1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

القصص و الروايات البوليسية ... للنقاش

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة alia, بتاريخ ‏25 مارس 2009.

  1. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      25-03-2009 11:55
    السلام عليكم


    أكاد أجزم أن القصص و الروايات البوليسية اكتسحت العالم الأدبي و انتزعت الأفضلية من كتب حسبناها لن تشيخ.
    بين قول بأنها ليست ذات قيمة و أنها تتفه الشباب لا غير و قول بأنها غيرت وجهتنا نحو الأدب الغربي البوليسي و وضعت مقاييس جديدة للبطل العربي و المغامرة و حتى قصص الجاسوسية و الحروب, احترت في تصنيفها.
    هل تعتبر القصص و الروايات البوليسية أدبا يستحق الاحترام و التقدير بل و الوقوف عليه و متابعة جديده أم تعتبرها موضة أتى بها العصر الجديد؟
    هل تعتبر قراءة القصص البوليسية أمر لا يغني و لا يسمن من جوع؟ أم أنها بطابعها الجديد لا تختلف قيمةً عن سواها؟


    دمتم في رعاية الله و حفظه
     
    13 شخص معجب بهذا.

  2. polo005

    polo005 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    5.415
    الإعجابات المتلقاة:
    10.529
      25-03-2009 12:50
    أعتقد أن موجة القصص البوليسية و روايات المغامرات و الجاسوسية و إن كبرت, لم تجتز فئة معينة من القارئ فأغلب روادها من المراهقين و الشباب, و لكن أعتبرها مدخلا جيدا لتعزيز مكانة المطالعة في السلوك العام للشخص. فطريقة السرد و التعبير تتسم بالتشويق والغموض مما يجعل المتلقي شديد الشغف بالمواصلة ... و من هنا تتكون الألفة بينه و بين الكتاب و السنين كفيلة بتغيير التوجهات ...
     
    9 شخص معجب بهذا.
  3. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      25-03-2009 13:09
    القصّص والرويات البولوسيّة ... وأخصّ بالذكر المكتوبة بأقلام عربيّة ... في مجملها ذات طابع تجاري ، أي أنّها خلقت لتباع ...
    لكن هذا لا ينفي أنّها تحتوي على مادّة تنعكس على القارئ إيجابا من حيث تنمية قدراته العقلية من خلال إقحامه - مجازا - في دوامة الأحداث من خلال الحبكة القصصيّة وعناصر التشويق التي يغصّ بها هذا النوع من الكتابات...
    هذا النوع من الأدب ... والذي ينضوي تحت قائمة الروايات البولوسية والمغامرات ... مثلها كمثل الروايات الرومانسيّة الموجّهة للمراهقات ... بغضّ النظر على بعض السلسلات التي تترجم الأعمال العالمية وأخرى تميّزت لانضمام كتّاب يتقنون فنّ القصّ ... فإنّ أغلب هذه الكتب لا يمكن أن تفيد القارئ بشيء .. غير إضاعة الوقت ... فالنصّ يفتقر إلى أبسط مقوّمات الكتابة ... من حيث الشكل والمضمون ...
    فمن حيث الشكل : تفتقر هذه الروايات إلى لغة عربية سليمة .... والتراكيب في مجملها خالية من النفس الإبداعي من حيث اتباع نفس سردي بدائي - إن صحّ التعبير - كما أنّ الكتاب لا يراعون عندما يكتبون مثل هذه النصوص الأساليب الصحيحة في الكتابة . من حيث الإنشاء والتعبير. إذ أنّنا كثيرا ما نجد أنفسنا أمام تعابير عامّية في سياق جمل عربية.
    أمّا من حيث المضمون فإنّ أغلب المواضيع المعالجة : تكون مسقطة على مجتمعنا ... أي لا تمتّ له بصلة : وفي أغلبها من عالم الخيال ... ممّا يساهم في إبعاد القارىء عن واقعه وإغراقه في الخيال.
    بالنسبة لي يمكن استغلال هذا النوع من الروايات لترغيب الأطفال في المطالعة على أن يختار الأولياء الكتب الأفضل من حيث اللغة والمضمون ... وهذا ما يجعلنا نتساءل هل أنّ الأولياء قادرين على التمييز بين الغثّ والسمين؟
     
    10 شخص معجب بهذا.
  4. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      25-03-2009 13:15
    انا ارى انها موضة العصر
    تقليعة اقبل عليها الشباب خاصة فساهم ذلك فى ازدهارها وانتشارها وكونها تقليعة فانى ارى وحسب ماالاحظ انها لم تعد تحظى بما كانت تحظى به فى السابق لان الشباب وهم من اهم مولعيها استبدلها بوسائل اخرى يستلهم منها القصص المشوقة والمغامرات البطولية ..
     
    11 شخص معجب بهذا.
  5. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      25-03-2009 20:09
    شخصيا أنا من عشاق "روايات مصرية للجيب"

    و بالأخص سلاسل "رجل المستحيل " و "ملف المستقبل"

    و بصراحة هي نوع من الأدب الخفيف بمعنى محبذة لجذب القراء, فكما تعلمون أصبحت قراءة الكتب في يومنا هذا من آخر الأولويات خاصة مع إكتساح الانترنات

    لذا فإن مثل تلك الروايات لا زالت ترفع راية قراءة الورق , و يكفيها فخرا.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  6. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    556
      01-04-2009 02:52

    أنا مثلك يا أخي، كنت من عشاق هذين السلسلتين، وقد قرأت منها ما شاء الله على حساب وقت كان يمكن لي فيه قراءة كتب تنمي الفكر وتهذب اللغة أكثر من كتابات "الدكتور نبيل فاروق".:bang:


    لا أنكر أن هذه القصص مشوقة وتستند إلى خيال واسع، لكنها في المقابل إعادة حبك لأفلام "الأكشن" والخيال العلمي المعروفة، لذا فإني أصبحت أفضل مشاهدة فيلم عوضا عن قراءة كتاب بوليسي.

    وحسب رأيي، فإذا كنا نشجع على المطالعة فقط لـ"رفع راية قراءة الورق"، بغض النظر عن محتواه، فلنترك شبابنا يطالع على الانترنت، يكون أفضل لنا وله.


    وأنا هنا أضم صوتي إلى أصوات معارضي هذه الكتابات، ليس لأنها ذات طابع تجاري، وأنها تكتب لتباع، فأنا عكس ذلك، أشدد على ضرورة انتفاع الأديب والكاتب والمفكر بعائدات بنات أفكاره المادية. ولكني أعارضها لأني أرى أن مساوئها أكبر كثيرا من محاسنها، وقد ذكر الإخوان منها الكثير أعلاه.
     
    7 شخص معجب بهذا.

  7. leaderzakzouk

    leaderzakzouk عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    443
    الإعجابات المتلقاة:
    556
      01-04-2009 03:02
    أعجبني جدا كلامك هذا يا أخي، وأعتقد أنك قاربت واقع هذه الكتابات كما يجب.



     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. henry1

    henry1 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2008
    المشاركات:
    601
    الإعجابات المتلقاة:
    1.091
      04-11-2010 17:45
    المعذرة لكم جميعا، لكني تربيت مع سلاسل روايات مصرية للجيب و عبرها استطعت ان اكون الاساس الاولي لمعارفي و كانت البوابة التي دلفت منها لعالم أوسع. و قد لا ابالغ عندما اعترف بانها ساهمت بشكل كبير في صقل شخصيتي و معارفي.
    بل اني للآن اتابع ما يكتبه د. نبيل فاروق خاصة.
    ختاما، انا ادين له بالكثير و أقل ما يجب ان أقوله له : شكرا لأنك جعلت جيلا كاملا يعيد الايمان بقيم الفروسية و النبل.
    مع الشكر.
     
    7 شخص معجب بهذا.
  9. إبراهيم بن رمضان

    إبراهيم بن رمضان عضو ذهبى بمنتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏17 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    1.080
    الإعجابات المتلقاة:
    6.070
      04-11-2010 18:00

    لا بأس بأن يقرأ أحدنا ما هو خفيف لا يثقل على العقل و لا يربكه لكن على الإنسان أن يقرأ كذك ما هو أصل و منبع صحيح للمعرفة و الحضارة ذاك لأن السلسلات التي يكتبها نبيل فاروق" الدكتور" ذات بلاغة سهلة و صور مبتذلة نوعا ما و لا تمت للواقع بصبلة تُذكر..

    دم بكل الود
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. ihssenmadrid

    ihssenmadrid عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2010
    المشاركات:
    140
    الإعجابات المتلقاة:
    337
      09-11-2010 15:48
    القصص البوليسية سلعة تباع في المتاجر واأسفاه على أدبنا
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الأنثى و الحبال ‏26 جويلية 2016
ألف ليلى و ليلى ‏16 أفريل 2016
حصار و جوع و موت ‏3 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...