الاعجاز العلمي في القرأن الكريم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة gaithmatrix, بتاريخ ‏8 فيفري 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. gaithmatrix

    gaithmatrix نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    3.181
    الإعجابات المتلقاة:
    465
      08-02-2007 19:47
    الاعجاز العلمى فى القران
    سؤال يطرح نفسه بقوة هو : ماهى الشروط التى وضعها العلماء لتفسير القران تفسيرا علميا يتناسب مع روح العصر والمكتشفات العلمية الحديثة ؟ . لقد انقسم الناس الى فريقين فى تفسير علوم القران بين مؤيد ومعارض او ناكر . ولهؤلاء او اولئك لهم حججهم .

    ا- الفريق المؤمن : يقول نعم توجد العلوم والمكتشفات الحديثة التى ذكرها
    الله فى محكم كتابه المجيد ، وطرحوا رأيهم على الشكل التالى ، فقد قال الله
    ( مافرطنا فى الكتاب من شيء ) الانعام 38 . فذكرت فيه الايات التى تنبحث عن الذرة والكهرباء والميكروبات والصواريخ والطائرات والصعود الى السماء وغيرها من اعلوم . فقد سلك بعض المفسرين فى الحديث عن الاعجاز العلمى ، والتفسير العلمى لايات القران الكريم ، وربطوا هذه الايات بالعلوم العصرية . وكان الشيخ طنطاوى جوهرى من ابرز من سلك هذا المسلك فى بداية القرن المنصرم ، وحتى اعتبر رائد التفسير العلمى للايات القرأنية ، والتعامل مع الاعجاز العلمى فى القران . لعل تفسير (الجواهر فى تفسير القران الكريم ) عام 1940 وهو كتاب صغير الحجم وعدد صفحاته 88 صفحة . هو اكثر التفاسير الحديثة حرصا على الالتصاق بمقتضيات التحولات العلمية ، والاكتشافات الكونية التى عرفها العقل البشرى فى هذا العصر . وقد اعتنى جوهرى بما عرف بالتفسير الايقاضى لا الاعجازى فى الربط بين القران والعلوم العصرية ، فوضع تفسيره عسى ان يكون سبيلا ترتفع به مدنية المسلمين الى العلا .
    وقد اكد على ان لاتناقض بين العلم الحديث والنص القرانى ، وقد تجاوز فى تفسير ماكان اقره المفسرون من وجود ايات قرانية تحث على التأمل فى الكون وبدائعه الى اعتبار ان ايات يتجاوز عددها السبع مائة تتطلب منا منهجا جديدا لفهمها ، وتحديد الدلالات التى سيقت من اجلها ، فعلوم البلاغة ليست هى نهاية علوم القران ، بل هى علوم لفظه ومانكتبه اليوم علوم معناه وانطلاقها على العلوم التى اظهرها الله فى الارض . ويمكننا القول ان طريقته وتفسيره العلمى قائم على شرح الايات شرحا لفظيا معتمدا على التفاسير القديمة ، ثم ينتقل بعد ذلك الى الاستشهاد بمعارف علمية وتاريخية وفلسفية مطولة ، يأتى بها مدعومة احيانا ببعض الصور التوضيحية ليربط بين العبارات القرانية وبين الحقائق العلمية ، ثم ينقل بعض الاخبار عن الاناجيل وعن الفلسفة اليونانية . ان المؤيدين بوجود الايات العلمية فى القران منهجهم قائم على الدلائل العلمية للاستكشافات المختلفة ، ومن حقائق علمية حديثة اثبتت القران صحها ، مدللين بها على اعجاز القران من قبل الف واربعمائة عام فى اثباته تلك الحقائق .

    ب- الفريق المعارض او الناكر لوجود الايات العلمية فى القران . انهم يتحفظون على وجود مثل هذه الايات العلمية ويقدمون حججهم ، فيقولون ليس الران كتاب تعليم وتسجيل لمكتشفات العصور الحديثة ، فلا يحتاج الى ان نحمل الفاظه على اسلوب العصر . ان النظريات العلمية عرضة للتبديل والتغيير ، فأذا حملنا عليها الفاظ القران كان فهم اياته عرضة للتغيير مما يبعث على الشك والبلبلة والاضطراب ، وان القران موجه اولا الى من انزل فيهم ، وهم العرب ، وان اياته لاتفهم الا بالوقوف عندهم ، فوجب ان نقف بعباراته عند فهم العرب الخلص ، ولا نتجاوز ماالفوه من علومهم ، بينما اصحاب الراى الاول يردون عليهم قائلين بأن القران ليس للعرب فقط ، ولا لعصرهم السابق ، بل هو لكل الناس ولجميع العصور ، فلا مانع ان يكون فيه من المعلومات مالايفهمه العصر الاول ، وسيعرف فيما بعد ، ويستندون فى قول الله ( سنريهم اياتنا فى الافاق وفىىىىانفسهم حت يتبين لهم انه الحق ) فصلت 53 .

    اما حمل الالفاظ القرانية على النظريات التى لم تثبت بعد لايجوز ابدا من الناحية العلمية ، بل ان الايات القرانية تم تفسيرها وفق شروط الحقائق والمكتشفات العلمية الثابتة . ان القران فيه كثير من الحقائق العلمية ، وقد ذكرت للعبرة والموعظة والتأمل ، لا على انها معلومات للاعتقاد والتكليف واللتعيم . ان الفاظ القران دقيقة محكمة لانها صنع الله الذى اتقن كل شىء . ومن اهم اعجازه هو احديث عن بعض المسائل العلمية التى لاعهد لمحمد )ص( بالذات بعلمها ، ولاعهد للعرب الذين ووجهوا بالقران بها ، ثم ثبت بعد ذلك صدق هذه المسائل ، وذلك للدلالة على ان القران ليس من عند محمد ، بل هو من عند رب العالمين . يقول الدكتور احمد شوقى ابراهيم ( ان المعطيات العلمية فى القران والسنة فى مختلف فروع العلم متعددة ومتنوعة وتتجه كلها لاقرار حقيقة واحدة كبرى وهى سنة الله تعالى فى خلقه وتقديره فى ملكوته ، وليس فى حقائق العلوم شىء الا وله فى القران العظيم اصل ، وله فى السنة المشرفة اساس . والعلم الباحث فى هذا النطاق يسمى بعلم الاعجاز العلمى ، والمقولة الاساسية لهذا العلم ان كل حقيقة علمية هى فى الاصل حقيقة قرأنية ، وان الوحى الالهى فى القران والسنة قد يسرا تفسير هذه الظواهر الكونية والعلمية لاجتهاد المتخصصين من العلماء على مر العصور )

    جاء القران الكريم بأيات علمية تبحث فى شؤون الحياة والكون والعلوم الاخرى , واخذ السلف الصالح بتفسير تلك الايات , الا انهم لم يستطيعوا ان يتوصلوا الى الفهم الحقيقى لهذه الايات العلمية فجاءت تفسيراتهم اما مشوشة او ناقصة وغير صحيحة , ولم تكن تفسيراتهم مقدسة وغير قابلة للمناقشة , والشرح والاضافة والتعديل , بل د فعت كثيرا من المفكرين والعلماء المسلمين فى هذا العصر بتفسير الايات مجددا وفق متطلبات العصر الحالى , والمنظور العلمى الحديث فقد اخذوا على عاتقهم واجب البدء بتفسير وشرح ايات القران الكريم شرحا علميا , اى تلك الايات العلمية التى تؤديها العلوم والتكنلوجيا الحديثة , وقاموا بتغيير الكثير من الشروح والتفاسير التى وضعت فى العصور الوسطى لكثير من الظواهر والاحداث , على ضوء التطورات الحديثة فى تفسير ماذكره او ماورد فى كتب السلف الصالح .


    ولكن ليس بمقدور اى باحث مهما اوتى من العلم والمعرفة فى تفسير كل الايات
    العلمية فى القران الكريم بالطريقة التى تريح ضميره , لكى تنسجم وتطابق العلم الحديث , حتى يمكن ان يؤيدها العلم , لان الايات لايعلم تأويلها الا الله
    .. لقد قال سبحانه تعالى ( ثم علينا بيانه ) القيامة 19 اى تفسير الايات القرانية لكل زمان , وذلك لاحتلاف الافاق العلمية من جيل الى جيل .والسؤال المطروح بالنسبة للغرب والمسيحيين هو : مالذى يدفع الى التصديق بأن القرأن هو فعلا من عند الله ؟ الكل يعلم ان القرأن بالنسبة للمسلمين هو كتاب الله الذى نزله على رسوله محمد (ص) ، وان الايمان بصدق رسالة محمد وصدق القران المنزل لايقوم فقط على المشاعر او مايسمى باليقين الشخصى ، وانما هو قائم كذلك على التفكير والتدبير العلمى . فهو ايمان علمى ، يستخدم كل ماتوصل اليه الفكر البشرى ومطابقته بأيات القران العلمية . فالايمان فى الاسلام
    يتغذى بمعرفة علمية حديثة ، وهناك قيما لايستطيع الانسان ان يصل اليها بعقله ، ومن هنا جاء الدين والوحى لانتشال الناس من عتمة الجهل ، وهدايتهم الى حقيقة وجود الخالق صانع هذا الكون .


    ان من اوضح الادلة على ان القران منزل من السماء ، واثباتا لنبوة خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم ( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء ) ، هى معجزة القران فى اياته العلمية . وليس ادل على ان الاسلام دين علم ، من ان اول اية من ايات كتابه الكريم نزلت امرا بالقراءة ، ونصها (اقرأ بأسم ربك الذى خلق . خلق الانسان من علق . اقرأ وربك الاكرم . الذى علم بالقلم . علم الانسان مالم يعلم ) فأى نوع من العلم دعا اليه ؟ علوم الدين ام علوم الدنيا ؟ لقد دعى القران الى تعلم جميع العلوم ، فمثلا من علوم الدين قد حوى القران من ايات التشريع واحكام المعاملات بين الناس ، والايمان بالله ، وكذلك علم التوحيد الذى يثبت ان الله واحد لاشريك له ، وعلم الفقه فى الدين ، وكما دعا القران الى شئون الدين ، دعا الى علوم الدنيا من علم الحياة ، من تطورات خلق الجنين فى الرحم ، كما تدرس فى الجامعات فى العصر الحالى . كما وضع القران اساس علم التشريح فى ايات كثيرة ، وقد جمعت كل هذه الايات اصول الطب . ، كما طالب القران الانسان ان يسير فى الارض باحثا منقبا لدراسة قصص الماضى السحيق لتاريخ الانسان وجغرافيته ، فالخطاب القرأنى فى حديثه عن اشياء وقعت فى الماضى يثير حالة حاضرة ، يقصد تغيير وضعية اجتماعية وسياسية وفكرية بحيث يتم اسقلط معطيات الماضى على الحاضر .
     
  2. gaithmatrix

    gaithmatrix نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    3.181
    الإعجابات المتلقاة:
    465
      08-02-2007 19:49
    ووضع القران منهاجا فى دراسة علم النبات وهو بالنظر والمشاهدة ، وفى علم الفلك تطرق القران فى ايات كثيرة حول نشأة الكون وتوسعه وتمدده . وطالب القران بدراسة علوم الحيوان والجيولوجيا والطبيعة والكيمياء والتاريخ الطبيعى للبشرية والزراعة والنبات والاجتماع وعلم النفس والطب وماوراء الطبيعة والكون . وكل هذه الحقائق التى توصل اليها العلم الحديث , اعتبر ان قول القران هو الحقيقة العلمية الثابتة التى وصل اليها العلم الان . ولم يترك القران مايمكن ان يستفيد به الانسان من علوم الدنيا الا اورده . ولعل فى هذا بيانا على ان الاسلام قد دعا المسلمين الى علوم الدنيا وعلوم الدين . ويؤكد الاستاذ كارم السيد غنيم احترام الاسلام للعلم , وتوقير اهله , واجلالهم بكل وسائل الاجلال , وذلك ان الاسلام لم ولن تدانيه شريعة فى عنايته بالعلم والمعرفة , ذلك الذى جعل العلم والتأمل والبحث من اعظم المقربات الى الله سبحانه . الا انه هنالك بعض الكتاب والمفكرين العرب لم يتعمقوا كثيرا فى فهم الايات العلمية فى القران الكريم بل اعتبروا ان اعجاز القران روحى فقط . وهذه الدكتورة بنت الشاطىء ذكرت فى كتابها (اباطيل مستشرق روسى عن الإسلام) عن اسطورة الاعجاز العلمى فى القران عندما كتبت (ليس القران كتاب تاريخ ولاجغرافيا ولاطب ولافيزياء ولا معجزة له فى هذه العلوم . معجزته الوحيدة روحية فهل فيه خطأ روحى واحد ؟ كلا ويظلمه ويظلم العلم من يحاسبه على الاخطاء العلمية متنا مدرسيا لتدريس العلوم ) اننى لاار د على هذا الادعاء بل اترك الايات العلمية فى القران تذكر ذلك .

    ولازالت الحقائق العلمية وغيرها تتكشف , وليس فيها مايخالف اية من كتاب الله تعالى . وكون القران كتاب هداية , صالحا لكل زمان ومكان , ويشمل على كل نواحى الحياة , لايمنع من وجود اشارات علمية سبقتة مساق الهداية )سنريهم اياتنا فى الافاق وفى انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق( فصلت 53 . ولاشك ان العصر الذى نعيشه هو عصر الانبهار بالعلم والتكنولوجيا المتطورة , فالاعجاز العلمى فى القران الكريم يدعو للايمان والتصديق بأنه تنزيل من رب العالمين , وخصوصا عند العلماء , ففى كتاب الله عشرات الايات اشارات علمية تزداد عظمة ووضوحا كلما تقدم العلم . )وان من شىء الا عندنا خزائنه وماننزله الا بقد معلوم( الحجر 21 . فنسبة الاوكسجين مثلا 21 بالمئة فلو صارت مثلا 50 بالمئة لاحترقت الاشياء , واستحالت الحياة , فالمقادير موزونة . وكذلك اشعاعات الشمس فلو زادت لاحترقنا واصبحنا رمادا , ولو قلت لتجمدنا . واننى هنا لااريد ان اتطرق الا للعلم فى القران لذا فسنكتفى ببعض مااحتواه القران من ايات علمية وسأترك الباقى من الايات التى لم يتمكن العلم ان يكشفها او يحيط بها بيد علماء المستقبل , فى العصور القادمة , مع تقدم العلم وتطوره , ليكونوا شهودا ودليلا على ان القران الكريم كلام الله .

    فالعلماء هم اسبق من غيرهم فى الشهادة لهذا القران بأنه موحى من السماء ( ويرى الذين اتوا العلم الذى انزل اليك من ربك هو الحق ويهدى الى صراط العزيز الحميد ) مصداقا لقول الله ( لكل نبأمستقر وسوف تعلمون ) ومن المعلوم يقينا ووضوحا انه يزدوج العلم والقران ازدواجا لم يكن ليظهر له من اثر فى الاديان الاخرى والعلم الذى نعنيه هنا هو العلوم الكونية والطبيعية كقوله تعالى ( قل انظروا مافى السموات ومافى الارض وفى انفسكم افلا تبصرون ) ومما لاشك فيه كيف ان العلوم الحديثة وما تمخضت عنه من اكتشافات واختراعات جاءت مطابقة بما جاء به القران الكريم من حقائق علمية . وهذا العلم الحديث جاء برهان ساطع على صدق القران انه منزل من الله على نبينا محمد ويحتوى القران على اكثر من 750 اية تشمل مختلف العلوم من ايات كونية وقد جاء لفظ العلم ومشتقاته حوالى 765 مرة .

    ولقد نزل القران مبسطا لعقول الناس فى ذلك العصر قبل اربعة عشر قرنا من الزمان وامنوا به العرب وتركت ايات علمية كثيرة لايمكن تفسيرها الا حسب معطيات العلم الحديث . وفى الوقت الحاضر واهل هذا العصر هم اناس سيطر العلم والمفاهيم العلمية على افكارهم . ان القران حض المسلمين على معرفة علوم الكون وحث على الانتفاع بكل مايقع تحت نظرنا فى الوجود . قال سبحانه تعالى ( قل انظروا ماذا فى السموات والارض ) فالقران يحثنا جميعا على الاستفادة من هذه المنافع العامة التى سخرها الله للانسان ولا ان يحرموا انفسهم فؤائد التمتع بثمرات هذه القوى العظيمة التى اودعها الله لخلقه ولهذا حث علماؤنا على ان نتعلم تلك العلوم الكونية وحذق هذه الصناعات الفنية لانها فرض من فروض الكفايات وذلك لان البقاء فى هذه الحياة للاصلح.

    ان القران فى طريقة عرضه للهداية والاعجاز على الخلق قد حاكم الناس الى عقولهم وفتح عيونهم الى الكون ومافى الكون من سماء وارض ونواميس وقوانين صارمة . وكان القران فى طريق عرضه هذه موفقا كل التوفيق بل معجزا كل الآعجاز لان حديثة عن تلك الكونيات كان حديث العليم بأسرارها الخبير بدقائقها المحيط بعلومها ولايزال الكون وما يحدث فيه من علوم وفنون وشؤون لايزال كل اولئك العلماء يشرحون ويفسرون اياته ويميطون اللثام عن نواح كثيرة من اسراره واعجازه مصدقا لقوله جل ذكره ( سنريهم اياتنا فى الافاق وفى انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق ) ( وقل الحمد لله سيرهم ايته فتعرفونها وماربك بغفل عما تعملون ) لايحتوى القران على حقائق جاهزة ولكنه يتضمن موقفا علميا جوهريا اهتماما بالعالم الخارجى وهو امر غير مألوف فى الاديان الاخرى. يشير القران الى حقائق كثيرة فى الطبيعى ويدعو الانسان للاستجابة اليها الامر بالعلم لايبدو هنا متعارضا مع فكرة الالوهية وعندما قال الله (اقراء بأسم ربك الذى خلق ) فأن هذا الانسان بمقتضى هذا الامر لايلاحظ ويبحث ويفهم (طبيعة خلقت نفسها ) ولكن الكون الذى ابدعه الله ولذلك فان الملاحظة ليست بلا هدف او لامبالة وانما هى مزيج من العلم وحب الاستطلاع والمعرفة ويصور القران الايات العلمية احسن تصوير حيث ان هذه الايات العلمية اتجهت الى الطبيعة ودراستها ومعرفة سنن الله فى الكون ولاتجد اى نوع من انواع الصراع مع الطبيعة. هذه الايات توقظ الفضول الفكرى وتعطى قوة دافعة للعقل المكتشف بالاهتمام بالعلم العقلانى وبواسطتها بدات قدرة الانسان فى فهم العالم والكون والطبيعة ونستطيع ان نعتبر ان احتضان الدين للعلم اتجاه اسلامى وكان هذا اكثر وضوحا فى تطور تاريخ العلوم الاسلامية نفسها فهى تبين لنا كيف ان تطور جميع الميادين العلمية فى القرن الاول الاسلامى قد بدأت بمحاولات تحقيق الفرائض الاسلامية باكبر دقة ممكنة. ان هذا الاهتمام الفذ بعلم الفلك وبالعلوم الطبيعية والكونية كان نتيجة مباشرة لتاثير القران الكريم وهكذا تبلورت اكبر حقيقة حاسمة فى تاريخ الاديان وفى تاريخ العقل الانسانى بصفة عامة تميزت بظهور دين البشرية كلها او ظهور النظام الذى يحتضن الحياة الانسانية بكل جوانبها وتحقق الانسان انه ليس فى حاجة الى ان يرفض الدين من اجل العلم او يتخلى عن الكفاح والنضال من اجل حياة سعيدة امنة من اجل الدين. وفى المؤتمر الدولى للاعجاز الطبى فى القران والذى عقد بالقاهرة عام 1985 وبعد انتهاء هذا المؤتمر وماحققه علماء المسلمين فيه من نتائج حيث اسلم علم من اعلام اوروبا وهو ارثر السون من بريطانيا اذ قال فى نهاية المؤتمر اشهد ان لااله الا الله وان محمدا رسول الله ثم خاطب المؤتمرين قائلا ( كيف يكون هذا العلم عندكم ولاتقدمونه لنا ؟ ) ثم قال (ان لى زملاء لو علموا ماعلمت لاسلموا كما اسلمت إنا ) ولقد دلت الدلائل الكثيرة والتى تحملها الاخبار كل يوم على ان العلماء الذين درسوا الايات الكونية والانسانية فى القران والسنة وطبقوها على ماوصل اليه العلم فى العصر الحديث فى الفلك والطب والكيمياء والاحياء وغير ذلك من العلوم قد وجدوا تطابقا وتوافقا علميا رائعا اكد لهم بما لايدع مجالا للشك ان القران الكريم من عند الله .
     
  3. gaithmatrix

    gaithmatrix نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    3.181
    الإعجابات المتلقاة:
    465
      08-02-2007 19:51
    وهذا مادعى العالم والطبيب النفسى موريس بوكاى ان يدرس القران عشرة اعوام ويضطر الى تعلم اللغة العربية ليقف بنفسه على مايوحى به النص القرانى وقد خرج بنتيجة على مايوحى به النص القرانى (ان القران قد تحدث فى ثراء عجيب عن علم الفلك والخلق والحيوان والنبات والتناسل البشرى وقد حفنى ذلك لان اتسائل لو كان القران قد كتبه انسان كيف استطاع فى القرن السابع من العصر المسيحى ان يكتب مااتضح انه يتفق اليوم مع المعارف العلمية الحديثة ليس هناك ادنى شك فى ان النص القرانى الذى نملكه اليوم هو فعلا نفس النص الاول( اذا استعرضنا ماقاله علماء الغرب عن الاسلام ومافيه من محاسن ومميزات والقران ومافيه من ايات علمية كشفها العلم الحديث لاحتاج ذلك الى مجلدات ومؤلفات . واننى هنا لااريد ان اتطرق الا للعلم فى القران.


    ورجوعا الى الماضى السحيق لتاريخ البشرية والى تفكير الانسان وعقليته حول الكون والطبيعة سنجد انه قد اتجه منذ القدم بتفكيره نحو الالهه ومن الذى خلقه وخلق هذا الكون المحيط به من كل جانب وكلما تعمق الانسان فى تفكيره الذى ميزه به عن الحيوان سيجد الحقيقة ماثلة امامه ان لهذا الكون خالق اوجده. وقد اكتشف ان هذا الكون لاتشمله نهاية ولاتحيط به بداية وقد حاول الانسان فى بذل جهوده وتفكيره لكشف قصة الكون الغامض وحقق ماكان يعتبره ضربا من الخيال او شيئا من المحال.ويقول العالم اينشتاين (ان العقل البشرى مهما بلغ من سمو الادراك والتفكير عاجز عن الاحاطة بالكون ولا يمكن ان يدرك اكثر من طفل الذى يدخل مكتبة كبيرة تضم عددا ضخما من الكتب المختلفة بلغات متعددة فهو يعلم ان هناك اشخاصا قد كتبوا مثل تلك الكتب ولكن لايعرف من كتبها ولا كيف كتبها ولا يعرف اللغات التى كتبت بها . والطفل يلاحظ ان هناك طريقة معينة فى ترتيب الكتب ونظاما خفيا لايدركه هو ولكنه يعلم بوجوده علما مبهما فذاك شبيه بموقف العقل البشرى من الله مهما بلغ من العظمة والسمو )


    ان الفكر فى حضارة الرافدين وخاصة عند البابلين القدماء يشد الاحداث التى تهم الانسان الى علل النظام الكونى فقد كان المقبول ان تكون شؤون الحياة على علاقة بالتحولات التى تتم فى الاعالى وكان من الامكان البحث عن معرفة ماسمى بكتابة السماء من خلال الظواهر السماوية. وقد حاول العرافة البابلين
    اكتشاف سر الالهه والمصير وسر الوجود وذلك من خلال دراسة عوالم)كواكب( تخص الهة متعالية كانوا يظنون بانها هى التى تسير الاحداث فقد كان من الوضوح بمكان انه على العرافة استخدام التنبؤ بطريقة النجوم للتعرف على قرارات الالهه وكان الناس فى ذلك الوقت يعتقدون بتأثير الكواكب على البشر والاشياء .

    وقد استطاع الانسان عن طريق العلم فى التغلب على الجاذبية الارضية ويصعد الى الفضاء وانطلق الى الكواكب الاخرى وكل نجاح يصيبه الانسان فى هذا الميدان العلمى انما يضيف به دليلا جديدا على وجود الله فأن الكون يدل على خالقه وعظمة الخلق تدل على قدرة الخالق . ان اهم مايتميز به العصر الحالى التقدم العلمى الهائل وتطور التكنلوجيا ولم يقتصر هدف العلماء فى ابحاثهم على ماكان معرفا من ميادين العلم بل تعدى ذلك اكتشاف الكون واسراره والى الحياة ومحاولة الوقوف على كنهها وسرها وكل تقدم فى هذه العلوم يحمل معه ايات بينات على وجود الله الخالق المدبر الحكيم.

    وكل ماجاء فى القران الكريم يؤيده العلم الحديث وسيظل القران على الدوام يسبق العلم فى كل اتجاهاته وان هذه الادلة العلمية الدالة على وجود الله وكتابه الكريم تثبت ان الاسلام هو دين الله والقران كتابه. ومن العجب ان نقرأ ان هناك من يقول ان القران انما كان يصلح لعهد قضى ولم يعد يصلح للحاضر او المستقبل ومنهم من يطلق عليه لفظ انه الدين القديم لايصلح للحضارة الحديثة أو ( ان القران والاسلام مهما كانت له من مزايا وخواص فانه من عمل انسان اما المسيحية فانها من عمل ابن للالهة ) ( كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولاالا كذبا ) صدق الله العظيم . ويقول البعض ان القران كتاب تشريع ومعاملات ويقولالبعض انه كتاب جمع كل العلوم الطبيعية والانسانية وانك لتجد فيه كل ماتريد اليس معجزة من الله وان من ضمن اوجه اعجازه هو الاعجاز العلمى فقد اثبتت العلوم الحديثة ان القران كتاب قد جمع اصول كل العلوم والحكمة وكل مستحدث من العلم نجد ان القران قد وجه النظر اليه واشار اليه.

    وقد دعى القران الى تعلم العلوم النافعة سواء اكان العلم شرعيا او كان كونيا مادام لمصلحة الدين والدنيا وشعاره فى ذلك ( قل ربى زدنى علما ) واننا نستطيع القول بكل فخر واعتزاز ان القران معجزة علمية قد حوى اصول العلم الحديث وسبق الى كل مستحدث من العلوم وهذه العلوم فى القران كافية لاقناع رجال الغرب ومفكريهم وفلاسفتهم وعلمائهم بمعجزة القران الخالدة الى الابد لاسيما ان الاكتشافات فى العلوم الحديثة هو القول الفاصل الذى لايستطيع اى مكابر ان يجادل معه او يشك فيه. وقد افحم القران هؤلاء الحاقدين على نبينا محمد فى ادعائهم ان القران من صنع محمد كتبه بنفسه ولم يوحى اليه مطلقا .

    فلقد انزل القران على النبى محمد وهو رجل امى نشأ فى امة جاهلة لاصلة لها بتلك العلوم وتدوينها ولا المام لها بكتبها ومباحثها بل ان بعض تلك العلوم لم ينشأ الا بعد عهد النبوة ومهبط الوحى بقرون واجيال فأنى يكون لرجل امى كمحمد ذلك السجل الجامع لتلك المعارف كلها ان لم يكن تلقاه من لدن حكيم عليم. ان اليوم الذى ننشر على العالم ماقد سبق القران الى القول به واثبته التقدم العلمى فى مختلف العلوم لهو اليوم الذى نكون فيه قد ادينا الرسالة وابلغنا الدعوة واظهرنا الحجة فى معجزة القران لغير العرب.

    ومن هنا نتوصل الى ان الايات العلمية الموجودة فى القران الكريم يمكن ارجاعها الى نوعين:
    1- حقائق الكون من مفاهيم جيولوجية وفيزيائية وفلكية وكذلك ايات اجتماعية ونفسية وفيزيولوجية.
    2- احداث طبيعبية واجتماعية ستقع فى المستقبل حتى يوم القيامة.
    ان الذين يصمون اذانهم , ويشحون بأنظارهم عن التطور العلمى والفكرى بأعتبار ان القران الكريم ليس فبه من الايات العلمية التى تتناسب مع التطور الفكرى والحضارى للبشر قد اخطأ . ان اكثر الناس تتجاهل هذه الحقيقة , ومن واجبى كمسلم مؤمن , وبعد جهد طويل فى المطالعة والدراسة والبحث والتدقيق فى امهات الكتب الدينية الاسلامية والعلمية , اصبح من الواجب ان اشارك مع الذين اخذوا على عاتقهم واجب البدء بتفسير علمى للقران , واثبات العلاقة الوثيقة بين العلم والقران الكريم .

    المجاهد بأذن الله
     
  4. gaithmatrix

    gaithmatrix نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    3.181
    الإعجابات المتلقاة:
    465
      08-02-2007 19:54
    أخوانى وأخواتى فى الله تعالى

    مسلم ومن السنية المؤمنين برسالة سيدنا محمد صلى الله علية وسلم
    طبعاً أنا كل مواضيعى دائماً فى الأقسام التقينية وأنا من التقنين بالموقع
    ولكنى أحب اليوم أتطرق للموضوع ممتاز بالفعل وارجوا من الله أن ينال المراد

    أولاً كل عام والأمة الأسلامية بخير بمناسبة أعيدنا الأسلامية
    أعادها الله باليمن والخير والبركات علينا جميعاً وعلى أعضاء المنتدى الكرام
    أخوانى طبعاً أحنا نعرف الأعجاز العلمى فى القرآن وطبعاً لو عدينا أعجاز القرآن
    طبعاً هنلاقية بالأللاف من الأعجاز العلمى ودة موضوع كبير جداً ولة قسم خاص عندنا بالمنتدى
    أخوانى اليوم نتطرق إلى موضوع جميل جداً جداً وهو
    الأعجاز العددى فى القرآن
    ومعناة يوجد قى القرآن الكريم أعداد كثيرة والله سبحانة وتعالى كلماتة كلها أوزان لامحال فى هذا الكلام
    أخوانى أنا أسف على طول البداية ولكن نحن لا نشبع أبداً فى كلام الله تعالى وهو القرآن

    ندخل فى الموضوع

    ما أشبة القرآن بنهر عزب دائم الجريان لا يتوقف عن الفيضان
    يكشف لنا فى كل يوم عن بيان ومعجزة من خلال سورة وأياتة
    كل الكتب تصيبها القدم إلا هذا الكتاب فهو جديد دائماً متجدد أبداً أبداً إلى الأبد
    يحوى بين دفتية الخير والهدى للإنسان وفوق كل هذا آية فى الفصاحة والبيان
    بدأ العالم الراحل د.عبد الرزاق نوفل ... رحلة أجتهادة فى ربط العلم بالدين
    والأعجاز العلمى للقرآن منذ نصف قرن تقريباً بكتابة ( الله والعلم الحديث )
    الذى صدر فى غرة رمضان سنة 1376 هجرياً الموافق أول أبريل عام 1957 ميلادياً

    فـ هيا إلى الأعجاز العددى فى القرآن

    آن كلمة الدنيا تكررت فى القرآن الكريم 115 مرة وكلمة الدين 115 مرة آى نفس العدد
    ----------------------------------------
    كلمة الملائكة تكررت 68 مرة كما تكررت كلمة الشيطان نفس العدد 68 مرة
    وعدد الأيات التى تتحدث عن الملائكة 88 مرة ونفس العدد مع أيات التى تتحدث عن الشياطين 88 مرة
    علماً بأنهم لم يجتمعوا فى آية واحدة :: سبحان الله تعالى
    ----------------------------------------
    تكرر لفظ الشهر 12 شهر آى عدد الشهور السنة وتكرر لفظ اليوم 365 مرة آى عدد أيام السنة
    ----------------------------------------
    تكرر لفظ الحياة وما يتحدث عنها 145 مرة وكذلك عدد الموت 145 مرة
    ----------------------------------------
    تكرر عدد الرحمن 57 مرة وتكرر عدد الرحيم 114 مرة آى ضعف العدد
    وتكرر عدد الصالحات وما يتحدث عنها من أيات 167 مرة ونفس العدد السيئات 167 مرة
    وتكرر عدد الجزاء 117 مرة وعدد المغفرة 224 مرة آى ضعف الجزاء
    ----------------------------------------
    تتكون الدنيا من 6 حروف والحياة من 6 حروف خلقها الله تعالى فى 6 مراحل على 6 أيام
    ----------------------------------------
    عدد حروف الأنسان 7 حروف وتم خلقة على 7 مراحل
    سلالة من طين . نطفة . علقة . مضغة . عظام . لحم . تبارك الله فى خلق أنسان كامل
    ----------------------------------------
    عدد أيات ذكر الصيف 5 مرات وعدد الشتاء 5 مرات ولم يجتمعا فى آية واحدة الا فى سورة قريش (إيلا فهم رحلة الشتاء والصيف) اية 2
    -------------------------------------------
    تكرر ذكر أبليس 11 مرة وهو نفس عدد الأستعاذة منة
    ------------------------------------------
    ورد ذكر الرسل والنيين والمبشرين والمنزرين 518 مرة وورد ذكر أسماء الرسل والنيين نفس العدد 518 مرة
    موسى 136 مرة . إبراهيم 69مرة . نوح 43 مرة . يوسف 27 . لوط 27 . عيسى 27 . آدم 25 . هارون 20 .
    إسحاق 17 . سليمان 17 . يعقوب 16 . داود 16 . إسماعيل 12 . شعيب 11 . صالح 9 . هود 7.
    زكريا 7 . ناقة الله 7 . يحيى 7 . محمد 6 مرات . أيوب 4 مرات.يونس 4 . اليسع 2 . الياس 2 . إدريس 2 . ذاالكفل . آل ياسين 1 ............
    ---------------------------------------------
    --------------------------------------------
    أخوانى وأخواتى هذا قليل جداً مما ورد فى هذة الكتب لى د.عبد الرزاق نوفل
    وهو من مواليد 1917 ميلادياً فى شرباص-فارسكور-دمياط وتوفى فى مايو 1984 ميلادياً
    قدم للمكتبة الأسلامية 70 مؤلفاً منها عدد كبير فى الأعجاز العلمى للقرآن الكريم منها
    ( الأسلام والعلم الحديث - القرآن والعلم الحديث - سحرها روت وماروت - فى تفسير القرآن الكريم )

    وسبب أتجاهة للأعجاز القرآن الكريم أنة فى دراستة فى كلية الزراعة سنة 1938 ميلادياً حضر نقاش حاد
    بين 3 زملاء عن حقيقة وجود الله فبالغ واحد مهم الشطط ومن كلامة الشديد قال فى المناقشة الحادة
    بينهم آن كان الله موجود فعلاً ( أعوز بالله من الشيطان وأستغفر الله العظيم ) قال لو موجود فليمتنى اليوم
    وفى اليوم التالى جاء نبأ موتة المفاجأ بدون أدنى أسباب فى الجامعة وبعدها سيطر على الدكتور عبدالرزاق شعور بالرهبة
    وبدأ رحلة القرأة فى القرآن الكريم وبدأ فى البحث والدرسات الأسلامية
    --------------------------------------------
    --------------------------------------------

    وفى نهاية الموضوع أتمنى من الله آن يفيدنا جميعاً ونرجع إلى الله خوفاً منة وطمعاً فى جناتة
    والحمد لله أننا مسلمين موحدين بالله تعالى ومعترفين بكل رسلة وأنبيائة

    أشهد آن لا ألة الآ الله أشهد آن محمد رسول الله

    أخوكم فى الله
     
  5. gaithmatrix

    gaithmatrix نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    3.181
    الإعجابات المتلقاة:
    465
      08-02-2007 19:56
    توصل فريق من كبار الباحثين وأساتذة الجامعات في سوريا ‏إلى اكتشاف علمي يبين أن هناك فرقا كبيرا من حيث العقامة الجرثومية بين اللحم ‏المكبر عليه واللحم غير المكبر عليه.‏ ‏

    وقام فريق طبي يتألف من 30 أستاذا باختصاصات مختلفة في مجال الطب المخبري ‏والجراثيم والفيروسات والعلوم الغذائية وصحة اللحوم والباثولوجيا التشريحية وصحة ‏الحيوان والأمراض الهضمية وجهاز الهضم بأبحاث مخبرية جرثومية وتشريحية على مدى ‏ثلاث سنوات

    لدراسة الفرق بين الذبائح التي ذكر اسم الله عليها ومقارنتها مع ‏الذبائح التي تذبح بنفس الطريقة ولكن بدون ذكر اسم الله عليها.‏ ‏

    وأكدت الأبحاث أهمية وضرورة ذكر اسم الله (بسم الله الله اكبر) على ذبائح ‏‏الأنعام والطيور لحظة ذبحها وكانت النتائج الصاعقة والمفاجئة والتي وصفها أعضاء ‏‏الطاقم الطبي بأنها معجزات تفوق الوصف والخيال.‏ وقال مسئول الأعلام عن هذا البحث الدكتور خالد حلاوة أن التجارب المخبرية ‏‏أثبتت أن نسيج اللحم المذبوح بدون تسمية وتكبير من خلال الاختبارات النسيجية ‏‏والزراعات الجرثومية مليء بمستعمرات الجراثيم ومحتقن بالدماء بينما كان اللحم ‏‏المسمى والمكبر عليه خاليا تمام من الجراثيم وعقيما ولا يحتوي نسيجه على الدماء.‏ ووصف حلاوة في حديثه لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن هذا الاكتشاف الكبير ‏‏يمثل ثورة علمية حقيقية في مجال صحة الإنسان وسلامته المرتبطة بصحة ما يتناوله من ‏‏لحوم الأنعام والتي ثبت بشكل قاطع أنها تزكو وتطهر من الجراثيم بالتسمية والتكبير‏على الذبائح عند ذبحها.‏ ‏

    ومن جانبه قال الباحث عبد القادر الديراني أن عدم إدراك الناس في وقتنا هذا ‏‏للحكمة العظيمة المنطوية وراء ذكر اسم الله على الذبائح أدى إلى إهمالهم وعزوفهم ‏‏عن التسمية والتكبير عند القيام بعمليات ذبح الإنعام والطيور "مما دفعني لتقديم ‏‏هذا الموضوع بأسلوب أكاديمي علمي يبني أهمية وخطورة الموضوع على المجتمع الإنساني ‏‏بناء على ما شرحه الأستاذ العلامة محمد أمين شيخو في دروسه القرآنية وما كان يلقيه ‏‏على أسماعنا أن الذبيحة التي لا يذكر اسم الله عليها يبقى دمها فيها ولا تخلو من‏ المكروب والجراثيم".‏

    ‏ يذكر أن الله سبحانه وتعالى أمر بالتسمية عند الذبح فقال جل جلاله في سورة ‏‏الأنعام "فكلوا مما ذكر اسم الله عليه إن كنتم بآياته مؤمنين " (آية 18) وقال جل ‏‏شأنه "ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وانه لفسق " (آية 121) وقال أيضا ‏‏"أنعام لا يذكرون اسم الله عليها افتراء عليه" (آية 138) .‏

    ‏ وأشار الديراني إلى أن فريق البحث اخذ أمر التكبير على الذبائح في ‏‏البداية بشيء من البرود والتردد ولكن ما إن بدأت النتائج الأولية بالظهور حتى ذهل ‏‏فريق واخذ طابع الجدية والاهتمام الكبير ولم يتوقف سيل المفاجآت طيلة فترة البحث ‏‏والدراسة ولقد كان لذلك اثر إعجازي عظيم بدا من خلال العقامة الجرثومية للحوم ‏‏التي ذكر اسم الله عليها أثناء الذبح وخلو نسيجها من الدماء بعكس اللحوم التي لم ‏‏يذكر اسم الله عليها عند الذبح.‏ ‏

    وحول طريقة البحث العلمي التي اتبعها الفريق المخبري والطبي قال الدكتور نبيل ‏‏الشريف عميد كلية الصيدلة السابق في جامعة دمشق "قمنا بإجراء دراسة جرثومية على ‏‏عينات عديدة من لحوم العجول والخروف والطيور المذبوحة مع ذكر اسم الله وبدون ذلك ‏‏وتم نقع العينات لمدة ساعة في محلول الديتول (10 بالمائة) ثم قمنا بزراعتها في ‏‏محلول مستنبت من الثيوغليكولات وبعد 24 ساعة من الحضن في محمم جاف بحرارة 37 درجة ‏‏مئوية نقلت أجزاء مناسبة إلى مستنبتات صلبة من الغراء المغذي والغراء بالدم ووسط ‏‏(اي ام بي ) وتركت في المحمم لمدة 48 ساعة.‏ وأضاف " بعد ذلك بدا لون اللحم المكبر عليه زهريا فاتحا بينما كان لون اللحم ‏‏غير المكبر عليه احمر قاتم يميل إلى الزرقة أما جرثوميا لوحظ في العينات المكبر ‏‏عليها أن كل أنواع اللحم المكبر عليه لم يلاحظ عليها أي نمو جرثومي إطلاقا وبدا ‏‏وسط الثيوغليكولات عقيما ورائقا أما العينات غير المكبر عليها بدا وسط الاستنبات ‏ ‏(الثيوغليكولات) معكر جدا مما يدل على نمو جرثومي كبير.‏ وتابع انه " بعد 48 ساعة من النقل على الأوساط التشخيصية تبين أن نمو غزير من ‏‏المكورات العنقودية والحالة للدم بصورة خاصة من المكورات العقدية الحالة للدم ‏‏أيضا ومن مكورات أخرى عديدة وأيضا نمو كبير للجراثيم السلبية مثل العصيات ‏‏الكولونية والمشبهة بالكولونية في حين بدا على الغراء المغذي نموا جرثوميا غزيرا ‏‏أيضا ".‏

    ‏ وبالنسبة للنسيج قال الشريف انه لوحظ وجود عدد اكبر من الكريات البيض ‏‏الالتهابية في النسيج العضلي وعدد اكبر من الكريات الحمر في الأوعية الدموية وذلك ‏‏في العينات غير المكبر عليها بينما خلت نسيج لحوم الذبائح المكبر عليها تقريبا من ‏‏هذه الكريات الدموية‏‏ وحول أضرار بقاء الدم والجراثيم في لحوم الذبائح التي لم يذكر اسم الله ‏عليها وتأثيرها على صحة الإنسان قال أستاذ صحة اللحوم في كلية الطب البيطري ‏الدكتور فؤاد نعمة أن هيجان واختلاج أعضاء وعضلات الحيوان الذي يولده ذكر اسم ‏‏الله عند الذبح يكفل باعتصار اكبر كمية من الدماء من جسد الذبيحة.‏ وتابع انه في حال عدم التكبير تبقى نسبة كبيرة من هذا الدم في جسدها مما يسمح ‏‏لكثير من الجراثيم الممرضة الانتهازية الموجودة في جسم الحيوان بشكل مسبق بالنمو ‏‏والتكاثر بشكل غير طبيعي فإذا تناول المستهلك هذه اللحوم فإنها تعبر الغشاء ‏‏المخاطي للمعدة وتدخل إلى جميع أعضاء الجسم وان هذه (الزيفانات) سموم الجراثيم ‏‏قد تسبب نخرا في العضلة القلبية والتهاب في شغاف القلب وتحدث انتانات دموية شديدة ‏‏قد تصل نسبة الوفيات فيها إلى 20 بالمائة وتؤدي كذلك إلى انسمامات غذائية عديدة.‏ أما الاختصاصي بالصحة العامة والجراثيم ومدير مشروع حماية الحيوان في سوريا ‏‏الدكتور دارم طباعي ذكر انه في بعض البلدان يقتل الحيوان بطرق خاطئة كالخنق ‏‏بالغاز أو الصعق بالكهرباء أو بإطلاق الرصاص وهذه الطريق تبقي الدم في جسد ‏‏الحيوان الذي يشكل مرتعا خصبا تنمو فيه الجراثيم المختلفة وهذه الطرق تجعل ‏‏الحيوان يرزح تحت وطأة الأمر مرعبة مما ينعكس على لون اللحم فيصبح مائلا للزرقة.‏ وتابع "أما بذكر اسم الله عند الذبح ينقلب الأمر إلى الضد فتصبح الذبيحة ‏‏وكأنها تزف إلى عالم تسوده النشوة والفرح الغامر ".‏

    ‏ وحول رأيه بان تخدير الحيوان أو صعقه بالكهرباء قبل ذبحه يخلصه من اختلاجات ‏‏وآلام الذبح باعتبار أن هذه الطرق هي نوع من أنواع الرفق بالحيوان قال أستاذ ‏‏أمراض الحيوان والدواجن في جامعة دمشق واحد أعضاء طاقم البحث الطبي الدكتور ‏‏إبراهيم مهرة أن بعض المستشرقين يدعون أن الطرق الإسلامية في الذبح طريقة لا ‏‏إنسانية ويستدلون على ذلك بالتقلصات والاختلاجات التي يقوم بها الحيوان بعد ذبحه ‏‏والحقيقة انه عكس ذلك تماما فعملية الذبح إذا أجريت بطريقة صحيحة مع التكبير تقطع ‏‏الدم والهواء فورا عن الدماغ فيصاب الحيوان بإغماء كامل ويفقد الحس تمام أما ‏‏الاختلاجات التي تحدث فهي عبارة عن أفعال انعكاسية تخلص الذبيحة تماما مما بها من ‏‏الدم.‏
    ‏ ومن جانبه قال محمد منزلجي إن طريقة الذبح الإسلامية هي الأحسن لان ضغط الدم ‏‏فيها ينخفض بالتدريج إلى أن تتم التصفية الكاملة للدماء والطرق الأخرى تؤدي إلى ‏‏شلل أعضاء الحركة في الحيوان مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم حتى يبلغ 28 مما يجعل ‏‏الحيوان يعاني من الألم الصاعق والعذاب من 5 إلى 10 دقائق حتى يتوقف القلب وبعد ‏‏سلخ الجلد تظهر الأوردة منتفخة لاحتقانها بالدم مما يجعل اللحم عرضة للتفسخ لذلك ‏‏يسارعون إلى وضعه في الثلاجات لمدة 24 ساعة في درجة حرارة قدرها 4 درجة مئوية ‏‏بينما اللحوم التي تذبح مع ذكر اسم الله فإنها مباشرة تعرض في محل الجزارة طول ‏‏النهار وتبقى سليمة تماما لخولها من الدماء
     
  6. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      08-02-2007 20:17

    بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك ربي كل خير

    وشاكر لك طرحك هذا الموضوع الشيق

    وأسأل اله تعالى أن يكون في ميزان حسناتك

    وتقبل مني أرق المنى وبالغ التقدير

    مع خالص ودي وتقديري
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...