1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الدخــــول فــي جســــد القصيـــــــدة

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة asssel, بتاريخ ‏18 مارس 2009.

  1. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      18-03-2009 12:12
    الحقيقة انا قرات القصيدة واعجبتنى جدا وهى للشاعر الطاهر العتبانى ولمن لا يعرفه هو شاعر مصرى من مواليد 1962 من دواوينه الجراد المهاجر و الطريق الى روما وقصيدته التى اعجبتنى هى

    الدخــــول فــي جســــد القصيـــــــدة
    عيناك عصْـف في دمي
    عيناك شقوه
    عيناك نشوه
    عيناك مروحتان ..
    من عطف وقسوه
    يا أيها الليل المسافر في دمي
    أرجوك : قف
    يا أيها الشوق المعربد بي
    بأضلاعي جحيم يرتجف
    يا أنتما
    يا نجمتين من الأسى
    يا قطرتين أذيبتا
    في بؤرة القلب المبعثر في النزيف
    ويا حنين المنتصف
    ها قد ألفت الآن موتي
    وألفت صمتي
    وألفت إبحاري إلى حيث الرماد
    وحيث إعصار الشغف
    لكنني
    ما عدت أحتمل التوقف في دمي
    حيث العبارة .. رقصة
    كالنار ..أو كالسيف ..أو كالعصْفِ
    أو كالخوف ..
    واللغة - الخناجر في دمائي تنقصفْ
    ما عدت أحتمل التوقف في دمي
    ووجوه أحبابي تحاورني
    وتغزل من دموع القلبِ ..
    تغزل من هشيم القلبِ ..
    أغنية الصلفْ
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] تأتين :
    مُترعة عيونُك بالشغف
    تأتين :
    ألمح في فؤادي وجهك المحموم ..
    ما بين اللآلئ والصدف
    تأتين :
    أسقط في دوار العشق
    أسقط في لهيب الشوق ..
    أسقط في دمائي
    ( في دمائي نقطة نارية
    في القلب سوسنة وشمسْ
    في القلب تغريد وترجيع وهمسْ
    في القلب سنبلة
    تحن إلى حواري كلما طالعت وجه الأمس )
    تأتين :
    يشرق في دمي فجر
    ويبدأ من دمي نبع أثيريّ التدفق واللهف
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] يا كم قرأتك ... وارتعشت ...
    وذبت ما بيني وبينك وارتحلت
    وعدت مشتاقا إلي الإبحار -ثانية-
    فأوقفني جنود الليل ..
    أوقفني بكاء الليل عند المنعطف
    ولكم سقطت .. وأُوصدت
    دوني العبارات البليدة ..
    والمعاني نورس : لا يستريح إلى الوقوف
    ليعترف
    فأظل أنزف في توحّديَ الغريب..
    أظل مشدوداً إلى جرحي...,
    ومصلوبا على الأوراق ـ أصرخ:
    زهرة تنزو ..وسنبلة تموت ..
    وزورق في الريح يشتاق التوقف ..
    فلتقف
    يا أيها الليل المسافر في دمي
    يا أيها الشوق الأثيريّ انطفأتُ الآن ,
    إني أعترف
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] إني اصطفيتك من دمي
    وجعلت منك عبارتي طفله
    يا طفلة ولدت معي
    حلمت معي
    سهرت معي في أغنياتي ..ليلة ..ليله
    فتهشمي مثلي ..وذوبي في دمائي ..
    وارجعي طفله
    إني اصطفيتك من دمي
    يا أنت ..يا وطني البعيد ..
    وياشفاء القلب ..يا قنديلي المطفأ
    اشتقت للمرفأ
    اشتقت للمرفأ
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...