ظاهرة وجمهور: الافريقي والترجي لا يشاركان في أي نهائي افريقي

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة walid_king, بتاريخ ‏24 مارس 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid_king

    walid_king عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    630
      24-03-2009 09:41
    :besmellah1:
    :ahlan::ahlan::ahlan:
    ظاهرة وجمهور: الافريقي والترجي لا يشاركان في أي نهائي افريقي منذ 10 سنوات: لابدّ من إعادة البناء... لتحقيق أحلام الأحباء
    لئن أصبح النجم الساحلي والنادي الصفاقسي خلال السنوات الأخيرة لا يتخلفان عن الأدوار النهائية القارية ولا يترددان في الفوز بالألقاب سواء في كأس رابطة الأبطال او كأس الكنفدرالية عن جدارة واستحقاق ليؤكدا ارتفاع مستواهما واشعاعهما في القارة السمراء فإن فريقي العاصمة المتمتعين بقاعدة جماهيرية كبيرة ومنتشرة في مختلف الجهات ونعني بهما النادي الافريقي والترجي الرياضي تراجعا على هذا المستوى وصاما حتى عن إدراك الأدوار النهائية منذ عشر سنوات تقريبا فمنذ 1991 لم يفز فريق باب الجديد باللقب مقابل ابتعاد فريق باب سويقة عنه منذ 1998 رغم اشعاعهما القاري..
    هذه المسألة التي اصبحت حديث الأوساط الرياضية أثارت عديد التساؤلات ففسحنا المجال للشارع الرياضي للتحدث عنها والاجابة عن سرّ التغيب واقتراح الحلول... فكانت الانطباعات كالآتي:
    * بلال العلوي: التركيز على المسابقات المحلية
    بعد ان كرع الترجي الرياضي فريقي المفضل من مناهل التتويجات القارية الكثير اعتقد انه اصبح يركز أكثر على المسابقات المحلية بطولة وكأسا خاصة ان المستحقات المالية المحرز عليها من «الكاف» قد لا تفي بالحاجة وهو ما جعله يغيّر وجهته الى الدوري العربي الذي يعتبر افضل على مستوى الحوافز غير ان هذا لا يعني ان العودة لابدّ منها للسيطرة القارية والاشعاع الافريقي.
    * نورالدين الحمروني: التشبث بالألقاب ضروري..
    كمحب للنادي الافريقي اعتقد انه والحق يقال فريقنا تراجع كثيرا خلال السنوات الأخيرة قبل ان يسجل صحوته في الموسم الفارط ويعود الى التتويجات المحلية التي تؤهله للمشاركة في المسابقات القارية غير ان الأمر يتطلب قليلا من الوقت لتعزيز الصفوف باللاعبين القادرين على تحمل المسؤولية والتشبث بالالقاب.. وهذا قد يشهده الافريقي خلال السنوات القادمة بعد تثبيت جدارته على المستوى الوطني... وهذا عادي جدّا وإن شاء الله سيتحقق..
    * أحمد كوهن: إعادة البناء
    قد لا أختلف مع من يؤكد بأن التراجع فرض على فريقي العاصمة الكبيرين إعادة البناء والتركيز على المسابقتين المحليتين قبل الرجوع الى التنافس على المستوى القاري وبالتالي فإن الضرورة تستوجب التفكير في إثبات الجدارة وطنيا ثم مغاربيا وتعزيز الرصيد البشري باللاعبين القادرين على التنافس القاري بما يعيد لفريقي العاصمة الاشعاع الذي يليق بهما.
    * حسان شويخة: العودة على مهل
    لنتفق اولا ان المستوى تراجع قياسا مع الفترة التي كان فيها الافريقي والترجي مسيطرين وطنيا وقاريا كما ان التحكيم الافريقي والحق يقال منحاز للأندية السمراء وكثيرا ما تتعرض انديتنا الى المظالم وتقصيهما بصفة مبكرة وهو ما جعلهما يركزان على المسابقات المحلية على مهل قبل تسجيل العودة الناجعة التي تعيد لهما حجمهما قاريا.
    * وديع السلطاني: بالعمل وحده تكون العودة القارية
    نجاح كل فريق على المستوى القاري ينطلق اساسا من النجاح المحلي ولذلك اعتقد ان الهيئات المديرة التي أرى انها المتسببة في التراجع على كل الواجهات هي التي تنتهج سياسات فاشلة قد تثير الشكوك حتى على المستوى الوطني وبالتالي فإن ادراك المستوى القاري يتطلب بعد نظر وعملا كبيرا على مستوى انتدابات اللاعبين واستقرار النتائج ولذلك قد يعود ثنائي العاصمة الى الأدوار النهائية والى الألقاب القارية ولكن بالعمل وحده.
    * ابراهيم العيساوي: هذه أسباب الفشل..
    اذا علمنا ان النادي الصفاقسي المسيطر على كأس الكنفدرالية غير مسيطر على البطولة الوطنية فإننا ندرك من خلال ذلك انه وضع سياسة واضحة يريد من خلالها الاشعاع القاري ولذلك فإنه نجح في ذلك مقابل رغبة الافريقي والترجي في اللعب على كل الواجهات وهو امر صعب فرض هذا التغيب الطويل وبالتالي فلابدّ من العودة الى ثوابت وبرامج وأهداف لابدّ من توفير السبل لتحقيقها..

    :satelite:
    اضغط هنا يكفي [​IMG]
    :kiss:

     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. playstation1

    playstation1 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏17 مارس 2009
    المشاركات:
    291
    الإعجابات المتلقاة:
    262
      24-03-2009 09:46
    الألقاب تنجمها كان النجم و صفاقس لأنهم يجاريو النسق الكبير
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...