روجي لومير بعد الخسارة أمام الغابون

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة delel, بتاريخ ‏29 مارس 2009.

  1. delel

    delel عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    79
    الإعجابات المتلقاة:
    114
      29-03-2009 19:06
    "حزين للهزيمة"

    إعتبر الناخب الوطني روجي لومير الهزيمة أمام الغابون بأنها خيبة أمل كبيرة، ولكنها لا تعني بالمقابل الخروج من السباق: >فعلا إنها خيبة أمل كبيرة، لم يكن الجميع ينتظر هذه الهزيمة ونقر أننا أخطأنا التقدير حول المنتخب الغابوني، وبالمقابل خاننا الحظ في التسجيل خاصة في الجولة الأولى، وهو الأمر الذي استغله ووضعنا في موقف حرج، إلا أن الكرة لم تنصفنا في كثير من اللحظات، واستفاد من ذلك منتخب الغابون الذي عرف كيف يضبط أوراقه ويخرج منتصرا، ولكن لا يجب أن نفقد الأمل في باقي المباريات، لأن لا شيء ضاع، يجب أن نلعب من أجل الفوز خارج قواعدنا، وسنعمل بكل ما في وسعنا للعودة إلى التوازن، هناك مباراة ودية ستجمعنا بمنتخب أنغولا بالبرتغال لتصحيح الأخطاء التي سقطنا فيها<·

    وعن رأيه في المباراة وعما حصل فيها يضيف الناخب الوطني روجي لومير: >أبان منتخب الغابون عن قوة في البناء الهجومي، واستغل كل المساحات الفارغة، صحيح لم يكن هناك توازن بين خطي الدفاع والهجوم، وأصبح صعبا للعودة إلى المبارا في الجولة الثانية، وأضيف أن الحظ خاننا في هذه المواجهة خاصة عندما أضاف المنتخب الغابوني الهدف الثاني، هنا لا ألوم ننتظرها بعد أن كان الجميع يراهن على الفوز<·

    وعما إذا كان روجي لومير قد شاهد بعض الأشرطة لمنتخب الغابون ونعني بها الأشرطة الحديثة يضيف: >أنا دائما أواكب الأحداث، أعرف أن المنتخب المغربي سبق له أن حقق نتائج جيدة ضد منتخب الغابون، لم نقلل يوما من قيمة هذا المنتخب الذي نعتبره دائما خصما قويا، فقد حقق نتائج إيجابية أمام غينيا وليبيا واليوم يفوز علينا عن طريق المرتدات السريعة للاعبيه، وليس عن طريق السذاجة، وأتحمل مسؤولية النتيجة، سعيد بأداء العناصر الوطنية وحزين للنتيجة، هناك (15) نقطة متبقية يجب الظفر بها، والحظوظ لازالت قائمة، وحتى آلان جيريس قال بأن لا شيء حسم، وأن هناك منافسة مشتركة بين جميع المنتخبات وهي متكافئة<·
    وبخصوص الخلاصات التي خرج بها روجي لومير قال: >أنا حزين للنتيجة برغم أننا بذلنا مجهودا كبيرا في المباراة، كان بودنا أن نسجل منذ انطلاق المباراة، لكن المفاجأة كانت من منتخب الغابون، كان ممكنا أن ننهي المباراة بنتيجة التعادل بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون، حيث استعصى أمر دخول الكرة للشباك في مرتين عندما ارتطمت بالعارضة، أنا لن ألوم اللاعبين لأنهم قدموا ما في وسعهم<·

    المصدر
    الله يحمي المنتخب المغربي من المنافقين



     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...