1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مليونير يتخلى عن ثروته لموظفيه ويصبح متسولاً!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة sousoukhaled, بتاريخ ‏29 مارس 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. sousoukhaled

    sousoukhaled عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏4 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    394
    الإعجابات المتلقاة:
    1.034
      29-03-2009 22:42
    بعد نجاته من حادث سير عام 1995 قرر المليونير الألماني (هيرمان ريكر) التبرع بكامل ثروته وقدرها 330 مليون يورو لموظفي شركاته، وقرر أن يبدأ حياته من جديد في جزيرة صغيرة تقع شمال تايلاند حيث يعيش حياة بدائية بحثاً عن السعادة والمغزى الحقيقي للحياة. وفي حواره مع صحيفة (بيلد آم زونتاج) الألمانية صرح المليونير السابق بأنه بعد تعرضه لذلك الحادث شعر بأنه لن يستطيع مواصلة حياته بشكل طبيعي، وقال: (قبعت في المنزل وحيداً لمدة ثلاثة أيام وأمرت الخادمة بترك المنزل وفي اليوم الثالث قررت أن أصبح زاهداً متسولاً). وذكر ريكر أنه كان يتساءل دائماً عن السبب الذي يدفع الناس إلى السعي وراء امتلاك أشياء على الرغم من أنهم لن يأخذوا معهم شيئاً على الإطلاق، وأكد: (الإجابة التي كنت أبحث عنها لم أجدها إلا بداخلي). والجدير بالذكر أنه قبل تحوله إلى (متسول) كان (ريكر) يمتلك ثلاث شركات يبلغ حجم المبيعات السنوي لها بمئات الملايين من اليورو ويعمل بها ألف موظف، كما كان يمتلك منزلاً في (هونج كونج) وآخر في جزيرة (بينانج) بماليزيا وثالثاً في سنغافورة بالإضافة إلى عدة سيارات فاخرة وقارب صيد.​

    زعمة الواحد يتمنى يكون كيما هالمليونير إلي ولى إنسان عادي و إلا يتمنى يكون واحد من الموظفين متاعو ؟؟؟؟؟
     
  2. ma3moul

    ma3moul عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.061
    الإعجابات المتلقاة:
    1.664
      29-03-2009 22:51
    جواب طريف يمكن
    أنا كشاب طموح أريد كالموظفين و تكون زوجتي تعمل بنفس الشركة
    :satelite::satelite:
    أما عندي تعليق
    هذا الرجل مريض و ضهرلي الحادثة هي السبب
     
  3. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      29-03-2009 22:54
    كان في بالي هكا راني حاولت باش نخدم في الشركة متاعو ههههها

    :1::1::1:​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...