يجوز ام لا

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة david borenaz, بتاريخ ‏24 مارس 2009.

  1. david borenaz

    david borenaz عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2009
    المشاركات:
    573
    الإعجابات المتلقاة:
    390
      24-03-2009 05:46
    :besmellah1::besmellah2:
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    في الحقيقة لي صديق عزيز علي كثيرا.و اعتبره في مقام اخي الكبير.عمره 36 سنة.لم يتزوخ.و لا يريد الزواج.لماذا؟في الحقيقة احب مراة منذ ان كانا صغارا.و لكنها احبت شخصا اخر و تزوجت به.وبقي صديقي اعزب بقوله انه لا يريد الزواج بمراة لا يحبها.و يعتبر ذالك غشا لها.كما قال انه سيبقى اعزبا طول حياته.فهل قراره هذا يعتبر حراما ام يجوز شرعا؟

    ارجو المشاركة.

    :tunis::tunis:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.488
  3. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      24-03-2009 09:05
    تو منها هي جبدت و خذات واحد أوخر...وهو قعد إحبها...و ماإحبش إعرس.....لاحول و لا قوة إلا بالله.....

     
    11 شخص معجب بهذا.
  4. woodi

    woodi كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    7.444
    الإعجابات المتلقاة:
    29.075
      24-03-2009 13:33
    أخي هذا ليس من مشمولات الشريعة.. إن أراد الزواج فليفعل و إن لم يردڢ فليستعفف .. و لكن نصيحتي له " اللي نساك إنساه ...." و أن تعيش حياتك على ذكرى من لم يحترم حبك إنما هو هدر للحياة ..
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. david borenaz

    david borenaz عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2009
    المشاركات:
    573
    الإعجابات المتلقاة:
    390
      26-03-2009 01:34
    شكرا و لكنكم لم تفهموا غرض طرح الموضوع

    كما قلت فانه لا يريد الزواج لانه يعرف مسبقا انه لن يعيش سعيدا مع اي فتاة اخرى.و ايضا لا يريد ان يعيش مع زوجة و هو حاضر معها جسديا اما عقله و روحه و قلبه مع الفتاة التي يحبها.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. david borenaz

    david borenaz عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2009
    المشاركات:
    573
    الإعجابات المتلقاة:
    390
      26-03-2009 01:37

    اولا كل ما نعيشه في هذه الحياة هو من مشمولات الشريعة و مرطبة بها.
    ثانيا و كما يقال ميحس الجمرة كان الي يعفص عليها.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      26-03-2009 01:52
    أخي الكريم..
    إن كان لصديقك رصيد من التقوى, فعليه أن يعرف شيئا..
    المرأة التي أحبها أصبحت على ذمة غيره, ولا يجوز له أن يفكر فيها كإمرأة فهي عرض غيره..
    عليه ان يخاف على نفسه من أن يخدش عرض زوجها(معنويا) و يقنع نفسه أنه بذلك سيكون شخصا سيئا..
    عليه أن يعمر قلبه بحب الله..فالحب إنما يكون في الله و البغض كذلك..
    إذا تدبر هذا, سيحب غيرها إذا وجد فيها التقوى..
    وعليه أن يتذكر أن ما أصابه لم يكن ليخطئه و ما أخطأه لم يكن ليصيبه..

    ولينظر حوله وليحمد الله
     
    4 شخص معجب بهذا.
  8. david borenaz

    david borenaz عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 جانفي 2009
    المشاركات:
    573
    الإعجابات المتلقاة:
    390
      26-03-2009 02:15
    لا.هو لا يخدش عرض زوجها لا ماديا و لا معنويا.صحيح انها اصبحت على ذمة غيره و لكن هذا لا يعني ان ينساها بسهولة كما ذكرتم.و صحيح ان عناده هذا و اتخاذه مثل هذا القرار لن ياتي بحل و لكن ماذا تقول للقدر؟
    ومع انني لم اعش الفترة التي عاشها هو و ارجو ان لا اعيشها و لكنني في الحقيقة احسست به و بمشاعره المنكسرة.و في الحقيقة لو كنت مكانه لاتخذت القرار نفسه.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      26-03-2009 08:57
    اخى انا استطيع ان اقدر ما يحس به صديقك من الحزن والياس و والاسى ولكنى اقول لك وله يااخى قصة الحب التى عاشها هى الحب بين الرجل والمراة لغاية الزواج وهو جزء صغير من انواع الحب الاخرى التى بقيت كحب الله وحب الوالدين وحب الاسرة وحب الاخوان .... فالحب مازال موجودا فى حياته فلماذا يياس ويتوهم الحزن والنهاية.؟
    ثم ان هذا الحب فى ديننا الغاية منه الزواج وان لم ينل غايته منه فلماذا يواصل فى الطريق ؟
    .الحقيقة هو يتوهم كل ما يحس به فقط يحاول ان يقف مع نفسه ويتامل حياته وسوف يرى الخطا الذى يعيشه والوهم الذى يضنه
    اما عزوفه عن الزواج فهو طريقة سيضيع بها الحب الحقيقي والشرعى من بين يديه
    الزواج هو الشعور الحقيقى بالحب والسكينة والطمانينة وليس اصدق من الله قولا اذ قال جل وعلا : {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ**.
    والزواج جنة لللابتعاد عن ما هو محرم وتجنب ما هو مكروه
    فكيف ترفض طريق النجاة لتقع فى المحضورات؟
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...