1. عرض جديد خاص بالإشتراك في سيرفر الأحلام و IPTV

التلفزيون الجزائري يطلق قناتين جديدتين

الموضوع في 'أرشيف الفضائي العام' بواسطة amrisat, بتاريخ ‏17 مارس 2009.

  1. amrisat

    amrisat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    875
    الإعجابات المتلقاة:
    744
      17-03-2009 07:36
    التلفزيون الجزائري يطلق قناتين جديدتين


    17/03/2009

    [​IMG]

    الجزائر ـ 'القدس العربي': أعلن التلفزيون الجزائري (الرسمي) أنه سيطلق قناتين جديدتين ابتداء من اليوم. وستبث القناة الأولى باللغة الأمازيغية، أما الثانية فستكون قناة للقرآن الكريم.
    وستبث القناة الأمازيغية التي ستسمى القناة الرابعة في وقت أول ست ساعات في اليوم ابتداء من الساعة السادسة مساء وإلى غاية الحادية عشر ليلا، في حين ستبث القناة الخامسة (القرآن الكريم) 8 ساعات يوميا ابتداء من الساعة الخامسة مساء وإلى غاية منتصف الليل، وستبث القناتان الجديدتان على ثلاثة أقمار صناعية هي 'هوتبيرد' و'نايلسات' و'آب3'.
    وبإطلاق القناتين يرتفع عدد قنوات التلفزيون الجزائري إلى 5 قنوات، فبالإضافة إلى القناة الأرضية، توجد فضائيتان، الأولى بالفرنسية ( كنال ألجيري) والتي تتوجه إلى الجالية المقيمة في دول أوروبا، والقناة الثالثة باللغة العربية والتي تتوجه أساسا للجالية المقيمة في المشرق العربي.
    ويأتي تنفيذ مشروع القنوات المتخصصة بعد سنوات من الوعود كان قد أطلقها مدير التلفزيون السابق حمراوي حبيب شوقي، الذي يعتبر صاحب مشروع القنوات المتخصصة، و قد أعلن عن قنوات أخرى كان يفترض أن يتم إطلاقها أيضا مثل قناة إخبارية وأخرى رياضية، غير أن المدير الجديد للتلفزيون عبد القادر العلمي اكتفى بقناتي الأمازيغية والقرآن.
    وفي المقابل تظل السلطات الرسمية مصرة على إبقاء احتكارها للإذاعة والتلفزيون ورفضها فتح الباب أمام القطاع الخاص، متحججة بالخطر الذي يمثله فتح القطاع لإنشاء قنوات إذاعية وتلفزيونية خاصة.
    ويعتبر الجزائريون من أكثر مشاهدي القنوات الفضائية الأجنبية والعربية في منطقة المغرب العربي. وغالبا ما يحصلون على المعلومة من مصادر أخرى غير قناة التلفزيون الجزائري التي يسمونها تندرا 'اليتيمة' حتى بعد أن أصبح لها أخوات!
    ويرى معارضون أن السلطة الجزائرية تفرط في استغلال التلفزيون للدعاية لها ولحلفائها مقابل حرمان المعارضين وخصوم الحكم، خصوصا في المناسبات والمواعيد السياسية كما هو الشأن هذه الايام مع الانتخابات الرئاسية التي ستجري في التاسع من الشهر المقبل، حيث يروّج التلفزيون لدعاة المشاركة ويمنع أصوات المنادين بالمقاطعة أو المشككين في صدق السلطات وفي نزاهة الانتخابات.
    ويقول هؤلاء ان السلطة حوّلت التلفزيون من أداة إعلام وترفيه الى جهاز حكم ودعاية.


    'القدس العربي'

     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...