تصفيات مونديال 2010 الولايات المتحدة لتعزيز صدارتها

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة henou19, بتاريخ ‏31 مارس 2009.

  1. henou19

    henou19 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    1.375
      31-03-2009 15:30
    تسعى الولايات المتحدة متصدرة المجموعة الموحدة الى الفوز على ضيفتها ترينيداد وتوباغو غدا الاربعاء، في الجولة الثالثة من الدور النهائي الحاسم لتصفيات أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي "كونكاكاف" لكرة القدم المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010، وتعزيز صدارتها امام ملاحقيها.

    وتتصدر الولايات المتحدة الترتيب برصيد 4 نقاط من مباراتين، تليها المكسيك وكوستاريكا بثلاث نقاط.
    وكانت الولايات المتحدة أفلتت من الخسارة أمام السلفادور في الجولة الثانية، بعدما سجل لها فرانكي هايدوك هدف التعادل 2-2 في قبل دقيقتين على نهاية الوقت.
    ورغم هدف هايدوك، يرى المهاجم لاندون دونوفان "باننا أهدرنا نقطتين أمام السلفادور... اذا فزنا في المباريات على ارضنا وتعادلنا في الخارج، ستكون طريقنا معبدة نحو النهائيات".
    وكان مصير ترينيداد مشابها للولايات المتحدة في الجولة الاولى، اذ انتظرت حتى الدقيقة الاخيرة ليسجل لها أتولا غيرا هدف التعادل في مرمى ضيفتها هندوراس.
    ويعود كريس بيرشال وكلايتون اينس الى تشكيلة ال"سوكا ووريرز"، لكن نجم المنتخب الترينيدادي دوايت يورك لا يزال موقوفا من قبل الاتحاد الدولي. كما طرأ تحسن على حال مهاجم سندرلاند الانكليزي كينوين جونز، بعدما بقي احتياطيا في مباراة هندوراس الاخيرة.
    وفي الطرف الاميركي، يعود الحارس تيم هاورد بعد انتهاء ايقافه ليحل بدلا من ماركوس هانيمان حارس ريدينغ الانكليزي، والمدافع اوغوشي اونيوو العائد من اصابة في كاحله، والمدافع جوناثان بورنستاين الذي استدعي الى التشكيلة.
    واعتبر الكولومبي فرانسيسكو ماتورانا مدرب ترينيداد ان "التعادل الاخير تحقق بقلوب اللاعبين أكثر من لعب كرة القدم".
    يذكر ان اول ثلاثة منتخبات من المجموعة تتأهل مباشرة الى مونديال 2010، في حين يلعب رابع المجموعة مع خامس تصفيات اميركا الجنوبية.
    وتحل المكسيك ضيفة على هندوراس صاحبة المركز الاخير، بعد تحقيقها اول انتصار لها على كوستاريكا 2-صفر يوم السبت الماضي.
    ولن تكون مهمة رجال المدرب السويدي سفن غوران اريكسون سهلة، خصوصا انهم خسروا امام هندوراس في "سان بدرو سولا" (صفر-1) في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
    بدورها، لم تقدم هندوراس في الدور الحاسم ما أظهرته في الادوار السابقة، وربما يعود السبب الى غياب نجمها المهاجم دافيد سوازو المصاب في ركبته.
    ويحتاج "لوس كاتراتشوس" الى نقاط المباراة، بعدما أهدروا الفوز في اللحظات الاخيرة امام ترينيداد وتوباغو، اثر غلطة من حارسهم نويل باياداريس.
    وفي المباراة الثالثة، تحل السلفادور التي لم تخسر بعد ضيفة على كوستاريكا، في قلعة الاخيرة "استاديو سابريسا" في العاصمة سان خوسيه.
    ويخوض رجال المدرب كارلوس دي لوس كوبوس اول مواجهة خارج ارضهم، بعد تعادلهم مرتين مع ترينيداد وتوباغو والولايات المتحدة 2-2.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...