1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

متى ستدرك أن الحياة لا قيمة لها إذا لم ...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن حزم الأندلسي, بتاريخ ‏18 مارس 2009.

  1. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      18-03-2009 09:59
    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    منذ سنين ونحن نعيش نأكل, ننام, نشاهد التلفاز, نشد الرحال في كل يوم إلى مدارسنا أو معاهدنا أو وظائفنا, ولكن.. ماذا لو انقطعنا قليلا عن هذا الروتيين وعن الدنيا وما فيها و شردنا للحظات بعقولنا و تأملنا...
    إلى أين نسير؟ مالذي نريده من الدنيا؟ لماذا نعيش؟ لماذا نفعل كل هذه الأمور الحياتية؟ لماذا ننام؟ لماذا نعمل؟ نعمل لنطلب الرزق لنطعم أنفسنا و أولادنا و نكسوهم و نعيش حياتنا .. الحياة حلوة ..فيها السيارات الفاخرة و نزل الخمس نجوم وفيها الحب .. ولكن لماذا تركها الأغنياء و المشاهير في أكثر البلدان تقدما ورفاهية وطلبوا الموت ؟ ربما تقول هذا أمر طبيعي فمثلما ينتحر من في الغرب هناك من هم في بلادنا العربية من ينتحرون فأقول إن الذي جعل أولئك ينتحرون هو الذي جعل هؤلاء ينتحرون .. غياب الهدف.. أولئك الذين جربوا كل متع الأرض و مكنتهم أموالهم من كل طيبات الأرض و خبائثها لكنهم كانوا يشعرون بالضياع يتيهون في ملذاتهم دون أن يدركوا الغاية من كل ذلك .. هؤلاء الذين في بلادنا غارقون في الأماني و الأمنيات كل همومهم أن يتمكنوا من شراء ذلك الconvers الباهض الثمن أو أن يحضروا تلك الحفلة الصاخبة لAnathema .. ذلك الذي أهم شيء في حياته فتاة يحبها أو مجموعة من الفتيان و الفتيات يلهو و يتسكع معهم أو المكشخة أو الإفريقي فيكون انتصار فريقه أهم عنده من انتصار الفلطينيين .. تلك التي أكبر أحلامها أن تتمكن من الذهاب إلى star academy أو أن تتمكن من الذهاب إلى HellFest ذلك الذي نسميه طموحا وليس كهؤلاء كل طموحه أن يتخرج و يحصل على وظيفة جيدة في إحدى الشركات الكبرى و يتزوج فتاة يحبها ويعيش حياة سعيدة ويكون بذلك قد ضمن مستقبله و أنا لست ضد الطيبات من هذه الأمور التي لا ينهى عنها ديننا و لكنني ضد أن يغيب الهدف و الجدوى من حياتنا فتعوض بهذه الأمور و تصير هذه الأمور أهم شيء في حياتنا فلا يجب تبلغ من الأهمية إلا حدا قليلا يتناسب مع حجمها الحقيقي .. كيف يكون لهذه الأمور حجم و نحن في أذيال الأمم ؟ كيف يهنئ لنا بال و يحلو لنا طعام أو مرح و قد أهينت كرامتنا ؟ كيف نرفع رؤوسنا و نحن مجرد أرقام مسجلة في دفاتر إحصاء نسبة البطالة؟ كيف نطرب لموسيقى نستمعها و لا أحد يلقي لنا أذنه ليسمع ما نريد؟ لقد خرج مئات الملايين إلى الشوارع في حرب غزة و لم يستمع إليهم أحد و لم يلق لهم بالا ما هذا الهوان ؟ لو خرج عشر هؤلاء في أروبا يطالبون بزيادة أجورهم لقام العالم ولم يقعد . يا قومي ناشدتكم الله أن لا تشغلنا سفاسف الأمور عن عظامها ناشدتكم الله أن تشتغلوا بحال الأمة و السعي في صلاحها عن العبث و اللهو يا قومي إننا لن نعيش مرتين في هذه الدنيا فإما أن نعيش بإباء و عزة و إلا فلا حاجة لنا بالدنيا ومتعها فما تساوي متعها في متع الجنة شيئا ضئيلا يا قومي ناشدتكم الله أن تعاهدوني أن تعملوا جاهدين في رقي الأمة و عزتها فبذلك ستجدون معنى لحياتكم و لن تشعروا بالتيه أو الضياع أبدا وسيظل الهدف واضحا أمامكم
    كم أود أن لا أنهي هذا المقال ولكن مرغم على ذلك حتى لا أطيل و حتى لا ينفر الناس من قراءته فالسلام عليكم و رحمة الله
     
    32 شخص معجب بهذا.
  2. oussamaxv200

    oussamaxv200 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    390
      18-03-2009 10:06
    الحياة حلوة:smile1::smile1:

    sur

    tunisia-sat:kiss:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. raoof7

    raoof7 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    4.709
    الإعجابات المتلقاة:
    6.139
      18-03-2009 10:17

    والاخرة احلى
    اعمل لدنياك كانك تعيش ابد الدهر
    واعمل لاخرتك كانك تموت غدا
     
    13 شخص معجب بهذا.
  4. theoxc

    theoxc مشرف بالمنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    9.751
    الإعجابات المتلقاة:
    24.785
      18-03-2009 12:15
    لن يدرك الانسان ذلك لانه خلق لكي يسهى و ينسى لكن الي متي
     
    6 شخص معجب بهذا.
  5. cheguevara06

    cheguevara06 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2009
    المشاركات:
    542
    الإعجابات المتلقاة:
    1.207
      18-03-2009 12:19
    شكرا لك أخي أنا مدين لكل من يعلّمني شيء لم أكن أعرفه لأن المعرفة كنز لا يفنى فقط لمن يقدره.
    :ahlan::satelite:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. elm3aaalem

    elm3aaalem عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏9 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    83
    الإعجابات المتلقاة:
    190
      18-03-2009 12:40

    بارك الله فيك يا أخ و جازاك الله خيرا

    :hi:
     
    7 شخص معجب بهذا.
  7. khaled_yan

    khaled_yan عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    94
    الإعجابات المتلقاة:
    262
      18-03-2009 12:59
    شكرا اخي على هذا الصدق الواضح في مداخلتك ...لكن دعنا نتفق ان الهدف من الحياة مرتبط بطبيعة الشخص و ظروفه الاجتماعية .و تختلف الاهداف من شخص الى اخر و اقصد بالتحديد الاهداف الدنيوية ..اما الهدف الذي يجب ان نلتقي حوله جميعا هو عبادة الله سبحانه و تعالى يقول الله تعالى في سورة الشورى ( مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الآَخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الآَخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ) (20)
     
    8 شخص معجب بهذا.
  8. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      18-03-2009 13:12
    بالله يا أحمد فاش تحكي و فاش تقول ... ياخي شبيك مازلت بعقلك و إلا بديت تاخو و تعطي .. إنت من الرد الأول شوف في شكون تكلم .. إنت تحكي عل الإرتقاء بالأمة و جعل حياتنا بهدف و معنى وهو يقلك الحياة حلوة في تونيزياسات .. معناها ميات نمالة و نمالة دخلو لهاك الغار ... و الله لا عرفتها تمنييك و إلا هذاكا حد العقل !
    و هذا العضو اللي كتب المداخلة هاذيكا إنما هو نموذج مصغر للمجتمع اللي نعيشو فيه ... تقولو إسرائيل اليوم قتلت 40 فلسطيني ..يقولك ربي يرحمهم ، أش عنا نعملو و يقوم يسب في اليهود إذا كانو عندو وطنية و نخوة كيما يقولو ... أما تره برا قولو راهو الإفريقي خسر و إلا المكشخة الحكم حايل معاها ..و الله ما عروقو تزرد ، و تولي كشاكشو تتلاتخ و هو حالتو حليلة ... و كان ما كفاش هذاكا ..تو يقوم يربرب و يسب و يكسر .. و تقول فرعون في وقتو ...
    أما الطفلة .. تقوللها راهو مثلا الدين قال هكا و إلا هكا ..تقولك و الله لا نعرف و إن الله غفور رحيم .. أما الأهم قلي مهند أش عمل ..خذا نور و إلا لا ، بالمجد طلع م**** ، أووووه أش يكون زعما باش يهز ستاراك السنا .. إن شاء الله يا ربي هاك التونسي اللي مطول شعرو كيف البنات و إلا هاك اللبناني اللي نهار كل يدّحنس عل البنات ....
    و التلامذة ... برا شوفهم توا كيفاش فارحين بالصلاعة تقول كان في الحرب العالمية الثانية .. عندهم الحق حتى هوما عدّاو ثلاثية كاملة يجريو هاربين من المات و الفيزيك !!!! و كان تقوللهم يا وليدي و إلا بنتي حل أقرا قصة و إلا كتاب وسع بيه المعرفة متاعك و إلا تحسن بيه لغتك يقلك أووووووه يخي ما تعرف كان القراية و اللي قرا ماتو و اللي ماتو قراو عليهم ....
    إييييييييييييييه خويا أحمد ، أش مش نقول و أش مش نحكي هاذاكا الواقع متاعنا و هذاكا الشباب متاعنا ..شباب قهاوي و تبزنيس و تلوعيب و ....
    و الله كلامك يستحق يتقرا في الكتب و يعلموه للناشئة أما ماك تعرفو هاك البيت :
    "أسمعت لو ناديت حيا ...و لكن لا حياة لمن تنادي "
     
    17 شخص معجب بهذا.
  9. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      18-03-2009 14:04
    يقوى عليك يا خويا وليد فجعتني نسخايل كان الموضوع ما عجبكش ...
    صحيح خويا وليد موش ساهل بش تبدل العقليات خاصة في وقت كيما هاذا لكن على الأقل الواحد يبرئ ذمتو أمام الله وزيد لعل الله أن يهدي قلوب بعض عباده يقتنعشي حتى واحد بركة يزيني و الأكيد أنو فما شكون بش تأثر فيه هذي الكلمات فالخير في أمتنا إلى يوم الدين
     
    9 شخص معجب بهذا.
  10. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      18-03-2009 15:28
    :besmellah1:


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك و زادك علما

    بهذه المواضيع يجب ان يبدأ إصلاح الامة و لا يجب ان نحزن أو تفتر عزائمنا ان لم نجد ردودا أو لم نجد أذانا صاغية، فالطريق صعبة و الاصلاح يبدأ من الذات ثم المحيط المقرب ثم يتطور الانسان و لا يجب ان يقف و لنتذكر قول الحبيب صلى الله عليه و سلم: " لئن يهدي بك رجل واحد خير لك من حمر النعم". فلعلك بموضوعك هذا أو غيره وضعت نقطة استفهام لدى بعض الاعضاء "حقا ما هدفنا في هذه الحياة، ماذا بعد الاكل و الشرب و العمل و الابحار في الانترنت، هل ستبقى لي بصمة بعد الرحيل، هل سيتذكرني الناس بخير ام انني سأمر و كأني لم أكن، هل سأجد الجرأة على الوقوف بين يدي الله بأعمال صالحة أم ان لحم وجهي سيتساقط خجلا بعد أن وجدت صحيفتي فارغة..."
    أسئلة و أسئلة تتبادر الى الذهن و الانسان يقرأ هذا الموضوع، هل نقبل ان تكون حياتنا كحياة النبات تنمو، تكبر، تزهر، ربما تثمر و ربما لا، في بعض الاحيان تنتهي الحياة عند هذا الحد و في أحيان أخرى تكون سعيدة الحظ عندما تصبح طعاما للحيوانات، ثم النهاية أنرضى ان تكون حياتنا هكذا، حتما لا سيصرخ الجميع، لنا أهداف و طموحات و أحلام، و لكن هذه الاهداف اليست دنيوية اذا ستنتهي بانتهاء الدنيا و سيجد الانسان نفسه بلا زاد يوم الرحيل. فلنعمل اذا لذلك اليوم، حتى امورنا الدنيوية لماذا لا نخلص النية لتكون لوجه الله و في طاعته فيسعد الانسان في الدنيا (سعادة الطاعة و ليست السعادة المزعومة التي يبحث عنها جل الناس) و تكون طاعة الله و رضاه هو الهدف الاسمى و كل شيئ سواه هو سبيل و وسيلة للوصول.

    اللهم ان لم يكن بك غضب علي فلا أبالي على اي حال أصبحت.
     
    10 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...