موضوع في الخصوصية و الكونية من أ الى ي

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة goldpatch, بتاريخ ‏31 مارس 2009.

  1. goldpatch

    goldpatch عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      31-03-2009 11:53
    هذا اصلاح استاذي في الفرض التأليقي الثاني اعدكم بامزيد

    الموضوع/ هل تخول الثقافة التخلص من البربرية
    مدلول الكلمات
    الثقافة/ أسلوب حياة مقنن يرتقي بالإنسان فوق الطبيعة
    البربرية/هو ضد الإنساني و الإنساني يتمتع بالكونية كونية القيم الأخلاقية و البربرية لدى اليونان تحيل إلى جمجمة العصافير أي إلى الطبيعة و البربرية عبر التاريخ تجلت في الحروب في الإبادات العرقية,في استغلال الأطفال في أعمال شاقة,في الاعتداء على كرامة الناس..علما بأنها تجليات غير مقبولة
    المشكل.
    1إن كانت الثقافة في جوهرها هي ألسنة الإنسان و الخروج من الحيوانية و الطبيعية.فكيف يمكن آن تكون مولدة للبربرية
    التحليل

    إن كان الطبيعي في الإنسان يخضع للوراثة أي البيولوجي و يحيل إلى الغريزي فان الثقافة تكتسب عن طريق الإرث الاجتماعي و التعلم و الثقافة نعني بها جملة السلوكيات و المعتقدات و القيم و العادات و التقنيات و الفنون
    التي اكتسبها الإنسان من ثقافته و مجتمعه عن طريق التربية و التعلم.فالثقافة هي كل ما أضافه الإنسان للطبيعة ة الإنسان هو الذي ابتكر الثقافة ة يرثها من مجتمعه عن طريق الكتابة و الكلام أي عن طريق اللغة.فان كان الطبيعي البيولوجي و الثقافي يجهل الثقافي,فان الثقافة مطالبة بمراقبة و صقل الطبيعي من أجل انتشال الإنسان من الفوضى و البربرية.
    إن الحيوان تحركه الغريزة بكل آلية أما الإنسان فقد حل لديه الذكاء و العقل محل الغريزي.
    إن الثقافة تفرض القواعد على الطبيعة وفق قاعدة نكاح المحارم و القاعدة غايتها تعميق التبادل بين الأسر.
    الثقافة تقتل العنف ففي الاحتفالات الدينية دليل على ذلك مثلا الأضحية هي التخفيف من توازع العدوانية لدى الإنسان و التقرب من الآلهة في آن.كذلك الحروب في المجتمعات البدائية غايتها صهر قيم الجماعة.
    __استغلال موقف فوريد>الحضارة تصقل الدوافع العدوانية و الجنسية المتأصلة في الإنسان+التوسع في الشرح
    -الثقافة تخلص الجماعة من البربرية ذلك عن طريق معاملة الأخر كبربري تحرر الذات من السلبي و نسقط عليه عيوب.
    ان هذه الظاهرة موجودة في أوروبا خاصة و في الثقافات البدائية و هي تعرف بالمركزية الأتنية.فكل ثقافة تضع بطريقة ضمنية تعريف للإنسان و إن تقتضي خارج الإنساني كل ما لا يمدها بصلة.فالثقافة هي تحدد معنى الإنساني و معنى البربري.
    إن المركزية الأتنية إن بقيت على مستوى تحقير الأخر نظريا مقبولة لكنها أن اعتمدت على القوة العسكرية من أجل تدمير الأخر تغدو غير مقبولة.إن الغرب ادمج البدائي بالقوة في مشروعه الحضاري(المسيحي و التكنولوجي و النجاعي) هذه الطريقة جسد بربريته لأنه تعصب لحضارته على حساب الحضارات الأخرى النتيجة الثقافة تغرس البربرية و لا تحرر الإنسان منها.
    إن أوروبا أفرزت النازية و الكليانية أرفع أشكال البربرية.فالثقافة تصب في البربري.كذلك البربرية تجلت في حضارات أخرى مثلا الإيمان في الهند بأن أناس ارفع من أناس.كذلك في المجتمعات الإسلامية توجد سلوكيات كقطع أيدي اللصوص أو رجم النساء تعكس البربرية و لكن هل هذا مدعاة إلى تقبل و تبريركل أشكال البربرية بحجة الدفاع عن النسبة الثقافية

    النقاش
    .
    أن نبرر كل القيم المتأتية من كل الثقافات مثلا قتل الأطفال لدى الهنود الحمر و خطف الأطفال من قبائل أخرى للحفاظ على النوع.إن سلوكيات كهذه يجب نقدها و الدفاع عنها بحجة الخصوصية تقود للتنكر من القيم الإنسانية و هي قيم العقل إن البربرية هي تنكر و طعن لكرامة الإنسان و بالتالي يجب مواجهتها و الدفاع عن قيم حقوق الإنسان(المساواة و الكرامة و ضمان حق العيش الكريم).أن نحرر الإنسانية من البربرية يبقى هدف منشود.فالإنسانية هي مشروع كوني تتلاقح فيه كل الحضارات حتى و إن اختلفت الحضارات في تحديدها للإنساني في الإنسان.ان نطالب بحماية كرامة الإنسان واحدة تقود الى صيانة و حماية ضحايا البربرية المعاصرة كالحروب و استغلال الأطفال في الأعمال المضنية وان ندافع على الإنسانية بقيم تعلو على القيم المعمول بها.إن القيم العقل الكونية لا ترتهن الى أي ثقافة خاصة بل هي حكر على الإنسانية برمتها.الإنسان
    ان ما يخول الخروج من البربرية هي ان حامل لمشروع أخلاقي يمنحه قيمة في هذه الحياة.ان العقل و الأخلاق و الحرية هي المحددة للإنسانية.إن البربرية تتجلى عن طريق تطوير تكنولوجيات رهيبة تهدد الطبيعة و الإنسان داخل الطبيعة يجب احترامها.


    التقديم
    إن حضارتنا تعكس في أبهى صورة مشاهد بربرية و العنف و التهميش و تخاف من مهامها تحرير الإنساني من الطبيعي أي البربرية و الارتقاء به في علم الإنسانية.
    فكيف يمكن الثقافة إن تحرر الإنسان من البربرية؟وهل كل ثقافة قادرة على على الارتقاء الى الكوني؟و هل يمكن إن نقوض بالقوة قيم كونية على شعوب تجهله؟

    الخاتمة
    إن التواصل الثقافي بين الشعوب تخول تقليص مجال البربرية بين الشعوب. إن البربرية تكمن في رفض الإنسانية.إن العولمة في حضارتنا لتبقي الحضارات ضعيفة من اجل إبقاء الشعوب
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. سقراط

    سقراط عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2008
    المشاركات:
    31
    الإعجابات المتلقاة:
    50
      02-04-2009 12:53
    مع كامل احترامي لأستاذك ولكن من خلال البناء الاشكالي والمرجعيات الفلسفية المعتمدة يبدوا أنكم عالجتم مسألة الطبيعة والثقافة وليس الخصوصية والكونية
     
  3. goldpatch

    goldpatch عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      02-04-2009 18:25
    كيف فسر من فضلك
     
    1 person likes this.
  4. سقراط

    سقراط عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2008
    المشاركات:
    31
    الإعجابات المتلقاة:
    50
      03-04-2009 14:53
    تناول مسألة الثقافة داخل مسألة التواصل و الأنظمة الرمزية يتم من خلال الركيز على البعد الرمزي للثافة من وجهين
    الوجه الاول: الثقافة هي اعادة تشكيل للطبيعة رمزيا مثال اللغة المقدس الصورة
    الوجه الثاني الثقافة كما تتجلى في الأنظمة الرمزية هي وسيط بين الانسان والعالم
    أما مسألة الثقافة داخل مسألة الخصوصية والكونية فيتم تناولها في اطار الاشكالات المرتبطة بمسألة الهوية
     
    1 person likes this.
  5. goldpatch

    goldpatch عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    38
      04-04-2009 19:28
    merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...