرة المفاجئة على التنفس والدوار وزيادة ضربات القلب والغثيان.

    وقد تشمل أسباب هذه الأعراض زيادة الضغط على أحد الأوردة من قبل الجنين مما قد يؤدي إلى قلة تدفق الدم لقلب الأم. وأوضح رئيس الرابطة كريستيان ألبرنج أن رقود المرآة الحامل على الجانب الأيسر يخفف من الضغط على ما يعرف بالوريد الأجوف.

    ووفقا لالبرنج فإن هذه الحالة يطلق عليها متلازمة الوريد الأجوف وتحدث عادة في الشهور الأخيرة من الحمل عندما يكون حجم الطفل قد كبر .وفي هذه المرحلة من الحمل تقضي الأم فترات طويلة مستلقية على ظهرها.

    وعندما تقوم بذلك فإن الثقل الكامل للرحم يضغط على الوريد. وفي الحالات القصوى يمكن أن يؤدي ذلك إلى ولادة مبتسرة مما يدفع الأطباء إلى نصح الأمهات بعدم قضاء فترات طويلة مستلقيات على ظهورهن وبالنوم قدر الإمكان علي جنوبهن.




     
  3. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:32
    [​IMG]
    التليف الكيسي مرض جيني يؤدي إلى جفاف الأغشية المخاطية في الرئتين والأمعاء..

    الوقاية من التليف الكيسي.. أصبحت ممكنة


    هامبورج – وكالات: توصل باحثون ألمان إلى أنه من الممكن الوقاية من مرض التليف الكيسي في نموذج حيواني برش مادة أميلوريد في رئتي فئران صغيرة.

    والتليف الكيسي مرض جيني يؤدي إلى جفاف الأغشية المخاطية في الرئتين والأمعاء وأعضاء أخرى. وهو الأكثر شيوعا بين الأمراض الجينية المسببة للموت المبكر في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية.

    وقد نجح الباحثون في مستشفى جامعة هايدلبيرج في منع حدوث التليف الكيسي في الرئتين في فئران صغيرة. وهذا أول علاج يتصدى بنجاح للسبب الرئيس لهذا المرض الوراثي الواسع الانتشار - في كائن حي.

    حينما تعطى الفئران العلاج باستنشاق الدواء في الأيام الأولى من العمر لا يتكون مخاط سميك في الرئتين ويمكن الوقاية من التهاب المسالك التنفسية ومن تلف الرئتين الحاد.

    وبذا أثبت الباحثون في قسم طب الأطفال في مستشفى جامعة هايدلبرج لأول مرة أن العلاج الوقائي لأمراض الرئة ممكن في حالة التليف الكيسي.

    ونشرت دراستهم في مجلة "أميريكان جورنال أوف ريسبيراتوري آند كريتيكال كير ميديسن".

    والسبب في جميع أشكال التليف الكيسي هو عيوب في مواقع معينة في التكوين الجيني تتمثل في تشوه فيما يسمى سي إف تي آر "الجين المنظم للإيصالية عبر الغشاء في التليف الكيسي" - هذا التشوه يؤدي إلى فقد الملح والماء ومن ثم إلى جفاف أسطح الأغشية المخاطية في الرئتين والأمعاء والأعضاء الأخرى.

    ويكون المخاط السميك اللازج كتلا لا يمكن إزالتها بسهولة. ويؤدي هذا إلى التهاب مزمن في المسالك التنفسية واضطرابات أخرى خطيرة في الجهازين التنفسي والهضمي.

    ولا يوجد في الوقت الحاضر علاج لجفاف أسطح المسالك الهوائية وهو السبب الرئيس للمرض والممكن حتى الآن هو علاج أشكال مثل ذات الرئة والإجهاد التنفسي ونقص الأكسجين.

    لقد طور الدكتور ماركوس مول الطبيب الباحث ورئيس مركز التليف الكيسي في مستشفى جامعة هايدلبرج نموذج الفأر وأظهر باستخدامه أن قنوات معينة للصوديوم "شديد الفعالية" في خلال خلايا المسالك الهوائية هي المسئولة عن الامتصاص الزائد للملح والماء من أسطح المسالك الهوائية.

    واختبر فريق الدكتور مول في هذه الدراسة إمكانية أن يؤدي تثبيط هذه القنوات بالأميلوريد إلى تحسين الجفاف على أسطح المسالك الهوائية ومنع تلف الرئتين.

    وتبين لهم في نموذج الفأر أن الأميلوريد الذي جرى تعاطيه في الأيام الأولى من الحياة يحول دون حدوث الأعراض النمطية للتليف الكيسي وحدوث مرض الرئتين المزمن.

    ومع ذلك فإنه إذا كانت الأعراض موجودة فإن العلاج لا يحدث تحسنا. وأدى التلف المزمن في الرئتين على ما يبدو إلى الحيلولة دون أن يكون الأميلوريد فعالا.

    قال الدكتور مول "هذا يشير إلى أن تلف الرئتين الناجم عن المرض قد لا يكون قابلا للعلاج".



     
  4. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:34
    [​IMG]
    أغلبية المتبرعين بالأعضاء في السعودية من شرق لآسيا

    السعوديون عازفون عن التبرع بالأعضاء


    الرياض - وكالات: كشف مسؤول سعودي أن أكثر من 700 مريض سعودي بالفشل الكلوي في المنطقة الشرقية يواجهون مشكلة الحصول على أعضاء من متبرعين لزراعتها والاستفادة منها لإعادة حياتهم إلى ما كانت عليه.

    وقال رشيد الحبيل رئيس مركز زراعة الأعضاء في مستشفى الملك فهد التخصصي بالسعودية في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية نشر أمس الأحد: "الصعوبات التي تواجهنا تتمثل في عزوف السعوديين عن التبرع لفهمهم الخاطئ لمبدأ التبرع بالأعضاء رغم وجود فتوى سعودية من هيئة كبار العلماء تجيز التبرع بالأعضاء".

    وأشار إلى أن غالبية المتبرعين هم من غير السعوديين وهم من جنسيات شرق آسيا لأن تبرعهم يكون أسهل وتأتي بعدهم الجنسيات العربية الأخرى، لافتا إلى أنه يتم تعويض المتبرعين بمبالغ مالية تقدر بحوالي 50 ألف ريال "33.13 ألف دولار تقريبا" للمتبرع السعودي وغير السعودي ولا يتم الإفصاح عن ذلك إلا بعد أخذ الموافقة على التبرع.

    وأوضح حبيل أن نسبة المتبرعين بالأعضاء من غير السعوديين تصل حوالي 90 بالمئة ، مؤكدا أن نسبة نجاح عمليات زراعة الأعضاء بشكل عام من الأحياء تبلغ 95 بالمئة ومن الأموات دماغيا 85 بالمئة.



     
  5. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:36
    [​IMG]
    حساسية اللكتوز تسبب الانتفاخ والإسهال وآلام المعدة

    أمل جديد لمرضي حساسية اللكتوز


    برلين – وكالات: ذكرت الرابطة الاتحادية الألمانية للصيادلة أن الأشخاص الذين يعانون من فرط الحساسية لمنتجات اللكتوز "سكر اللبن" يمكنهم تناول كميات ضئيلة منه.

    وأشارت الرابطة إلى أن الذين يعانون من حساسية لمنتجات اللكتوز لديهم كميات ضئيلة من الأنزيمات تساعد على هضم السكر ومن ثم فهم قادرون على هضم ستة إلى 12 غرام من هذه المادة في كل وجبة .

    ويعني ذلك أن المصابين بهذا النوع من الحساسية يمكنهم تناول أقراص تحتوي على اللكتوز حيث لا تتجاوز نسبة اللكتوز في الأقراص 200 ميكرو غرام عادة . وكل من يعاني من مشكلات مع الأقراص عليه أن يبحث عن أحد مستحضرات أنزيم اللاكتاز والذي يساعد في هضم اللكتوز .

    ويفرز جسم المصاب بحساسية اللكتوز كمية ضئيلة للغاية أو لا يفرز هذا الأنزيم الذي يحتاجه الجسم للتعامل مع منتجات الألبان . وقد يؤدي هذا العجز إلى الانتفاخ والإسهال وآلام المعدة .

    وتشير التقديرات إلى أن 15 على 20 بالمائة من سكان العالم يعانون من هذه المشكلة .


     
    1 person likes this.
  6. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:38
    باحث : الخضروات اليوم أكبر حجماً وأقل نفعاً

    [​IMG]
    واشنطن : أفاد باحث أمريكي في شؤون الغذاء والمزروعات، بأن الخضراوات والفاكهة الموجودة اليوم تحتوي على كميات من المعادن والمواد المغذية تقل عن تلك المنتجة قبل 50 عاماً بنسب متفاوتة، تتراوح بين 5 و40 في المائة.
    وأشار رونالد ديفيس وهو باحث عمل في السابق مع معهد الكيمياء الحيوية في جامعة تكساس، إلى أن كميات المغنيسيوم والحديد والكالسيوم والزنك الموجودة في المنتجات الطبيعية تقل بصورة كبيرة في المنتجات الزراعية التي نتناولها اليوم عن تلك التي تناولها أجدادنا، وإن كان حجم ما نأكله منها قد تزايد بسبب التقنيات الحديثة.
    وأكد ديفيس أن بعض البيانات التاريخية التي تحدد كميات المعادن الموجودة في المواد الزراعية قد تكون غير دقيقة، وذلك بسبب التكنولوجيا البدائية المستخدمة آنذاك، كما في حالة قياس نسب الحديد في خضراوات مثل السبانخ.
    وأوضح الباحث الأمريكي أن المنتجات الزراعية اليوم تفوق من حيث الحجم المنتجات القديمة، غير أنه اعتبر أن هذه الزيادة لا تتجاوز كونها "مادة جافة" تحتوي على تركيز منخفض من الفيتامينات والمعادن، بحسب مجلة "تايم"
    وأضاف ديفيس أن على العلماء التركيز على نقطة أساسية لم تنل الكثير من المتابعة، وهي انخفاض كمية المعادن والمواد المفيدة في المنتجات المعدلة جينياً، والتي جرت هندستها لزيادة الإنتاج.
    وبرر ديفيس ذلك أن عملية تعديل الجينات لزيادة الإنتاج تركز على مضاعفة الكميات من خلال اختيار الجينات المتصلة بالمواد النشوية "Carbohydrates" عوض العناية بالعناصر المغذية في المزروعات.
    واعتبر الباحث الأمريكي أن ما يشهده العالم حالياً على صعيد الغذاء أمر "مثير للسخرية" باعتبار أن الكرة الأرضية باتت تنتج كميات من الطعام أكبر من أي وقت مضى لمواجهة سوء التغذية الذي يعاني منه الملايين حول العالم، غير أن تلك الكميات تفتقر إلى المواد التي يحتاجها البشر لغذائهم.
     
    1 person likes this.

  7. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:41
    العلاج بالأكسجين مفيد لمرضى التوحد
    [​IMG]
    واشنطن : توصل باحثون أمريكيون إلى أن وضع الأطفال المصابين بمرض التوحد في غرف ذات ضغط جوي مرتفع ومشبعة بالأكسجين له آثار إيجابية، فبعد 40 ساعة من وضع عدد من الأطفال المصابين بهذا المرض في هذه الغرف ظهرت عليهم بوادر تحسن كبير في طريقة تفاعلهم مع المجتمع المحيط بهم وكذلك في رغبتهم في النظر في عيون المتحدثين إليهم.
    وأوضح الباحثون أن هذه الطريقة في العلاج مفيد في معالجة بعض الأمراض العصبية مثل إدمان الكحول الجنيني والشلل الدماغي.
    وكانت بعض الدراسات قد تناولت علاج الأطفال المصابين بالتوحد، إلا أنها لم تقم بالمقارنة المطلوبة مما يثير بعض التساؤلات حول ما يعرف باسم "تأثير البلاسيبو"، أما في الدراسة الأخيرة التي أجرتها ستة مراكز أبحاث في الولايات المتحدة برئاسة دكتور دان روزيجنول من المعهد الدولي لتطور الطفل في فلوريدا ـ فقد تم إعطاء 62 طفلا تتراوح أعمارهم بين الثانية والسابعة علاجاً لمدة 40 ساعة على مدى شهر.
    ووجد الأطباء أن 30% من هؤلاء الأطفال قد أظهروا "تحسنا كبيرا" مقارنة بـ 8% لم يعطوا العلاج، وكانت نسبة التحسن العام في العينة التي تلقت العلاج 80% بالمقارنة بـ 38% ممن لم يتلقوا العلاج.
    وأوضح الدكتور روزيجنول أن المرحلة المقبلة من البحث ستكون محاولة تحديد الأطفال الذين يستجيبون لهذه الطريقة في العلاج كونها باهظة الثمن، ويضيف أن هؤلاء قد يكونون ممن لديهم التهابات اكثر من غيرهم، كذلك يرى أنه من الجيد معرفة المدة التي يستغرقها العلاج.
    يذكر أن هذه الطريقة في علاج المصابين بالتوحد تنتشر في الولايات المتحدة حالياً, وذلك لأن اسر المصابين بهذا المرض تستطيع شراء غرف علاج بالأكسجين التي يترواح ثمنها ما بين 14 إلى 17 ألف دولار.
     
  8. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-03-2009 12:50
    اكتشاف بروتين قادر على علاج الزهايمر
    [​IMG]


    روما : أفاد باحثون إيطاليون وأمريكيون بأنهم اكتشفوا نسخة معدلة من بروتين بيتا قادرة على كبح تطور مرض الزهايمر، أحد أكثر أشكال الخرف شيوعاً.
    وأشار الباحثون إلى أنهم نجحوا في تحديد شكل من أشكال بروتين البيتا قادر على وقف إنتاج المخلفات خارج الخلايا داخل المخ، المعروفة باسم صفائح الأميلويد، والتي يعتقد أنها تسبب الزهايمر.
    وأوضح الباحثون أن البحث حدد شكلاً متحولاً من بروتين بيتا الذي يتمتع بسلوك مفاجئ، اذ أنه يلتحم تلقائياً مع بروتينات بيتا الطبيعية ويمنعها من إنتاج الأميلويد ويحول بالتالي دون تطور مرض الزهايمر.
    ويصيب مرض الزهايمر حالياً 450 الفاً في ايطاليا وستة ملايين في أوروبا، ويتوقع أن يتضاعف العدد بحلول عام 2050 بالتزامن مع زيادة عدد المسنين.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...