رونالدو ينقذ مانشستر من الهزيمة وماكيدا يمنحه الفوز واستعادة

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة henou19, بتاريخ ‏6 أفريل 2009.

  1. henou19

    henou19 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    1.375
      06-04-2009 08:15
    أنقذ البرتغالي كريستيانو رونالدو مانشستر يونايتد حامل اللقب في الموسمين الماضيين من الخسارة أمام ضيفه أستون فيلا بتسجيله هدفين، وأضاف الإيطالي فيديركو ماكيدا الثالث فخرج فائزاً 3-2 أمس الأحد في ختام المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

    وأنقذ رونالدو -أمام نحو 76 ألف متفرج- فريقه من خسارة ثالثة على التوالي بعد أن سقط أمام ضيفه ليفربول 1-4 ثم أمام مضيفه فولهام صفر-2، ومن خسارة أولى أمام أستون فيلا في "أولد ترافورد" منذ ربع قرن بعد أن سقط أمامه في موسم 83-84.
    ومنح ماكيدا النقاط الثلاث لمانشستر وإعاده إلى الصدارة برصيد 68 نقطة بعد أن انتقلت موقتاً إلى ليفربول بفوزه على مضيفه فولهام 1-صفر فصار رصيده 67، علماً بأن مانشستر يملك مباراة مؤجلة مع بورتسموث.
    وغاب عن تشكيلة مانشستر يونايتد عدد من العناصر المؤثرة منهم في خط الدفاع ريو فرديناند والصربي نيمانيا فيديتش، وفي الوسط بول سكولز، وفي الهجوم واين روني والبلغاري ديميتار برباتوف لدواعي الايقاف والاصابة.
    وحاول أستون فيلا منذ البداية استغلال الموقف فتدخل فتدخل الحارس الهولندي العملاق وتصدى لكرة خطرة أرسلها أشلي يانغ إلى غابرييل أغبونلاهور الذي سددها بقوة (2)، ثم أخرج الايرلندي جوناتان ايفانز كرة إلى ركنية بعد عرضية من الجهة اليسرى (3).
    وتخلص مانشستر رويدا رويدا من التوتر والارتباك الذي أصاب صفوفه في الدقائق العشر الأولى، وامتد نحو مرمى ضيفه وأعاد نيكي شوراي الكرة إلى حراسه الأميركي براد فريدل فأمسكها الأخير واحتسبت ركلة حرة غير مباشرة فحرك الويلزي راين غيغز الكرة إلى البرتغالي كريستيانو رونالدو أطلقها قذيفة من 12 مترا في الشباك (14).
    وحصل أستون فيلا على ركلة حرة على خط المنطقة نفذها اشلي كول قوية ونجح فان در سار بابعادها الى ركنية (20)، وسنحت فرصتان متتاليتان لمانشستر يونايتد نتيجة الاخطاء الدفاعية وعدم التفاهم في المنطقة الخلفية للضيوف قبل ان يرد اغبونلاهور بعرضية خطرة ارتمى عليها فان در سار وحرم الفريق المنافس من فرصة ادراك التعادل (25).
    ونجح استون فيلا بعد عدة محاولات في ادراك التعادل اثر عرضية عالية من قائده غاريث باري الى النروجي جون كارو عند نقطة الجزاء تابعها الاخير برأسه على يمين فان در سار (30).
    وكاد رونالدو يمنح التقدم مجددا لاصحاب الارض بعد تمريرة عالية من الجهة اليسرى لمواطنه لويس ناني فارتقى للكرة وتابعها برأسه في احضان فريدل (35)، ولم تساهم في تعديل النتيجة محاولات الطرفين في الدقائق العشر الاخيرة من الشوط الاول وابرزها تسديدة لاعب وسط مانشستر يونايتد مايكل كاريك فوق العارضة بقليل (43) واخرى لكارو سيطر عليها فان در سار (45+1).
    وفي الشوط الثاني، خفت سرعة الاداء خلافا لما كانت عليه في بداية اللقاء خصوصا من جانب استون فيلا الذي حامت الكرة في منطقته قبل ان يرتكب دفاع مانشستر خطأ كاد يأتي بالهدف الثاني للضيوف لولا صحوة الثانية الاخيرة وابعاد الكرة من امام اغبونلاهور (53).
    وخطف البلغاري ستيليان بتروف الكرة من رونالدو قبل خط المنتصف وانطلق في هجمة سريعة معاكسة ثم سلم الكرة الى كارو الذي ارسلها الى داخل المنطقة ارتقى لها اغبونلاهور واودعها برأسه الشباك مانحا التقدم لفريقه (58).
    وارتد استون فيلا الى منطقته الدفاعية حفاظا على تقدمه، وسعى مانشستر يونايتد في المقابل جاهدا لتعديل النتيجة وضغط على منطقة ضيفه ميدانيا دون فرص مباشرة اخطرها رأسية ايفانز فوق العارضة اثر ركلة ركنية نفذها غيغز (69).
    وشدد مانشستر يونايتد ضغطه وحصل على عدد من الركنيات كانت اخطرها رأسية جون اوشي من احداها سيطر عليها فريدل (74)، وتمكن رونالدو من ادراك التعادل بعد عدة تمنريرات عرضية وصلته في النهاية الكرة عند قوس المنطقة اطلقها بيسراه زاحفة على يسار فريدل (81) مسجلا هدفه الخامس عشر في البطولة في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع الفرنسي استون فيلا لاعب تشلسي.
    وكاد الاسكتلندي دارين فليتشر يضيف الهدف الثالث لاصحاب الارض بعد تمريرة من رونالدو اطلقها قوية فوق العارضة بقليل (84)، وانقذ فريدل مرماه من هدف مؤكد (89) قبل ان يقول الشاب الايطالي ماكيدا (18 عاما) الكلمة الاخيرة في اللقاء اثر تمريرة من غيغز مفتتحا رصيده في سجل الهدافين مع فريقه (90+3). وفي مباراة ثانية، فاز ايفرتون على ضيفه ويغان اتلتيك برباعية نظيفة جلها البرازيلي جو (26 و51) والمغربي مروان فلايني (47) والفرنسي ليون عثمان
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...