1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لمن يحضِّر لكذبة إبريل احذروا !!!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة lyes16, بتاريخ ‏27 مارس 2009.

  1. lyes16

    lyes16 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أوت 2008
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    218
      27-03-2009 01:02
    :besmellah1:



    عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حَيْدَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "وَيْلٌ لِلَّذِي يُحَدِّثُ فَيَكْذِبُ لِيُضْحِكَ بِهِ الْقَوْمَ وَيْلٌ لَهُ وَيْلٌ لَهُ". أخرجه أحمد (5/5 ، رقم 20058) ، وأبو داود (4/297 ، رقم 4990) ، والترمذي (4/557 ، رقم 2315) وقال : حسن . والطبراني (19/403 ، رقم 951) ، والحاكم (1/108 ، رقم 142) . وأخرجه أيضًا : الدارمي (2/382 ، رقم 2702) ، وهناد (2/554 ، رقم 1150) ، والنسائي فى الكبرى (6/509 ، رقم 11655) ، والروياني (2/107 ، رقم 910) . وحسنه الألباني (صحيح الترغيب ، 695). قال العلامة شمس الحق العظيم أبادي في "عون المعبود شرح سنن أبي داود": ( وَيْل ): أَيْ هَلَاك عَظِيم أَوْ وَادٍ عَمِيق فِي جَهَنَّم.


    .
     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. anwerESS

    anwerESS عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    1.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.630
      27-03-2009 01:24
    الكذب

    وهو: مخالفة القول للواقع . وهو من أبشع العيوب والجرائم، ومصدر الآثام الشرور، وداعية الفضيحة والسقوط. لذلك حرمته الشريعة الإسلامية، ونعت على المتصفين به، توعدتهم في الكتاب والسنة:

    قال تعالى :((إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب))(غافر: 28).

    وقال تعالى: ((ويل لكل أفاك أثيم))(الجاثية:7).

    وقال تعالى: ((إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله، وأولئك هم الكاذبون ))(النحل: 105).

    وقال الباقر (عليه السلام): (إن الله جعل للشر أقفالا، وجعل تلك الأقفال الشراب، والكذب شر من الشراب)(1الكافي).

    وقال (عليه السلام): (كان علي بن الحسين يقول لولده: اتقوا الكذب، الصغير منه والكبير، في كل جد وهزل، فإن الرجل إذا كذب في الصغير، اجترأ على الكبير، أما علمتم أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: ما يزال العبد يصدق حتى يكتبه الله صديقا، وما يزال العبد يكذب حتى يكتبه الله كذابا)(1 الكافي).

    وقال الباقر (عليه السلام): (إن الكذب هو خراب الإيمان)(2 الكافي).

    وقال أمير المؤمنين (عليه السلام): ( اعتياد الكذب يورث الفقر)(3 الخصال للصدوق).

    وقال عيسى بن مريم(عليه السلام): (من كثر كذبه ذهب بهاؤه)(4 الكافي).

    وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) في حجة الوداع: (قد كثرت علي الكذابة وستكثر،فمن كذب علي متعمدا، فليتبوأ مقعده من النار، فإذا أتاكم الحديث فاعرضوه على كتاب الله وسنتي، فما وافق كتاب الله فخذوا به، وما خالف كتاب الله وسنتي فلا تأخذوا به)(5 احتجاج الطبرسي).

    مساوئ الكذب

    وإنما حرمت الشريعة الإسلامية (الكذب) وأنذرت عليه بالهوان والعقاب، لما ينطوي عليه من أضرار خطيرة، ومساوئ جمة، فهو:

    1 ـ باعث على سوء السمعة، وسقوط الكرامة، وانعدام الوثاقة، فلا يصدق الكذاب وإن نطق بالصدق، ولا تقبل شهادته، ولا يوثق بمواعيده وعهوده.

    ومن خصائصه انه ينسى أكاذيبه ويختلق ما يخالفها، وربما لفق الأكاذيب العديدة المتناقضة، دعما لكذبة افتراها، فتغدوا أحاديثه هذرا مقيتا، ولغوا فاضحا.

    2 ـ إنه يضعف ثقة الناس بعضهم ببعض، ويشيع فيهم أحاسيس التوجس والتناكر.

    3 ـ إنه باعث على تضييع الوقت والجهد الثمينين، لتمييز الواقع من المزيف، الصدق من الكذب.

    4 ـ وله فوق ذلك آثار روحية سيئة، ومغبة خطيرة، نوهت عنها النصوص لسالفة.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. king 91

    king 91 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.158
    الإعجابات المتلقاة:
    2.841
      27-03-2009 03:14
    :besmellah1:
    اخواني الكرام ألا يجوز الكذب "الأبيض" يعني للمزاح والدعابة فقط ثم اخبار الشخص المكذوب عليه بحقيقة الأمر؟؟؟
    :satelite::kiss:
     
    1 person likes this.
  4. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      27-03-2009 03:22
    1 person likes this.
  5. cha9liba

    cha9liba عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جويلية 2008
    المشاركات:
    313
    الإعجابات المتلقاة:
    194
      27-03-2009 03:36
    :besmellah1:

    السلام عليكم
    أظن أن الأخ قد أوضح أمر خطورة و تداعيات الكذب على الفرد و المجتمع كما أنه يوجد حديث يحذر و يتوعد الكاذب المازح. فالكذب و لو كان مزاحا و كما يقال "كذبة بيضاء" لن يخرج عن نطاق الذم أو "التحريم" الذي لست جازما به. و كم من كذبة بيضاء أسلفت عن فعلة شنعاء أو مصيبة نكراء. فحسب رأيي يا أخي لا أحبذ التساهل مع الكذب المازح لأنه يجر لا محالة اٍلى استئناس الكذب في غالب الأحيان.
    هذه نصيحتي و الله أعلم.
    (الله يحفظنا من كذبة أفريل هذه اٍحدى تقليعات الغرب التي ابتلعناها و سرت في عروقنا و الله. )

     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...