1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

عاصمة الثقافة العربية لاتزال بعيدة عن يد العرب

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة prince2ombre, بتاريخ ‏22 مارس 2009.

  1. prince2ombre

    prince2ombre صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.359
    الإعجابات المتلقاة:
    9.470
      22-03-2009 09:56
    انطلقت فعاليات إعلان القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009 في بيت لحم وعدة مدن بالضفة الغربية بعد منع الاحتلال الاحتفال بهذه المناسبة كما كان مقررا بالقدس بالقوة، ومداهمته ثماني مؤسسات واعتقاله نحو عشرين فلسطينيا.

    واقتحمت قوات الاحتلال المبنى الرئيس لاحتفالية القدس وأخلته بالقوة. وقال مراسل الجزيرة إن قوات إسرائيلية انتشرت داخل المدينة لمنع انطلاق أي احتفالات فيها، مضيفا أنه سيحظر إقامة احتفال مقرر بمدينة الناصرة.

    وأصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر تعليماته إلى الشرطة بقمع أي محاولة للسلطة الفلسطينية لإقامة تلك الاحتفالات بالقدس والناصرة.

    [​IMG]
    الاحتلال اعتقل نحو عشرين فلسطينيا خلال فعاليات القدس

    اعتقالات
    واعتقلت سلطات الاحتلال عددا من المسؤولين عن الاحتفالات بينهم حاتم عبد القادر مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني لشؤون القدس، كما اتخذت إجراءات أمنية مشددة.

    وذكر المراسل أن قوات الاحتلال اقتحمت ثماني مؤسسات واعتقلت نحو عشرين فلسطينيا، ومنعت تجمعات لأطفال المدارس ووجهت تهديدات لأي شخص يحاول القيام بهذه الاحتفالات.

    من جهتها أفادت الإذاعة الإسرائيلية بأن الشرطة اعتقلت امرأتين قرب جامعة القدس لمحاولتهما توزيع قمصان تحمل شعارات حول الاحتفالات الثقافية، كما منعت تلاميذ المدارس من دخول الجامعة.

    وحالت الشرطة دون إقامة مهرجان للبنات في نادي الهلال بالمدينة المقدسة نظمته السلطة الفلسطينية، ومنعت تنظيم مهرجان آخر قرب باب المغاربة.

    وقالت مراسلة الجزيرة في رام الله إن تل أبيب رفضت السماح للوفود العربية المشاركة باحتفالية القدس بالتوجه في طائرات مروحية من العاصمة الأردنية عمان إلى مدينة بيت لحم الفلسطينية، مما اضطر الوفود إلى التوجه عبر جسر الملك حسين الذي يربط الأردن بالأراضي الفلسطينية.

    تمييز وقهر
    [​IMG]

    وفي ظل هذا التصعيد الإسرائيلي، أطلق الرئيس الفلسطيني محمود عباس من بيت لحم فعاليات الاحتفالية إيذانا ببدئها رسميا من خمسة مواقع يربطها البث الفضائي هي القدس وبيت لحم وغزة والناصرة ومخيم مار إلياس في لبنان.

    وشدد عباس بالكلمة الافتتاحية على أنه ينبغي لأي حكومة إسرائيلية جديدة تأكيد رغبتها في السير على طريق السلام، والاعتراف بحل الدولتين ووقف الاستيطان.

    وقال أيضا إن "سياسة التمييز والقهر وتزوير الماضي يجب أن تتوقف إذا كان السلام يمتلك فرصة حقيقية على هذه الأرض" داعيا العرب والمسلمين للدفاع عن القدس وطابعها التاريخي والديني بهدف العبور إلى عالم خال من الحروب.
    وحضر إطلاق الفعالية عدد من وزراء الثقافة العرب وسط مشاركة نخبة من المبدعين بالحقل الفني والثقافي، بينما انطلقت بمدينة القدس فعاليات الاحتفالية رغم قرار إسرائيل منع أي نشاط فلسطيني بهذه المناسبة.

    اتهامات
    من جهة أخرى اتهمت السلطة الفلسطينية حركة المقاومة الإسلامية حماس بحظر تنظيم أي فعاليات بمناسبة احتفالية القدس بغزة. وقال المستشار السياسي لعباس "رغم كل الحرص الذي نبديه لإبقاء الحوار مفتوحا مع حماس, فإن ما نأسف له أن الحركة المسيطرة على غزة قد منعت احتفالية القدس المقررة بالقطاع".

    وتابع نمر حماد "قرار حماس لا مبرر له على الإطلاق, إلا إذا كانت هناك نوايا مسبقة لإبقاء حالة الانقسام حتى في مسألة حساسة وهامة مثل قضية القدس".

    بالمقابل نفت الحكومة المقالة في غزة تلك الاتهامات، ووصفتها بالادعاءات الكاذبة.

    وقال المتحدث باسم الحكومة إيهاب الغصين إن فعاليات القدس بدأت في غزة منذ أسبوعين، وتخللها مهرجان أقيم بالقرب من المجلس التشريعي وإقامة أمسية ومسرحية الأسبوع الماضي.

    وأكد. الحسيني وجود خطط بديلة لمواجهة احتمال من الاحتفالات في القدس المحتلة ملوحا باللجوء الى ما وصفه حرب عصابات "ثقافية" لاجراء الاحتفالات في المدينة المحتلة بشكل يقلل من قدرة سلطات الاحتلال على منعها
    وقال: لن ندع مجالا للاسرائيليين ليهاجمونا ووفق مفهوم "حرب العصابات الثقافية"سنجري احتفالات جزئية على مدار العام في مختلف أحياء المدينة، وفي كل منطقة على حدة فيها، وسنغتنم كل فرصة او مناسبة لنحتفل ثقافيا داخل مدينتنا.
    ولفت الى اعلان اسرائيل معارضتها لمشروع القدس عاصمة الثقافة العربية2009 وأعلنت انها لن تسمح باقامة احتفالية او حدث كبير ما يدفعنا الى اتباع خطط وفعاليات ثقافية على نسق حرب العصابات وتابع: هذه هي الطريق السليمة للمقاومة ومقارعة الاحتلال في القدس.
    وبشان حفل الافتتاح أكد رئيس المجلس الاداري للاحتفالية، أن الرئيس محمود عباس سيطلق بنفسه في الحادي والعشرين من شهر آذار الجاري فعاليات الاحتفالية رسميا من قصر الثقافة بمدينة بيت لحم الذي يتسع لنحو 1400 مدعو بحضور رئيس الوزراء د. سلام فياض ووزراء ثقافة وخارجية عرب وأجانب.
    ورجح الحسيني ان يشارك ما بين ستة الى سبعة وزراء ثقافة عرب، وثلاثة او أربعة وزراء خارجية، قال انهم استعدوا للمشاركة في الاحتفالية. الى جانب شخصيات رفيعة تمثل اللجنتين العربية والاسلامية للتربية والثقافة والعلوم، وان استبعد مشاركة رفيعة من قبل اليونسكو رغم دعوتها - جراء الاعتراض الاسرائيلي.
    وقال ان الترتيبات تجري من أجل دخول الوزراء العرب الى الاراضي الفلسطينية مرجحا نقلهم الى مدينة بيت لحم على متن طائرات مروحية.
    وأكد ان الاحتفال المركزي سيجرى في مدينة بيت لحم عصر السبت بعد المقبل بالتزامن مع اطلاق فعاليات الاحتفال من القدس وغزة ومخيم مار الياس في لبنان والناصرة من داخل الخط الاخضر في رسالة تحفل بالمعاني والرمزية فيما تنقل عبر بث حي ومباشر على مدى اكثر من ساعتين عبر أغلب الفصائيات والمحطات المرئية والمسموعة العربية.
    وقال أبدت أربع فضائيات عربية كبيرة بما فيها الجزيرة والعربية والمستقبل ورامتان استعدادها لتغطية فعاليات بدء الاحتفالات، عبر نقل حي ومباشر وبما يمكن باقي المحطات من الافادة من هذه الخدمة لافتا الى تلقي نحو 3000 طلب للتغطية فيما تم التوصل الى اتفاق مع اتحاد الاذاعات العربية ومع 18 صحيفة عربية الى جانب صحيفتي الحياة الجديدة والايام قبل ان تنضم لهما القدس خلال الاجتماع.
    واعتبر د. الحسيني الاحتفالية وانجاحها بمثابة تحد كبير على صعد شتى وخاصة ازاء ما تتعرض له القدس من تهويد وعزل وهجمة استيطانية شرسة وقال امام الصحفيين نفهم ان هذا تحد كبير يجب النجاح فيه وخاصة على الصعيد الاعلامي.
    وتوقف الحسيني امام اشكالية امتناع فنانين عرب عن الوصول الى الاراضي الفلسطينية للمشاركة في الاحتفالية، خشية اعتبار ذلك " تطبيعا" مع اسرائيل. وهو ما قال ان جهات متزمتة تغذيه وتشن حملات لترهيب الفنانين وثنيهم عن التضامن مع شعبنا والقدس تحت ذريعة مناهضة التطبيع.
    وقال: كثير من الفنانين العرب وبينهم المطربة اللبنانية ماجدة الرومي، وكذلك الموسيقار والفنان مارسيل خليفة، اظهرا رغبة كبيرة في المشاركة والغناء للقدس من داخل بيت لحم.وتابع لكن ما يمنعهم هو الحديث عن التطبيع، على اعتبار ان اي دخول الى الاراضي الفلسطيني يتم عبر الحدود الاسرائيلية وبموافقتها.
    وتساءل: لماذا نحرم من مؤازرة وتضامن أخوتنا معنا ومع القدس في هذه المناسبة التاريخية، رغم ان من يأتي الينا هو في الواقع يعارض ويقاوم اسرائيل ويدعم حقوقنا وفي المقدمة منها في القدس، داعيا الفئات المتزمتة الى الكف عن حملات التضليل ووقف النقد الهدام خدمة للمصلحة الوطنية العليا والمصلحة القومية.
    وبشان اطلاق الحملة من مخيم مار الياس قال ان الامر ياتي لاظهار رمزية المخيم بهذه المناسبة وقال ان اختيار مار الياس جاء على خلفية وجود ساحة تستوعب الحشود


    عن مصادر مختلفة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      22-03-2009 10:18
    و لتجدن اشد الناس عداوة للذين امنوا اليهود...
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...