1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ارجوكم اريد اهتمامكم وخاصه المميزين بهذ القسم

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة sared, بتاريخ ‏4 أفريل 2009.

  1. sared

    sared عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    316
    الإعجابات المتلقاة:
    336
      04-04-2009 09:38
    مرحبا شباب لفت نظري هذا القسم من اقسام هذا المنتدى المتميز ووجدت فيه
    شباب على مستوى راقي جدا من الثقافه
    فااحببت ان اشارك بمقال قرأته سابقا أرجو تزويدي بانطباعكم عن هذا المقال اما بمدح او بنقد بناء شكرا لكم ارجوكم اريد اهتمامكم وخاصه المميزين بهذ القسم

    المقال: مقتبس من مجلة الوطن

    صباح الخير أيها الوطن،

    تشرق عليك شمسُ أبنائك ما كُتبت لهم الحياة، لينيروا وجهك بعشقهم، ويروّوا أديمك بعرقهم، ويكحلوا عيونك بأشجارهم، فيزهرُ ياسمينـُهم على جبهتك عطاءً تلو عطاء... ثم تنقضي ساعات حياتهم فيبذرون شموسهم في جسدك لتنال أنت الأبدية وينالوا شرف الانتماء إليك.

    وفي زحمة العولمة والقرية الصغيرة وانتفاء الحدود عبر الشبكة العنكبوتية أرادوا تعليب شمسي لأنساك بالكليّة: اسمك، وروعة تاريخك وأمجادك، وسيرة أبطالك، لأغدو مجرد باحث عن لقمة مستوردة، ومقتن ٍ لدثار ٍحيكَ وراء البحار من قطنك، ومستبدل ٍآثم لسجادة مصنوعةٍ من طين بلادهم و فولاذِ مصانعهم بأخرى خضراءَ، ومُضمِّخ ٍ لصدر حبيبتي بعطر جُبلَ من ورودك المسروقة بأبخس الأثمان.

    ولأني أرفع صوتي محتجاً على باطل يروِّجون له، وآفات يزرعونها في كبد أبنائك، بتُّ أُدعى إرهابياً، ولا ديمقراطيا، وبتُّ أشكو جوْرَ جيراني الذين تقمَّصوا دورَ السادن في معبد الطاغوت، يأتمرون بأمره ويسيرون في ركابه وفق هوىً مُستحكِم ونزوة هابطة، فإذا قال ( لا) أذعنوا لمشيئته، وإن قال (نعم) أنفذوا مراده. ورغم هذا وذاك ما زلتُ ثابتاً كزيتونك، شامخاً كمآذن جامعك الأموي، مردداً بحزن عَبرَ قيثارة مُلئت بأنات قلب مُفعم بالأسى:

    وظلم ذوي القربى أشدّ مضاضة ً على النفس من وقع الحُسام المهنّد

    أهبُّ من كوابيسي مُترعاً بالأسى والحزن فأرى على وجهك ابتسامة تـُبدِّد كل مخاوفي وتعيد إليّ انتمائي إليك، وتفتح آفاق مستقبل واعد بالخير. أسمعك وأنت تنشد في آذان عشاقك:

    أرضي جنة، ترابها حنة
    زندك أسمر سيف الهمّة


    وصلتْ رسالتُك هذه..! ولأنني أعيشُ معك أيها الوطن دقائقَ بوح المحب لحبيبه، أجد لزاماً عليّ أن أعترف بهَنـَات اقترفتـُها، ومثالب أعيشُها، ولعلّ أبرزَها أنني تعودتُ على طلب الكثير والعطاء الخجول القليل، والتململ من السير الوئيد في مسيرة التحديث والبناء، لكن ما يثلج صدري ولادة ُ هذا العقد الاجتماعي المتماسك بكل شرائحه وأطيافه؛ لحمتُهُ الإيمانُ بالله، وسداتهُ الولاءُ لك ولقائدك، وسبيلهُ العملُ الجادّ للنهوض الأمثل بك فكرياً واجتماعياً واقتصادياً.

    فاحتس ِ قهوتك العربيةَ معي أيها الوطن، لقد حضَّرتها لنا أمُّ العيال، لكني أعتذر منك فحبوبها برازيلية سكبتها لك في فنجان صيني.
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. sared

    sared عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    316
    الإعجابات المتلقاة:
    336
      05-04-2009 01:04
    ياجماعه و لا انطباع ولا تعليق واحد على المقاله هل انا بالمكان المناسب
     
    1 person likes this.
  3. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.487
      05-04-2009 01:32
    السلام عليكم اخي الكريم

    أولا لقد ترددت مرار قبل الكتابة هنا
    للكثير من الأسباب أهمها اسباب شخصية

    و آخرها أني أحذر النقد أو الملاحظة حتى لا يشعر المتلقي بنوع من الشدة أو القسوة أو المضاضة على ردودي
    و بما انك كررت طلبك بالرد

    لذا
    أرجوا ان تقبل كلماتي كملاحظة أخوية لا تزيد حدودها على حدود مقدرتك على الكتابة و خيالك الخاص


    أخي الكريم

    ما كتبته ( أنت الآن ) ليس مقالا و لا يمكن ان نقول عنه مقال

    و حاولت ان ارى ما كتبته من زاوية أخرى على أنه خاطرة
    فهو شبيه بالخاطرة لكن فيه الكثير من ( الحشو )

    ناهيك عن خطأ فادح في اللغة العربية
    حيث كتبت عبارة ( أنفذوا )

    إذا كان مرادك التعبير عن ( التنفيذ ) فلا يجوز كتابة التعبير - انفدوا -
    لأن عبارة انفدوا تُقرأ بطريقة اخرى
    على سبيل المثال ( أنفذوا بجلودكم ...)

    أخي الكريم
    عموم ما كتبته أعتبره خاطرة و لكنها خاطرة متذبذبة المعاني و متفرعة أكثر من االزوم


    أعذرني أخي الكريم
    فكما ذكرت لك في أول ردي
    لقد تردد قبل الكتابة لعدة أسباب

    و آخرها أني أحذر من طريقة القاريء لما ألاحظه

    و شكرا لك
    مع إنتظاري لجديدك
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      05-04-2009 02:04
    هناك كلمات ذات مغازي صعبة الفهم ككلمة "هنات" و هي تفهم من خلال السياق

    اجمالا المضمون شامل و فيه من النقد الشيء الكثير

    كما فيه من ابداء الحب للوطن ما لا يعطيه نصف حقه

    المضمون شامل و يعطي فكرة واضحة عن الحال اليوم
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. sared

    sared عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    316
    الإعجابات المتلقاة:
    336
      05-04-2009 08:28
    ماشاء الله مشكورين لي تعقيب على اخي رمح الليل اشكرك كل الشكر لكلامك الصادق معي وانا اخي اتقبله بكل محبه بل وعلى العكس استفدت منه كثيرا
    المقال ليس من كتابتي ولكن احببت مشاركتكم بالتعقيب عليه
    بالنسبه عن الخطأ فادح في اللغة العربية في هذه الجمله
    قال (نعم) أنفذوا مراده... فهي صحيحه تماما
    أنفذ المهمة ينفذها إنفاذا
    واما المثال الذي وضعته ( أنفذوا بجلودكم ...)

    لا بوجد في الفصحى نفذ بجلده فهي عامية: لكن لها أصلاً صحيحاً من حيث المبدأ وهو النفوذ أي الاختراق فكأننا نقول اخترق بجسده وروحه من معمعة الحرب التي يخوضها
    كذلك عندما نقول نفوذ الرجل ونفوذ الحاكم أي سطوته في قومه وطاعتهم له و استجابتهم لأوامره
    ولعلك تعرف صحراء النفوذ في المملكة السعودية، وهي الصحراء التي لا تخترق ولا ينفذ منها الرجل
    وإلى لقاء
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      06-04-2009 10:52
    شكرا لكلّ من ساهم في اثراء مشاركة أخينا "sared" ... وإن كنت ألوم نفسي لتخاذلي في الردّ عليها ... ولا أعلم لماذا أشعر بأنّ المقال يخصّ حال بلد عربي معيّن ... ولا أريد الخوض في ذلك حتّى لا أفسد جمالية المقال ...
    لي عتاب بسيط لأخ عزيز هو " رمح الليل " أعاتبه لسببين أوّلهما تردّده في ابداء رأيه ،لذا أقول له الباب مفتوح لكلّ من يريد ابداء رأيه حول أيّة مشاركة استفزّت فيه حاسّة النقد أو الرغبة في النقاش.
    وثانيهما، تعليقه على المقال دون التروّي، حيث يا أخي الغالي "رمح الليل" لم تتفطن لأنّ المقال منقول. كما أنّك نعتّ تركيبا عربيّا صحيحا وعلى درجة كبيرة من البلاغة، دون أن تثبت بالحجّة صحّة قولك .
    في الختام أشكركم على هذا النقاش الجاد، ودمتم على حبّ ومودّة
     
    2 شخص معجب بهذا.

  7. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.487
      06-04-2009 12:40
    قال الله تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    : (يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا، لا تنفذون إلا بسلطان )
    صدق الله العظيم
     
    1 person likes this.
  8. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      06-04-2009 14:17
    أخي الغالي "رمح الليل" ... لا غرابة في أن يكون ردّك بهذه السرعة وهذه الطريقة. فذلك متوقع منك لحضورك الدائم والمتميّز في أرجاء المنتدى .
    أمّا عن حجّتك فقد كانت دامغة بخصوص معنى الفعل "أنفذ" في سياق الآية الكريمة (بسم الله الرحمن الرحيم
    : (يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السماوات والأرض فانفذوا، لا تنفذون إلا بسلطان )
    صدق الله العظيم ) بمعنى جاوز الشيء إلى طرفه الآخر أو ما وراءه.
    في حين أنّ ما أراد صديقنا "sared" أو بالأحرى كاتب المقال الذي نقله لنا صديقنا :"قال (نعم) أنفذوا مراده..." هو تأدية معنى أَنْفَذَ الأَمر: أي قضاه.
    وبالتالي فكلا المعنيين صحيح .ولمزيد التوضيح أورد لكم رأي ابن منظور في الموضوع من خلال شرحه لجذع الكلمة "ن. ف. ذ" في أثره الشهير "لسان العرب"

    نفذ (لسان العرب)
    النَّفاذ: الجواز، وفي المحكم: جوازُ الشيء والخلوصُ منه. تقول: نَفَذْت أَي جُزْت، وقد نَفَذَ يَنْفُذُ نَفَاذاً ونُفُوذاً.
    ورجل نافِذٌ في أَمره، ونَفُوذٌ ونَفَّاذٌ: ماضٍ في جميع أَمره، وأَمره نافذ أَي مُطاع.
    وفي حديث: بِرُّ الوالدين الاستغفارُ لهما وإِنْفاذُ عهدهما أَي إِمضاء وصيتهما وما عَهِدا به قبل موتهما؛ ومنه حديث المحرم: إِذا أَصاب أَهلَه يَنْفُذان لوجههما؛ أَي يمضيان على حالهما ولا يُبْطلان حجهما. يقال: رجل نافذ في أَمره أَي ماض.
    ونَفَذَ السَّهْمُ الرَّمِيَّةَ ونَفَذَ فيها يَنْفُذُها نَفْذاً ونَفَاذاً: خالط جوفها ثم خرج طرَفُه من الشق الآخر وسائره فيه. يقال: نَفَذَ السهمُ من الرمية يَنْفُذُ نَفَاذاً ونَفَذَ الكتابُ إِلى فلان نَفَاذاً ونُفُوذاً، وأَنْفَذْتُه أَنا، والتَّنْفِيذُ مثله.
    وطعنة نافذة: منتظمة الشقين. قال ابن سيده: والنَّفاذ، عند الأَخْفش، حركة هاء الوصل التي تكون للإِضمار ولم يتحرك من حروف الوصل غيرها نحو فتحةِ الهاء من قوله: رَحَلَتْ سُمَيَّةُ غُدْوَةً أَحمالَها وكسرة هاء: تجرَّدَ المجنون من كسائه وضمة هاء: وبلَدٍ عاميةٍ أَعماؤه سمى بذلك لأَنه أَنفذ حركة هاء الوصل إِلى حرف الخروج، وقد دلت الدلالة على أَن حركة هاء الوصل ليس لها قوّة في القياسد من قبل أَنّ حروف الوصل المتمكنة فيه التي هي (* قوله «التي هي» الضمير يعود إلى حروف الوصل، وقوله الهاء مبتدأ ثان.) الهاء محمولة في الوصل عليها، وهي الأَلف والياء والواو لا يكنّ في الوصل إِلاَّ سواكن، فلما تحركت هاء الوصل شابهت بذلك حروف الروي وتنزلت حروف الخروج من هاء الوصل قبلها منزلة حروف الوصل من حرف الروي قبلها، فكما سميت حركة هاء الوصل (* قوله «فكما سميت حركة هاء الوصل إلخ» كذا بالأصل وفيه تحريف ظاهر، والاولى أن يقال: فكما سميت حركة الروي مجرى لأن الصوت جرى إلخ.
    وقوله وتمكن بها اللين كما سميت إلخ الأولى حذف لفظ كما هذه لأنه لا معنى لها وقد اغتر صاحب شرح القاموس بهذه النسخة فنقل هذه العبارة بغير تأمل فوقع فيما وقع فيه المصنف.) نَفاذاً لأَن الصوت جرى فيها حتى استطال بحروف الوصل وتمكن بها اللين، كما سميت حركة هاء الوصل نَفاذاً لأَن الصوت نفذ فيها إِلى الخروج حتى استطال بها وتمكن المد فيها.
    ونفوذ الشيء إِلى الشيء: نحو في المعنى من جريانه نحوه، فإِن قلت: فهلا سميت لذلك نُفُوذاً لا نَفَاذاً؟ قيل: أَصله «ن ف ذ» ومعنى تصرفها موجود في النفاذ والنفوذ جميعاً، أَلا ترى أَن النفاذ هو الحِدَّةُ والمضاء، والنفوذ هو القطع والسلوك؟ فقد ترى المعنيين مقتربين إِلا أَن النفاذ كان هنا بالاستعمال أَولى، أَلا ترى أَنّ أَبا الحسن الأَخفش سمى ما هو نحو هذه الحركة تعدياً، وهو حركة الهاء في نحو قوله: قَرِيبَةٌ نُدْوَتُه من مَحْمَضهى والنَّفَاذُ والحِدَّةُ والمَضَاءُ كله أَدنى إِلى التعدي والغلو من الجريان والسلوك، لأَن كل متعدّ متجاوز وسالك، فهو جار إِلى مدًى مّا وليس كل جار إِلى مدى متعدياً، فلما لم يكن في القياس تحريك هاء الوصل سميت حركتها نفاذاً لقربه من معنى الإِفراط والحدّة، ولما كان القياس في الروي أَن يكون متحركاً سميت حركته المجرى، لأَن ذلك على ما بيَّنا أَخفض رتبة من النفاذ الموجود فيه معنى الحدة والمضاء المقارب للتعدي والإِفراط، فلذلك اختير لحركة الروي المجرى، ولحركة هاء الوصل النفاذ، وكما أَن الوصل دون الخروج في المعنى لأَن الوصل معناه المقاربة والاقتصاد، والخروج فيه معنى التجاوز والإِفراط، كذلك الحركتان المؤدِّيتان أَيضاً إِلى هذين الحرفين بينهما من التقارب ما بين الحرفين الحادثين عنهما، أَلا ترى أَن استعمالهم «ن ف ذ» بحيث الإِفراط والمبالغة؟ وأَنْفَذَ الأَمر: قضاه.
    والنَّفَذُ اسم الأُنْفَاذِ.
    وأَمر بِنَفَذِهِ أَي بإِنْفاذِهِ. التهذيب: وأَما النَّفَذُ فقد يستعمل في موضع إِنْفاذِ الأَمر؛ تقول: قام المسلمون بِنَفَذِ الكتاب أَي بإِنفاذ ما فيه.
    وطعنة لهها نَفَذٌ أَي نافذة؛ وقال قيس بن الخطيم: طَعَنْتُ ابنَ عَبْدِ القيس طَعْنَةَ ثائرٍ، لها نَفَذٌ، لولا الشُّعاعُ أَضاءها والشعاع: ما تطاير من الدم؛ أَراد بالنفذ المَنْفَذ. يقول: نفذت الطعنة أَي جاوزت الجانب الآخر حتى يُضيءَ نَفَذُها خرقَها، ولولا انتشار الدم الفائر لأَبصر طاعنها ما وراءها. أَراد لها نفذ أَضاءها لولا شعاع دمها؛ ونَفَذُها: نفوذها إِلى الجانب الآخر.
    وقال أَبو عبيدة: من دوائر الفرس دائرة نافذة وذلك إِذا كانت الهَقْعَة في الشِّقَّين جميعاً، فإِن كانت في شق واحد فهي هَقْعَةٌ.
    وأَتى بِنَفَذ ما قال أَي بالمخرج منه.
    والنفذ، بالتحريك: المَخْرج والمَخْلص؛ ويقال لمنفذ الجراحة: نفَذٌ.
    وفي الحديث: أَيما رجل أَشادَ على مسلم بما هو بريءٌ منه، كان حقاً على الله أَن يعذبه أَو يأْتي بِنَفَذِ ما قال أَي بالمَخْرَج منه.
    وفي حديث ابن مسعود: إِنكم مجموعون في صعيد واحد يَنْفُذُكم البصرُ؛ يقال منه: أَنفذت القوم إِذا خرقتهم ومشيت في وسطهم، فإِن جزتهم حتى تُخَلِّفَهم قلت: نفَذْتُهم بلا أَلف أَنْفُذُهم، قال: ويقال فيها بالأَلف؛ قال أَبو عبيد: المعنى أَنه ينفذهم بصر الرحمن حتى يأْتي عليهم كلهم. قال الكسائي: يقال نفَذَني بصرُه يَنْفُذُني إِذا بلغني وجاوزني؛ وقيل: أَراد يَنْفُذُهم بصر الناظر لاستواء الصعيد؛ قال أَبو حاتم: أَصحاب الحديث يروونه بالذال المعجمة، وإِنما هو بالدال المهملة، أَي يبلغ أَولهم وآخرهم حتى يراهم كلهم ويستوعبهم، من نَفَدَ الشيءَ وأَنفَدْته؛ وحملُ الحديث على بصر المبصر أَولى من حمله على بصر الرحمن، لأَن الله يجمع الناس يوم القيامة في أَرض يشهد جميعُ الخلائق فيها محاسبة العبد الواحد على انفراده ويرون ما يصير إِليه؛ ومنه حديث أَنس: جُمعوا في صَرْدَحٍ يَنْفُذُهم البصر ويسمعهم الصوت.
    وأَمرٌ نَفِيذٌ: مُوَطَّأٌ.
    والمُنْتَفَذُ: السَّعَةُ.
    ونَفَذَهم البصر وأَنْفَذَهْم: جاوزهم.
    وأَنْفَذَ القومَ: صار بينهم.
    ونَفَذَهم جازهم وتخلَّفهم لا يُخَص به قوم دون قوم.
    وطريق نافذ: سالك؛ وقد نَفَذَ إِلى موضع كذا يَنْفُذُ.
    والطريق النافذ: الذي يُسلك وليس بمسدود بين خاصة دون عامة يسلكونه.
    ويقال: هذا الطريق يَنْفُذُ إِلى مكان كذا وكذا وفيه مَنْفَذٌ للقوم أَي مَجَازٌ.
    وفي حديث عمر: أَنه طاف بالبيت مع فلان فلما انتهى إِلى الركن الغربي الذي يلي الأَسود قال له: أَلا تَسْتَلِم؟ فقال له: انْفُذ عنك فإِن النبي، صلى الله عليه وسلم، لم يَسْتَلِمْه أَي دعه وتجاوزه. يقال: سِرْ عنك وانْفُذْ عنك أَي امض عن مكانك وجزه. أَبو سعيد: يقال للخصوم إِذا ارتفعوا إِلى الحاكم: قد تنافذوا اليه، بالذال، أَي خَلَصوا اليه، فإِذا أَدلى كل واحد منهم بحجته قيل: قد تنافذوا، بالذال، أَي أَنفذوا حجتهم، وفي حديث أَبي الدرداء: إِنْ نافَذْتهم نافذوك؛ نافَذْت الرجل إِذا حاكمته، أَي إِن قلت لهم قالوا لك، ويروى بالقاف والدال المهملة.
    وفي حديث عبد الرحمن بن الأَزرق: أَلا رجل يُنْفذُ بيننا؟ أَي يحكم ويُمْضي أَمرَه فينا. يقال: أَمره نافذ أَي ماض مطاع. ابن الأَعرابي: أَبو المكارم: النوافذ كلُّ سَمٍّ يوصل إِلى النَّفْسِ فَرَحاً أَو تَرَحاً، قلت له: سَمِّها، فقال: الأَصْرَانِ والخِنّابَتَانِ والفمُ والطِّبِّيجَة؛ قال: والأَصْران ثقبا الأُذنين، والخِنّابتان سَمّا الأَنْفِ، والعرب تقول: سِرْ عنك أَي جُزْ وامض، ولا معنى لعنك.


    وشكرا لكم على هذا التميّز.
     
    1 person likes this.
  9. رمح الليل

    رمح الليل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2006
    المشاركات:
    9.433
    الإعجابات المتلقاة:
    21.487
      06-04-2009 15:14
    عزيزي نديم

    ردي كان فقط على ما ورد من الأخ
    و أردت من خلال الآية
    أن المعنى أو الكلمة موجودة في أصل اللغة العربية

    هذا هو هدف الرد

    أما عن أصل ما تم طرحه

    أخي الكريم
    عندما نقرأ ( مقالا و هو ليس بمقال أو حتى خاطرة )
    و نرى الكم من التذبدب في المحتوى و العشوائية في الكلمات و تفرع طويل في المعاني
    ثم نلاحظ داخل هذا النص عبارة ( قوية او بليغة ) يعترينا شك في المضمون و يشوب إتقان النص شك بأن الكاتب ( يتعبط السرد ) أو ( يتعبط الكتابة و الطرح )

    و للأسف أخي الكريم

    هناك الكثيرون ممن يقتبسون و ( يلصقون ) معاني و كلمات داخل طرحهم أو كتاباتهم ( من باب ) إثراء الموضوع أو ( خداع القاريء ) أو ( الحشو العشوائي )

    ناهيك عن إستخدام كلمات عريقة جدا و متأصلة في اللغة العربية مثل ( إفرنقع )أو غيرها من المفردات
    و نرى أيضا سوء المَدَاخل في اللغة أو سوء إستخدامها
    و يغيب عنا أنه لا مثيل بتاتا للغة العربية العريقة في ثرائها، و أصالتها و سهولتها و طبيعتها و سلاستها و عراقتها

    سأقص عليك قصة مضحكة حدثت معي و ما زلت أتذكرها
    في السنوات 85 أرسلت لإحدى صحفنا قصيدة قصيرة فلم يتم نشرها و إنتظرت ذلك طويلا

    فعدلت في القصيدة ( بكل تلقائية ) فجلعت آخرها أسفلها و أولها آخرها
    و أرسلتها
    فتم نشرها بسرعة
    ثم كتبت قصيدة باللغة الفرنسية و ترجمتها ( عشوائيا ) إلى العربية

    و أرسلتها
    فتم نشرها و بسرعة

    فقلت في نفسي
    أنا المخطيء و ليس هم ( أي صحافة الأدب عندنا )


    لأنهم و إن كانوا مثقفين إلا أنهم متثاقفون
    .


    سررت بالحوار معك
     
    1 person likes this.
  10. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      06-04-2009 16:10
    كلّ ما أردت قوله ما أمتع الحوار معك ... دمت ودامت مودّتنا.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...