تراجع نسبة مشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت فى أمريكا

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة crasher1, بتاريخ ‏3 أفريل 2009.

  1. crasher1

    crasher1 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2008
    المشاركات:
    315
    الإعجابات المتلقاة:
    109
      03-04-2009 12:13
    أظهرت إحصاءات حديثة أن متصفحى الإنترنت فى أمريكا شاهدوا 1ر13 مليار مقطع فيديو عبر الإنترنت خلال الشهر الماضى ، وذلك بتراجع نسبته 12 \% مقارنة بيناير الماضى.

    وأوضحت الإحصاءات ، التى أعدتها مؤسسة "كوم سكور" البحثية ، أن هذا التراجع يعود بصورة رئيسية إلى أن الشهر الماضى كان أقصر من شهر يناير بمعدل ثلاثة أيام.

    وذكرت "كوم سكور" فى بيان أن المواقع الإلكترونية التابعة لشركة "جوجل" الأمريكية لخدمات الإنترنت تصدرت هذه السوق خلال الشهر الماضى ، حيث جرى مشاهدة 3ر5 مليار مقطع فيديو عبرها ، بما يعادل 41% من إجمالى هذه السوق بأمريكا.

    وشهد موقع "يوتيوب" ، أكبر شبكة اجتماعية للتشارك فى مقاطع الفيديو على الإنترنت ، أكثر من 99 % من إجمالى عمليات مشاهدة مقاطع الفيديو عبر المواقع التابعة لشركة "جوجل" ، وذلك بعدما شهد زيارة 4ر99 مليون شخص خلال الشهر الماضى.

    وجاءت شركة "فوكس إنترأكتيف ميديا" التابعة لمؤسسة "نيوز كورب" الإعلامية العملاقة فى المركز الثانى ، حيث شاهد 53.8 مليون شخص عبر المواقع التابعة لها ، ومنها موقع "هولو" وشبكة "ماى سبيس" الاجتماعية ، نحو 463 مليون مقطع فيديو خلال الشهر الماضى ، بما يعادل 3.5% من حجم السوق.

    وحلت شركة "ياهو" الأمريكية لخدمات الإنترنت فى المرتبة الثالثة بعد مشاهدة 7ر41 مليون شخص 353 مليونا من مقاطع الأفلام عبر المواقع الإلكترونية التابعة لها ، بما يعادل 2.7% من حجم هذه السوق.

    وارتفع موقع "هولو" الإلكترونى مركزين ليصل إلى الترتيب الرابع خلال الشهر الماضى بعد مشاهدة 34.7 مليون شخص 333 مليونا من مقاطع الأفلام عبره ، بما يعادل 2.5% من حجم هذه السوق.

    وجاءت مؤسسة "مايكروسوفت" الأمريكية فى المركز الخامس بعد مشاهدة 28.5 مليون شخص 259 مليونا من مقاطع الأفلام عبره ، بما يعادل نحو2 % من حجم هذه السوق.

    وكان متصفحو الإنترنت فى أمريكا قد شاهدوا 14.8 مليار مقطع فيديو عبر الإنترنت خلال يناير الماضى الذى شهد تجاوز عدد زوار موقع "يوتيوب" حاجز المائة مليون شخص للمرة الأولى.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...