1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

من هو عزمي بشارة. لمن لا يعرف

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة rached.med, بتاريخ ‏27 مارس 2009.

  1. rached.med

    rached.med عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    52
    الإعجابات المتلقاة:
    79
      27-03-2009 00:47

    [​IMG]

    لم يكن القيادي في الحزب الشيوعي الإسرائيلي يدرك أن ولده البكر عزمي تحديداً، سيكون رأس الحرب في النضال ضد الرسالة الأهم التي نادى بها هذا الحزب، وهي اندماج فلسطينيي 48 واليهود " التقدميين " في إطار سياسي واحد. فأنطون بشارة، أحد مؤسسي وقادة الحزب الشيوعي الإسرائيلي كاد أن يقتل بسبب تمسكه بالأفكار التي نادى بها الحزب عشية قيام الدولة العبرية في العام 1948، عندما كان ضمن مجموعة من المثقفين الفلسطينيين الذين أصدر بحقهم فوزي القاقوجي قائد جيش الإنقاذ الذي كلفته الجامعة العربية بمواجهة العصابات الصهيونية لمنعها من تشريد فلسطينيي 48، حكماً بالإعدام بسبب تأييدهم لقرار التقسيم الصادر عن مجلس الأمن في نوفمبر من العام 1947، والذي يقضي بإقامة دولتين يهودية وعربية. كانت عائلة بشارة عند قيام الدولة العبرية تقطن في مدينة " ترشيحا " الرائعة، التي كانت توصف بأنها " عروس الجليل "، قبل أن تنقض عليها العصابات الصهيونية وتغير ملامحها العربية، وتحولها الى مدينة يهودية، بعد أن شردت معظم أهلها الذين فروا الى لبنان وسوريا مشياً على الأقدام، أو عبر ميناء حيفا؛ ومن أجل القضاء على الطابع العربي للمدينة، تم استجلاب آلاف المهاجرين اليهود، وأضيف اسم عبري لها، فأصبحت تعرف ب " معلوت ترشيحا "، ولم يعد يقطن فيها الا بضع عائلات فلسطينية مسيحية.

    في العام 1956وبعد ثمان سنوات على النكبة، وعندما كانت عائلة بشارة تهم بالرحيل عن المدينة بإتجاه مدينة الناصرة الواقعة للجنوب منها، بحثاً عن وسط سكاني فلسطيني، أبصر النور عزمي، فأنتقل الرضيع مع أسرته للمدينة التي تعتبر أكبر تجمع سكاني لفلسطينيي 48 حالياً، والتي فيها نشأ وترعرع. وبسبب الموقع الذي كان يشغله والده في الحزب الشيوعي، فقد كان عزمي بشارة قد رضع السياسة مع حليب أمه التي تعمل مدرسة، حيث كان يرتاد على بيت العائلة الكثير من الشخصيات التي كانت تشكل النخبة السياسية في أوساط فلسطينيي 48.

    كان الحزب الشيوعي هو التيار السياسي الوحيد المسيطر في أوساط فلسطينيي 48، إذ لم تكن هناك تيارات قومية أو اسلامية بالمطلق، وكان من الطبيعي أن يصبح هذا الحزب الذي يضم في عضويته كل من فلسطينيي 48 واليهود، هو الحاضنة الطبيعية للمثقفين الفلسطينيين هناك.

    أثرت هذه الأجواء على بلورة الشخصية السياسية لعزمي بشارة، الذي أبدى في سن مبكرة الاهتمام بالأنشطة الحزبية. فبعدما انهى المرحلة الابتدائية والمتوسطة، التحق بالمدرسة المعمدانية الثانوية في المدينة والتي يطلق عليها حالياً مدرسة" الجليل " ، وهناك مارس بشارة نشاطه السياسي ضمن الشبيبة الشيوعية. وبعد التحاقه بكلية العلوم الاجتماعية في الجامعة العبرية في القدس المحتلة عام 1977، أسس بشارة الاتحاد العام للطلاب العرب، وأصبح أول رئيس له. واصل نشاطه السياسي ضمن الإتحاد العام للطلاب العرب، وهناك تعرف على أحد طلاب كلية الطب العرب هناك يدعى أحمد الطيبي، الذي يشغل حالياً مقعد في البرلمان الإسرائيلي. على الرغم من أنه لم يكن هناك ثمة انسجام بين بشارة والطيبي بسبب فروق كبيرة في شخصيتيهما، إلا أن الإثنين واجها، ضمن الهيئة القيادية للطلاب العرب، الحملات العنصرية التي تعرض لها الطلاب العرب على أيدي الطلاب اليهود الذين ينتمون لليمين اليهودي المتطرف. وفي احدى المرات وقع عراك بالأيدي بين مجموعة من الطلاب العرب، واليهود، وكان من ضمن الطلاب العرب بشارة، ومن الطلاب اليهود كان كل من افيغدور ليبرمان الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، ويرأس حزب " إسرائيل بيتنا " اليميني المتطرف، وتساحي هنغبي الذي يشغل حالياً منصب رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، وشغل مناصب وزارية أخرى من بينها، منصب وزير الأمن الداخلي.



    الصدام مع الشيوعيين

    بعد تخرجه من الجامعة العبرية سافر بشارة الى المانيا والتحق بقسم الفلسفة في جامعة همبولون، ضمن بعثة عن الحزب الشيوعي، حيث حاز على الدكتوراة في الفلسفة، ليعود بعدها ليعمل محاضراً جامعياً في معهد فالنير في القدس وفي جامعة بيرزيت، الواقعة شمال شرق مدينة رام الله. خلال دراسته الجامعية وخلال عمله كمحاضر، ثارت الكثير من الأسئلة لديه حول صلاحية الحزب الشيوعي كإطار سياسي لتمثيل فلسطينيي 48. وكان أكثر ما أثار حفيظة بشارة هو أن أيدلوجيا الحزب قائمة على تغييب الخصوصية الوطنية والقومية لفلسطينيي 48 من خلال الاندماج في اطار يشارك فيه يهود، الى جانب ادراكه أن ادعاء الحزب الشيوعي أنه يسعى الى تحقيق المساواة بين اليهود والعرب في الدولة، هو ذر للرماد في العيون، على اعتبار أن الدولة قائمة على أساس عنصري، حيث أن ما يعرف ب " وثيقة الاستقلال " تنص على أن إسرائيل هي دولة الشعب اليهودي. والى جانب مواصلته نشاطه ضمن اتحاد الطلاب العرب، أخذ بشارة ينظر للشعار الذي أصبح مرتبط به أكثر من أي شخص آخر، ألا وهو شعار " دولة لكل مواطنيها "، أي أنه يرى أنه يتوجب على إسرائيل أن تتخلص من طابعها اليهودي، بحيث تكون المواطنة أساس الحقوق وليس الانتماء الديني. لم ترق حملات بشارة الشاب التنظيرية للقادة الفلسطينيين في الحزب الشيوعي، ففي البداية حاولوا ثنيه عن هذه الحملات بسبب موقع والده في الحزب، ولكن بعدما رأوا منه هذا التصميم، خلعوا القفازات وأخذوا يوجهون له السهام. ففي احد المهرجانات التي نظمها الحزب الشيوعي في الناصرة، هاجم الشاعر والأديب إميل حبيبي الذي كان من قادة الحزب، ومن نوابه في الكنيست بشدة بشارة ونعته بأوصاف قبيحة. شكلت هذه الحادثة نقطة تحول فارقة في العلاقة بين بشارة والحزب الشيوعي، فأعلن انسحابه منه. وفي العام 1993 مارس بشارة نشاطه السياسي، فشكل " حركة الميثاق للمساواة "، حيث نجح بشارة في ضم العديد من كوادر الحزب الشيوعي من الشباب الحانق على سلوك الحزب والرافض لمواصلة انفراده بتمثيل فلسطينيي 48 سياسياً. عقدت الحركة أول اجتماعاتها في مدينة " عكا " أواخر العام 1993.بعد عامين شكل بشارة حزب التجمع الوطني الديموقراطي، والذي كان قائماً على الفكر القومي، حيث استطاع بشارة ضم عدد من التيارات السياسية ذات الثقل في الشارع الفلسطيني، منها حركة " أبناء البلد ". في العام 1996 قرر هذا الحزب المشاركة في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية، ولكن من أجل ضمان تجاوز نسبة الحسم، شارك بشارة في قائمة مشتركة مع الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة، وهي الإطار النيابي للحزب الشيوعي، ليفوز لأول مرة بمقعد في البرلمان. وفي انتخابات العام 1999، وبسبب الخوف من عدم تجاوز نسبة الحسم شارك حزب التجمع بقيادة بشارة في ائتلاف مع الحركة العربية للتغيير بزعامة أحمد الطيبي. كان واضح أن التحالف بين بشارة والطيبي سينفرط عقده بسرعة لأن الإثنين ينتميان الى مدرستين مختلفتين تماماً. فبشارة ايدلوجي صارم، في حين أن الطيبي برغماتي الى أبعد حد. الكثير من المراقبين في حينه وصفوا التحالف بين الطيبي وبشارة بأنه " زواج متعة " محدود الوقت، وقد انفض بالفعل التحالف بعد شهرين على الانتخابات. في انتخابات العام 2003 خاض حزب التجمع لأول مرة بشكل مستقل، وفاز بثلاثة مقاعد، حيث دخل البرلمان على قائمة الحزب بالاضافة الى بشارة الكاتب والأديب واصل طه، والمحاضر الجامعي جمال زحالقة.



    رمز لجيل منتصب القامة

    كل من يتابع الجدل اليهودي الداخلي حول فلسطينيي 48، فأنه يلمس العداء الواضح ضد بشارة على لسان النخب الحاكمة والمثقفة في الدولة العبرية. وكما يقول البرفسور سامي سموحا، استاذ العلوم الاجتماعية في جامعة حيفا، فأن بشارة يمثل " جيل فلسطيني منتصب القامة يشعر بالكبرياء والثقة ".ولا خلاف بين الإسرائيليين على أن شعار " دولة لكل مواطنيها " الذي يرفعه بشارة بقوة هو في الحقيقة وصفة لتصفية الدولة اليهودية والغاء لخصوصيتها. اللافت للنظر أن القضية التي يتفق عليها اليسار واليمين في الدولة العبرية هو الاجماع على خطورة الأفكار التي ينادي بها بشارة. الكاتب اليهودي بن دورون يميني يقول أن بشارة يريد أن يقضي على دولة إسرائيل بدون حرب من خلال شعار " دولة لكل مواطنيها ".

    لقد استطاع بشارة أن يرفع سقف المطالب لفلسطينيي 48 بشكل كبير، فبدلاً من التركيز على المطالبة بالحقوق المدنية، أصبح يركز على الحقوق الوطنية والقومية لفلسطينيي 48.



    " ابو عمر "

    يقدم بشارة نفسه على أنه عروبي قومي، ويرى في نفسه جسر بين فلسطينيي 48 والأمة العربية. ففي فترة بسيطة استطاع بشارة أن يصبح ضيفاً مرغوبا في معظم العواصم العربية، ويحظى بمقابلة بعض زعماء الدول العربية لساعات طويلة. علاقته بالرئيس السوري السابق حافظ الأسد والحالي بشارة الأسد علاقة مميزة. كما أن له علاقات وثيقة مع معظم الطبقات السياسية والنخب الفكرية والأدبية والاعلامية في العالم العربي. وسائل الاعلام الإسرائيلية أقامت في حينه الدنيا ولم تقعدها، خلال الاحتفال الذي اقيم في سوريا بمناسبة مرور اربعين يوماً على وفاة الرئيس الاسد، حيث جلس بشارة الى جانب الشيخ حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله. الكثير من وسائل الاعلام اعتبرت أن ما يربط بين بشارة ونصر الله هو العداء الكبير لإسرائيل. دفاع بشارة الواضح والجلي عن المقاومة، وتحديداً مقاومة حزب الله وخلال احاديثه باللغة العبرية في مقابلاته مع وسائل الاعلام الإسرائيلية أفقد اليهود صوابهم بشكل خاص. ومن أجل منع بشارة من السفر للدول العربية، مرر نواب اليمين في الكنيست قانون يحظر فيه على النواب زيارة دول في حالة حرب مع اسرائيل، وكان المقصود منعه من زيارة دمشق وبيروت ولقائه القيادات السياسية هناك. مقابلات بشارة ولقاءاته مع وسائل الاعلام العربي حظيت بإهتمام بالغ من قبل النخب الحاكمة ووسائل الاعلام في إسرائيل. الكثير من وسائل الاعلام اعتبرت أن بشارة يقوم بتحريض العالم العربي على إسرائيل، وأنه يحث العرب على تبني مواقف أكثر تطرفاً ضد اسرائيل. آخر تحرك ضد بشارة كان التسريبات التي تغض بها وسائل الاعلام الإسرائيلية حاليا، والتي أكدت أن محكمة اسرائيلية أصدرت أمراً يقضي بحظر نشر تفاصيل عن قضية تحقق الشرطة الإسرائيلية فيها حول دور بشارة بالمس بالأمن الإسرائيلي. وعلى الرغم من أن قرار المحكمة بحظر نشر تفاصيل عن القضية، إلا أن زميل بشارة النائب واصل طه أكد أن القضية تتعلق بتوجيه ثلاث تهم لبشارة منها تجاوز قانون حظر تمويل " الارهاب "، وتجاوز قانون تمويل الأخزاب، وإقامة علاقات مع دول في حالة عداء مع إسرائيل. وسائل الاعلام الإسرائيلية زعمت أن بشارة لا يريد العودة لإسرائيل وأنه طلب اللجوء السياسي في قطر، بل أنه تم تسريب خبر مفاده أن إدارة قناة الجزيرة قد عرضت على بشارة العمل فيها. بشارة نفى كل ذلك قائلاً أنه لن يتحول الى لاجئ وأنه سيعود الى وطنه. شارك بشارة في أنشطة الاحتجاج الجماهيري ضد ممارسات الاحتلال. ففي العام 1999 اصيب بشارة برصاص مطاطي أطلقه عليه عناصر شرطة الاحتلال اثناء مشاركته في مظاهرة للاحتجاج على قيام سلطات الاحتلال بتدمير منازل للفلسطينيين في مدينة اللد التي يسكنها اليهود والعرب. وفي أكتوبر 2000 تعرض بيته في مدينة الناصرة العليا، التي تقطنها أغلبية يهودية إلى اعتداء من مئات العنصريين اليهود المنظمين بعد ان اتهم بالمسؤولية عن هبة أكتوبر، والتي قتلت فيها أجهزة أمن الاحتلال 13 مواطناً من فلسطينيي 48، كانوا يحتجون على الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني عند اندلاع انتفاضة الأقصى. يعتبر بشارة من أكثر الشخصيات احتراماً لدى الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويقيم علاقات وثيقة مع قيادات حركتي حماس والجهاد الاسلامي، حيث يحظى حالياً بتعاطف كبير وواسع من قبل قيادات وجماهير الفصائل والنخب الفلسطينية. بشارة وفي خطوة قصد منها تأكيد انتمائه القومي، ونادراً ما يقدم عليها المسيحيون في العالم العربي، أطلق على ولده البكر اسم " عمر ".

    المفكر الأغزر انتاجا

    الى جانب انشغاله بالسياسة، فأن بشارة يعتبر المفكر الفلسطيني الأغزر انتاجاً، ففي العام 2002 فاز بجائزة الفكر الحر التي تمنحها مؤسسة ابن رشد في برلين. بشارة الذي يتكلم بالاضافة للعربية كل من العبرية والإنجليزية والألمانية، كتب بكل هذه اللغات. كتب عزمي بشارة في موضوعات متعددة، منها الدين والديمقراطية، الإسلام والديمقراطية، القضية الفلسطينية، المجتمع المدني والديمقراطية، قضية الأقلية العربية في إسرائيل والأقليات بشكل عام، العرب والهولوكوست وغيرها. وأصدر باللغة العربية الكتب الآتية: المجتمع المدني: دراسة نقدية، الخطاب السياسي المبتور ودراسات أخرى (1998)، العرب في إسرائيل: رؤية من الداخل (2000)، الإنتفاضة والمجتمع الإسرائيلي: تحليل في خضم الأحداث (2002)، طروحات عن النهضة المعاقة (2003)، رواية الحاجز (2004) - ترجمت للعبرية عام 2005، من يهودية الدولة حتى شارون (2005)، رواية حب في منطقة الظل (2006). وحرر بالعبرية كتابين: التنوير مشروع لم يكتمل بعد (1997)، الهوية وصناعة الهوية في المجتمع الاسرائيلي (1999). وألف كتاباً بالألمانية عن مدينة القدس. أسس معهد " مواطن " لدراسات الديموقراطية في رام الله.

    عام 1997 أصيب بشارة بفشل كلوي وقام مروان اخوه الأصغر في جامعة باريس الثانية بالتبرع له بكلية.

    بغض النظر عن المآل الذي ستنتهي إليه الملف الذي تحاول سلطات الاحتلال حياكته ضد بشارة، فأن الحقيقة التي لا مراء فيها، أن للرجل مساهمة فارقة في بلورة الوعي القومي والذاكرة الوطنية لفلسطينيي 48، بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى
     
    13 شخص معجب بهذا.
  2. rached.med

    rached.med عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    52
    الإعجابات المتلقاة:
    79
      27-03-2009 13:47


    35 مشاهدة و لا رد واحد.
    كان جات علا واحد من جماعة الكورة ولا السينما راهي الكل تقرا و تجاوب. لكن اااااه
    :bang:


     
    1 person likes this.
  3. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      27-03-2009 13:57
    صحيح العباد يحبوا كان الدربيك أما حاجة تابعة الثقافة ما يلوجو عليها
    علا كلّ يعطيك الصحّة
     
  4. sourour100

    sourour100 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 فيفري 2008
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    160
      27-03-2009 15:20
    مشكور اخي عندك الف حق
    معلومات ثرية ومهمة ومجهود
    يحضى بالاحترااااااااااااااااااااااام
     
    1 person likes this.
  5. casiiio

    casiiio عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جويلية 2008
    المشاركات:
    260
    الإعجابات المتلقاة:
    218
      27-03-2009 15:33
    حسب رأي يكفي أنو فمما مشاهدات على أقل دخلو وقرو حتى فقرة
    مش فايدة ي إضافة رد خويا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      27-03-2009 16:41
    أخي أنصحك بتفادي النسخ الحرفي للمواضيع. و تفادي المواضيع الطويلة فإني أشك حتى في أن عدد المشاهدين التي تراها قد أكمل جميعهم قراءة الموضوع. و عند اختيار نص لنقله عليك أن تقدّم له أو تعلّق عليه لنعرف هدفك من إنزاله و نستطيع التفاعل معك.
    :satelite:
     
    7 شخص معجب بهذا.
  7. rached.med

    rached.med عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    52
    الإعجابات المتلقاة:
    79
      28-03-2009 15:07


    شكرا لكم. ملاحظاتكم وصلت. ان شاء الله في المشاركات القادمة تؤخذ بعين الاعتبار. ما أردته في هذا الموضوع هو تسليط الضوء على بعض الجوانب غيرالمعروفة في حياة الدكتور عزمي بشارة لأنه يستحق ولأنه رجل في زمن عز فيه الرجال حسب رأيي
    :satelite:

     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. fawaz dima

    fawaz dima عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2007
    المشاركات:
    421
    الإعجابات المتلقاة:
    519
      29-03-2009 15:21
    بارك الله فيك على تعريفنا بشخصية قومية مناضلة اصبحت معروفة بعد سحب الجنسية الاسرائلية عنها وبعد ان اعاد العرب صياغة مواقفهم نم فلسطينيي 1948
     
  9. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      29-03-2009 17:06
    أنا في الحقيقة لا أستطيع إلى الآن تصنيف هذا الرجل هل يعتبر إسرائيلي بما أنه ينشط سياسيا في الكيان الصهيوني و يشارك في البرلمان الصهيوني أم يعتبر عربيا مسلما بما أنه يدافع عن قضايا الفلسطنيين و يغذي فيهم الإنتماء العربي أم أنه يعتبر ذلك شكلا من أشكال المقاومة يقوم على المداهنة -إن صح التعبير- أي أنه يشارك في الحياة السياسية في الكيان الصهيوني متظاهرا بأنه مواطن إسرائيلي و هو في الحقيقة يضمر العداء لهذا الكيان ويعمل على تدميره
    أرجوا أن تفهموني كيف يفكر هذا الرجل مع الإشارة أنني لست أهاجمه و إنما أحاول أن أفهم كيف يفكر و ماذا يريد
     
  10. nidhal

    nidhal مسؤول منتدى السينما و التلفزيون طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    6.437
    الإعجابات المتلقاة:
    28.002
      29-03-2009 19:34
    أنا شخصيّا أعشق هذا الرجل و تحاليله التي تنمّ عن دراية جيّدة و ثقافة واسعة ... كنت أسمع عنه الكثير في ما مضى من ذلك المشاكل التي كان يثيرها في البرلمان الإسرائيلي و كيف كانت تتمّ عمليّة إظطهاده ..في الآونة الأخيرة و من خلال مروره بإنتظام على شاشة الجزيرة خلال تغطيتها للحرب على غزّة أصبحت أتابع تحاليله و أقوم بتسجيلها و سأقوم بعد حين بإضافة حلقة خاصّة له في برنامج بلا حدود...

    من خلال متابعتى له أستنتجت أنّه شخص همّه الوحيد هو الدفاع عن القضيّة الفلسطينيّة و القوميّة العربيّة
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...