قراءة القرآن على الميت حرام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏23 مارس 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.182
    الإعجابات المتلقاة:
    1.506
      23-03-2009 16:44
    قراءة القرآن على الميت حرام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    بمناسبة الأعياد رجعت إلى مسقط رأسي فوجدت وفات قريب أحد الأصدقاء فأخبرني بأخر شطحات مجموعة تعتبر نفسها هي الفرقة الناجية في هذه الدنيا وهي أن هذه المجموعة حرمت قراءة القرآن على روح الفقيد وكذلك حرموا على العائلة أن تتصدق على المرحوم
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    ما هذا؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا المكان الوحيد (عند الميت) الذي بقيا تسمع أو تقرأ عنده القرآن فهذه المجموعة تريد أن تطمس الباقي ويتحدثون بإسم الإسلام وهناك مجموعة أخرى لا أعرف إن كانت نفسها أو لا هذه المرة عند قريب لي قام أحد هذه العصابة في الليلة الأولى وقال أمام حشد من المعزين أنا أمثل الرسول (ص) وفي اليوم الثاني قام شخص ثاني وردد نفس العبارة
    لا أعرف ماهذا الذي نسمعه أو نراه من هذه الفرق وكل واحد يتحدث كما يريد وكيف يريد والمصيبة أن الكثير يتأثر بهم

    يا رب إسترنا بسترك وإحفظنا من الفرق الظالة
     
    4 معجب بهذا.
  2. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.665
    الإعجابات المتلقاة:
    3.542
      23-03-2009 16:55
    السؤال


    ما حكم قراءة الفاتحة على روح الميت... وإذا كانت بدعة ما هو الرد على من يقول إن عثمان رضي الله عنه قرأ الفاتحة عندما مر على أحد القبور ومعها سورة أخرى وهل هذا صحيح... وجزاكم الله خيرا ونفع بكم...

    الفتوى


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فاعلم أن العبادات مبناها على التوقيف، فلا يعبد الله إلا بما شرع، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أصحابه، لا عثمان ولا غيره أنهم كانوا يقرؤون الفاتحة على روح الميت، ولو كان خيراً لسبقونا إليه، فالواجب ترك هذه المحدثات، والتقيد بما ورد في السنة من الدعاء لأهل القبور من المسلمين.

    وإنما اختلف الفقهاء في حكم قراءة القرآن - بدون تخصيص الفاتحة – عند القبور ووقت الدفن أو بعده ؛ فمنهم من استحبه ومنهم من كرهه ومنهم من بدعه..
    قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى: وَأَمَّا الْقِرَاءَةُ عَلَى الْقَبْرِ فَكَرِهَهَا أَبُو حَنِيفَةَ وَمَالِكٌ وَأَحْمَد فِي إحْدَى الرِّوَايَتَيْنِ. وَلَمْ يَكُنْ يَكْرَهُهَا فِي الْأُخْرَى. وَإِنَّمَا رَخَّصَ فِيهَا لِأَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ ابْنَ عُمَرَ أَوْصَى أَنْ يُقْرَأَ عِنْدَ قَبْرِهِ بِفَوَاتِحِ الْبَقَرَةِ وَخَوَاتِيمِهَا، وَرُوِيَ عَنْ بَعْضِ الصَّحَابَةِ قِرَاءَةُ سُورَةِ الْبَقَرَةِ، فَالْقِرَاءَةُ عِنْدَ الدَّفْنِ مَأْثُورَةٌ فِي الْجُمْلَةِ، وَأَمَّا بَعْدَ ذَلِكَ فَلَمْ يُنْقَلْ فِيهِ أَثَرٌ. وَاَللَّهُ أَعْلَمُ. اهـ.
    والمذكور عن ابن عمر رواه البيهقي بسند حسن كما في فقه السنة للسيد سابق.
    وفي الفروع لابن مفلح: لَا تُكْرَهُ الْقِرَاءَةُ عَلَى الْقَبْرِ وَفِي الْمَقْبَرَةِ، نَصَّ عَلَيْهِ... وَعَنْهُ: لَا تُكْرَهُ وَقْتَ دَفْنِهِ، وَعَنْهُ: تُكْرَهُ...وَهُوَ قَوْلُ جُمْهُورِ السَّلَفِ، وَعَلَيْهَا قُدَمَاءُ أَصْحَابِهِ،..وَعَلَّلَهُ أَبُو الْوَفَاءِ وَأَبُو الْمَعَالِي بِأَنَّهَا مَدْفِنُ النَّجَاسَةِ، كَالْحَشِّ، قَالَ ابْنُ عَقِيلٍ: أَبُو حَفْصٍ يُغَلَّبُ الْحَظْرُ، كَذَا قَالَ، وَصَحَّ عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ أَوْصَى إذَا دُفِنَ أَنْ يُقْرَأَ عِنْدَهُ بِفَاتِحَةِ الْبَقَرَةِ وَخَاتِمَتِهَا، فَلِهَذَا رَجَعَ أَحْمَدُ عَنْ الْكَرَاهَةِ. اهـ.
    والمختار هو المنع من ذلك كما هو قول جمهور السلف، وما ورد عن ابن عمر هو رأي خالفه فيه غيره وهم أكثر الصحابة فليس بحجة، وراجع الفتوى رقم:
    والله أعلم.
     
    13 معجب بهذا.
  3. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.665
    الإعجابات المتلقاة:
    3.542
      23-03-2009 17:05
    يا أخي الغالي و عندي ملاحظة أخرى :الرجاء عدم كتابة (ص) بل أكتب صلى الله عليه و سلم.
    و حاجة أخرى تعرف إلي أي مسلم على وجه الأرض لزم عليه إتباع السنة.فبالله عليك هل ثبت عن الرسول قرائة القرآن على الموتى ....لا لم يثت!
    و بما أن لرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعلها لأمواته من المسلمين كبناته اللاتي ، متن في حياته عليه الصلاة والسلام ، ولم يفعلها الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم فيما علمنا ، فالأولى للمؤمن أن يترك ذلك ولا يقرأ للموتى ولا للأحياء ولا يصلي لهم ، وهكذا التطوع بالصوم عنهم . لأن ذلك كله لا دليل عليه ، والأصل في العبادات التوقيف إلا ما ثبت عن الله سبحانه أو عن رسوله صلى الله عليه وسلم شرعيته .
     
    10 معجب بهذا.
  4. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.285
    الإعجابات المتلقاة:
    4.917
      23-03-2009 17:25
    أما الشق الأول من السؤال فقد أجاب عنه الأخ New mido .

    و أما الشق الثاني :
    قال صلى الله عليه و سلم:(إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)

    يجوز أن تتصدق على الميت، يقول الإمام النووي هنا في باب الصدقة عن الميت والدعاء له: قال الله تعالى: وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ [الحشر:10]، فالمؤمن التقي يحب المؤمنين، ويحب السلف الصالح ويدعو لهم، فقد ذكر في الآية أن المؤمنين يدعون لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ويدعون للتابعين لهم بإحسان فيقولون كما أخبر الله: رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [الحشر:10]. والصدقة عن المتوفى عظيمة، ففي حديث عائشة رضي الله عنها المتفق عليه، أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: (إن أمي افتلتت نفسها، وأراها لو تكلمت تصدقت، فهل لها من أجر إن تصدقت عنها؟ قال: نعم) يعني: ماتت فجأة، وهذا الرجل قيل: إنه سعد بن عبادة رضي الله عنه، توفيت أمه فجأة، فقال للنبي صلى الله عليه وسلم: إنها لو مرضت قليلاً قبل الوفاة وعقلت ذلك، لكانت قالت لي: تصدق بمال كذا، ولكن ماتت فجأة، فهل لها أجر إن تصدقت عنها؟ لاحظ أن المرأة لم تقل: تصدق عني، لكنه ظن أنها لو عاشت قليلاً لقالت له ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (نعم). فإذاً: لو تصدقت عن الإنسان المتوفى جاز ذلك ويقبل منك، ويكون الثواب للميت، ويكون ذلك براً بهذا الإنسان المتوفى.
     
    6 معجب بهذا.
  5. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    767
    الإعجابات المتلقاة:
    3.438
      23-03-2009 18:21
    يااخي بالله رانا عام 2009 يزي من الاتهامات والقدح في الغير بغير علم راهو حرام ياخي هوما جابو حاجة من عندهم ليس لاننا كنا نعيش لقرون في ظلمات التخلف والبدع والحرام اننا على الحق هل اخطاوا حين صححوا للناس ما ظنوا انه ينفع الميت يااخي لو ترجع للسنة وتشوف احكام الجنائز وتقارن باللي نعملوا فيه تشوف العجب هل الدعوة الى الله والى اتباع السنة شطحات تحبوا يقلك حط كاس طرابلسي فوق قبر الميت وشويا مبسس وازرع وراه النعناع وابنيه على الطاق الرابع ياخي قبل ماتحكم على اعمال شخص اعرضها على الكتاب والسنة مش على اهواء الناس
     
    4 معجب بهذا.
  6. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.225
    الإعجابات المتلقاة:
    28.739
      23-03-2009 19:08
    أعتقد أن ما كتبته في موضوع لن نفترق بعد اليوم ذهب أدراج الرياح ! و أذكركم أن أخر الدواء الكي ..و الفاهم يفهم !
    بالنسبة لموضوع الأخ ، قراءة القرأن على الميت من الأمور المختلف فيها فلا يجوز فيها الإنكار و لا التشدد .. و مذهب ساداتنا المالكية الجواز بل الإستحباب .. و مذهب الحنابلة المنع في المشهور عندهم .. فالمنكر و المبدع لهذه العادة جاهل متعصب و المتشدد لها متنطع !
     
    11 معجب بهذا.
  7. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.132
    الإعجابات المتلقاة:
    12.001
      23-03-2009 20:50
    قد ثبت عن السنة الدعاء الصالح و الصدقة على الميت في قول رسول الله صلى الله عليه و سلم:"إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له"...أما عن قراءة القرآن فهذا أمر اختلف فيه الفقهاء و لو أننا نرى أن بعض الآيات القرآنية بها دعاء كأواخر سورة البقرة يستحب أن ندعو به لأنفسنا فما بالكم لمن مات و انقطع عمله في الدنيا فلا يرجو إلا دعاء الأحياء.
    أما عن عادة وجود الكأس و الخبز فأنا سأفسرها حتى لا نظلم الكثير و لا نراها من زاوية البدع: بعض الناس يجعلون كأسا ليملأ بالماء عند هطول الأمطار فيكون ماءه رزقا و قوتا لبعض العصافير و بعض الدواب أي بمثابة صدقة على الميت و الأمر كان يستغله الناس قديما ممن لم يكن لهم مال للصدقات و كذلك كان بعضهم يضعون فتات الخبز لتقتات منه الدواب و في هذا ليس أمر مكروه و لا ابتداع فقد ثبت عن السنة أن ما يسقى به الدواب و ما يعطى أكلا لها هو بمثابة صدقة. أما عن إعلاء القبر فذلك لم يثبت عن السنة في شيء.
     
    13 معجب بهذا.
  8. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.419
    الإعجابات المتلقاة:
    6.230
      23-03-2009 21:20


    أحسنت قولا أختاه.

    ربما لو كان الحديث واللوم عن من يدخن السجائر ويتحدث في أمور الدنيا أثناء دفن الميت لكان أفضل وهذا ما نشاهده كثيرا في عصرنا هذا. لو منعوا هؤلاء لكان أفضل ممن يقرأون القرآن.
     
    4 معجب بهذا.
  9. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.285
    الإعجابات المتلقاة:
    4.917
      23-03-2009 21:23
    أظن بأنه لم يذهب سدى لأنه هناك فرق بين -نفترق- و -نختلف-
    أمّا المفرد الأول فأرى بأنه لم يقع و لله الحمد و أمّا المفرد الثاني سيظلّ بين الأشخاص.


    لكن من الأفضل-حسب ما رأيت- في المناقشات السابقة أن يقع القيام ب[​IMG]
     
  10. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    767
    الإعجابات المتلقاة:
    3.438
      23-03-2009 21:49
    عندي سؤال ياجماعة هل قراة القران على الميت تنفعه ؟ اذا قلت نعم فما دليلك ؟ وان قلت لا فلماذ تقراه عليه ؟
     
    1 معجب بهذا
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة