1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الاكتئاب عند بعض الشعراء.....

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة asssel, بتاريخ ‏3 أفريل 2009.

  1. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      03-04-2009 10:56
    الاكتئاب عند بعض الشعراء
    هل هو مجرد حزن ؟ تكدر في المزاج؟ زعل؟زهق؟... أم اكثر من ذلك ؟؟
    لنتأمل الأبيات التالية...
    فؤاد ما تسليه المدام وعمر مثلما تهب اللئام
    أي فؤاد هذا الذي لا تسليه المدام ..بكل ما تفعله من فك للكوابح وأي عمر ذلك الذي يشبه هبة اللئام هل تهب اللئام شيئا؟
    ما هي الحالة النفسية التي يعكسها هذا البيت ...وكيف كان المتنبي حين قاله ..؟ ضجرا ...متبرما ..حزينا أم كل هذه الأشياء سوية .
    ترى كيف كان أبو تمام حين قال :
    هبي تري أرقا من تحته قلق يحدوهما كمد يحنو له الجسد
    لو يعلم الناس علمي بالزمان وما عاثت يداه لما ربوا ولا ولدوا
    أرقا لا ينام
    قلقا غير مستقر
    مكمودا حزينا
    ضعيف الجسد حانيه
    متبرما من الحياة كلها
    وماذا عن ابن الرومي ذلك المتطير المتوتر :
    ولقد منعت من المرافق كلها حتى منعت مرافق الأحلام
    من ذاك أني ما أراني طاعما في النوم أو متحفزا لطعام
    إلا رأيت من الشقاء كأنني أثنى واكبح دونه بلجام
    قد حرم من كل شيء ...حتى في الأحلام...كلما حاول أن يأكل يكبح غصبا وكأنه ملجوم ومسلوب الارادة.
    ويقول اكثر :
    لما تؤذن الدنيا به من صروفها يكون بكاء الطفل ساعة يولد
    وإلا فما يبكيه منها وانه لأرحب مما كان فيه وأرغد
    ينقل ابن الرومي هنا الضيق وثقل الدنيا إلى المستوى الوجودي ... لماذا يبكي الطفل ساعة الميلاد وهو المنتقل من الضيق إلى الرحب؟
    أي عاطفة تستدعي هذا التساؤل بل أكثر :
    كفى بك داء أن ترى الموت شافيا وحسب المنايا أن يكن امانيا
    أي داء ذاك الذي يدفع اشخص للموت ....وأي داء يكون دواءه الموت ومن من الناس يرى الموت أهون مما هو فيه ؟
    كيف يكون الموت أمنية وحلا؟
    هل يمكن ان يضعك الاكتئاب في مواجهة نفسك ,هل يمكن أن يقتلك عقلك ؟أم هو الانتحار..
    نعم يمكن ..تأمل ما يقول ابو العلاء :
    مُهجَتي ضِدٌّ يُحارِبُني أَنا مِنّي كَيفَ أَحتَرِسُ
    هل هناك اصعب من أن تسجن داخل نفسك ؟
    أذكر أن أحد مرضاي قال لي ذات مرة أفضل أن أكون سجينا وغير مكتئب على أن أكون طليقا ومكتئب ...
    قالها وهو من خبر السجون مناضلا.
    لعل التجارب الإنسانية السابقة تعكس الأوجه المتعددة للاكتئاب ...
    فهو ليس حالة حزن عابر تمر بك ذات صباح أو عند خناقة زوجية أو خلاف عمل ...
    هو جملة من الأعراض والاضطرابات تشمل المشاعر والتفكير والنشاطات الحيوية ومن ثم السلوك ولربما يمتد ذلك إذا ما طال ليشمل موقفا كاملا من الحياة لا يرى صاحبه سوى النصف الفارغ من الكأس.

    الدكتور جمال الخطيباختصاصي الطب النفسي
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. galgamesh

    galgamesh عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.565
    الإعجابات المتلقاة:
    1.095
      03-04-2009 11:36
    موضوع مميّز...شكرا لك...
    لعلّ ما أوردت أختاه،هو ما يمكن اعتباره قلق الشّعراء...وهو قلق يتراوح ما بين ذاك المتعلّق بحادثة آنيّة و ذاك الّذي يرافق الشّاعر في حلّه و ترحاله حينما يخلو إلى نفسه و يتأمّل المنزلة البشريّة و محدوديّتها...فيهاله الأمر و يشعر بالعجز... و الانكسار حينا، و أحيانا أخرى يثور و يتمرّد...
     
    1 person likes this.
  3. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      03-04-2009 11:53
    اخى الكريم
    لو لم يكن" القلق "لما كان الابداع بل ان مسيرة الابداع هى حياة ثرية بالالم ووالمعاناة والماساة.....
    الا ان ما شدنى فى المقال وجعلنى اورده هو ان محلل الابيات الشعرية اخصائي فى علم النفس وليس اخصائي فى الادب
     
    1 person likes this.
  4. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      03-04-2009 13:12
    كلّ ما أردت قوله يلخّصه شاعر الحكمة أبو الطيّب المتنبّي في قوله :
    على قلق كأنّ الريح تحتي *** أوجّهها جنوبا أو شمالا
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
بعض امال البشرْ ‏13 جانفي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...