جوجل تفتح مكتبًا إقليميًا بمصر قريبًا

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة crasher1, بتاريخ ‏3 أفريل 2009.

  1. crasher1

    crasher1 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2008
    المشاركات:
    315
    الإعجابات المتلقاة:
    109
      03-04-2009 11:53
    أعلنت جوجل عن عزمها إنشاء مكتب إقليمي لها في مصر في غضون الشهور القليلة القادمة في إطار سياسة الوصول إلى المستهلكين في أماكنهم عن طريق استثمار الخصائص المحلية للأسواق الإقليمية، ومن بينها اللغة، خاصة وأن الشرق الأوسط أصبح سوقًا كبيرًا لتكنولوجيا المعلومات.
    وأكّد الدكتور أمجد بسيونى، عضو فريق المبرمجين فى جوجل بكاليفورنيا في الولايات المتحدة والحاصل على الدكتوراه من جامعة متشجون، في تصريحات خاصة لـ"إسلام اليوم"، أن الشركة تهتم بتطوير الخدمات العربية التي تقدمها على الإنترنت وتضعها نصب أعينها، ودلّل على ذلك بما طرحته الشركة مؤخرًا من خدمة التدوين العربية وخدمات الترجمة وإطلاق خدمتها "جوجل إيرث"، وهي خدمة صور الأقمار الصناعية، بست لغات جديدة من بينها اللغة العربية، بالإضافة إلى اهتمامها بـ66 لغة أخرى.
    وحول المنافسة التي يواجهها محرك البحث جوجل على الإنترنت خاصة بعد خطة الاتحاد الأوروبي إنشاء محرك بحث خاص به، أوضح بسيونى أن الشركة ترحب بما هو جديد في هذا المجال وأنها لا تسعى لاحتكار عمليات البحث على الإنترنت والفيصل هو المستخدم.
    وكان الاتحاد الأوروبي قد أقرّ خطة فرنسية لمساعدة برنامج يهدف إلى تطوير منافس أوروبا لموقع جوجل، وويركز برنامج - كويرو - للأبحاث والتطوير- الذي يضم اتحادًا بين 23 شريكًا- على عملية المعالجة التلقائية لمحتوى الوسائط الرقمية.
    ويهدف البرنامج- ومعناه باللاتينية "أنا أبحث"- إلى ابتكار حلول جديدة أكثر فعالية لإجراء عمليات بحث فورية، وترجمة معلومات الوسائط الرقمية، والمتعددة اللغات إلى عدة أشكال مختلفة.
    وأوضح خلال كلمته في الندوة التي أُقيمت بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة القاهرة تحت عنوان "آليات البحث على جوجل"، أن محرك جوجل يحاول دائمًا إرضاء مستخدميه من خلال تطوير أدائه في ظل الكم الهائل من البيانات الموجودة على الشبكة العنكبوتية.
    من جانبه، قدم عثمان أحمد عثمان أحد المهندسين المصريين العاملين في جوجل بنيويورك خلال الندوة شرحًا تفصيليًا عن تاريخ إنشاء الشركة على يد الطالبين لاري بيدج وسيرجي برين التى بدأت بمجرد موقع صغير يعتمد على أجهزة بسيطة تم تجميعها بمساعدة أساتذتهم إلى أن تحول إلى أكبر محرك بحث على الإنترنت.
    وتتطرق عثمان إلى عمليات التنقية للمواقع التي تظهر في نتائج بحث جوجل عن مضمون حيث أوضح أن ذلك يقوم على أولويات معينة أولها نوعية المادة المراد البحث عنها سواء إخبارية أو طبية أو غيرها، علاوة على انتشار المواقع نفسها على شبكة الإنترنت.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...