cafu من اعظم ماولدت الكرة البرازيليه

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة mhaidii2008, بتاريخ ‏21 مارس 2009.

  1. mhaidii2008

    mhaidii2008 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏8 مارس 2008
    المشاركات:
    200
    الإعجابات المتلقاة:
    327
      21-03-2009 21:51
    :besmellah1:
    kafuu.. اللاعب الأوحد بـ3 نهائيات في تاريخ «المونديال»


    إنه إنجاز نادر، لكنه يعجبني لأنه أخذ وقتاً طويلاً مني لتحقيقه».. هكذا يصف الظهير الايمن و قائد منتخب البرازيل لكرة القدم دي ماركوس ايفانجليستا ديموريس كافو اول لاعب في تاريخ نهائيات كأس العالم يخوض ثلاث مباريات نهائية ما حققه لنفسه ولبلاده. لقد قاد اللاعب منتخب بلاده للفوز بكأس العالم على استاد يوكوهاما عندما لعب ضد المنتخب الألماني في نهائي مونديال كوريا الجنوبية واليابان.

    خاض كافو، مدافع السامبا 110 مباريات دولية حتى الآن ودخل نادي المائة في تصنيف الفيفا الدولي وهو اقدم لاعبي المنتخب حيث تعود اول مباراة دولية له إلى 12 ايلول/سبتمبر 1990ضد اسبانيا، كما خاض كافو حتى الآن 16 مباراة في كأس العالم وهو إنجاز بالنسبه للنجم البرازيلي يسطر بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة البرازيلية وحتى الاسطورة بيليه، لم يخض ثلاث مباريات نهائية في كؤوس العالم برغم انه كان حاضرا في كل مرة توجت فيها البرازيل بطلة اعوام 1958و1962 و1970، فعام 1962 في تشيلي لم يشارك بيليه سوى في المباراة الاولى قبل ان يغيب عن المونديال كله بسبب الاصابة.
    ولد دي ماركوس كافو في 11970/6/9 بمدينة ساوباولو البرازيلية وسط عائلة برازيلية فقيرة.. لقد نشأ وتعلم وتربى وسط عائلته في مدينة ساوباولو ومثله مثل جميع لاعبين كرة القدم في البرزايل تعلم كرة القدم في الأحياء والشوارع على أنغام السامبا البرازيلية. تميز كافو في صغر سنه بأنه كان طالبا متفوقا حيث كان من الأوائل دائما في مدرسته ويشيد والده بذكائه وفطنته منذ صغره.. وقد لاحظ ذلك عليه حتى أصبح نجما لامعا في كرة القدم.. وكافو الآن حاصل على بكالوريوس في إدراة الأعمال من إحدى الجامعات الايطالية مما أكسبه حق اكتساب الجنسية الايطالية، كما أنه يعتبر من أكبر تجار مدينة ساو باولو حيث يمتلك العديد من المحلات التجارية والشركات التجارية هناك تحت إدارة شقيقه الاكبر.
    اللاعب كافو الآن هو رب أسرة وله 3 أطفال وينوي ختام حياته الرياضية مع فريقه روما على حد قوله.
    شخصية قيادية


    برز كافو في مجال كرة القدم بشكل ملفت للأنظار مما جعل والده يحقق له رغبته بأن يسجله في فريق كرة القدم لمدينة ساوباولو.. ولم يجد دي ماكروس كافو صعوبة في إثبات نفسه بين ناشئي فريق ساوباولو.. بل تفوق عليهم بشكل واضح وقوي نظرا للياقته البدنية العالية ومهارته وفطنته وذكائه وسط الملعب.
    ونظراً لما يتمتع به من شخصية قيادية داخل الملعب إذ هو لا يخشى الخصوم ولا الجمهور ولا الإعلام.. فكانت بدايته كلاعب أساسي في فريق ساوباولو عام 1988 حيث شارك مع فريقه في ثلاثة لقاءات فقط.. كانت بهدف إكسابه الخبرة وتعويده على جو المباريات في الدوري البرازيلي القوي خاصة وأنه يلعب في خانة الظهير الأيمن وهي خانة تعتمد على فكر وموهبة. ولا بد للاعب في هذا المركز أن يتعلم متى يدافع ومتى يساند خط الوسط ومتى ينطلق للهجوم لعكس الكرات لزملائه المهاجمين، وهو ما اجاده كافو وبتميز وتفوق واضح وبدون عناء.

    في عام 1994 كانت الانطلاقه الحقيقية للنجم البرازيلي نحو الكرة العالمية فقد شارك مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم في الولايات المتحده الأمريكية وشارك كلاعب احتياطي أغلب أوقات البطولة وكان كافو، صاحب الانطلاقات السريعة في الجهة اليمنى، شابا في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 واحتياطيا لجورجينيو والذي يعتبر أفضل ظهير أيمن في العالم وقتها، بيد ان اصابة الاخير في المباراة النهائية ضد ايطاليا مكنت كافو من خوض اول مباراة في النهائيات عندما دخل في الدقيقة 21 وتوج في نهاياتها بطلا للعالم لأن البرازيل فازت بركلات الترجيح 3/2 اثر انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي.. وقد برز كافو في النهائي أمام المنتخب الايطالي حينما اعطاه السيد كارلوس البيرتو بيررا الضوء الأخضر للمشاركة في لقاء النهائي مكان النجم جورجينيو.. وبالفعل تألق كافو كعادته وكان نجما يشار له بالبنان.. ونجح من اداء دوره التكتيكي على اكمل وجه.
    في عام 1996 لعب كافو 16 مباراة مع فريق بالميراس جعلت منه محط انظار فريق روما الايطالي.. وبعد مفاوضات طويلة تم انتقال النجم البرازيلي لأقوى دوري في العالم حيث وقع مع نادي روما عقدا مدته 5 أعوام وبعدها انتقل لميلان الايطالي
    في عام 1998 غاب كافو عن 14 لقاء نظرا لتعرضه لإصابة قويه في مفصل القدم ولم يعط كافو ماهو مطلوب منه خلال هذا الموسم لنادي روما للإصابة.. ولكنه عاد لمشاركة منتخب بلاده في كأس العالم بفرنسا 98 وقاد فريقه للوصول إلى النهائي و خاض كافو جميع مباريات البرازيل في مونديال 1998 باستثناء نصف النهائي ضد هولندا (1/1 و4/2 بركلات الترجيح) وذلك بسبب الايقاف لحصوله على انذارين وعوضه زي كارلوس.
    خاض كافو مباراته النهائية الثانية وكانت ضد فرنسا لكنه يأمل في نسيانها بسبب الخسارة المذلة صفر/3.. والتي حطمت آمال كافو وحلمه بتحقيق البطولة للمرة الثانية على التوالي.

    مستويات راقية
    في عام 2001 لعب كافو 31 مباراة وسجل خلالها هدفا واحدا وقد ساهم في تحقيق بطولة الدوري الايطالي لفريق روما بشكل فعال وقدم مستويات جعلته أفضل ظهير أيمن في العالم بدون منافس.. ويعتبر كافو لاعبا ايطاليا حيث انهى دراسته بتخرجه من الجامعة الايطالية وحصوله على الجنسية الايطالية حسب القانون الايطالي.. وهذه الجنسية تجعل منه لاعبا أوروبيا وليس اجنبيا وهي ميزة تضاف لناديه روما حيث يمكنه الاستفادة بالمزيد من نجوم امريكا الجنوبية للتعاقد معهم.
    في عام 2002 لعب كافو العديد من اللقاءات مع فريقه روما وساهم في حصول فريقه على المركز الثاني في الدوري الايطالي وتأهله لبطولة أوروبا أبطال الدوري.. كما شارك كافو مع منتخب بلاده في كأس العالم بكوريا واليابان وتمكن مع زملائه من تحقيق كأس البطولة وتعويض إخفاقهم في فرنسا 98.. وقد رفع كافو كأس العالم كإنجاز تاريخي في حياته الرياضية وصرح للاعلام بأنه حقق اكبر حلم في حياته الرياضية وهو ان يفوز بكأس العالم لمنتخب بلاده وهو قائد له وحمل الكأس العالمية على غرار اسلافه قادة المنتخب، ماورو (1958) وبيليني (1962) وكارلوس البرتو (1970) ودونغا (1994) خاض كافو، مدافع السامبا 110 مباريات دولية حتى الآن ودخل نادي المائة في تصنيف الفيفا الدولي وهو اقدم لاعبي المنتخب حيث تعود اول مباراة دولية له إلى 12 ايلول/سبتمبر 1990 ضد اسبانيا، كما خاض حتى الآن 16 مباراة في كأس العالم وهو إنجاز بالنسبة للنجم البرازيلي يسطر بأحرف من ذهب في تاريخ الكره البرازيلية. حتى الاسطورة بيليه، لم يخض ثلاث مباريات نهائية في كؤوس العالم برغم انه كان حاضرا في كل مرة توجت فيها البرازيل بطلة اعوام 1958و1962 و1970.
    فعام 1962 في تشيلي لم يشارك بيليه سوى في المباراة الاولى قبل ان يغيب عن المونديال كله بسبب الاصابة، مع ذلك، فإن كافو، وبرغم اعترافه بان «خوض ثلاث مباريات نهائية انجاز فريد من نوعه ولا يقدر بأي ثمن»، يفكر في الانجاز الجماعي ويقول «ان الوصول إلى المباراة النهائية لا يفيد إذا فقدنا التركيز بعد ذلك، يجب ان نواصل على هذا المنوال ونلعب حتى الرمق الاخير وبتواضع كبير إذا اردنا احراز اللقب العالمي».

    تحياتي mhaidii2008
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...