اما صلي على قاعدة والا مش لازم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة youssef1981, بتاريخ ‏3 أفريل 2009.

  1. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      03-04-2009 23:13
    كثيرا ما نسمع من يقول "اما صلي على قاعدة و الا مش لازم" و أحيانا يتباها الناس بأن حاله وهو تارك للصلاة أفضل من المتهاون أو الغير مواضب على الصلاة في وقتها

    [FONT=times new roman(arabic)]حكم تارك الصلاة [/FONT]
    [FONT=times new roman(arabic)]إن هذه المسألة من مسائل العلم الكبرى، وقد تنازع فيها أهل العلم سلفاً وخلفاً، فقال الإمام أحمد بن حنبل‏:‏ ‏"‏تارك الصلاة كافر كفراً مخرجاً من الملة،يقتل إذا لم يتب ويصل‏"‏‏.‏ [/FONT]
    [FONT=times new roman(arabic)]وقال أبو حنيفة ومالك والشافعي‏:‏ ‏"‏فاسق ولا يكفر‏"‏‏.‏ [/FONT]
    [FONT=times new roman(arabic)]ثم اختلفوا فقال مالك والشافعي‏:‏ ‏"‏يقتل حداً‏.‏‏.‏‏"‏‏.‏ وقال أبو حنيفة‏:‏ ‏"‏يعزز ولا يقتل‏.‏‏.‏‏"‏
    [/FONT]
    [FONT=times new roman(arabic)]
    [/FONT]
    حكم المتهاون في قضاء الفوائت









    فإن كان ضياع هذه الفوائت بسبب نوم أو إغماء فالواجب قضاؤها، لقول الله تعالى: وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي [طه:14]، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: إذا رقد أحدكم عن الصلاة أو نسيها ثم فزع إليها فليصلها كما كان يصليها في وقتها. رواه مالك في الموطأ.

    أما إن كان ضياعها ناشئا عن التكاسل والتهاون بها، فقد اختلف أهل العلم في حكم تارك الصلاة تكاسلا، هل هو كافر أو فاسق؟ حيث ذهب إلى الأولى جماعة، وحجتهم جملة من الأحاديث منها قوله صلى الله عليه وسلم: إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة. رواه مسلم.

    وذهب آخرون وهم الجمهور إلى أن تارك الصلاة تكاسلا غير كافر وإن كان قد أتى جرما عظيما، وحملوا الأحاديث الواردة في تكفيره على من تركها جحودا.

    فعلى الرأي الأول لا يلزم الإنسان إذا تاب قضاء ما فات من صلوات، وعلى الثاني يجب القضاء على الفور بدون تراخ على قول الجمهور من هؤلاء، ولكيفية القضاء عند هؤلاء راجع الفتوى رقم: 512.

    وبالجملة فإننا ننصح من حصل منه ذلك بالتوبة إلى الله عز وجل وبالمحافظة على أداء الصلوات في وقتها مع الجماعة وأن يكثر من الطاعات وأن يعيد تلك الصلوات التي فرط فيها إن كان يعلم عددها، وإلا صلى حتى يغلب على ظنه أنه لم يترك منها شيئا.

    والله أعلم.




     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. hamdi volkano

    hamdi volkano عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2008
    المشاركات:
    479
    الإعجابات المتلقاة:
    619
      03-04-2009 23:23
    موضوع مكرر راجع ما كتبناه فى "قضاء الفوائت من الصلاة...."
     
    1 person likes this.
  3. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      04-04-2009 14:36
    قال تعالى " فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين "

    و أعتقد ان المواضيع التي تحث على الصلاة و تذكر ضروريتها عليها أن لا تفارق واجهة المنتدى الاسلامي

    و الله يهدينا أجمعين
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. شبل العقيدة

    شبل العقيدة عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 جويلية 2008
    المشاركات:
    765
    الإعجابات المتلقاة:
    3.436
      04-04-2009 14:52
    وهل الدين الا تكرار لو كان كل موضوع مكرر يغلق فلن تجد مواضيع في المنتدى الاسلامي الدين يكرر منذ بعثة الانبياء الى يوم القيامة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.065
    الإعجابات المتلقاة:
    58.676
      04-04-2009 15:53

    :besmellah1:



    أعتقد أنها قاعدة خاطئة ...

    لئن الصلاة فرض و التهاون في آدائها معصية ...

    و المعصية ستحاسب عليها ... أما ترك الصلاة فخروج عن الدين كون الصلاة ركن من أركان الإسلام ...

    و الله أعلم
     
  6. asffouri

    asffouri عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    595
    الإعجابات المتلقاة:
    1.485
      04-04-2009 16:03
    ماشاء الله بارك الله فيك يا أخي موضوع رائع ، هذا الأمر مهم جداً
     
  7. physio008

    physio008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 فيفري 2008
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1.736
      04-04-2009 16:34
    قال الله تعالى في سورة الماعون {الآية الرابعة والخامسة**:" فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ" وقد قال الشراح أن السهو هذا المذكور هو تأخيرها حتى يخرج وقتها وإذا كان هذا حال من أخرها عن وقتها فما بالك بتاركها أو جاحدها فنسأل الله السلامة والحفاظ عليها . ولكن من ناحية أخرى نرغب الناس فيها حتى يتعودوا عليها ويقوموا بأدائها على الوجه المرضي ولا نصدهم عنها بالتشدد والتعنت.
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...