بين الإيمان و الأخلاق

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة radhwene, بتاريخ ‏24 مارس 2009.

  1. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.156
    الإعجابات المتلقاة:
    4.760
      24-03-2009 19:50
    :besmellah2:
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    لا شك أن الإيمان القوى أساسه الخلق القويم ، وأن انهيار الأخلاق وانمحائها مرده إلى ضعف الإيمان أو فقدانه ، فكلاهما متلازمان . وتلك أصول يجب تثبيتها في القلوب ، وكما قال زياد الأعرابي : " وإذا أثبتت الأصول في القلوب نطقت الألسن بالفروع – ولا يظهر الود السليم إلا من القلب السليم" (1)


    وإذا ما تمكن الإيمان من القلب كان دافعاً إلى العمل الصالح النافع " فإن الأعمال الصالحة كلها نفسية كانت أو اجتماعية عندما تكون جزءاً من تعاليم الدين ، أو جزءاً من سلوك المؤمنين تأخذ طريقها في الحياة مقترنة بهذا اليقين السماوي ، أو مصطبغة بهذه الصبغة الإلهية فيكون الإيمان هو الباعث على العمل " (2)

    (1) ابن قيتبة : عيون الأخبار ج3 ص 11 طبعة دار الكتب .
    (2) محمد الغزالي : عقيدة المسلم ص 137 .

    لقد أردت من خلال هذين المقولتين لعلمائنا الأفاضل أن أفتح قوسا للنقاش:

    كيف نقوّ إيماننا ؟
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.156
    الإعجابات المتلقاة:
    4.760
      25-03-2009 19:44
    :besmellah2:

    أصبح مجتمعنا الإسلامي تسوده مظاهر لسوء الخلق منها نجد:

    الغيبة

    النميمة

    الحسد

    البُغض

    سرعة الغضب

    الكِبر

    الظلم

    السخرية

    التنابز بالألقاب

    معاملة الناس بوجهين (النّفاق)...إلى آخر هذه المظاهر
    التي تتسبب في ضعف الإيمان و فتوره.

    لا أحد يستطيع أن ينكر و أنا أوّلكم هذه العيوب على نفسه و لو بدرجات متفاوته من شخص لآخر إلاّ أنناّ مطالبون بتهذيب النفس عن طريق المجاهدة الدائبة لها و تعويدها على الصلاح و الخير فاللّهم أعنّا على إصلاح أنفسنا و و ثبّتها على الطريق الرشّيد.

    و نختم بحديث نبوي شريف، فقد روي في "صحيح مسلم" عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

    قال رسول الله صلّى الله عليه و سلّم

    " لا تحَاسدُوا، و لا تنَاجشُوا، و لا تبَاغَضُوا، و لا تدَابَرُوا، و لا يَبْغِ بَعْضُكُمْ على بَعْضٍ، و كونُوا عبادَ الله إخوَانًا، المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ، و لا يَخْذُلُهُ و لا يَحقُرُه، التَّقْوى هاهُنا – ويشير إلى صدره ثلاث مرات- بحَسْبِ امرءٍ مِنَ الشَرِّ أنْ يَحْقِرَ أخَاهُ المُسْلِمِ، كلُّ المُسْلِمِ على المُسْلِمِ حَرَامٌ : دَمُهُ و مالُهُ و عِرْضُهُ".
     
  3. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.156
    الإعجابات المتلقاة:
    4.760
      25-03-2009 20:36
    :besmellah2:

    أخي الفاضل إذا كنت تقصدني بكلامك فأنا من خلال تطرقي لهذا الباب لا أدّعي الكمال فأنا مجرد شاب تونسي أعيش حياة طبيعية ( أعمل، أمارس واجباتي الدينية، و كذلك أستمع إلى الأغاني و أشاهد الأفلام...) إلا أنني من خلال هذه المشاركات في المنتديات الإسلامية أحاول أن أذكر نفسي قبل غيري بواجباتي تجاه ربّي، فهذه المنتديات تشكل حقيقة متنفّس للعديد من شباب الأمة الإسلامية الذين يريدون أن يفعلوا شيئا تجاه هذا الدين.
    على كلّ حال جزاك الله خيرا، على الأقل أنت عبّرت
     
    1 person likes this.
  4. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      25-03-2009 21:44
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    لقد إعترفت انك شاب تعيش حياة طبيعية و من هذه الحياة انك تستمع الى الاغاني و تشاهد الافلام و لا شك انك تعلم بحكمها
    و لكن ان تجاهر بذلك و في موضوع تدعو من خلاله الى تقوية الايمان و البحث عن اسباب الفتور فهذا ما لم أفهمه
    و انا لا أدعي الصلاح فكلنا نعصي الله و نرجو عفوه و لكن عندما ندعو الى شيء ما يجب ان نكون تغلبنا على انفسنا

    فأنا عندما قرأت دعوتك قلت جميل، هي دعوة لتهذيب النفس، و لا بد ان الاخ يعيش صراعا مع نفسه و يجاهدها للابتعاد عن المعاصي و لكن ان تعترف انك تسمع الاغاني و... و تصف ذلك بأنها حياة طبيعية.

    اذا أردنا نصر الدين فعلينا بأنفسنا

    و هذا حديث كلما ضعفت نفسي أو وسوس لي الشيطان ذكرتها به:

    وعن أبي زيد أسامة بن زيد بن حارثة- رضي الله عنهما - قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: " يؤتى بالرجل يوم القيامة فليقي في النار ، فتندلق أقتاب بطنه، فيدور بها كما يدورُ الحمارُ في الرحا، فيجتمع إليه أهل النار فيقولون يا فلان مالك ؟ ألم تك تأمرُ بالمعروف وتنهى عن المنكر ؟ فيقول : بلى كنت أمرُ بالمعروف ولا آتيه، وأنهى عن المنكر وآتيه" متفق عليه

     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.156
    الإعجابات المتلقاة:
    4.760
      25-03-2009 22:55
    :besmellah2:

    ما العيب في الإستماع للأغاني إذا كانت من الموسيقى الهادئة التي تريح الأعصاب و ليست الأغاني الهابطة

    ما العيب في مشاهدة الأفلام إذا كانت أفلاما وثائقية أو علمية أو حتى أجنبية من إخراج أمريكي تحاكي الواقع و ليست من الأفلام الهابطة

    بالنسبة لي أنا أعيش على هذا المبدأ:
    لا إفراط و لا تفريط

    فعلا أنا أعيش صراعا يوميا مع نفسي للإبتعاد قدر الإمكان عن المعاصي و هذا صراع كل مسلم و هو من الجهاد الأكبر فنحن قد أبتلينا بعصر الفتن و دائما يراودني قول الله تعالى: "ربّنَا لا تُزِغ قُلوبَنا بَعد إذ هَديتنا" ( الآية 8 من سورة آل عمران)

    لقد أردت من خلال تطرقي إلى هذا الباب أن أساهم في معرفة السبّل إلى تقوية الإيمان و أن أتعلّم من خلال مشاركة روّاد منتدانا العزيز السبّل الكفيلة لتحقيق تلك الغاية، إلا أنّ الموضوع قد إنتقل من "بين الإيمان و الأخلاق" إلى " خواطر شاب مسلم"

    من يدري؟ لعلّ بحوارنا هذا تكون قد تحققت فائدة ما.
     
  6. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      26-03-2009 09:54
    :besmellah1:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك هي ليست عيبا بل حرام و لك ان تعود الى المواضيع التي ناقشت هذا الموضوع او آراء اهل العلم و لست انا من حكم عليها بالتحريم،
    ثم يا أخا الاسلام اذا أردت ان تريح أعصابك هل جربت ان استمعت للقرآن؟ و ستعرف حقا الفرق بين الموسيقى الهادئة و حلاوة كلام رب العالمين


    أما هذه فلم أعلق عليها و انت لم تحدد نوعية الافلام و انا تكلمت عن الافلام بصفة عامة و طبعا لم أقصد الافلام العلمية أو الوثائقية.


    لا أعرف لماذا اخراج امريكي و أما انها تحاكي الواقع فنحن نعيشه و لسنا بحاجة لأفلام حتى ترينا واقعنا ثم هل الامريكان سيحاكون واقع المسلمين؟؟؟ و اتساءل هل للمسلم من الوقت حتى يقضيه في متابعة الواقع من خلال الافلام أفليس حريا به ان يكون عنصرا مصلحا في المجتمع و ابسط الطرق ان يحارب هواه و يلتفت الى طاعة الله بكل ما تعنيه هذه الكلمة(و الطاعة ليست فقط صلاة و قرآن و ذكر بل هي عمل و دراسة و بر و أمر بالمعروف...)

    لسنا ممن يدعون الى ملازمة المساجد ليل نهار و ترك الدنيا و كذلك لسنا ممن يدعون الى الالتفات كليا الى الدنيا و الافتتان بها و لكن العيش في هذه الدنيا و التمتع بملذاتها في اطار المباح و الابتعاد عن الشبهات خاصة في زمن الفتنة كما قلت


    و لكن كلامك لم يظهر لي (على الاقل حسب فهمي القاصر) انك تجاهد في ترك الاغاني و هذا ما جعلني أرد عليك فلو قلت مثلا "ابتلاني الله بسماع الاغاني و أسأل الله ان يتوب علي "لفهمت انك تجاهد نفسك و لكن كلامك أوحى لي انك ترى ذلك عاديا فتدخلت و لو لاحظت اني شكرتك في المشاركتين الأولى و الثانية أما الثالثة فقد رددت عليك.



    بارك الله فيك و لم نقل غير ذلك
    و تدخلي كان من منطلق حديث الرسول صلى الله عليه و سلم "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه" رواه البخاري

    و اعتبر مداخلتي نصيحة لك و أسأل الله ان يمن عليك بالتوبة و ان يبدلك استماعك للأغاني بحلاوة في قلبك فمن ترك شيئا لله عوضه خيرا منه و ان أخلصت النية فسييسر الله عليك ذلك بإذنه، فأغلبنا مر بهذه المرحلة و نسأل الله العفو فما مازلنا نعصي و لكن نحاول ان نقوي ايماننا لانه بقوة الايمان نستطيع التغلب على شهواتنا و معاصينا.



    حتى قبل ان يكتب الاخ في "خواطر مسلم" كنت قررت ان أرد عليك و لكن إنتظرت عل أحد الاخوان يرد و هم أعلم مني.


    تأكد ان الفائدة حاصلة مادمت أخلصت النية، والمسكين من لا يتعلم من كل كلمة يقرأها و الجاهل من يظن نفسه عالما و لا يأخذ ممن أقل منه علما،
    و قد تعلمت في حياتي ان أتعلم من الطفل مرورا بالعالم انتهاء بالشيخ الذي لم يتعلم من كتاب و انما معترك الحياة هو الذي علمه

     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.156
    الإعجابات المتلقاة:
    4.760
      26-03-2009 14:53
    :besmellah2:

    أختي الفاضلة في البداية جزاك الله خيرا على هذه النصيحة وأسأل الله التوبة فأنا مازلت في بداية الطريق و الوصول إلى هذه الدرجة من الإيمان يحتاج إلى كثير من العمل و الصبر ، وفقني الله و إياكم إلى ما فيه خير هذه الأمة إن شاء الله تعالى

    لقد أخطأت فعلا عندما إستعملت عبارة الأغاني فهي مقترنة بالفتنة

    حقيقة أنا لا أستمع إلى الموسيقى الهادئة ( بدون كلمات) إلا في أوقات خاصة أثناء عملي في المكتب و أنا لست من مؤيدي من يستمع إلى "القرآن الكريم" أثناء فترات العمل فكلام الله تعالى جُعل لينصت إليه بتدبّر و إمعان لأخذ العبرة و الإقتداء به.
    و أنا لا أريد أن أقارن بين كلام الله تعالى و تلك الموسيقى فهذا شييء لا يقارن مطلقا، فكلام الله تعالى يخاطب الرّوح و العقل معا و له من التأثير في قلب المؤمن ما لا يعلم سرّه إلاّ الله تعالى.


    يقول الله تعالى في كتابه الكريم :
    " ألاَ بِذِكْرِ اللَهِ تَطمَئِنُّ القُلوب"

    ( الآية 28 من سورة الرّعد)


    هل الامريكان سيحاكون واقع المسلمين؟؟؟
    أختي الكريمة أنا لست هنا للدعاية من أجل الأمريكان (الدولة) فيكفينا إنحيازهم الأعمى للصهاينة و حربهم على العراق و أفغانستان... فهذه دولة تحكمها المصالح و النفعية ( (pragmatism
    و لكن لا يجب أن ننسى أنّه بها اكثر من 8 مليون مسلم أمريكي و كم من مسلم أمريكي دخل حديثا للإسلام أسمعه يرتّل القرآن في إحدى القنوات الدينية ممّا يجعلني أخجل من نفسي باعتباري عربي و مسلم منذ نعومتي أضفاري و لا أجيد ترتيل القرآن لفقدان المعلّم المباشر.
    و لا يجب أن ننسى أنّ العقل الأمريكي هو الّذي إخترع الإنترنات و انتقلت من وسيلة للتجسس على الإتحاد السوفياتي سابقا أثناء الحرب البارده إلى ما نعرفه اليوم لذلك يجب أن نعمل و نعمل و نعمل....


    أختي الكريمة لا أدري إن كنت تشاطرني الرّأي فأنا من أشدّ مؤيّدي التيار الوسطي المعتدل في الإسلام الّذي دعا إليه شيخنا الجليل " الدكتور يوسف القرضاوي" أطال الله عمره

    و في الختام جزاك الله خيرا على مشاركاتك القيّمة في المنتدى و أعتذر سلفا إن أسيء فهمي.
     
  8. mac2g07

    mac2g07 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.451
    الإعجابات المتلقاة:
    2.713
      26-03-2009 15:04
    بين الإيمان و الأخلاق يوجد الحلال والحرام فان التزمت بالاول وابتعدت علي الثاني والحقت ذلك بالعمل والاتباع الصحيح دخل الايمان قلبك وبات الخلق منهجك في الحياة
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...