مختصون: تزويد المدارس بمياه الشرب يقلل من انتشار السمنة !

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة NOURI TAREK, بتاريخ ‏4 أفريل 2009.

  1. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.045
    الإعجابات المتلقاة:
    58.673
      04-04-2009 13:49
    :besmellah1:

    :wlcm:

    أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن تزويد مرافق المدارس الأساسية بمصادر لمياه الشرب الآمنة، قد يساعد على التقليل من معدلات انتشار السمنة بين الطلبة فيها. وبحسب الدراسة التي حملت عنوان تعزيز ومراقبة شرب الماء في المدارس للوقاية من زيادة الوزن ؛ أسهم تزويد مرافق المدارس الأساسية بنوافير مياه الشرب، أو توزيع عبوات مياه الشرب على الطلبة، في خفض معدلات انتشار السمنة بينهم. وأجرى فريق من معهد بحوث تغذية الطفل في مدينة دورت موند الألمانية، يعاونهم آخرون من جامعة كينجز كوليج لندن، دراسة استهدفت طلبة المدارس الابتدائية، بغرض اختبار تأثير البرامج التي تعتمد على تثقيف الأفراد، إلى جانب إحداث التغييرات المطلوبة في البيئة المحيطة، في الوقاية من السمنة.
    وشملت الدراسة نحو ثلاثة آلاف طفل من طلبة الصفين الثاني والثالث الأساسي، موزعين على 32 مدرسة أساسية، تقع جميعها في مناطق فقيرة تابعة لاثنتين من المدن الألمانية.
    وحرص الباحثون على أن يتلقى الطلبة في 17 مدرسة مشاركة دروساً حول أهمية شرب المياه. كما تم تزويد مرافق تلك المدارس بمصادر لمياه الشرب الآمنة كنوافير مياه الشرب وعبوات المياه النظيفة.
    وتشير نتائج الدراسة التي نشرتها دورية طب الأطفال الصادرة لشهر نيسان/ إبريل من العام 2009، إلى انخفاض مخاطر اكتساب وزن زائد بين طلبة المدارس السبعة عشر، وبمقدار وصل إلى 31 في المائة.
    كما تبين أن طلبة المدارس التي تم تزويدها بمصادر مياه للشرب، وتلقى طلبتها دروساً تثقيفياً، ازدادوا استهلاكهاً لمياه الشرب بمعدل كوب واحد تقريباً للفرد في اليوم (220 ملليتر). وخلُصت النتائج إلى أن توعية طلبة المدارس الأساسية في المناطق الفقيرة، وتزويدهم بمياه الشرب الآمنة، يمكن أن يكون فعالاً في وقايتهم من اكتساب زيادة في الوزن.


    المصدر : وكالة قدس برس


    :tunis:

     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الرياضة خير من العلاج ‏14 أفريل 2016
*السجائر مسؤولة عن 50% من وفيات 12 نوعاً من السرطان ‏24 ماي 2016
التحذير من التدخين ‏21 نوفمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...