1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

المرأة لم تعد مرأة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة sa7li2008, بتاريخ ‏7 أفريل 2009.

  1. sa7li2008

    sa7li2008 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    211
    الإعجابات المتلقاة:
    166
      07-04-2009 10:43

    المرأة هذا المخلوق الملائكي الممتليء بالمحبة والرأفة والحنان.. ما الذي غيرها؟ ومن الذي شوه صورتها البراقة والجميلة في عقولنا وعيوننا وقلوبنا؟
    إنها ببساطة المرأة المسترجلة.. وأنا هنا لا أقصد المرأة التي تتشبه بالرجال من حيث اللبس والشكل.. بل أقصد امرأة مسترجلة من نوع آخر، وهي المرأة التي تتخذ من جمالها وعذوبتها ورقتها وسيلة للصعود والوصول إلي أحلامها وغاياتها المريضة.. هي تلك المرأة التي تتفاخر باستفزاز الرجال ومقارعتهم في مجالات عدة منها الملاكمة والكراتيه ورفع الأثقال والمصارعة.. بل وامتدت مقارعتها لهم الي أسلوب الكتابة المستفز.. إذن أنا أتكلم عن امرأة من نوع آخر وطبعاً أنا هنا لا أعمم بل أخص بعض النساء بكلمة مسترجلة .. مثل أولئك النساء اللواتي يتحدثن في أمور شاذة وغريبة وعبطية أيضاً ليلفتن الأنظار إليهن.. بل ويتبجحن بالحرية والديمقراطية وحقهن في قول أي شيء وطرح أي شيء.. فالمرأة التي تطرح مواضيع تستفز الرجل لتشعره بالإهانة والإحباط هي امرأة إما غبية لا تعرف ما تقول وإما امرأة لديها عقدة نفسية في داخلها تسمي عقدة النقص !. فإذا كانت المرأة غبية وتقول ما لا تفهمه لمجرد لفت الأنظار فهذه مصيبة. أما إذا كانت تبني قولها علي عقدة النقص لديه وهي الشعور بأن الرجل سبب كل جراحها وآلامها ومآسيها.. فالمصيبة هنا أكبر!. ففي الحالة الثانية فإن هذه المرأة تعي وتفهم ما تقول وما ترمي إليه.. لأنها تريد استفزاز رجولة الرجل ومعاقبته علي ما سببه لها من أحزان وجراح لا تندمل.. فهي تتخذ من قصة رجل واحد سبباً للانتقام بل والاستهزاء بكل الرجال.. لأن عقدتها النفسية تجعلها تري كل الرجال في صورة رجل واحد.. لذلك تصبح امرأة مسترجلة تريد معاقبة كل الرجال بذنب رجل ربما هجرها أو أساء إليها بإرادتها هي.. ولكن هذه المرأة المسترجلة رغم ما تشعر به من قوة ونفوذ إلا انني أري انها لا تستفز الرجال بكلامها إلا لأنها علي يقين بأنها ستدفع الكثير من الرجال إلي الكتابة والرد عليها لترضي غرورها، ولكن أنا هنا اتكلم عن نفسية هذه المرأة التي أثبتت بما ترمي إليه أنها ما زالت تعشق الرجل حد الثمالة ولكن ليس الرجل الذي يخضع لها.. بل الرجل الذي يروضها ويزرع في قلبها الخوف من مجرد نظرة منه إليها.. الرجل الشرقي الحقيقي وليس الرجل المودرن. بصراحة هذه المرأة استمدت قوتها وأصبحت مسترجلة لأنها لم تجد رجلاً واحداً ممن قابلتهم أو عرفتهم يرضي غرورها ويعوضها عن النقص الذي تشعر به داخلها.. أعتقد أنها تشعر بأن الجرح والألم والإنكسار جعلت منها امرأة قوية ذات نفوذ وسيطرة.. وأن كل الرجال من حولها ضعفاء أمامها.. وأنهم جميعاً يتمنون رضاها بل وتلبية طلباتها وكأنها أوامر واجبة التنفيذ.. لذلك شعرت بأنها أقوي منهم لأنها لم تجد من يقول لها: لا.. ويرد لها الصاع صاعين. أدعو الله أن يبعد عنا شر المرأة المسترجلة التي تجعل من جمالها ورقتها وحشاً للانتقام والتمرد والغرور..
     
    13 شخص معجب بهذا.
  2. irsoy

    irsoy عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2006
    المشاركات:
    1.086
    الإعجابات المتلقاة:
    1.750
      07-04-2009 11:14
    باختصار:
    لاعاد فما انسا لاعاد فما ارجال
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      07-04-2009 11:29
    لا يمكن ان نمنع عن المرأة الطموح,

    سأطرح وجهة نظري الخاصة:

    المرأة فرضت قاعدة "البقاء للأفضل"

    و المرأة تجتهد و تعمل اكثر من الرجل, و الدليل يبدأمن معامل القماش

    الرجل لا يريد المنافسة, لذا قبل واقع تفوق المرأة

    و المرأة استغلت تباخل الرجل , لترتقي بوجودها

    أنا من رأيي , إذا كانت المرأة دون مستوى المنافسة فعلا , فعلى الرجل اثبات ذلك , ليس بمجرد التبكي و الكلام , انما بالعمل الجاد

    و أخيرا و ليس آخرا, لا يمكن أن نجعل من الحالات الشاذة تعميما(أقصد طبعا استغلال المرأة لجمالها لافتكاك المناصب)

    تقبلو مروري
     
    10 شخص معجب بهذا.
  4. lioos

    lioos عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2008
    المشاركات:
    99
    الإعجابات المتلقاة:
    80
      07-04-2009 11:51
    :besmellah1:


    موضوعك أكثر من حلو و في نفس الوقت إستفزازي لمشاعر أي راجل يحب يسترجع سيطرتو عالمرا كيما كانوجدودو وما بيناتنا الرجال الكل يحلمو بالحكاية هذه
    فما نقطة مهمة هنا خاصة في مجتمع متاعنا (محافظ مع تحفظ؛ مغلق مع إستدراك) الأم ترضع بنتها على طرق إصطياد و ترويض الرجل على عكس الأب ( المُرَوَّضْ بدوره) لا يكون له مع إبنه أي دور أو إرشاد و هنا تلاحظون الفرق بين أنثي مدربة و ذكر مغمض العينين تسيطر عليه شهوة قاتلة و عشق لمفاتن المرأة زد عليه ما خُزِّنَ في ذاكرته من محيطه و إن كان من شريطٍ تلفزي هزلي بالأساس (تذلل الرجل للمرأة و أصناف عديدة في هذا) كل هذه العوامل تمهد لسيطرة أزليَّةٍ للمرأة على الرجل ؛ و تنقلب الأدوار و تصبح المرأة أكثر عِناد إلى أن نصل إلى هذا الحد كما سبق و ذكرت أخي العزيز
    أنا منذ أن تفطنت لهذه الحقيقة و أنا أتعامل مع الأنثى بمكر (مكر صاحب حقٍ ما تفهمونيش بالغالط) فدائما ما أفاجأ شخصية المرأة بعكس ما تتصور لِعِلْمي ما قد تتصوره و كما يقال لكل شخصيةٍ مفتاح و يجب أن تكونوا يا أبناء جِنسي ممن تملكون مفاتيح الشخصيات (مش معناها تفاجؤها يعني تكونو موافقين على طول لالالا ؛ في أغلب الأحيان يكون للمرأة أسلوبا ترضخ به أعتى الرجال قبل أن تنال منه هنا لازم نستعملو طريقة فشَّان العجلة مع طرح تمليح و تنفيخ و توَّا تراو النتيجة) يجب خلق أفق لِلإنتظار عند المرأة ثمَّ خرق هذا الأفق ، صحيح شوية خسارة من الأول لكن مع إكتساب الخبرة تعيش أمير

     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. ebay-tunisia

    ebay-tunisia عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 فيفري 2009
    المشاركات:
    948
    الإعجابات المتلقاة:
    2.837
      07-04-2009 12:34
    السلام عليكم
    أنا عندي تدخل صغير ويمكن في معناه كبير...
    فمة قولة تقول حسب ما نتفكر" لا تجادل الجاهل حتى لا يخلط الناس بينكما"
    وأنا أقول "لاتنافس المرأة حتى لا يخلط الناس بينكما"
    فأنت رجل وهي امرأة ولكل مشاغله وإن ازحمت وضيقت المرأة عليك الخناق فافسح لها المجال حتى لا يقال عنك مراوي
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. mac2g07

    mac2g07 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.451
    الإعجابات المتلقاة:
    2.713
      07-04-2009 12:59
    في أيامنا هذه قلبت حتى المصطلحات رأسا على عقب و حرفت المعاني من العقول فأصبحت الرجولة سيارة فاخرة وقصرا على الشاطئ و نهر أموال لا ينضب .... أو هيمنة و فرض رأي و سيطرة و صوت يدوي فى البيت فيرعب جدرانه
    دعونا نسأل أين الرجال في أيامنا هذه و قد خرجت بنات حواء اللواتي اتخذن من الإسلام دينا كاسيات عاريات متبرجات متبجــحات الى الشــوارع و الشواطئ و الأسواق و لم يردعها حيائها ولم يـقـف فى طريـقها لا أبوها و لا إخوانها و لا بعـلها ...
    أين الرجال؟
    أين الرجال الذين يصبرون على البأساء والضراء ؟؟؟ أين الرجال الذين يوفون بالعهود و بالنذر و يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة و لا يدافعون على الحق و يعضوا على الدين بالنواجد يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ؟
    أين الرجال الذين يثبتون على الحق و يموتون من اجله ..؟؟
    الرجولة هي سمة يتحلى بها المرء من خلال تجاربه فى الحياة و هي مجموعة من الصفات الراقية تبدأ بالكرامة و تنتهي بالشهامة


    ليس كل رجل ذكر و ليس كل ذكر رجل فكم من امرأة قامت مقام رجل فيقال عنها فلانة خير من مائة رجل ... و خير مثال على ذلك أم عمارة التى حاربت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم و كانت جريحة و دمها لا يرقأ فربطته و مضت تقاتل مع الحبيب محمد صلوات ربي وسلامه عليه حتى قال عنها : من يطيق ما تطيقين يا أم عمارة

    إن من النساء من تتحمل شظف العيش وقسوة الحياة و تنطلق بلا رادع بعزيمة فذة وفطرة نقية للدفاع عن دينها , عن وطنها , عن أسرتها .... فكم من زوجة فرط فيها زوجها أو توفي فتركها تجابه مصاعب الدنيا لوحدها فما فت ذلك فيها وما قلل من عزمها بل غرس فيها الهمة و شحذ في كيانها الإصرار على بلوغ المأرب مهما كلف الثمن



    و كم من امرأة جندت نفسها للدعوة الى الله فما كلت و ما ملت و ما تعبت و ما تذمرت ... و مضت تدعوا أخواتها بالحكمة والموعظة الحسنة فتراها تبذل قصار جهدها لتعلهم ما علمت ....و تراها في غسق الدجى تسهر ولا تنام تدعو رب الأنام وتوقظ زوجها وتحثه على الصلاة وسائر العبادات ..... و تراها تمنح ما تملك من مال للفقراء والمحتاجين ...و تراها تكفل اليتيم ... امرأة لا تترك عملا صالحا الا وقامت به باقتناع تام .. هي لا تريد جزاءا ولا شكورا إنها تبتغي بذلك وجه الله جل وعلا .....

    بيت القصيد : الرجولة صفة تتحلى بها المرأة كما الرجل ولها انقسامات كما الوردة و البتلات .... و من بتلات الرجولة :

    الوفاء , علو الهمة , التضحية , تحمل المسؤولية , الثبات , الصبر , المروءة ......
    بقول الشافعي متغنيا بالرجولة


    دع الأيام تفعل ما تشاء و طب نفسا إنه حكم القضاء
    و تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقاء
    كن رجلا على الأهوال جلدا وشيمتك السماحة والوفاء
    و إن كثرت عيوبك فى البرايا و سرك ان يكون لها غطاء
    تستر بالسّخاء فكل عيب يغطّيه كما قيل السّخاء
    و لا تُر للأعادي قط ذّلا فإن شماتة الأعداء بلاء
    و ترج السماحة من بخيل فما في النّار للظمآن ماء
    ورزقك ليس ينقصه التأني وليس يزيد في الرزق العناء
    و لا حزن يدوم ولا سرور و لا بؤس عليك ولا رخاء
    إذا ما كنت ذو قلب قنوع فأنت ومالك الدنيا سواء
    و من نزلت بساحته المنايا فلا أرض تقيه ولا سماء
    و أرض الله واسعة ولكن إذا نزل القضاء ضاق الفضاء
    دع الأيام تغدر كل حين فما يغني عن الموت الدواء












    :copy:
     
    10 شخص معجب بهذا.
  7. foutaessid

    foutaessid عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أفريل 2008
    المشاركات:
    406
    الإعجابات المتلقاة:
    1.088
      07-04-2009 14:13
    غريب ما أرى و ما أسمع، قبل أيام قامت الدنيا و لم تقعد على كلمة "ترويض الرجل"(إلى أن حذف العنوان من قبل المشرفة) أما إليوم فإني أرى أن نفس من علق على هذا المصطلح قد تغاضى عنه هذه المرة!!!

    لماذا ؟؟؟

    هذا الرابط للموضوع

    http://www.tunisia-sat.com/vb/showthread.php?t=588178

    PAR MED*AZIZ

    و الله قرأت قليلا من الموضوع...لكن و من العنوان الا ترين ان هذا العنوان يستفز اخوك و ابوك و كل رجل كيف لا و انت مقتنعة بان الرجل كائن يجب ترويضه ...اليس في عصر تطالب فيه المراة المسلمة بالمساواة مع الرجل اليس الافضل ترويض المرأة حتى تعود من غييها هذا ما كان ينقص الرجل الترويض و المناداة بالترويض...نخاف ان نصحو ذات صباح فنجد خيوطا في اعناقنا تسوقنا كالكلاب و هذا اليوم ليس ببعيد

    PAR med yassin


    العنوان فيه نوع من قلة الاحترام بصراحة و ما يجيش

    كيف تنقلو حاجة , عالأقل بدلو الي مش مقبول فيه

    ترويض, ملا حالة , قالك علينا حيوانات في سرك؟؟؟

    و حتى كان باش تقولي "ترويض الصقر", ماشي في بالك نفرح و نقول ايه نعم انا صقر, و لازم تروضني؟؟؟؟

    لا و ألف لا , ان من العنوان تبرز الخلفيات, و هي مستفزة حقيقة

    تقبلو مروري...



    أما تعليقاً على الموضوع

    أنا أرى أن مصطلح مسترجلة ليست الكلمة المناسبة لوصف المرأه التي تتحدث عنها، بل كنت تستطيع وصفها فقط بالمعقدة كما ذكرت!!
    و أضن أن في هذا الشأن بالذات لا يمكن أن تتهم المرأه فقط، بل و الرجل على حد السواء، لقد وصفت المرأه التي تحاول الإنتقام لكبريائها المجروح بالمسترجلة و كأن هذه الصفة البشعة حكرٌ على الرجال،
    صديقي هناك من الرجال المسالمين فلا تنسب لهم هذه الصفة و كأنها مفخرة!!
    2- يعني المرأه كائن بشري و عندها قلب كما قلب الرجل، يعني تغضب و تستفز(بضم التاء) و تنتقم و تعاقب تماماً كما الرجل إذا ما استدعت الحالة!!

    أنا أرى المرأه المسترجلة هي من تحاول تقليد الرجل و ليس من تحاول الإنتقام!!

    تقبل مروري

    :satelite:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  8. aminous4

    aminous4 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أفريل 2008
    المشاركات:
    2.020
    الإعجابات المتلقاة:
    5.423
      07-04-2009 14:21




    لديك ألف ألف حق
    رأيك مقبول حسب رأيي و أرجو أن يراعا من قبل المشرفين و يغيرو هذه الكلمات
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. bbrateb

    bbrateb عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.456
    الإعجابات المتلقاة:
    4.509
      07-04-2009 14:32
    المرأة لم تعد مرأة
    [/quote]

    حتّى هي مسترجلة ها الأيامات
     
  10. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      07-04-2009 14:35
    شكرا لكافة المتدخلين اما رايي فهو تغيير عنوان الموضوع فليس القول لماذا المراة لم تعد مراة والصحيح ان الرجل
    لم يعد رجلا......الا ماقلا وندر.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...