سقوط مدوي لمنتخب التانجو بقيادة مارادونا أمام بوليفيا بتصفيا

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة jendoubi_clubist, بتاريخ ‏2 أفريل 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. jendoubi_clubist

    jendoubi_clubist عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏11 فيفري 2008
    المشاركات:
    68
    الإعجابات المتلقاة:
    160
      02-04-2009 00:29
    فجر منتخب بوليفيا مفاجأة من العيار الثقيل وسحق ضيفه الأرجنتيني 6/1 في المباراة التي جمعت بينهما على استاد "هيرناندو سيليس" بالعاصمة لاباز في الجولة الثانية عشرة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب أفريقيا.

    ورفع منتخب بوليفيا رصيده إلى 12 نقطة في المركز التاسع قبل الأخير بينما تجمد رصيد منتخب التانجو عند 19 نقطة في المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف باراجواي متصدرة المجموعة.

    وتلقى الفريق الأرجنتيني أول هزيمة له تحت قيادة أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا الذي قاد الفريق في أول مباراة رسمية له في هذا المنصب للفوز الساحق على نظيره الفنزويلي 4/صفر يوم الأحد في الجولة الحادية عشرة من التصفيات التي شهدت خسارة بوليفيا أمام مضيفتها كولومبيا صفر/2 في اليوم نفسه.

    وكان خواكييم بوتيرو هو نجم المباراة الأول حيث سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) بينما أحرز الأهداف الثلاثة الأخرى جيمي مورينو ودا روزا وديدي توريكو فيما أحرز لوتشيو جونزاليس الهدف الوحيد للفريق الأرجنتيني.

    وبدأ منتخب بوليفيا المباراة بكثافة هجومية مستغلا عامل الجمهور الذي لم يتوقف عن تشجيع الفريق.

    وجاء هدف السبق لأصحاب الأرض في الدقيقة 11 عن طريق جيمي مورينو إثر تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

    وفي الدقيقة 14 ، سجل الأرجنتيني كارلوس تيفيز ، مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي ، هدفا لصالح فريقه ولكنه ألغي بداعي وقوع اللاعب في مصيدة التسلل.

    وحرمت العارضة الفريق البوليفي من تسجيل هدف جديد في الدقيقة 15 .

    وأهدر النجم الصاعد ليونيل ميسي صانع ألعاب برشلونة الأسباني فرصة إدراك التعادل للفريق الضيف بعدما انفرد بمرمى أصحاب الأرض إثر تمريرة رائعة من تيفيز ولكن الحارس البوليفي كارلوس ارياس كان له بالمرصاد.

    وأدرك لوتشيو جونزاليس التعادل لراقصي التانجو في الدقيقة 25 من تسديدة بعيدة المدى عند منتصف الملعب سكنت أقصى الزاوية اليسرى بينما اكتفى الحارس البوليفي بالنظر للكرة وهي تحتضن شباك فريقه.

    وارتقى خواكييم بوتيرو برأسه لكرة عرضية من الناحية اليسرى ولكن الحارس الأرجنتيني تصدى له بثبات قبل أن يتصدى لهجمة أخرى من دا روزا في الدقيقة 30 .

    وشن ميسي هجمة فردية من الناحية اليسرى وتوغل داخل منطقة جزاء بوليفيا ولكن الحارس لم يسمح له بتسجيل هدف جديد.

    وحصلت بوليفيا على ضربة جزاء في الدقيقة 32 بعد أن سقطت الكرة من يد الحارس الأرجنتيني لتذهب في اتجاه دا روزا ولكنه تعرض للعرقلة من جانب خافيير زانيتي داخل منطقة الجزاء.

    وتقدم بوتيرو لتسديد ضربة الجزاء محرزا منها الهدف الثاني للفريق البوليفي بعد أن سددها على يسار الحارس الأرجنتيني.

    واضطر الحارس البوليفي كارلوس ارياس للقيام بحركة بهلوانية لتشتيت الكرة قبل أن تصل لأقدام ميسي.

    وكادت بوليفيا أن تضيف هدفا ثالثا ولكن بوتيرو اعتقد أنه واقع في مصيدة تسلل ، وهو ما لم يحدث ، لتضيع فرصة هدف محقق على أصحاب الأرض.

    وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أرسل الحارس البوليفي كرة طولية وصلت إلى بوتيرو الذي مررها متقنة على رأس دا روزا الذي لم يجد أي صعوبة في تسجيل الهدف الثالث لفريقه.

    وفي الدقيقة الخامسة من بداية الشوط الثاني، كاد دا روزا أن يضيف الهدف الثاني له والرابع لفريقه ولكنه سدد فوق العارضة وهو على بعد خطوات من المرمى.

    وأضاف بوتيرو الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الدقيقة 52 إثر تمريرة رائعة من مورينو ارتقى لها بوتيرو برأسه ووجها داخل الشباك.

    وتعرض الفريق الأرجنتيني بقيادة مدربه الأسطورة دييجو مارادونا لصفعة جديدة في الدقيقة 63 بعد أن أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه لاعبه انخيل دي ماريا لتدخله بعنف مع رونالد جارسيا.

    وواصل بوتيرو تفوقه على نفسه وأحرز الهدف الثالث له (هاتريك) والخامس لفريقه في الدقيقة 65 بعدما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء واستغل خروج الحارس الأرجنتيني وسدد الكرة على يساره.

    وسيطر الفريق البوليفي على مجريات اللعب تماما حيث بدأ اللاعبون في استعراض مهاراتهم وسط حالة من الاستسلام التام من جانب لاعبي الفريق الأرجنتيني.

    وكاد مورينو أن يضيف هدفا سادسا لبوليفيا بعدما استغل تباطأ الحارس الأرجنتيني في تسديد الكرة لينتزعها منه ويسدد كرة ضعيفة مرت بجوار القائم.

    وشارك والتر فلوريس بدلا من رونالد جارسيا في الدقيقة 78 .

    وسجل ديدي توريكو الهدف السادس للفريق البوليفي قبل دقيقتين على نهاية المباراة إثر تسديدة ضعيفة من خارج منطقة الجزاء مرت بسهولة من بين أيدي الحارس الأرجنتيني وسكنت الشباك.

    وأطلق حكم المباراة صفارته سريعا ليعلن فوزا تاريخيا للفريق البوليفي على نظيره الأرجنتيني بستة أهداف مقابل هدف.


    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...