مُكسلم.. أول عالم افتراضي بنكهة إسلامية

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة crasher1, بتاريخ ‏3 أفريل 2009.

  1. crasher1

    crasher1 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أوت 2008
    المشاركات:
    315
    الإعجابات المتلقاة:
    109
      03-04-2009 12:18
    يعتبر موقع مكسلم (Muxlim ) أول عالَم افتراضي إسلامي على شبكة الإنترنت، وهو البديل الإسلامي لمواقع اجتماعية أخرى مثل "ياهو" و"فيس بوك" و"يوتيوب"، و"فليكر". والمقصود بالافتراضي أنّه مَبْنِيٌّ على نسق مواقع مثل "سكند لايف" Second Life ، التي ترتكز على صنع بِنْيَة رقمية موازية للعالم الحقيقي، باستخدام تقنية المحاكاة الافتراضية.
    البداية
    [​IMG]
    في عام 2006 قام رَجُلَا أعمالٍ يعيشان في فنلندا، وهما "محمد الفطاطري" و"بيتاري بايفانين"، وهو فنلندني، بإطلاق موقع ​
    Muxlim.com على شبكة الإنترنت، ليكون موقعًا للإعلام الاجتماعي الإسلامي يَحْمِي روَّاده من مخاطر المحتويات غير اللائقة والهجومية والجنسية، بهدف تقديم أحدث الخدمات التقنية على شبكة الإنترنت، وتوفير أحدث الخدمات للسوق المتعلِّق بنمط وأسلوب حياة المسلمين حول العالم.

    وكما نَجَحت الشبكات الاجتماعية أعلاه في الوصول إلى العالمية في غضون سنوات قلائل، نجح الشابّ المصري الأصل محمد الفطاطري، الذي وُلِد وتَرَعْرع في الإمارات العربية المتحدة، في تدشين شبكة مماثلة لكن بقِيَم إسلامية.
    وفي الإمارات العربية درس الفطاطري علوم الكمبيوتر في الجامعة الأمريكية بالشارقة، وهو الآن يَتَنَقّل بين مغامرته الجديدة ودراسة تكنولوجيا المعلومات في جامعة العلوم التطبيقية في إسبو الفنلندية. بعدما سافر إلى فنلندا للدراسة بعد أن اجْتَذَبَتْه إليها سمعتها كمركزٍ عالميٍّ مهمٍّ لتكنولوجيا الاتصالات.
    وتحتوي هذه الشبكة على عدد من المواقع منها Muslimspace.com الاجتماعي، الشبيه بـ MySpace و (Muslimr.com )، للصور الشبيه بـ (FlickR )، و IslamicTorrents.net المختصّ بتحميل الملفات ومشاركتها، وغيرها. وتجذب الشبكة عددًا كبيرًا من الزوَّار وصلوا إلى 5 ملايين زائر العام الماضي، بالإضافة إلى 80 ألف عضو مسجل، 75% منهم من المسلمين الذين يعيشون في الغرب.
    طموح الشباب
    [​IMG]
    ولدَى الفطاطري خطط طموحة تهدف إلى إتاحة هذه التجربة باللغة العربية والفرنسية ولغة الملايو، بهدف توسيع نطاق مستخدميها. ويقول الفطاطري: إنّ عدد المسلمين المتواجدين على الإنترنت في العالم الآن يُقَدّر بـ 150 مليون شخص وهذا العدد في ازدياد مستمرّ، مما يُقوّي لديه الرغبة في توسيع دائرة طموحه.
    وقفزت أعداد زوّار موقع مكسلم على الإنترنت خلال الأشهر الماضية من 100 ألف إلى 1.5 مليون مستخدم شهريًا. وبالرغم من هذا العدد الضخم من الزائرين للموقع يرى الفطاطري أنهم لا يُمَثّلون سوى اثنين في المائة من المسلمين الذين يتصفحون الإنترنت في العالم.
    وتأمل شركة مكسلم أن تتمكَّن من توسيع نطاق قاعدة المستخدمين للموقع إلى عشرة ملايين متصفح مسلم شهريًا بحلول العام المقبل ليتسنَّى لها إجراء أبحاث تسويقية.
    تهذيب التكنولوجيا
    [​IMG]
    وفي أحد الحوارات التي أجريت معه من فنلندا تحدث الفطاطري عن الهدف وراء هذا الموقع، فقال: كانت شبكة "حلال" الرقمية مجموعة من المواقع التي طوَّرتُها بنفسي كهواية في العام 2005. وكنت دائم الاهتمام باستخدام الانترنت لكنّي كنت أشعر بعدم الراحة وأنا أستخدم بعض الخدمات، وخاصة تلك التي ينشرها المستخدمون مثل ماي سبيس وفليكرز وغيرهما؛ لقلّة الضوابط الأخلاقية التي تلتزم بها هذه المواقع؛ لذلك فكّرتُ في تدشين خدمات بديلة تتخذ من القيم الإسلامية منطلقًا لها. ونأمل أن نتمكن عن طريق مُكْسلم تقديم تجربة كاملة على شبكة الإنترنت، تشمل شبكة اجتماعية، وبريدًا إلكترونيًا، ومحركًا للبحث، وألعابًا، وملفات فيديو، وأخرى صوتية، وأخبارًا، ومواقيت الصلاة، واتجاهات القِبْلة، وترفيهًا، وخرائط، وتقويمًا، واستطلاعات رأي، ومدونات، ومنتديات، وصورًا وغيرها من الخدمات. وتخطط مكسلم ألا تكون خدماتها مُوَجَّهة للمسلمين فقط، لكننا نخطط لإطلاق بعض الخدمات لغير المسلمين لكن بما يتوافق مع الضوابط الإسلامية.

    وأكّد الفطاطري أنّ هذا التوجيه الأخلاقي ليس جديدًا على المواقع الإلكترونية، فعلى سبيل المثال هناك "ميج ويتمان"، المدير التنفيذي لموقع eBay المسيحي، وهو لا يسمح ببيع منتجات جنسية للكبار في موقعه، وكذلك موقع جوجل الذي لا يسمح بنشر إعلانات عن الأسلحة أو المشروبات الكحولية شديدة الإسكار ضمن برنامجه الإعلاني. وبالمثل نحن شركة تكنولوجيا لنا مرجعية أخلاقية لكنها مستمدة من مرجع آخر، وهو الإسلام. على حدّ قول الفطاطري.
    ومن الخدمات التي يقدمها بجانب كونه شبكة اجتماعية تقدم خدمات للمسلمين حول العالم:
    Search.Muxlim.com يقدم خدمة البحث في المواقع ذات المحتوى الإسلامي، بالإضافة إلى البحث التقليدي في الشبكة العنكبوتية.
    http://quran.muxlim.com / يقدم خدمة البحث في القرآن الكريم بـ 25 لغة.
    نجاح مبكر
    [​IMG]
    وكدليل على نجاح هذه الفكرة يُذكر أن (Muxlim ) فازت بترشيح لجوائز القمّة العالميّة (World Summit Awards ) عن فنلندا لمجموعة “الإدراج والمشاركة الإلكترونيّة”، وذلك في مؤتمر مايند-ترك (MindTrek ) الذي عُقد في تامبير. وتعطي هذه الجائزة الشركة فرصة في جوائز القمّة العالميّة 2009 للتنافس مع أفضل محتوى إلكتروني وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المُبتكَرة.
    جوائز القمّة العالميّة هي البادرة العالمية لاختيار وترويج أفضل محتوى إلكتروني وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المُبتكَرة. بدأت هذه القمة عام 2003 في إطار عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات (WSIS ) والتابعة للأمم المتّحدة، كمساهمة من الحكومة النمساوية في الجهود العالمية الرامية إلى سدّ الفجوة الرقمية و فجوة المُحتوى. تتضمّن نشاطات القمّة العالمية للجوائز مسابقات واختيارات محلّيّة لأفضل ممارسة، ومسابقة عالمية تُقام كلّ سنتين، ومؤتمرات محليّة وعالميّة تُركّز على المُحتوى، بالإضافة إلى معارض وعروض متنقّلة للقمّة العالمية للجوائز.

    كما تأهّلت شركة موكسلم للتصفيات النهائية للحصول على جائزة جراند وان، وهي أحد الجوائز الإعلامية المعتبرة في فنلندا .
    كما احتلّت الشركة مكانة مرموقًة من بين أشهر 10 شركات إلكترونية في فنلندا، بجانب شركتي "نوكيا" و"إف سيكيور"، بحسب تصنيف "بلو وايت بارتنرز".
    عالم متكامل
    [​IMG]
    وفي تعريف بالموقع قالت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية: إن هذا المجتمع يسمح لمستخدميه عبر الموقع "
    www.Muxlim.com " بالاعتناء بشخصية كارتونية يمكنها أن تطوف حول العالم، وتروِّج فكرة هذا المجتمع للثقافة الإسلامية. ويمكن للمستخدمين شراء هدية كمجموعات الشاي بواسطة العملات المختلفة على الإنترنت من أجل إعطائها لأصدقائهم، كما يمكن للمستخدمين أيضًا الذهاب إلى الغرف المخصصة للصلاة وارتداء ملابس من بينها الحجاب.
    وقال محمد الفطاطري (مؤسس الموقع الذي أطلق العالم الإسلامي الافتراضي): "نحن لسنا مجتمعًا دينيًّا، بل نحن موقع مَعْنِيّ بالتركيز على نمط الحياة الإسلامي، ونتيجة لعدم تقديم أي عالم افتراضي آخر مناخًا أسريًا وديًا لمجتمعنا، شعرنا بأن هناك حاجة مُلِحّة لتلبية متطلبات الأشخاص الذين تم استبعادهم".
    كما أكّد الفطاطري أن الموقع كان منفتحًا أمام المسلمين وغير المسلمين أيضًا. وأشارت الصحيفة إلى أن هذا العالم الافتراضي الجديد يحتوي على مطاعم شاطئية وساحة كبرى ومناطق تسوق، ويمتلك كل مستخدم غرفته الخاصة التي بإمكانه أن يُزَيّنها.
    كما أنّ عملية التسجيل في الموقع تتم بشكل مجاني، ويتم منح كل مستخدم جديد القليل من العملات الافتراضية لشراء ملابس لصديقهم. ومن الممكن استخدام الأموال الحقيقية وقتها لشراء المزيد من العملات الافتراضية.
    سوق رائجة
    [​IMG]
    هذا العالم الافتراضي الإسلامي الذي يعتبر الأوّل من نوعه إسلاميًا في العالم على شبكة الإنترنت باسم مكسلم بال (
    Muxlim Pal )، يجعل المستخدم يصنع شخصيته الافتراضية و يصمم غرفته ويشتري حاجياته الافتراضية و يتواصل مع أقرانه من المستخدمين. موقع مكسلم (muxlim.com ) الذي أنتج مكسلم بال هو موقع باللغة الإنجليزية يجمع بين المسلمين المقيمين في بلاد الغرب والذين يسعون إلى التواصل مع غيرهم من المسلمين والمجتمعات الإسلامي. قال عنها محمد الفطاطري (المدير التنفيذي لشركة موكسلم) والبالغ من العمر 23 سنة: "موكسلم بال هي قناة أخرى لمستخدمينا تسمح لهم بالتواصل والاستمتاع بأوقاتهم والتعبير عن أنفسهم باستخدام هذا الوسيط الاجتماعي وفي محيط آمن وودِّي".
    وتسعى الشركة لإبرام اتفاقيات شراكة مع علامات تجارية يرغب المسئولون عنها في تسويقها للجيل الشاب من المسلمين وهي سوق ذكر الفطاطري أنّ ما يصل إلى 170 مليار دولار تتداول فيها سنويًا.
    وقال مؤسس شركة مكسلم: "المسئولون عن التسويق في أنحاء العالم بدءوا يدركون أنها سوق جذابة ومربحة جدًّا. لكن ثَمّة أمر أساسي يفتقرون إليه وهو تقديمهم إلى السوق.. الشركة التي ستساعدهم في التعرف على هؤلاء المستهلكين وعلى أفضل وسيلة للوصول إليهم. تأمل مكسلم أن تصبح ذلك الجسر إلى هؤلاء المستهلكين." والولايات المتحدة وبريطانيا فيهما حاليًا الغالبية العظمى من مستخدمي الموقع الذي يحرّر باللغة الإنجليزية.
    وقال الفطاطري: إنّ سياسة الشركة هي دخول البلاد التي توجد فيها أقليات مسلمة أولاً. وذكر أن 60 في المائة من مستخدمي موقع مكسلم من أمريكا الشمالية وأوروبا وأن ثلاثة في المائة غير مسلمين وأن الإناث يمثلن أكثر من نصف المستخدمين.
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...